استخراج احكام التجويد في سورة يس

بالصور استخراج احكام التجويد في سورة يس 20160717 1137

المد لغه: الزياده، و اصطلاحا: اطاله الصوت بحرف من حروفه الثلاثه[1]، و هي:
1 الالف المديه المفتوح ما قبلها.
2 الواو المديه المضموم ما قبلها.
3 الياء المديه المكسور ما قبلها[2].

وقد و قعت حروف المد كلها في كلمه: ﴿ نوحيها ﴾.
قال صاحب التحفه:
حروفه ثلاثه فعيها
من لفظ واي و هى في نوحيها
والكسر قبل اليا و قبل الواو ضم
شرط و فتح قبل الف يلتزم

• • • •

انواع المد
ينقسم المد قسمين هما: المد الاصلي، و المد الفرعي[3].

اولا: باب المد الاصلى الطبيعي)
المد الاصلى هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه بمقدار حركتين[4]، اذا لم يقع همز و لا سكون بعد حرف المد، و اليك الامثله لكل حرف:
1 الالف: ﴿ الله ﴾، ﴿ الرحمن ﴾، ﴿ اياك ﴾.
2 الواو: ﴿ مختلفون ﴾، ﴿ لمردودون ﴾، ﴿ يقولون ﴾.
3 الياء: ﴿ الرحيم ﴾، ﴿ الدين ﴾، ﴿ نستعين ﴾.

قال صاحب التحفه:
والمد اصلى و فرعى له
وسم اولا طبيعيا و هو
ما لا توقف له على سبب
ولا بدونه الحروف تجتلب
بل اي حرف غير همز او سكون
جا بعد مد فالطبيعى يكون

اذا جاء حرف المد قبل الف الوصل، فلا ينطق حرف المد و لا الف الوصل نحو:
﴿ اذا اكتالوا ﴾، ﴿ هذا الذى ﴾، ﴿ قالوا ابنوا ﴾، ﴿ في الجحيم ﴾.

مد العوض وهو فرع عن المد الطبيعي)
مد العوض هو التعويض عن التنوين المنصوب عند الوقف عليه بالف مديه تمد بمقدار حركتين، و ذلك سواء كانت الالف المديه مرسومه ام لا.

واليك الامثله للالف غير المرسومه: ﴿ غزي ﴾، ﴿ هدي ﴾، ﴿ سوي ﴾.

واليك الامثله للالف المرسومه: ﴿ زرعا ﴾، ﴿ نهرا ﴾، ﴿ احدا ﴾، ﴿ نبيا ﴾.

واما التاء المربوطه اذا و قعت منونه منصوبه، فالوقف عليها يكون كالوقف على الهاء الساكنه نحو: ﴿ نعمه ﴾، ﴿ رحمه ﴾، ﴿ كامله ﴾.

• • • •

ثانيا: باب المد الفرعي
المد الفرعى هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه، و يكون متوقفا على همز او سكون، كما قال صاحب التحفه:
والاخر الفرعى موقوف على
سبب كهمز او سكون مسجلا

وينقسم المد الفرعى الى خمسه انواع، فثلاثه انواع بسبب الهمز و هي:
(المتصل، و المنفصل، و البدل)، و نوعان بسبب السكون و هما:
(اللازم، و العارض للسكون)، و اليك اقسام المد الفرعى بالتفصيل:
1 المد المتصل يسمي و اجبا):[5] هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه بشرطين:
اولا: ان يقع حرف المد في كلمه واحده.

ثانيا: ان تقع همزه بعد حرف المد في الكلمه نفسها.

ويمد حرف المد بمقدار اربع او خمس[6] او ست حركات[7] عند الوصل و عند الوقف، و اليك الامثله: ﴿ السماء ﴾، ﴿ و الملائكه ﴾، ﴿ السوء ﴾، ﴿ تبوء ﴾، ﴿ تفيء ﴾، ﴿ جيء ﴾.

قال صاحب التحفه:
للمد احكام ثلاثه تدوم
وهى الوجوب و الجواز و اللزوم
فواجب ان جاء همز بعد مد
فى كلمه و ذا بمتصل يعد

وقال العلامه ابن الجزري:
وواجب ان جاء قبل همزه
متصلا ان جمعا بكلمه

• • • •

2 المد المنفصل يسمي جائزا)[8]:
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه بين كلمتين، سواء كتبتا موصولتين او مفصولتين بشرطين:
اولا: ان يقع حرف المد في اخر الكلمه الاولى.

