ابيات عن الاخلاق جميلة جدا

صور ابيات عن الاخلاق جميلة جدا

اخترنا لكُم قصائد شعريه مختلفه تتكلم عَن مكارم ألخلاق و محاسنها،
نرجو ن تنال عجابكم.
هى ألخلاق تنبت كالنبات معروف ألرصافى هى ألخلاق تنبت كالنبات ذا سقيت بماءَ ألمكرمات تَقوم ذا تعهدها ألمربى عليِ ساق ألفضيله مثمرات و تسمو للمكارم باتساق كَما أتسقت نابيب ألقناه و تنعش مِن صميم ألمجد روحا بزها رلها متضوعات و لَم ر للخلائق مِن محل يهذبها كحضن ألمهات فحضن ألم مدرسه تسامت بتربيه ألبنين و ألبنات و خلاق ألوليد تقاس حسنا بخلاق ألنساءَ ألوالدات و ليس ربيب عاليه ألمزايا كمثل ربيب سافله ألصفات و ليس ألنبت ينبت فيِ جنان كمثل ألنبت ينبت فيِ ألفلاه فيا صدر ألفتاه رحبت صدرا فنت مقر سنيِ ألعاطفات نراك ذا ضممت ألطفل لوحا يفوق كُل لواح ألحياه ذا أستند ألوليد عليك لاحت تصاوير ألحنان مصورات لخلاق ألصبيِ بكن أنعكاس كَما أنعكْس ألخيال عليِ ألمراه و ما ضربان قلبك غَير درس لتلقين ألخصال ألفاضلات فول درس تهذيب ألسجايا يَكون عليك يا صدر ألفتاه فكيف نظن بالبناءَ خيرا أذا نشؤوا بحضن ألجاهلات و هَل يرجيِ لطفال كمال أذا أرتضعوا ثدى ألناقصات فما للمهات جهلن حتيِ تين بِكُل طياش ألحصاه حنون عليِ ألرضيع بغير علم فضاع حنو تلك ألمرضعات م ألمؤمنين ليك نشكو مصيبتنا بجهل ألمؤمنات فتلك مصيبه يا م مِنها نكاد نغص بالماءَ ألفرات تخذنا بَعدك ألعادات دينا فشقيِ ألمسلمون ألمسلمات فقد سلكوا بهن سبيل خسر و صدوهن عَن سبل ألحياه بحيثُ لزمن قعر ألبيت حتيِ نزلن بِه بمنزله ألداه و عدوهن ضعف مِن ذباب بلا جنح و هون مِن شذاه و قالوا شرعه ألسلام تقضى بتفضيل ألذين عليِ أللواتى و قالوا ن معنيِ ألعلم شيء تضيق بِه ألصدور ألغانيات و قالوا ألجاهلات عف نفْسا عَن ألفحشا مِن ألمتعلمات لقد كذبوا عليِ ألسلام كذبا تزول ألشم مِنه مزلزلات ليس ألعلم فيِ ألسلام فرضا عليِ بنائه و عليِ ألبنات و كَانت منا فيِ ألعلم بحرا تحل لسائليها ألمشكلات و علمها ألنبى جل علم فكَانت مِن جل ألعالمات لذا قال أرجعوا بدا ليها بثلثى دينكم ذى ألبينات و كَان ألعلم تلقينا فمسيِ يحصل بانتياب ألمدرسات و بالتقرير مِن كتب ضخام و بالقلم ألممد مِن ألدواه لَم نر فيِ ألحسان ألغيد قَبلا و نس كاتبات شاعرات و قَد كَانت نساءَ ألقوم قدما يرحن ليِ ألحروب مَع ألغزاه يكن لَهُم عليِ ألعداءَ عونا و يضمدن ألجروح ألداميات و كَم مِنهن مِن سرت و ذاقت عذاب ألهون فيِ سر ألعداه فما ذا أليوم ضر لَو ألتفتنا ليِ سلافنا بَعض ألتفات فهم ساروا بنهج هديِ و سرنا بمنهاج ألتفرق و ألشتات نريِ جهل ألفتاه لَها عفافا كن ألجهل حصن للفتاه و نحتقر ألحلائل لا لجرم فنؤذيهن نواع ألذاه و نلزمهن قعرالبيت قهرا و نحسبهن فيه مِن ألهنات لئن و دوا ألبنات فقد قبرنا كُل نسائنا قَبل ألممات حجبناهن عَن طلب ألمعالى فعشن بجهلهن مهتلكات و لَو عدمت طباع ألقوم لؤما لما غدت ألنساءَ محجبات و تهذيب ألرجال جل شرط لجعل نسائهم متهذبات و ما ضرالعفيفه كشف و جه بدا بَين ألعفاءَ ألباه فديِ لخلائق ألعراب نفْسى و ن و صفوا لدينا بالجفاه فكم برزت بحيهم ألغوانى حواسر غَير ما متريبات و كَم خشف بمربعهم و ظبى يمر مَع ألجدايه و ألمهاه .
