الاعور الدجال , قصة المسيح الدجال

الاعور الدجال قصة المسيح الدجال

هل تعرف اوصاف المسيح العور الدجال ومن أين سيخرج

صور الاعور الدجال , قصة المسيح الدجال

عن انس رضيِ الله عنه قال
قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم ما مِن نبيِ الا وقد انذر امته العور الكذاب

الا أنه اعور ون ربكم عز وجل ليس بعور مكتوب بَين عينيه ” ك
ف
ر” متفق عَليه

بهَذا بدا رسول الله صليِ الله عَليه وسلم حديثه عَن المسيح الدجال

فقال لَه اصحابه يا رسول الله ؛ أكثرت الحديث عنه فخفنا حتّى ظنناه قريبا منا وكنه سيطلع علينا بَعد قلِيل مِن ناحية هَذا النخيل

قال صليِ الله عَليه وسلم غَير الدجال اخوفنيِ عليكم إذا خرج فيكم فنا حجيجه دونكم اكفيكم مؤونته – ون يخرج ولست فيكم فامرو حجيج نفْسه فكل منكم مسؤول عَن نفْسه – والله خليفتيِ عليِ كُل مسلم

قالوا يا رسول الله صفه لنا

قال أنه شاب شديد جعود الشعر عينه اليمنيِ بارزة ناتئة كنها عنبة قَد ذهب نورها اعور يدعيِ اللوهية مكتوب عليِ جبينه كافر … يريِ المؤمن ذلِك واضحا

قالوا فمن أين يخرج يا رسول الله .
قال يخرج مِن طريق بَين الشام والعراق فيعيث فسادا فِيِ الرض أينما ذهب

قالوا فما لبثه فِيِ الرض – كَم يبقيِ فِيِ الرض
قال اربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر ايامه كيامكم

قالوا يا رسول الله ؛ فذلِك اليَوم الَّذِيِ كسنة اتكفينا فيه صلآة يوم – فالصلآة للمسلم كالماءَ للحيِ لا يعيش دونها

قال لا اقدروا لَه قدره … – فلا بد مِن تقسيم الوقت فِيِ هَذا اليَوم وكنه سنة –

قالوا فمن يتبعه ؛ يا رسول الله

قال يتبع الدجال – مِن يهود اصفهان سبعون الفا عَليهم الطيالسة ” ثياب اليهود المزركش بالخضر ”

قالوا يا رسول الله ؛ كَيف سرعته فِيِ الرض .
قال كالغيث استدبرته الريح اسراع المطر الَّذِيِ تسوقه الريح بشدة فيصل اليِ كُل بقاع الرض –

قالوا ايدخل كُل البلاد ويفسدها؟!

قال ليس مِن بلد الا سيطؤه الدجال الا مكة والمدينة تحَول الملائكة بينه وبينهما صافين يحرسونهما
فن وصل المدينة نزل بالسبخة القريبة مِنها فترجف المدينة ثلاث رجفات يخرج الله مِنها كُل كافر ومنافق

قالوا فماذَا نفعل ان ظهر ونحن احياءَ
قال انفروا فِيِ الجبال ولا تقفوا فِيِ طريقَة فما بَين خلق ادم اليِ قيام الساعة امر اكبر مِن الدجال فمن ادركه منكم فليقرا عَليه فواتح سورة الكهف

قالوا فما الَّذِيِ يفعله !
قال يتيِ عليِ القوم فيؤمنون بِه ويستجيبون لَه
فيمر السماءَ فتمطر والرض فتنبت وتعود عَليهم ابلهم وبقرهم وغنامهم ضخمة الجسام ممتدة فِيِ الطول والعرض سمنا ويكثر لبنها
وهَذا استدراج كبير نسل الله الثبات عليِ دينه –

ويمر بالخربة الَّتِيِ هجرها اهلها منذُ غابر الزمان فيقول لَها اخرجيِ كنوزك فتتبعه كنوزها كذكور النحل المجتمعة فيزداد اتباعه بِه ضلالا

ويتيِ عليِ القوم فيدعوهم فيردون عَليه قوله ويثبتهم الله عليِ اليمان فينصرف الدجال عنهم فيصبحون ممحلين ينقطع الغيث عنهم وتيبس الرض والكلا ليس فِيِ ايديهم شيء مِن اموالهم ولا انعامهم نسل الله ان يثبتهم عليِ دينهم

قالوا يا رسول الله ؛ امعه شيء غَير هَذا .
قال نعم …
فمن ذلِك ان الدجال يخرج ومعه ماءَ ونار
فما الَّذِيِ يراه الناس ماءَ فنار تحرق وما الَّذِيِ يراه الناس نارا فماءَ بارد وعذب
فمن ادركه منكم فليقع فِيِ الَّذِيِ يراه نارا فنه ماءَ عذب طيب

قالوا يا رسول الله ؛ افلا نحاجه ونكذبه

قال لا يظنن احدكم أنه قادر عليِ ذلِك
فذا ذهب اليه فتنه فتبعه فضل وكفر

قالوا فمن اعظم شهادة عِند رب العالمين اذ ذاك .
قال يتوجه اليه رجل مِن المؤمنين فيتلقاه مقدمة جنود الدجال … فيقولون لَه اليِ أين تذهب ايها الرجل فيقول اعمد اليِ هَذا الرجل الَّذِيِ يزعم أنه اله … فيتعجبون مِن جوابه ويسلونه أو ما تؤمن بربنا فيقول هَذا ليس ربا إنما ربكم الَّذِيِ خلق السموات والرض وما هَذا الا مارق كافر

فيثورون فيه ويتنادون لقتله ويهمون بذلِك لولا ان كبيرهم يذكرهم ان الدجال امرهم ان لا يقتلوا احدا حتّى يعلموه بذلِك
فيقيدونه وينطلقون بِه اليِ الدجال

فذا ره المؤمن صاح بعليِ صوته ايها الناس ؛ لا يغرنكم هَذا الشيطان فنه افاك دجال يدعيِ ما ليس لَه هَذا الَّذِيِ حذركم مِنه رسول الله صليِ الله عَليه وسلم