ثانيا: ان تقع همزه في اول الكلمه الثانيه، و يمد حرف المد بمقدار حركتين[9]، او ثلاث حركات[10]، او اربع حركات[11]، او خمس حركات[12] عند الوصل.

الامثله: ﴿ قالوا امنا ﴾، ﴿ و في انفسكم ﴾، ﴿ يا ايها ﴾[13]، ﴿ هولاء ﴾[14].

قال صاحب التحفه:
وجائز مد و قصر ان فصل
كل بكلمه و هذا المنفصل

وقال العلامه ابن الجزري:
وجائز اذا اتي منفصلا
او عرض السكون و قفا مسجلا

3 مد البدل يسمي جائزا):
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه اذا كان مبدلا بشرط ان يقع همز قبل حرف المد[15]، و حكمه القصر؛ اي: المد بمقدار حركتين.

الامثله: ﴿ امن ﴾، ﴿ و اتي ﴾، ﴿ ايمانا ﴾، ﴿ وايتاء ﴾، ﴿ اوتوا ﴾، ﴿ اورثوا ﴾.

قال صاحب التحفه:
او قدم الهمز على المد و ذا
بدل كامنوا وايمانا خذا

قال شيخنا د. سعيد بن صالح – حفظه الله “كان من الاولي ان يقول:
او ابدل الهمز حرف مد و ذا
بدل كامنوا وايمانا خذا

لان هناك من الكلمات ما يكون همزه اصليا، و ليس مبدلا نحو: ﴿ القران ﴾، كما ياتى في هذه التتمه المهمه:
هناك مد يشبه مد البدل، و هو ما كان حرف المد الواقع فيه بعد الهمزه ليس مبدلا من همزه، بل هو اصلى نحو: ﴿ ما ب ﴾، ﴿ ليووس ﴾، ﴿ القران ﴾، و حكمه حكم المد الطبيعى من حيث القصر وصلا، واما و قفا، فياخذ حكم العارض للسكون.

هذا، و يلاحظ ان الهمز يكتب في بعض الكلمات قبل الالف المديه بقليل، و هذا يوجب المد بمقدار حركتين نحو: ﴿ لاتوها ﴾، فتنبه؛ لئلا تقرا الالف المديه الفا مشكوله.

4 المد اللازم:
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه[16]، اذا و قع حرف المد قبل سكون اصلي، و حكمه لزوم المد بمقدار ست حركات[17]، و ياثم تاركه، قال صاحب التحفه:
ولازم ان السكون اصلا
وصلا و وقفا بعد مد طولا

وقال الامام ابن الجزرى في مقدمته:
فلازم ان جاء بعد حرف مد
ساكن حالين و بالطول يمد

وينقسم المد اللازم الى اربعه انواع:
النوع الاول: الكلمى المثقل:
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه بمقدار ست حركات بشرطين: اولا: ان يقع حرف المد في كلمه واحده، ثانيا: ان يقع حرف المد قبل سكون اصلى مدغم في نفس الكلمه نحو: ﴿ الضالين ﴾، ﴿ الحاقه ﴾، ﴿ حاجك ﴾، ﴿ اتحاجونى ﴾.

وعلامه المد الكلمى المثقل وضع شده على الحرف الذى يلى حرف المد في كلمه واحده.

النوع الثاني: الكلمى المخفف:
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه بمقدار ست حركات بشرطين:
اولا: ان يقع حرف المد في كلمه واحده.

ثانيا: ان يقع حرف المد قبل سكون اصلى غير مدغم في نفس الكلمه، و مثاله الوحيد بالقران الكريم: ﴿ الان ﴾ في موضعين من سوره يونس – صلى الله عليه و سلم – في الايتين 51، 91).

قال صاحب التحفه:
اقسام لازم لديهم اربعه
وتلك كلمى و حرفى معه
كلاهما مخفف مثقل
فهذه اربعه تفصل
فان بكلمه سكون اجتمع
مع حرف مد فهو كلمى و قع

النوع الثالث: الحرفى المثقل[18]:
هو اطاله الصوت بالحرف المقطع في حرف هجاوه على ثلاثه احرف اذا و قع فيه بعد حرف المد سكون ثابت وصلا و وقفا، و ادغم هذا الساكن فيما بعده، و حكمه الاشباع؛ اي: المد بمقدار ست حركات نحو: ﴿ الم ﴾، ﴿ طسم ﴾، و التفصيل في: ﴿ الم ﴾ ان الميم من لام ادغمت في الميم من ميم مع الغنه بمقدار حركتين، واما في: ﴿ طسم ﴾، فان النون من سين ادغمت في الميم من ميم مع الغنه بمقدار حركتين.

