اسرار حول غلمان الصحابة

اسرار حول غلمان الصحابه

انا بحب اوي اقرا قصص عن الصحابة و افعالهم الخيرة لهداية المسلمين الى الطريق المستقيم بجد بتبقي قصص معبرة و كاها عظة للامسان انه لازم يتخد الطريق السليم

 

صور اسرار حول غلمان الصحابة

صور اسرار حول غلمان الصحابة

 

 

ان الحمد لله نحمدة و نستعينة و نستغفره،

 

و نعوذ بالله من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا،

 

من يهد الله فلا مضل له،

 

و من يضلل فلا هادى له،

 

و اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك له،

 

و اشهد ان محمدا عبدة و رسوله،

 

صلى الله عليه و على الة و صحبة و سلم تسليما كثيرا..

اما بعد:

ايها الناس: فان من المعلوم ان الانسان مدنى بطبعه،

 

يحب الاجتماع و الالفه،

 

و يكرة الاختلاف و الفرقه،

 

لذلك فهو يجالس افراد مجتمعه،

 

و تدور في تلك المجالس الاحاديث المختلفه،

 

و تختلف المجالس و الجلساء،

 

فجليس يحب الثرثرة و كثرة الكلام،

 

و اخر يحب الصمت و قلة الكلام؛

 

و جليس يحب كثرة الكلام حرى بان يف شي الاسرار و يذيعها،

 

و لا يحفظها.

ايها الناس: ان الاسرار لها اهمية كبيرة في حياة الامم،

 

فهي من اعظم اسباب النجاح،

 

و ادوم لاحوال الصلاح..

ومن اجل ذلك فقد كانت رعاية الاسلام للمحافظة على الاسرار يستهدف من و رائها تكوين المجتمع الاسلامي،

 

و وضع التشريعات الضابطة لحماية العلاقات و تنميتها امر لازم لدوام الحياة الاجتماعية و تقدمها من الناحية المعنويه.

ولو اهملت المبادئ الاخلاقية و الاجتماعيه،

 

و سمح للخيانة و فشو الاسرار بالانتشار؛

 

لزالت المعاني الانسانيه،

 

كالامانة و كتمان الاسرار،

 

من حياة الناس،

 

و تحولت الحياة الاجتماعية الى جحيم لا يطاق1.

يقول الماوردى رحمة الله-: “ان من الاسرار ما لا يستغني فيه عن مطالعة صديق مساهم،

 

و استشارة ناصح مسالم،

 

فليختر لسرة امينا،

 

ان لم يجد الى كتمة سبيلا،

 

و ليتحر المرء في اختيار من ياتمنة عليه،

 

و يستودعة اياه،

 

فليس كل من كان امينا على الاموال؛

 

كان على الاسرار موتمنا،

 

و العفة عن الاموال ايسر من العفة عن اذاعة الاسرار؛

 

لان الانسان قد يذيع سر نفسه،

 

بمبادرة لسانه،

 

و سقط كلامه،

 

و يشح باليسير من ما له،

 

حفظا له،

 

و ضنا به،

 

و لا يري ما اضاع من سرة كبيرا،

 

فى جنب ما حفظة من يسير ما له،

 

مع عظم الضرر الداخل عليه،

 

فمن اجل ذلك كان امناء الاسرار اشد تعذرا،

 

و اقل و جودا من امناء الاموال،

 

و كان حفظ المال ايسر من كتم الاسرار؛

 

لان احراز الاموال منيعه،

 

و احراز الاسرار بارزة يذيعها لسان ناطق،

 

و يشيعها كلام سابق”2..

ومما ينبغى التنبية عليه في هذا المقام الى ان المحافظة على الاسرار مشروطة بان لا توثر في حق الله تعالى او حق المسلمين،

 

و الا عد من الخيانة لحق الله تعالى او حق المسلمين،

 

و ليس حفظ الاسرار هنا من الامانه3..

ايها المومنون: ان حفظ الاسرار و كتمانها امانة عظيمه،

 

يجب الوفاء بها،

 

و قد حثنا الشرع عليها،

 

و حذرنا من فشو الاسرار و التفريط فيها،

 

قال تعالى: و اوفوا بالعهد ان العهد كان مسئولا سورة الاسراء(34 ،

 

و قال تعالى: و الذين هم لاماناتهم و عهدهم راعون سورة المعارج(32).

 

و يقول النبى صلى الله عليه و سلم-: استعينوا على قضاء الحوائج بالكتمان)4.

 

و على من اودع سرا ان يحافظ عليه و لا يفشية ابدا،

 

و الا اصبح خائنا،

 

و هي صفة مشابهة للمنافق الذى اذا ائتمن على شيء خانه،

 

كما في حديث عبدالله بن عمر رضى الله عنهما-،

 

ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: اربع من كن فيه كان منافقا خالصا،

 

و من كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها اذا ائتمن خان،

 

و اذا حدث كذب،

 

و اذا عاهد غدر،

 

و اذا خاصم فجر)5،

 

و جاء في حديث عمران بن حصين رضى الله عنه قول النبى صلى الله عليه و سلم-: ..ان بعدكم يخونون و لا يوتمنون)6.