فيشتد غضب الدجال ويمر زبانيته فيوثقونه مشبوحا ويوسعون ظهره وبطنه ضربا
فيقول الدجال مغضبا امرا رجاله ان يؤذوه ويشجوه فيزداد الرجل المؤمن ايمانا

حينذاك يمر الدجال رجاله ان ينشروه بالمنشار مِن رسه اليِ ان يفرق بَين رجليه فيفعلون ويبعدون القسمين احدهما عَن الخر … فيمشيِ الدجال بينهما مستعرضا الوهيته فيخر الناس ساجدين لَه فينتشيِ عظمة وخيلاء

ثم يقول لَه قم

فيقترب النصفان فيلتحمان فيعود الرجل حيا فيقول لَه الدجال اتؤمن بيِ الها
فيتهلل وجه المؤمن قائلا ما ازددت فيك الا بصيرة وقد حدثنا الرسول صليِ الله عَليه وسلم انك ستفعل بيِ ذلك

يناديِ الرجل بعليِ صوته انتبهوا ايها الناس أنه لَن يستطيع ان يفعل بَعديِ بحد مِن الناس شيئا لقد بطل سحره وعاد رجلا مسلوب الرادة كَما كَان
فيخذه الدجال ليذبحه فلا يستطيع اليه سبيلا لَن الله تعاليِ جعل ما بَين رقبته اليِ ترقوته نحاسا فيخذ الدجال بيديه ورجليه فيقذف بِه
فيحسب الناس إنما قذفه اليِ النار ونما القيِ فِيِ الجنة

فهَذا اعظم شهادة عِند رب العالمين

قالوا يا رسول الله ؛ كَيف ينقذنا الله مِن فتنة الدجال
قال فِيِ هَذه اللحظة حين يبلغ السيل الزبيِ يرسل الله اخيِ عيسيِ ليَكون السهم الَّذِيِ يصم بِه عدو الله وعدوكم

قالوا وين يَكون عيسيِ عَليه السلام يا رسول الله .
قال أنه فِيِ السماءَ رفعه الله تعاليِ اليه حين مكر اليهود بِه ورادوا قتله
ورعاه هُناك ليعود اليِ الرض فِيِ الوقت الَّذِيِ قدره الله تعاليِ وللمر الَّذِيِ يُريده سبحانه

قالوا صفه لنا يا رسول الله

قال ينزل عِند المنارة البيضاءَ شرقيِ دمشق يلبس ثوبين جميلين واضعا كفيه عليِ اجنحة ملكين إذا ططا رسه انحدر مِنه ماءَ الوضوء وذا رفع رسه انحدر مِنه قطرات الماءَ كنها اللؤلو الصافيِ
فلا يحل لكافر يجد ريح نفْسه الا ان يموت وينتهيِ نفْسه اليِ حيثُ ينتهيِ طرفه.
قالوا اليس فِيِ ذلِك الوقت جماعة للمسلمين .
قال بليِ أنه المهديِ الَّذِيِ يملا الرض قسطا وعدلا بَعد ان ملئت جورا وظلما
ينصر الله المسلمين عليِ يديه أنه مِن ال بيتيِ مِن ولد الحسن بن عليِ وهو الَّذِيِ يفَتح روما عاصمة الروم ” اليطاليين ” يبيد جيوش اوربة الكافرة

قالوا ولم يجتاح الدجال البلاد والمسلمون اقوياءَ اذ ذاك !

قال الم أقل لكُم أنها الفتنة الكبريِ حيثُ يرتد كثِير مِن المسلمين عليِ يد المسيح الدجال

قالوا وين يَكون المهديِ ؛ يا رسول الله
قال فِيِ القدس يحاصره الدجال ويحاول اقتحامها ليجعلها عاصمته البدية عاصمة اليهود ودجالهم
والمهديِ وجنوده يدافعون عنها ويقاتلون ما وسعهم القتال

قالوا وماذَا يفعل المسيح عَليه السلام حين ينزل فِيِ دمشق .
قال ينطلق اليِ القدس فيدخلها فيتعرف المهديِ عَليه والمسلمون ويفرحون لنزوله فيستلم قيادة المسلمين ويهاجم الدجال

قالوا: فماذَا يفعل الدجال حين يسمع بعيسيِ عَليه السلام قادما .
قال يفر مِن بَين يديه اليِ اللد ؛ وهيِ مدينة فِيِ فلسطين قريبة مِن القدس لكِن عيسيِ عَليه السلام يتبعه ويطعنه برمحه فيذوب بَين يديه كَما يذوب الملح فِيِ الماءَ … ويرفع الله الهم والغم عَن المسلمين ويحدثهم عيسيِ رسول الله بدرجاتهم فِيِ الجنة ويمسح عَن وجوههم بيده الشريفة فما فِيِ الدنيا اذ ذاك اعظم سعادة مِنهم

رواه مسلم

الدجال موجود منذُ حيآة النبيِ عَليه الصلآة والسلام اليِ ايامنا هَذه وهو قريب عهد بالخروج ولا يخرج حتّى يذن الله بذلِك والدليل عليِ حياته منذُ زمن النبيِ عَليه الصلآة والسلام اليِ ايامنا هَذه ما اخرجه المام مسلم وغيره مِن حديث فاطمة بنت قيس ان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم جاءَ ذَات يوم مسرعا فصعد المنبر ونوديِ فِيِ الناس الصلآة جامعة فاجتمع الناس
فقال يا ايها الناس انيِ لَم ادعكم لرغبة ولا لرهبة ولكن تميما الداريِ اخبرنيِ ان نفرا مِن اهل فلسطين ركبوا البحر فقذف بهم الريح اليِ جزيرة مِن جزائر البحر فذا هُم بدابة اشعر لا يدريِ ذكر هُو ام انثيِ لكثرة شعره ).
فقالوا مِن أنت
فقالت أنا الجساسة

فقالوا فخبرينا

فقالت ما أنا بمخبرتكم ولا مستخبرتكم ولكن فِيِ هَذا الدير رجل فقير اليِ ان يخبركم وليِ ان يستخبركم