النوع الرابع: الحرفى المخفف:
هو اطاله الصوت بالحرف المقطع في حرف هجاوه على ثلاثه احرف اذا و قع فيه بعد حرف المد سكون ثابت وصلا و وقفا، و لم يدغم هذا الساكن فيما بعده، و حكمه الاشباع؛ اي: المد بمقدار ست حركات نحو: ﴿ الر ﴾، ﴿ ق ﴾، ﴿ يس ﴾، ﴿ حم ﴾.

قال صاحب التحفه:
او في ثلاثى الحروف و جدا
والمد و سطه فحرفى بدا
كلاهما مثقل ان ادغما
مخفف كل اذا لم يدغما

الحروف المقطعه:
الحروف المقطعه بفواتح السور هى اربعه عشر حرفا، جمعت في حروف هذه الجمله:
(نص حكيم قاطع له سر)، او صله سحيرا من قطعك)، و هى من حيث المد ثلاثه اقسام:
القسم الاول: حروف تمد بمقدار ست حركات، و هى الحروف المكونه للجمله: نقص عسلكم [19].
القسم الثاني: حروف تمد بمقدار حركتين و هى مجموعه في قولك: حى طهر).
القسم الثالث: حرف الالف المقطع، و معلوم انه لا يمد، و انما ينطق كالف القطع.

قال صاحب التحفه:
واللازم الحرفى اول السور
وجوده و في ثمان انحصر
يجمعها حروف كم عسل نقص
وعين ذو و جهين و الطول اخص
وما سوي الحرف الثلاثى لا الف
فمده مدا طبيعيا الف
وذاك ايضا في فواتح السور
فى لفظ حى طاهر قد انحصر
ويجمع الفواتح الاربع عشر
صله سحيرا من قطعك ذا اشتهر

• • • •
تتمه هامه
1 الحروف المقطعه يجرى عليها ما يجرى على الكلمات من اخفاء و ما شابه ذلك، اذا توافرت شروط هذه الاحكام، فمثلا قوله – تعالى ﴿ كهيعص ﴾، تجد في النون من عين الاخفاء بغنه مفخمه؛ لمجيء الصاد بعدها، و كذلك القلقله في الدال من صاد)، و هكذا.

2 عند وصل الحروف المقطعه في اوائل السور بما بعدها، يجب تسكين اخر الحرف المقطع الاخير، باستثناء المواضع الاتيه:
1 اول سوره ال عمران، فان الميم المقطعه تفتح حال وصلها بما بعدها؛ لالتقاء الساكنين[20]، و في الميم عند الوصل بما بعدها و جهان الاشباع و القصر.

قال العلامه الجمزورى – رحمه الله – في كنزه:
ومد له عند الفواتح مشبعا
وان طرا التحريك فاقصر و طولا
لكل و ذا في ال عمران قد اتى
وورش فقط في العنكبوت له كلا

2 اول سوره يس فقد و رد فيها و جهان عند الوصل: الاول: اظهار النون من سين)، و الثاني: ادغامها.

3 اول سوره القلم)[21]، فقد و رد فيها الوجهان كاول سوره يس).

5 المد العارض للسكون يسمي جائزا):
هو اطاله الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه، اذا و قع حرف المد او اللين قبل سكون عارض بسبب الوقف، و حكمه القصر او التوسط او الاشباع؛ اي: المد بمقدار حركتين او اربع او ست حركات عند الوقف فقط، باستثناء اللين، ففيه الاوجه السابقه، و الوقف مع الروم بشروطه بغير مد مطلقا.

امثله عامه: ﴿ الله ﴾، ﴿ الرحمن ﴾، ﴿ الرحيم ﴾، ﴿ الرجيم ﴾، ﴿ مختلفون ﴾، ﴿ يومنون ﴾.

امثله للين: ﴿ البيت ﴾، ﴿ يوم ﴾، ﴿ خوف ﴾، ﴿ خير ﴾.