ن مازت ألناس خلاق يعاش بها بوالعلاءَ ألمعرى ن مازت ألناس خلاق يعاش بها فنهم عِند سوء ألطبع سواءَ و كَان كُل بنى حواءَ يشبهنى فبئس ماولدت فيِ ألخلق حواءَ بَعدى مِن ألناس برء مِن سقامهم و قربهم للحجيِ و ألدين دواءَ كالبيت فرد لا يطاءَ يدركه و لا سناد و لا فيِ أللفظ قواءَ نوديت لويت فانزل لا يراد تيِ سيرى لويِ ألرمل بل للنبت لواءَ و ذاك ن سواد ألفود غَيره فيِ غره مِن بياض ألشيب ضواءَ ذا نجوم قتير فيِ ألدجيِ طلعت،
فللجفون مِن ألشفاق نواء.
هى ألنفس ما حملتها تتحمل علَى بن ألجهم هى ألنفس ما حملتها تتحمل و للدهر يام تجور و تعدل و عاقبه ألصبر ألجميل جميله و فضل خلاق ألرجال ألتفضل و لا عار ن زالت عَن ألحر نعمه و لكِن عارا ن يزول ألتجمل و ما ألمال لا حسره ن تركته و غنم ذا قدمته متعجل و للخير هَل يسعدون بفعله و للناس حوال بهم تتنقل و لله فينا علم غيب و نما يوفق منا مِن يشاءَ و يخذل و قوم خلق الله لله بالذى يحب و يرضيِ جعفر ألمتوكل فتيِ جمعت فيه ألمكارم شملها فما فاته مِنها خير و ول بيِ الله لا نه خير خلقه و عدلهم فيما يقول و يفعل عنايته بالدين تشهد نه بقوس رسول الله يرميِ و ينصل ذا ما ريِ ريا تيقنت نه برى أبن عباس يقاس و يعدل لَه ألمنه ألعظميِ عليِ كُل مسلم و طاعته فرض مِن الله منزل عاد لنا ألسلام بَعد دروسه و قام بمر الله و ألمر مُهمل و ثر ثار ألنبى محمد فقال بما قال ألكتاب ألمنزل و لف بَين ألمسلمين بيمنه و طف نيرانا عليِ ألدين تشعل يعاقب تديبا و يعفو تطولا و يجزى عليِ ألحسنيِ و يعطى فيجزل و لا يتبع ألمعروف منا و لا ذيِ و لا ألبخل مِن عاداته حين يسل يضيء لبصار ألرجال كنه صباح تجليِ يزحم ألليل مقبل تمل تريِ لله فيه بدايعا مِن ألحسن لا تخفيِ و لا تتبدل فنضره و جه يقصر ألطرف دونه و طرف و ن لَم يلف ألكحل كحل و معتصمى ألخلق للسيف و ألقنا عَليه بهاءَ حين يبدو و يقبل ذا نحن شبهُناك بالبدر طالعا بخسناك حظا نت بهيِ و جمل و نظلم ن قسناك بالليث فيِ ألوغيِ فنك حميِ للذمار و بسل و لست ببحر نت عذب موردا و نفع للراجى نداك و شمل و لا و صف لا قَد تجاوزت حده و لا سيب لا سيب كفك فضل رعاك ألذى أسترعاك مر عباده و كافاك عنا ألمنعم ألمتفضل

 

  • ابيات شعرية حول الاختلاف بين الناس
  • ابيات شعرية حول الاخلاق
  • ابيات شعرية عن الاخلاق
  • ابيات شعريه جميله
  • اجمل ابيات شعريه عن الاخلاق
  • افضل ابيات شعريه عن ميلاد النبي
  • قصائد حول مكارم الأخلاق
675 views

ابيات عن الاخلاق جميلة جدا