فدخلوا الدير فذا هُو رجل اعور مصفد فِيِ الحديد

فقال مِن انتم
قالوا نحن العرب

فقال هَل بعث فيكم النبيِ
قالوا نعم

قال فهل اتبعه العرب

قالوا نعم

قال ذاك خير لهم

قال فما فعلت فارس هَل ظهر عَليها
قالوا لا

قال اما أنه سيظهر عَليها

ثم قال ما فعلت عين زغر .
قالوا هِيِ تدفق ملى

قال فما فعل نخل بيسان
هل اطعم
قالوا نعم اوائله

قال فوثب وثبة حتّى ظننا أنه سيفلت

فقلنا مِن أنت
فقال أنا الدجال

ما انيِ سطا الرض كلها غَير مكة وطيبة

فقال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم ابشروا معاشر المسلمين هَذه طيبة لا يدخلها ).
وما هَل ابن صياد هُو المسيح الدجال فالجواب لا
وقد اختلف اهل العلم مِن السلف والخلف فِيِ هَذه المسلة عليِ قولين
فذهب بَعضهم اليِ ان ابن صياد هُو المسيح الدجال واحتجوا بَعدة ادلة
الول ان ابن عمر وجابر رضيِ الله عنهما كَانا يحلفان ان ابن صياد هُو الدجال لا يشكان فيه فقيل لجابر أنه اسلم

فقال ون اسلم

فقيل أنه دخل مكة وكان فِيِ المدينة

فقال وان دخل

وخرج الشيخان عَن محمد بن المنكدر قال ريت جابر بن عبد الله يحلف بالله ان ابن الصائد الدجال

قلت تحلف بالله !!!
قال انيِ سمعت عمر يحلف عليِ ذلِك عِند النبيِ صليِ الله عَليه وسلم فلم ينكره النبيِ صليِ الله عَليه وسلم

وخرج ابو داود باسناد صحيح عَن ابن عمر أنه كَان يقول والله ما اشك ان ابن صياد هُو المسيح الدجال

الثانيِ ما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان عمر رضيِ الله عنه قال دعنيِ يا رسول الله اضرب عنقه أيِ ابن الصياد

فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم ان يكنه فلن تسلط عَليه ون لَم يكنه فلا خير لك فِيِ قتله

وبالفعل لَم يقتله عمر رضيِ الله عنه

وصرح مِن ذلِك رواية ابن مسعود فِيِ مسلم بلفظ فقال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم دعه فن يكن الَّذِيِ تخاف لَن تستطيع قتله

الثالث ما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن نافع قال لقيِ ابن عمر ابن صائد فِيِ بَعض طرق المدينة

فقال لَه قولا اغضبه فانتفخ حتّى ملا السكة

فدخل ابن عمر عليِ حفصة وقد بلغها.
فقالت لَه رحمك الله ما اردت مِن ابن صائد اما علمت ان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم قال إنما يخرج مِن غضبة يغضبها

الرابع ما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن ابيِ سعيد الخدريِ ان صياد قال لَه اليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم هُو كافر ونا مسلم
وليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم هُو عقيم لا يولد لَه وقد تركت ولديِ بالمدينة !!
وليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم لا يدخل المدينة ولا مكة وقد اقبلت مِن المدينة ونا اريد مكة !!!
قال ابو سعيد الخدريِ حتّى كدت ان اعذره

ثم قال اما والله انيِ لعرفه وعرف مولده وين هُو الن.
قال قلت لَه تبا لك سائر اليوم

والشاهد قوله قال اما والله انيِ لعرفه وعرف مولده وين هُو الن

وفيِ رواية اخريِ عِند مسلم اما والله انيِ لعلم الن حيثُ هُو وعرف اباه ومه

قال وقيل لَه ايسرك انك ذاك الرجل
قال فقال لَو عرض عليِ ما كرهت

الخامس ما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان النبيِ عَليه الصلآة والسلام قال لابن صياد تشهد انيِ رسول الله
فنظر اليه ابن صياد فقال اشهد انك رسول الميين

فقال ابن صياد للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم اتشهد انيِ رسول الله
فرفضه

وقال امنت بالله وبرسله

السادس ما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان النبيِ عَليه الصلآة والسلام قال لابن صياد ماذَا تريِ
قال ابن صياد يتينيِ صادق وكاذب
فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم خلط عليك المر

وهَذه هِيِ حاصل ما استدل بِه اهل هَذا المذهب

وذهب اخرون اليِ ان ابن صياد غَير المسيح الدجال وهَذا القول اقويِ ورجح وله ادلته وفيها ما يرد ادلة المخالفين
ولا أنه لَم يصح عَن النبيِ عَليه الصلآة والسلام ما يفيد ان ابن صياد هُو المسيح الدجال رغم عظم فتنته واشتداد موقفه ومعارضته لرسول الله عَليه الصلآة والسلام بمحضر الصحابة ولو كَان هُو المسيح الدجال لخبر عنه الصحابة وما آخر بيانه عَن وقْت الحاجة وخصوصا أنه عاش بَين اظهر صحابة رسول الله عَليه الصلآة والسلام والوحيِ يتنزل بل اعرض النبيِ عَليه الصلآة والسلام عَن ان يشبه الدجال بِه فضلا عَن كونه هُو الدجال وشبهه بغيره

ففيِ صحيح البخاريِ عَن ابن عمر قال قال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم لعيسيِ احمر ولكن قال بينما أنا نائم اطوف بالكعبة فذا رجل ادم سبط الشعر يهاديِ بَين رجلين ينطف رسه ماءَ أو يهراق رسه ماء

فقلت مِن هَذا
قالوا ابن مريم

فذهبت التفت فذا رجل احمر جسيم جعد الرس اعور عينه اليمنيِ كن عينه عنبة طافية

قلت مِن هَذا
قالوا هَذا الدجال وقرب الناس بِه شبها ابن قطن

قال الزهريِ رجل مِن خزاعة هلك فِيِ الجاهلية

قلت فكثر ما يؤخذ مِن الدلة ان النبيِ عَليه الصلآة والسلام كَان متوقفا فِيِ امَره ومما يؤكد ذلِك ما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان عمر رضيِ الله عنه قال دعنيِ يا رسول الله اضرب عنقه أيِ ابن الصياد

فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم ان يكنه فلن تسلط عَليه ون لَم يكنه فلا خير لك فِيِ قتله

فظاهر الرواية أنه عَليه الصلآة والسلام كَان مترددا فِيِ امره

وقد قال النوويِ فِيِ الشرح قال العلماءَ وظاهر الحاديث ان النبيِ صليِ الله عَليه وسلم لَم يوح اليه بنه المسيح الدجال ولا غَيره وإنما اوحيِ اليه بصفات الدجال وكان فِيِ ابن صياد قرائن محتملة فلذلِك كَان النبيِ صليِ الله عَليه وسلم لا يقطع بنه الدجال ولا غَيره ولهَذا قال لعمر رضيِ الله عنه ان يكن هُو فلن تستطيع قتله ا.ه
وقال البيهقيِ فِيِ كتاب البعث والنشور وكان امر ابن صياد فتنة ابتليِ الله تعاليِ بها عباده فعصم الله تعاليِ مِنها المسلمين ووقاهم شرها

وليس فِيِ حديث جابر أكثر مِن سكوت النبيِ صليِ الله عَليه وسلم لقول عمر فيحتمل أنه صليِ الله عَليه وسلم كَان كالمتوقف فِيِ امَره ثُم جائه البيان أنه غَيره كَما صرح بِه فِيِ حديث تميم ا.ه
ثانيا اخرج الشيخان عَن انس بن مالك ان النبيِ صليِ الله عَليه وسلم قال ما بعث الله مِن نبيِ الا انذر قومه العور الكذاب أنه اعور ون ربكم ليس بعور مكتوب بَين عينيه كافر

وقد جاءت الروايات الخريِ فِيِ شن ابن الصياد خلاف ما جاءت فِيِ المسيح الدجال مِن حيثُ هَذه الوصاف

ففيِ صحيح مسلم عَن ابيِ سعيد الخدريِ ان ابن صياد قال لَه يا ابا سعيد مِن خفيِ عَليه حديث رسول الله صليِ الله عَليه وسلم ما خفيِ عليكم معشر النصار الست مِن اعلم الناس بحديث رسول الله صليِ الله عَليه وسلم
ليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم هُو كافر ونا مسلم؟.
ولتمام الفائدة قال ابن صياد أيضا لَه اوليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم هُو عقيم لا يولد لَه وقد تركت ولديِ بالمدينة
وليس قَد قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم لا يدخل المدينة ولا مكة وقد اقبلت مِن المدينة ونا اريد مكة
فالمسيح الدجال كافر وليس لَه ولد وابن صياد اعلن اسلامه وله ذرية

ثالثا ان احاديث المسيح الدجال تثبت أنه حيِ وسيخرج فِيِ آخر الزمان وروايات ابن الصياد تثبت أنه فقد يوم الحرة وفيِ بَعض الروايات أنه لما مات كشفوا عَن وجهه فره الناس

وتوضيح ذلِك أنه جاءَ فِيِ شن المسيح الدجال ثبوت حياته فِيِ زمن النبيِ عَليه الصلآة والسلام ونه لا زال حيا حتّى الن ونه سيخرج فِيِ آخر الزمان ما سبق فِيِ قصة تميم ومن معه مِن حديث الجساسة

و خلافه تماما ما جاءَ فِيِ شن الصياد ففيِ سنن ابيِ داود باسناد صحيح عَن جابر قال فقدنا ابن صياد يوم الحرة

فكيف يَكون مفقودا الا وقد عاش بَين اظهرهم وبدليل حديث ابيِ سعيد السابق بخلاف حديث تميم فنه يثبت أنه مقيد ولم يؤذن لَه بَعد بالخروج حتّى مات النبيِ عَليه الصلآة والسلام.
رابعا ان الناظر اليِ احاديث المسيح الدجال يجد أنها تحدد زمانه وحياته وعيشه بَين الخلق بخلاف مدة حيآة ابن صياد فنها لَم تكُن محددة بنص

ففيِ صحيح مسلم يتحدث النبيِ عَليه الصلآة والسلام عَن المسيح الدجال بوضوح لا يحتاج لا مزيد فعن النواس بن سمعان قال ذكر رسول الله صليِ الله عَليه وسلم الدجال ذَات غدآة فخفض فيه ورفع حتّى ظنناه فِيِ طائفة النخل فلما رحنا اليه عرف ذلِك فينا

فقال ما شنكم
قلنا يا رسول الله ذكرت الدجال غدآة فخفضت فيه ورفعت حتّى ظنناه فِيِ طائفة النخل.
فقال: غَير الدجال اخوفنيِ عليكم ان يخرج ونا فيكم فنا حجيجه دونكم ون يخرج ولست فيكم فامرو حجيج نفْسه والله خليفتيِ عليِ كُل مسلم أنه شاب قطط عينه طافئة كنيِ اشبهه بعبد العزيِ بن قطن فمن ادركه منكم فليقرا عَليه فواتح سورة الكهف أنه خارِج خلة بَين الشم والعراق فعاث يمينا وعاث شمالا

يا عباد الله فاثبتوا

قلنا يا رسول الله وما لبثه فِيِ الرض
قال اربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر ايامه كيامكم

قلنا يا رسول الله فذلِك اليَوم الَّذِيِ كسنة اتكفينا فيه صلآة يوم
قال لا اقدروا لَه قدره

فلو كَان المسيح الدجال هُو ابن صياد لكان نبينا حجيجه ولقال هَذا هُو الدجال فاحذروه ولكن ما حصل ذلِك مِنه وحاشا ان يخفيِ امَره وخصوصا أنه عاش بَعد هَذا الحديث فترة مِن الزمن والوحيِ يتنزل