قال العلامه ابن الجزرى في مقدمته:
وجائز اذا اتي منفصلا
او عرض السكون و قفا مسجلا

وقال صاحب التحفه:
وجائز مد و قصر ان فصل
كل بكلمه و هذا المنفصل
ومثل ذا ان عرض السكون
وقفا كتعلمون نستعين

• • • •
تنبيه هام
هناك خطا – كثيرا ما يحدث في المد العارض للسكون – عند كثير من القراء، في تلاوتهم في اثناء الصلاه، و هو انهم يقروون بقصر العارض مثلا، ثم يمدون العارض ستا او اربعا قبل تكبير الركوع، و هذا لا يصح؛ اذ التسويه في المد و اجبه، و منهم من يخلط العارض بالطبيعي، فتجده يمد الطبيعى او العوض اربعا او ستا، كانهما من ضرب العارض نحو: ﴿ صحف ابراهيم و موسي ﴾ [الاعلى: 19]، او ﴿ و كفي بالله و كيلا ﴾.

• • • •
انواع اخري للمد[22]

مد الصله
هو اطاله الصوت بحرف من حرفى المد و، ي بعد هاء الضمير هاء الكنايه التى يكنى بها عن الضمير المفرد الغائب)، بشرط ان تقع هاء الكنايه بين حرفين متحركين، فان كان الحرف الذى بعد الهاء ليس همزه، و كانت الهاء مضمومه، فانها توصل بواو، واما ان كانت مكسوره، فانها توصل بياء، و تمد هذه الواو، و كذلك الياء بمقدار حركتين عند الوصل، و لا وجود لاحدهما عند الوقف، و تسمي الواو و او الصله، و الياء ياء الصله، و يعرف هذا المد بمد الصله الصغرى، و اليك الامثله له:
﴿ انه هو ﴾، ﴿ قال انه يقول ﴾، ﴿ بعثنا من بعده رسلا ﴾.

واما اذا و قعت هاء الضمير قبل همزه، فلا بد من مد و او الصله و ياء الصله عند الوصل، كالمد المنفصل حركتين او ثلاث او اربع او خمس حركات[23] حسب الوجه الذى يقرا به، و هذا المد يعرف بمد الصله الكبرى، و اليك الامثله له:
﴿ اشدد به ازرى ﴾، ﴿ و لا يشرك بعباده ربه احدا ﴾، ﴿ و وهبنا له اسحاق ﴾، ﴿ فيومئذ لا يعذب عذابه احد ﴾.

واما ان و قعت هاء الضمير بين ساكنين او بين متحرك و ساكن او العكس، فانها لا تمد ابدا نحو:
﴿ يعلمه الله ﴾، ﴿ و يعلمه الكتاب ﴾، ﴿ فيه هدي ﴾.

ويستثني من هذه القاعده قوله – تعالى ﴿ فيه مهانا ﴾ [الفرقان: 69]، فان هاء الضمير هنا تمد بمقدار حركتين[24].

كذا قوله – تعالى ﴿ وان تشكروا يرضه لكم ﴾ [الزمر: 7]، استثنيت من قاعده الصله رغم و قوع الهاء بين متحركين.

ويستثني من مد الصله بقسميه هذه المواضع؛ اذ الهاء فيها تقرا ساكنه لحفص:
1 قوله – تعالى ﴿ قالوا ارجه و اخاه و ارسل في المدائن حاشرين ﴾ [الاعراف: 111].

2 قوله – تعالى ﴿ قالوا ارجه و اخاه و ابعث في المدائن حاشرين ﴾ [الشعراء: 36].

3 قوله – تعالى ﴿ اذهب بكتابى هذا فالقه اليهم ﴾ [النمل: 28].

• • • •
مد اللين
هو اطاله الصوت بالواو او الياء الساكنتين، المفتوح ما قبلهما عند الوقف بشرط ان يكون حرف اللين قبل الاخير في الكلمه، و حكمه المد بمقدار حركتين او اربع او ست حركات مع السكون المحض عند الوقف، او الوقف مع الروم بشروطه بغير مد مطلقا، و ذلك في كل الطرق عن حفص، واما عند الوصل، فلا يجوز المد مطلقا.
الامثله: ﴿ البيت ﴾، ﴿ يوم ﴾، ﴿ خوف ﴾، ﴿ خير ﴾.

قال صاحب التحفه:
واللين منها اليا و واو سكنا
ان انفتاح قبل كل اعلنا

• • • •
مد الفرق

هو ابدال همزه الوصل مع اشباع المد في هذه المواضع الثلاثه:
ا قوله – تعالى ﴿ الذكرين ﴾[25] في موضعين من سوره الانعام ايه 143، 144).
ب قوله – تعالى ﴿ الله ﴾ في موضعين سوره النمل ايه 59)، سوره يونس ايه 59).
ج قوله – تعالى ﴿ الان ﴾ في موضعين من سوره يونس ايه 51، ايه 91).