 

يقول الكفوى عن عظم المحافظة على الاسرار و الحذر من التساهل في التفريط فيها: “اوكد الودائع كتم الاسرار”7.

ولذا؛

 

فان المحافظة على الاسرار امر عظيم لا يقوم به الا الخلص من الناس،

 

و قد اجاب الراغب الاصفهانى عن سبب التفريط الشنيع في المحافظة على الاسرار بقوله “ان للانسان قوتين: اخذه،

 

و معطيه،

 

و كلتاهما تتشوف الى الفعل المختص بها،

 

و لولا ان الله تعالى و كل المعطية باظهار ما عندها لما اتاك بالاخبار من تزوده،

 

فصارت هذه القوة تتشوف الى فعلها الخاص بها،

 

فعلى الانسان ان يمسكها و لا يطلقها الا حيثما يجب اطلاقها”8..

وان مما يجب ان يعلم ان امناء الاسرار عزيز و جودهم،

 

فهم اقل و جودا من امناء الاموال،

 

“وحفظ المال ايسر من كتم الاسرار”9..

 

و خاصة في هذا الزمان!!..

ايها المسلمون: ان الانسان في بعض الاحيان قد يضطر الى الافضاء باسرارة الى بعض اصدقائة من اجل مشورتهم او تخفيف بعض همومهم،

 

لكن عليه ان يتخير صاحب السر،

 

من وصف بالامانة و الدين و العقل.

ومن الخصال في صفات امين السر،

 

ان يكون: “ذا عقل صاد،

 

و دين حاجز،

 

و نصح مبذول،

 

و ود موفور،

 

و كتوما بالطبع”10.

 

و مما ينبغى التنبة الية في المحافظة على الاسرار و تخير صفات امين السر ما ياتي:

اولا: عدم ايداع السر الى من يتطلع اليه،

 

و يوثر الوقوف عليه،

 

قال الشاعر:

لا تذع سرا الى طالبة * منك فالطالب للسر مذيع

ثانيا: عدم كثرة المستودعين للسر،

 

فان كثرتهم سبب الاذاعه؛

 

اذ القليل منهم الذى يحافظ على السر11.

وقال الشاعر:

فلا تنطق بسرك كل سر * اذا ما جاوز الاثنين فاشي

قال عمر بن عبدالعزيز رحمة الله-: “القلوب اوعية الاسرار،

 

و الشفاة اقفالها،

 

و الالسن مفاتيحها،

 

فليحفظ كل امرئ مفتاح سره”..

وقال الشاعر:

اذا ضاق صدر المرء عن سر نفسة * فصدر الذى يستودع السر اضيق12

 

ايها الناس: المجالس بالامانه،

 

فيجب على الجالس ان يحفظ اسرارها،

 

و لا يحل له ان يف شي عن اخوانة ما لا يحبون ان يخرج عنهم؛

 

فعن جابر بن عبدالله رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه و سلم قال: اذا حدث الرجل الحديث ثم التفت فهي امانه)13.

 

قال المباركفورى في شرحه: “فكان المعنى: ليكن صاحب المجلس امينا لما يسمعة او يراه”14..

 

و يوكد هذا المعنى العظيم الحسن البصرى بقوله: “انما تجالسون بالامانه،

 

كانكم تظنون ان الخيانة ليست الا في الدينار و الدرهم،

 

ان الخيانة اشد الخيانة ان يجالسنا الرجل،

 

فنطمئن الى جانبه،

 

ثم ينطلق فيسعي بنا..”15.

فليتق الله المسلم و ليعلم ان عليه رقيبا حسيبا يعلم خائنة الاعين و ما تخفى الصدور،

 

و ليكن عند ثقة اخية به في كتم سره،

 

و حفظ امانته،

 

نسال الله ان يجعلنا من عبادة المومنين،

 

وان يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن.

 

و استغفر الله العظيم و اتوب الية انه تواب رحيم.

الخطبة الثانيه:

الحمد لله رب العالمين،

 

و العاقبة للمتقين،

 

و لا عدوان الا على الظالمين،

 

و الصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين،

 

محمد بن عبدالله الصادق الامين،

 

و على الة و صحبة الغر الميامين،

 

و على التابعين لهم باحسان الى يوم الدين.

اما بعد:

ايها الناس: ان حفظ الاسرار و كتمانها من الاخلاق العظيمة التي تعلى من شيم اصحابها و شمائل صفاتهم،

 

فقد كان الصحابة رضى الله عنهم كلا مضرب المثل في حفظ الاسرار التي يوتمنون عليها.

فهذا حذيفة بن اليمان رضى الله عنهما امين سر رسول الله صلى الله عليه و سلم في المنافقين،

 

و كان يقال له: صاحب السر الذى لا يعلمة احد غيره16.