ولو كَان المسيح الدجال هُو ابن صياد لانطبقت اوصاف الدجال عَليه تلكُم الوصاف الَّتِيِ ذكرها نبينا عَليه الصلآة والسلام بقوله أنه شاب قطط عينه طافئة كنيِ اشبهه بعبد العزيِ بن قطن

ولكن مَع ذلِك لَم يرد ما يفيِ ان هَذه هِيِ اوصافه

ولو كَان المسيح الدجال هُو ابن صياد لقال لصحابه أنه الدجال فاقرا عَليه فواتح سورة الكهف

ولو كَان المسيح الدجال هُو ابن صياد لقدر الناس لصلاتهم قدرا فِيِ المدة الَّتِيِ ذكرها النبيِ عَليه الصلآة والسلام ولكن هُناك بوع كبير بَين ابن صياد وبين الدجال العور

وقد يقول قائل وقد قيل ان ما اخبر عنه النبيِ عَليه الصلآة والسلام آخر الزمان مِن امر الدجال لا ينافيِ ان يظهر ابن الصياد فِيِ آخر الزمان ويَكون هُو المسيح الدجال فيرد عَليه بن حديث الجساسة كَان فِيِ زمن رسول الله عَليه الصلآة والسلام وفيه ان تميما ريِ المسيح الدجال مقيدا ولم يخرج بَعد فهلا قال النبيِ عَليه الصلآة والسلام قَد خرج أنه ابن صياد فاثبتوا يا عباد الله فقد وصفته لكُم ونه هَذا وسيظهر بوصاف اخريِ آخر الزمان غَير اوصافه هَذه ونه سيوصف بالمسيح الدجال وما اليِ ذلِك مما يندرج تَحْت هَذه التساؤلات وقبل ذلِك كله عندنا قاعدة مطردة وهيِ قول علماءنا لا يؤخر نبينا عَليه الصلآة والسلام البيان عَن وقْت الحاجة

والصحابة كَانوا مِن اشد الناس حاجة لمعرفة هَل المسيح الدجال هُو ابن صياد ام لا
مع أنهم اختلفوا وخلافهم ليس بحجة عليِ بَعضهم بل الحجة مَع الطرف القويِ الَّذِيِ يسنده الدليل

خامسا ان ابن الصياد رجل ضعيف لا يملك ما يملكه المسيح الدجال مِن القوة الَّتِيِ فطره الله عَليها فتمل فِيِ الروايات السابقة فِيِ ابن صياد وواقعه فِيِ زمن رسول الله عَليه الصلآة والسلام وواقعه فِيِ زمن الصحابة مَع نظرك فِيِ واقع الدجال مِن خِلال ما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن النواس بن سمعان قال ذكر رسول الله صليِ الله عَليه وسلم الدجال ذَات غدآة فخفض فيه ورفع حتّى ظنناه فِيِ طائفة النخل فلما رحنا اليه عرف ذلِك فينا وفيِ الحديث قال الصحابة لرسول الله عَليه الصلآة والسلام وما اسراعه فِيِ الرض
قال كالغيث استدبرته الريح فيتيِ عليِ القوم فيدعوهم فيؤمنون بِه ويستجيبون لَه فيمر السماءَ فتمطر والرض فتنبت فتروح عَليهم سارحتهم اطول ما كَانت ذرا وسبغه ضروعا ومده خواصر ثُم يتيِ القوم فيدعوهم فيردون عَليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بيديهم شيء مِن اموالهم ويمر بالخربة فيقول لَها اخرجيِ كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ثُم يدعو رجلا ممتلئا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثُم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه يضحك فبينما هُو كذلِك اذ بعث الله المسيح ابن مريم فينزل عِند المنارة البيضاءَ شرقيِ دمشق بَين مهرودتين واضعا كفيه عليِ اجنحة ملكين إذا ططا رسه قطر وذا رفعه تحدر مِنه جمان كاللؤلو

فالدجال يطارد الخلق ويهلك الحرث والنسل ويفسد العقائد ويدعيِ الربوبية وابن صياد رجل يهجره الخلق ويشكيِ حاله مِنهم ويطلب مِن يعطف عَليه وليس لَه قوة تقهر الخلق وتذلهم

سادسا ان ابن الصياد رجل مِن اهل المدينة عاش فِيِ اوساط الناس منذُ الصغر وعرف بذلِك واسمه عبد الله بن صياد كَما صح ذلِك مصرحا باسمه
ويقال لَه ابن صياد أو ابن صائد وجاءَ ان اسمه صافيِ ولعل هَذا وصفه اذ يطلق السم عليِ الوصف فِيِ اللغة والعكْس أو ان اسمه صافيِ وغيره اليِ عبد الله – كُل ذلِك – محتمل

وقد سبق ذكر كافة هَذه الروايات

وما الدجال فلا يصح فِيِ اسمه الا ما عرف بِه مِن كونه المسيح الدجال وصح ان المدينة تحرم عَليه ولا يدخلها ابدا
ففيِ الصحيحين عَن انس بن مالك رضيِ الله عنه عَن النبيِ صليِ الله عَليه وسلم قال: ليس مِن بلد الا سيطؤه الدجال الا مكة والمدينة ليس لَه مِن نقابها نقب الا عَليه الملائكة صافين يحرسونها ثُم ترجف المدينة بهلها ثلاث رجفات فيخرج الله كُل كافر ومنافق

لكن قَد يقول قائل وما جوابك عمن قال ان ابن صياد هُو الدجال وما ردك عليِ ادلتهم
والجواب ما سبق وكذا ما يتيِ
ولا احتجاجهم ان ابن عمر وجابر رضيِ الله عنهما كَانا يحلفان ان ابن صياد هُو الدجال لا يشكان فيه فقيل لجابر أنه اسلم

فقال ون اسلم

فقيل أنه دخل مكة وكان فِيِ المدينة

فقال وان دخل

وكذا ما ذكروا عَن محمد بن المنكدر قال ريت جابر بن عبد الله يحلف بالله ان ابن الصائد الدجال