ومقداره ست حركات، و حكمه الوجوب؛ فهو من قبيل المد اللازم الكلمي، و انما سمى بهذا؛ لانه يفرق به بين الخبر و الاستفهام.

هذا، و تجوز القراءه بتسهيل الهمزه الثانيه بين بين[26]، بغير مد[27]، في المواضع السابقه.

• • • •
مد التمكين
هو اطاله الصوت بالياء المديه المسبوقه بياء مكسوره، نحو: ﴿ حييتم ﴾، ﴿ النبيين ﴾، و عرفه بعض العلماء بانه اطاله الصوت بالياء المديه اذا و قع بعدها ياء متحركه؛ لئلا يحدث الاسقاط او الادغام، نحو: ﴿ في يوم ﴾، و كذلك الواو المديه اذا و قع بعدها و او متحركه، نحو: ﴿ قالوا و اقبلوا ﴾، و على كل، فان مد التمكين حكمه القصر؛ اي: المد بمقدار حركتين، فهو من قبيل المد الاصلى الا ان و قع بعده همز، نحو: ﴿ لا يستحيى ان ﴾ [البقره: 26]، فهو مد منفصل في هذه الحاله.

• • • •
مد التعظيم
هو اطاله الصوت ب لا النافيه؛ تعظيما في قوله – تعالى ﴿ لا اله الا هو ﴾ في كل القران، و قوله – تعالى ﴿ ان لا اله الا انت سبحانك ﴾ بسوره الانبياء بالايه 87)، و قوله – تعالى ﴿ لا اله الا انا ﴾ بسوره طه بالايه 14)، و بسوره الانبياء بالايه 25)، و قوله – تعالى ﴿ فاعلم انه لا اله الا الله ﴾ بسوره محمد – صلى الله عليه و سلم – بالايه 19)، و مقدار المد اربع حركات، و ليس هذا النوع من طريق الشاطبيه، و انما هو من بعض طرق طيبه النشر[28]، و استحبه ابن الجزرى فقال: “مستحب، و به اعمل”، و يلاحظ ان مد التعظيم لا يتاتي الا عند القراءه بقصر المنفصل و اشباع المتصل، مع ابقاء غنه النون الساكنه و التنوين عند اللام و الراء في سائر القران الكريم.

• • • •
تنبيهات هامه
1 اذا تعارض اكثر من مد في موضع واحد قدم العمل بالمد الاقوى، و اليك ترتيب المدود من حيث القوه تنازليا:
المد اللازم، ثم المتصل، ثم العارض للسكون، ثم المنفصل، ثم البدل و الطبيعي، و دونك الامثله:
ا كلمه: ﴿ امين ﴾، اجتمع فيها مد البدل مع المد اللازم الكلمى المثقل؛ فقدم الاقوى.

ب كلمه: ﴿ الجان ﴾ اجتمع فيها المد العارض للسكون عند الوقف مع المد اللازم الكلمى المثقل، فقدم الاقوى.

ج كلمتا: ﴿ براء ﴾، ﴿ رئاء ﴾ اجتمع فيهما مد البدل مع المد المتصل؛ فقدم الاقوى.

د قوله – تعالى ﴿ قوا انفسكم ﴾ اجتمع فيه المد الطبيعى عند الوصل مع المد المنفصل، فقدم الاقوى. و قد اشار العلامه السمنودى الى ترتيب المدود بقوله:
اقوي المدود لازم فما اتصل
فعارض فذو انفصال فبدل
وسببا مد اذا ما و جدا
فان اقوي السببين انفردا

2 يجب تسويه المد في اثناء التلاوه؛ اي: انه لا يجوز مثلا قراءه كلمه فيها مد متصل باربع حركات، ثم قراءه كلمه اخري مثلها بخمس او ست حركات في نفس التلاوه، و هكذا في كل انواع المدود لا يصح التخليط، كما قال ابن الجزري: و اللفظ في نظيره كمثله.

  • احكام المد في سورة يس
  • استخراج احكام التجويد في سورة يس
  • احكام التجويد في سورة يس 1-12
  • احكام التجويد في سورة يس كاملة
  • احكام التجويد في سورة يس
  • احكام المد في سورة يس 1-12
  • تدريبات عملية على احكام المد سورة يس
  • استخراج احكام النون الساكنة والتنوين من سورة يس
  • استخراج جميع الاحكام من سورة يس
  • استخراج احكام التجويد في سورة يس كاملة
39٬082 views

استخراج احكام التجويد في سورة يس