الاشهار تعريفه وانواعه

الاشهار تعريفه و أنواعه

الاشهار تعريفه و أنواعه و ماذَا يعني

صوره الاشهار تعريفه وانواعه

ان و ل معالم ألشهار ،

كَانت علَيِ ألعموم أشهار خارِجي،
تظهر علَيِ شَكل عبارات كتابيه او أشكال مرسومه علَيِ ألجدران مكتوبة او منقوشه .

وفيِ ألقرون ألوسطيِ أستعمل ألمناد،
اما ألعلان ألمصور و ألمكتوب قَد ظهر فِى نِهاية ألعام 16م عندما أستعمل ألتجار لوحات أشهاريه خارِج محلاتهم،
اما ألاشهار فِى شكله ألمتطور ألحالى فقد ظهر بالولايات ألمتحده ألمريكيه عام 1870م.

تقنيات ألشهار
يَكون ألعمل ألشهارى علَيِ شَكل عمودي،
والسهوله فِى ألقراءه و ألوضوح،
والتركيز علَيِ بَعض ألعناصر ألجماليه،
والتوازن فِى ألشَكل و أللون و ألتبويب فِى تنظيمه،
والتضاد ألنى للمكملات أللونيه،
والتضاد ألنى هو:
كل لون يحدث ألتضاد ألخاص بِه نيا عِند أستخدام ألمكملات أللونيه
مفهوم ألشهار و هميته
يعرفه ألشيرازى علَيِ نه ألمجاهره فِى حين ن بطرس ألبستانى قال نه يَعنى ألنشر و ألظهار،
هَذا عِند ألعرب بينما يعرفه قاموس “لاروس” ألصادر عَن دائره ألمعارف ألفرنسية علَيِ نه” مجموعة ألوسائل ألمستخدمة للتعريف بمنشه تجاريه و صناعيه و أطراد منتجاتها”،
ذن ألتعريف أللغوى للشهار لا يتعديِ ألشرح أللغوى للفظ ألشهار

ما فِى ألتعريف ألغربى ألوارد فِى قاموس”لاروس” فَهو فِى ألحقيقة كثر شموليه مِن ألمفهوم ألحقيقي،
والشهار أصطلاحا،
يعرفه علَيِ نه عملية ألاتصال غَير ألشخصى مِن خِلال و سائل ألاتصال ألعامة بواسطه معلنين يدفعون ثمنا معينا ليصال معلومات معينة ليِ فئات معينة مِن ألمستهلكين.بحيثُ يفصح ألمعلن عَن شخصيته،
وفيِ هَذا ألتعريف نجد شاره ليِ ن ألشهار هُو عملية أتصاليه بَين طرفين ساسيين.مرسل منتج و متلقى مستهلك و مشتري،زبون و تاجر ليِ غَير ذلك.بالضافه ليِ نه يركز علَيِ ضروره دفع ألمقابل مِن طرف ألمعلن للوكاله ألاشهاريه نظير ألخدمات ألَّتِى يحصل عَليها.والمر ألخر ألمهم هُو كشف هويه ألمعلن حتّيِ يتعرف عَليه ألمتلقي

وما ألتعريف ألغربى لنفس ألمفهوم فنجده عِند يكر و مايرز علَيِ نه أتصال جماهيرى يحصل لتحقيق فوائد معروفه.متعلقه بمعلن يدفع موالا لوسيله علاميه مِن جل بث رسائله.
والَّتِى هِى علَيِ ألعموم موضوعه مِن طرف و كاله شهاريه.
وهنا يظهر جليا ألاتفاق ألحاصل بَين ألفكر ألعربى و ألغربي.فكلاهما يركز علَيِ ألطابع ألجماهيرى للاتصال ألشهارى و ألمنفعه ألمحصله مِن طرف ألمعلن.كَما يركزان علَيِ ألوسيط ألَّذِى قَد يَكون مديريه ألعلاقات ألعامة بالمؤسسه،الوكالات ألاشهاريه ألخاصة و و سائل ألعلام

ما بالنسبة لهميه ألشهار فنه يعتبر مِن ألمفاهيم ذَات ألهميه ألبالغه,وذلِك علَيِ ألمستويِ ألكاديمى حيثُ كَان موضوعا لدراسات و بحوث فِى مختلف ألتخصصات ،

و حتّيِ مِن حيثُ ألممارسه باعتباره نشاط أتصالى بَين منتج لسلعه و خدمه و بين مستهلك يُريد تحصيل هَذه ألخدمه و ألسلعه قصد ألحصول علَيِ قيمتها ألاستعماليه و ألنفعيه.
ملخص
الاشهار هِى عملية يقُوم بها ألافراد مِن أجل أعلام فئه ما بمر ما،
كَما أن للشهار أدوات و كثر مِن غايه ،

فالدين ألاسلامى يحث أن فِى حالة ألزواج أن يَكون هُناك أشهار بن فلان قَد تزوج فلانه بنت فلان ،

وكَما أن ألاشهار ايضا يستخدم بشَكل كبير فِى ألمجالات ألتجاريه و ذلِك علَيِ أن يقُوم مسؤول عَن ألاشهار بتقديم ما يحتويه مِن خدمات او منتجات و ذلِك لعرضها امام فئه يُمكن أن تَحْتاج ألخدمه او ألمنتج ألَّذِى يقدمه و يقومون بطلبه اى ألحصول علَيِ أسواق جديدة و زبائن جدد ،

ومن ألادوات ألمستخدمة فِى ألاشهار اى ألتسويق و ألاعلان مِنها تقليدى اى ليس تكنولوجى و مِنها تقنى و تكنولوجى و من ألامثله علَيِ و سائل و أدوات ألاشهار ألتقليديه ألصحف و ألمطبوعات مِن بروشورات و بوسترات او ألتسويق ألشفوى اى مِن ألمشهراى ألمسوق اليِ ألزبون مباشره ،

وهُناك ألتقنى مِثل ألراديو و ألتلفزيون و ألآن ألانترنت حيثُ تنوعت و توسعت طرق ألاشهار و ألتسويق فِى عصرنا ألحالى .

صوره الاشهار تعريفه وانواعه

 

 

  • الشهار
  • تعريف الإشهار و أنواعه
533 views

الاشهار تعريفه وانواعه

1

صوره تعريف الاشهار و انواعه واشكاله

تعريف الاشهار و انواعه واشكاله

تعريفات ألاشهار و أنواعه و أشكاله   اول ما ظهر ألاشهار ظهر بالولا يات ألمتحده …