قلت تحلف بالله
قال انيِ سمعت عمر يحلف عليِ ذلِك عِند النبيِ صليِ الله عَليه وسلم فلم ينكره النبيِ صليِ الله عَليه وسلم

وكذا ما جاءَ عَن ابن عمر أنه كَان يقول والله ما اشك ان ابن صياد هُو المسيح الدجال

فجواب ذلِك كله أنهم لَم يجدوا مِن النبيِ عَليه الصلآة والسلام ما يقطع ان بينهما فرقا وخصوصا ان ابن الصياد كَان كثِير الكذب والدجل فشابهت بَعض دعواه دعويِ الدجال الكبر ومن اعظم ذلِك قوله للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم اتشهد انيِ رسول الله ودعواه أنه يتيه صادق وكاذب ونه يريِ عرشا فَوق الماءَ ونه لايكره ان يَكون هُو الدجال ونه يعرف موضعه وقوله انيِ لعرفه وعرف مولده وين هُو الن وانتفاخه حتّى ملاءَ السكة ونحوها مِن الموهمات لبعض سلفنا فِيِ كونه المسيح الدجال.
وهَذه لا تَكون كافية عِند التحقيق فِيِ كونه المسيح الدجال وخاصة أنها عورضت بما اسلفنا ولو لَم نذكر سويِ حديث الجساسة وهو الَّذِيِ اعتمده كدليل قطعيِ البيهقيِ فِيِ كتابه البعث والنشور.
ولكن لماذَا لا تَكون كافية
الجواب
لا مكان دفعها بما هُو اقويِ مِنها ورجح ومن ذلِك ما سبق ذكره انفا بالضافة اليِ ان ابن صياد لَم يكن واضحا فِيِ تخاطبه مَع السلف بل كَان رجلا دجالا رغم أنه اعلن اسلامه فقد كذب كثِيرا حتّى اوقع الشك فِيِ نفوس بَعض السلف المر الَّذِيِ جعل بَعضهم يقطع فِيِ كونه الدجال وفيِ مقدمة ذلِك عمر ابن عمر وجابر رضيِ الله عنهم

ومن دجله وكذبه ما يتيِ
الول ما اخرجه الشيخان عَن سالم بن عبد الله ان ابن عمر رضيِ الله عنهما اخبره ان عمر انطلق مَع النبيِ صليِ الله عَليه وسلم فِيِ رهط قَبل ابن صياد حتّى وجدوه يلعب مَع الصبيان عِند اطم بنيِ مغالة وقد قارب ابن صياد الحلم فلم يشعر حتّى ضرب النبيِ صليِ الله عَليه وسلم بيده ثُم قال لابن صياد تشهد انيِ رسول الله
فنظر اليه ابن صياد فقال اشهد انك رسول الميين

فقال ابن صياد للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم اتشهد انيِ رسول الله؟
فرفضه وقال امنت بالله وبرسله

فقال لَه ماذَا تريِ
قال ابن صياد يتينيِ صادق وكاذب

فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم خلط عليك المر ثُم قال لَه النبيِ صليِ الله عَليه وسلم انيِ قَد خبت لك خبيئا

فقال ابن صياد هُو الدخ فقال اخسا فلن تعدو قدرك

فقول ابن صياد شهد انك رسول الميين يدل عليِ أنه يهوديِ دجال لا يعترف بالحق الَّذِيِ فِيِ كتاب التوراة

وقوله اتشهد انيِ رسول الله يدل عليِ دجله وفكه

وقوله يتينيِ صادق وكاذب
يدل أنه يدعيِ علم الغيب

فهَذه قرائن محتملة اوقعت الشك فيه فِيِ كونه الدجال الكبر العور

ما قوله عَليه الصلآة والسلام انيِ قَد خبت لك خبيئا فقال ابن صياد هُو الدخ فقال اخسا فلن تعدو قدرك

فظاهره ان ابن صياد كَان يتعامل مَع الكهنة والدجالين فراد مِن قوله الدخ الدخان وغالبا ان المشعوذين يثيرون الدخان عِند الكهانة والشعوذة وفيه اشارة اليِ اية الدخان

قال الخطابيِ وما امتحان النبيِ صليِ الله عَليه وسلم بما خبه لَه مِن اية الدخان فلنه كَان يبلغه ما يدعيه مِن الكهانة ويتعاطاه مِن الكلام فِيِ الغيب فامتحنه ليعلم حقيقة حاله ويظهر ابطال حاله للصحابة ونه كاهن ساحر يتيه الشيطان فيلقيِ عليِ لسانه ما يلقيه الشياطين اليِ الكهنة فامتحنه باضمار قول الله تعاليِ فارتقب يوم تتيِ السماءَ بدخان مبين )

وقال خبت لك خبيئا.
فقال هُو الدخ أيِ الدخان وهيِ لغة فيه

فقال لَه النبيِ صليِ الله عَليه وسلم اخسا فلن تعدو قدرك أيِ لاتجاوز قدرك وقدر امثالك مِن الكهان الَّذِين يحفظون مِن القاءَ الشيطان كلمة واحدة مِن جملة كثِيرة بخلاف النبياءَ صلوات الله وسلامه عَليهم فانهم يوحيِ الله تعاليِ اليهم مِن علم الغيب ما يوحيِ فيَكون واضحا كاملا وبخلاف ما يلهمه الله الولياءَ مِن الكرامات والله اعلم ا.ه
الثانيِ ما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن نافع قال كَان نافع يقول ابن صياد قال قال ابن عمر لقيته مرتين

قال فلقيته فقلت لبعضهم هَل تحدثون أنه هُو
قال لا والله

قال قلت كذبتنيِ والله لقد اخبرنيِ بَعضكم أنه لَن يموت حتّى يَكون أكثركم مالا وولدا فكذلِك هُو زعموا اليوم

قال فَتحدثنا ثُم فارقته

قال فلقيته لقية اخريِ وقد نفرت عينه

قال فقلت متَى فعلت عينك ما اريِ
قال لا ادري

قال قلت لا تدريِ وهيِ فِيِ رسك

قال ان شاءَ الله خلقها فِيِ عصاك هذه

قال فنخر كشد نخير حمار سمعت

قال فزعم بَعض اصحابيِ انيِ ضربته بعصا كَانت معيِ حتّى تكسرت وما أنا فوالله ما شعرت