وعن عبدالله بن عمر رضى الله عنهما ان عمر حين تايمت بنتة حفصة رضى الله عنها-،

 

قال: “اتيت عثمان بن عفان،

 

فعرضت عليه حفصه،

 

فقال: سانظر في امري.

 

فلبثت ليالي ثم لقيني،

 

فقال: قد بدا لى ان لا اتزوج يومي هذا.

 

قال عمر: فلقيت ابا بكر الصديق،

 

فقلت: ان شئت زوجتك حفصة بنت عمر،

 

فصمت ابو بكر،

 

فلم يرجع الى شيئا،

 

و كنت اوجد عليه منى على عثمان،

 

فلبثت ليالي،

 

ثم خطبها النبى صلى الله عليه و سلم-،

 

فانكحتها اياه.

 

فلقينى ابو بكر فقال: لقد و جدت على حين عرضت على حفصة فلم ارجع اليك شيئا

 

قال عمر: قلت: نعم.

 

قال ابو بكر: فانه لم يمنعنى ان ارجع اليك فيما عرضت على الا اني كنت علمت ان رسول صلى الله عليه و سلم قد ذكرها،

 

فلم اكن لاف شي سر رسول الله صلى الله عليه و سلم-،

 

و لو تركها رسول الله صلى الله عليه و سلم قبلتها”17.

وهذه فاطمة بنت محمد صلى الله عليه و سلم و رضى الله عنها تضرب لنا مثالا في امانة حفظ السر،

 

كما روت ام المومنين عائشة رضى الله عنها “انا كنا ازواج النبى صلى الله عليه و سلم عندة كلا لم تغادر منا واحده،

 

فاقبلت فاطمة رضى الله عنها تمشي ما تخطئ مشيتها من مشية رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما راها رحب،

 

قال: مرحبا بابنتي.

 

ثم اجلسها عن يمينة او عن شمالة ثم سارها،

 

فبكت بكاء شديدا،

 

فلما راي حزنها سارها الثانيه،

 

فاذا هي تضحك.

 

فقلت لها: انا من نسائة خصك رسول الله بالسر من بيننا ثم انت تبكين

 

فلما قام رسول الله صلى الله عليه و سلم سالتها عما سارها

 

قالت: ما كنت لاف شي على رسول الله صلى الله عليه و سلم سره.

 

فلما توفى قلت لها: عزمت عليك بما لى عليك من الحق لما اخبرتني

 

قالت: اما الان فنعم.

 

فاخبرتنى قالت: اما حين سارنى في الامر الاول فانه اخبرنى ان جبريل عليه السلام كان يعارضة بالقران كل سنة مره،

 

و انه قد عارضنى به العام مرتين،

 

و لا اري الاجل الا قد اقترب،

 

فاتقى الله و اصبري،

 

فانى نعم السلف انا لك.

 

قالت: فبكيت بكائى الذى رايت،

 

فلما راي جزعى سارنى بالثانيه،

 

قال: يا فاطمه

 

الا ترضين ان تكوني سيدة نساء المومنين،

 

او سيدة نساء هذه الامه!”18.

ولا يتوقف الامر على امانة حفظ الاسرار عند الرجال و النساء من الصحابة بل حتى الغلمان،

 

فهذا انس بن ما لك رضى الله عنه الغلام الصغير الذى يخدم رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “اسر الى النبى صلى الله عليه و سلم سرا فما اخبرت به احدا بعده،

 

و لقد سالتنى ام سليم فما اخبرتها به”19.

فعلى المرء عباد الله ان يتخير الامين لسره،

 

و كما قال عامر بن الطفيل:

اذا انت لم تجعل لسرك جنة * تعرضت ان تروي عليك العجائب

وان كل امرئ عهد الية بسر يجب ان يحفظه؛

 

سواء حاكما او طبيبا او موظفا او عاملا..،

 

و كما قيل: “قلوب العقلاء حصون الاسرار”.20

وما اجمل قول حسان في حفظ الامين للسر:

وامين حفظتة سر نفسي * فوعاة حفظ الامين الامينا.21

وان المحافظة على الاسرار من اعظم الامانات في العلاقات؛

 

ليس على المستوي الفردى فحسب؛

 

بل على مستوي الدول و الحكومات،

 

و كم من اسرار كشفت للخصوم و الاعداء؛

 

سببت الذل و الهوان لافراد و شعوب و امم!.

كما ان المحافظة على الاسرار مشروطة بان لا توثر في حق الله تعالى،

 

او حق المسلمين،

 

و الا عد من الخيانة لحق الله تعالى او حق المسلمين،

 

و ليس حفظ الاسرار هنا من الامانه22.

اللهم انا نسالك قلبك و اعيا امينا،

 

و نفسا مطمئنه،

 

و خاتمة حسنه،

 

و جنة عرضها السماوات و الارض..

 

اللهم و فقنا لما تحبة و ترضاه،

 

و صلى الله على نبينا محمد و على الة و صحبة و سلم.

409 views

اسرار حول غلمان الصحابة