قلت فكثرت كذباته عليِ ابن عمر ودجله عَليه اوقعت فيه شيئا مِن القطع فِيِ كونه الدجال العور.
وهُناك قرائن اخريِ اعتمدها السلف سيتيِ ذكرها والجواب عَليها ان شاءَ الله

ثانيا احتجاجهم بما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان عمر رضيِ الله عنه قال دعنيِ يا رسول الله اضرب عنقه أيِ ابن الصياد

فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم ان يكنه فلن تسلط عَليه ون لَم يكنه فلا خير لك فِيِ قتله

وبالفعل لَم يقتله عمر رضيِ الله عنه

وصرح مِن ذلِك رواية ابن مسعود فِيِ مسلم بلفظ فقال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم دعه فن يكن الَّذِيِ تخاف لَن تستطيع قتله

والجواب ان قوله عَليه الصلآة والسلام دعه فن يكن الَّذِيِ تخاف لَن تستطيع قتله

له مقامان
المقام الول ان النبيِ عَليه الصلآة كَان متوقفا فيه أنه لَم يوح اليه فِيِ امَره ما يرفع عنه هَذا التوقف حتّى جاءه تميم الداريِ بمر الجساسة والذيِ فيه كَما فِيِ رواية ابيِ داود فذا أنا بامَرة تجر شعرها

قال ما أنت
قالت: أنا الجساسة اذهب اليِ ذلِك القصر فتيته فذا رجل يجر شعره مسلسل فِيِ الغلال ينزو فيما بَين السماءَ والرض

فقلت مِن أنت
قال أنا الدجال خرج نبيِ الميين بَعد
قلت نعم

قال اطاعوه ام عصوه

قلت بل اطاعوه

قال ذاك خير لهم

وفيِ رواية اخريِ حتّى دخلنا الدير فذا فيه اعظم انسان ريناه قط خلقا وشده وثاقا مجموعة يداه اليِ عنقه فذكر الحديث وسلهم عَن نخل بيسان وعن عين زغر وعن النبيِ الميِ ؟؟؟
قال انيِ أنا المسيح ونه يوشك ان يؤذن لِيِ فِيِ الخروج

قال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم ونه فِيِ بحر الشام أو بحر اليمن لا بل مِن قَبل المشرق ما هُو مرتين ووما بيده قَبل المشرق

وكل هَذه الروايات صحيحة تؤكد خلاف ما كَان يظنه بَعض السلف وتوافق البعض الخر مِن سلفنا ممن يقول ان ابن صياد ليس بالدجال العور

المقام الثانيِ أنه اراد ان يبين لَه ان امَره كونيِ ازليِ فِيِ كون عمر يستطيع قتله أو لكونه يتعلق بمشيئة الله فذكر لَه الحكم ليس غَير وهَذا محتمل ولو اخذناه عليِ اطلاقه لقلنا نبينا حجيجه لنه هُو الَّذِيِ يقول كَما فِيِ صحيح مسلم ان يخرج ونا فيكم فنا حجيجه دونكم ون يخرج ولست فيكم فامرو حجيج نفْسه والله خليفتيِ عليِ كُل مسلم

ثالثا احتجاجهم بما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن نافع قال لقيِ ابن عمر ابن صائد فِيِ بَعض طرق المدينة

فقال لَه قولا اغضبه فانتفخ حتّى ملا السكة فدخل ابن عمر عليِ حفصة وقد بلغها

فقالت لَه رحمك الله ما اردت مِن ابن صائد اما علمت ان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم قال إنما يخرج مِن غضبة يغضبها

فهَذا اجتهاد مِن حفصة رضيِ الله عنها فقد حملت بَعض كلام رسول الله عَليه الصلآة والسلام عليِ ما حصل مِن ابن صياد كَما يجاب عليِ ذلِك ان ظاهره كَان يتعامل مَع بَعض الجان وهَذا شن كثِير مِن السحرة والمشعوذين

ومثل ذلِك قَد شهر عَن المردة والكهنة والشياطين وهَذا ما اجاب بِه بَعض مشايخنا رحمهم الله

وكلام حفصة رضيِ الله عنها يوحيِ أنه قَد خرج فِيِ زمان الصحابة وهَذا يخالف واقع الدلة فنه لا يخرج حتّى تنقضيِ علامات الساعة الصغريِ ولم تنقض بَعد فِيِ زمن السلف بل ولا زال بَعضها يتسلسل اليِ زماننا هَذا علامة علامة

ثم الدجال لا يخرج الا بَعد ظهور المهديِ وقد توسعنا فِيِ ذلِك فِيِ غَير هَذا الموضع فليراجع

رابعا احتجاجهم بما اخرجه مسلم فِيِ صحيحه عَن ابيِ سعيد الخدريِ ان ابن صياد قال لَه اما والله انيِ لعرفه وعرف مولده وين هُو الن

وفيِ رواية اخريِ عِند مسلم اما والله انيِ لعلم الن حيثُ هُو وعرف اباه ومه.
قال وقيل لَه ايسرك انك ذاك الرجل
قال فقال لَو عرض عليِ ما كرهت !.
فجوابه ما سبق فِيِ كون مِن تعامل مَع الجن والشياطين يتيِ بما هُو ادهيِ ومر

وقد قال بَعضهم ان الدلة تكذب ابن صياد ولعله مِن الجان أو تلبس بالجان

لكن قال الخطابيِ كَما فِيِ شرح مسلم واختلف السلف فِيِ امَره بَعد كبره فرويِ عنه أنه تاب مِن ذلِك القول ومات بالمدينة ونهم لما ارادوا الصلآة عَليه كشفوا عَن وجهه حتّى ره الناس وقيل لَهُم اشهدوا

وقوله هَذا يثبت أنه كَان دجالا مِن البشر وليس مِن الجان ثُم تاب ومات عليِ ذلك

خامسا احتجاجهم بما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان النبيِ عَليه الصلآة والسلام قال لابن صياد تشهد انيِ رسول الله فنظر اليه ابن صياد
فقال اشهد انك رسول الميين فقال ابن صياد للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم اتشهد انيِ رسول الله
فرفضه وقال امنت بالله وبرسله

فجوابه قَد سبق كَما فِيِ الفقرات النفة الذكر

سادسا احتجاجهم بما اخرجه الشيخان عَن ابن عمر رضيِ الله عنهما ان النبيِ عَليه الصلآة والسلام قال لابن صياد ماذَا تريِ
قال ابن صياد يتينيِ صادق وكاذب فقال النبيِ صليِ الله عَليه وسلم خلط عليك المر

وهَذا سبق أيضا الجواب عَليه بما لا يحتاج اليِ مزيد

ويضاف اليِ كُل ما سبق ان ابن صياد رجل صاحب ذرية للدلة السابقة ومن ابنائه التابعيِ ابو ايوب عمارة بن عبد الله بن صياد النصاريِ المدنيِ وهو ثقة مِن اهل الحديث وقد اخرج لَه بَعض اهل السنن وهل المسانيد شيئا مِن الحاديث الصحيحة وما العور الدجال فلا ذرية لَه ولا ابناءَ كَما فِيِ حديث ابيِ سعيد الَّذِيِ سلف ذكره

ثم لَو كَان ابن صياد هُو الدجال الكبر العور لمر النبيِ عَليه الصلآة والسلام بقتله لَن فتنته عظيمة ولكنه ما امر بل وعارض عمر فِيِ قضية قتله أو نقول ما شجعه

وما قول البيهقيِ ان عدَم امَره لقتله كَان لمرين
الول أنه كَان كالمتوقف فيه

الثانيِ أنه كَان فِيِ ايام مهادنته لليهود

فكلام حسن الا ان المر الثانيِ لا يمانع قتله ون وجدت الهدنة بينه وبين اليهود متَى تيقن رسول الله عَليه الصلآة والسلام ان ابن صياد هُو المسيح الدجال لخطر امَره وفتنته الَّتِيِ هِيِ اعظم الفتن عليِ الطلاق اذ لا هدنة فِيِ السلام يغلب ضررها عليِ المة ومن ادعيِ خلافه فليبين دليله مِن كتاب أو سنة هكذا علمنا مِن ديننا

لماذَا
لن الهدنة والمتتبع لدلتها يجد ان احكامها وتفريعاتها المسوغة شرعا لا تضر الدين والعقيدة بقدر ما فيها مِن المصالح العظام

مع ان البيهقيِ نفْسه يقول بن ابن صياد غَير الدجال العور

وما جمع الحافظ فِيِ الفَتح بَين ابن صياد والدجال العور بقوله اقرب ما يجمع بِه بَين ما تضمنه حديث تميم وكون ابن صياد هُو الدجال ان الدجال بعينه هُو الَّذِيِ شاهده تميم موثوقا ون ابن صياد هُو شيطان تبديِ فِيِ صورة الدجال فِيِ تلك المدة اليِ ان توجه اليِ اصبهان فاستتر مَع قرينه اليِ ان تجيء المدة الَّتِيِ قدر الله تعاليِ خروجه فيها.ه
فهَذا جمع فيه ما فيه
فقوله ان الدجال بعينه هُو الَّذِيِ شاهده تميم موثوقا
فهَذا كلام صحيح مسلم لَه فيه لما سبق مِن الدلة

ما قوله ون ابن صياد هُو شيطان تبديِ فِيِ صورة الدجال فِيِ تلك المدة فكلام مردود بل هُو مِن البشر وله ذرية وقد ذكرنا ان مِن ابناءه المحدث الثقة ابو ايوب عمارة بن عبد الله بن صياد النصاريِ المدني

وما قوله أنه توجه اليِ اصبهان فاستتر مَع قرينه اليِ ان تجيء المدة الَّتِيِ قدر الله تعاليِ خروجه فيها
فهَذا لا دليل عَليه بل هُو معارض لما سبق مِن الدلة والثار

ثم لَو رجحنا أنه فقد يوم الحرة فلا قرينة عندنا أنه ذهب اليِ اصبهان ونحوها مِن التويلات بل حديث الجساسة كافيِ فِيِ الرد عليِ هَذا القول وكونه يولد لَه وما اليِ ذلِك مما تم ايضاحه

ما قول السائل هَل المسيح الدجال رجل يهوديِ وهل هُو مِن جنس الانسان
ام كَان جنيا؟
فالجواب قَد سلف أنه كَان يهوديا ثُم اعلن اسلامه ونه مِن البشر وليس مِن الجان الا أنه كَان مِن الكهنة والدجالين وقيل أنه تاب وفيِ النفس مِن توبته شئ كثِير

وما أهم المصادر الَّتِيِ ينبغيِ لهَذا الطالب الجامعيِ طالما وهو يحضر رسالة ماجستير فِيِ هَذه المسلة فله ان يتصل بيِ لعطيه المراجع الَّتِيِ يحتاج اليها ان شاءَ الله ولكن اقول فِيِ مقدمة ذلِك شروح الحديث كفَتح الباريِ للحافظ وشرح مسلم للنوويِ والتحفة للهنديِ ونحوها وكذا كتاب البعث والنشور للمام البيهقيِ وكلما كَانت الكتب قديمة تعتمد عليِ السند كلما كَان البحث أفضل كَما اسله تعاليِ ان يوفقك لتحضير هَذه الرسالة فَهيِ مُهمة فِيِ هَذا الباب الَّذِيِ كثر فيه الخوض وحذرك ايها السائل كُل الحذر مِن مؤلفات مِن يتقول بلا علم ويتعامل مَع الجن مِن خِلال القراءة عليِ الجان وما أكثرهم فِيِ زماننا لا كثرهم الله وبالله التوفيق
.

صور الاعور الدجال , قصة المسيح الدجال

الاعور الدجال 373 views

الاعور الدجال , قصة المسيح الدجال