التعايش الديانات

التعايش الديانات

 

 

موضوعنا يفَتح لنا موضيع كتيرة وهامة وهو التعايش مَع الديانات وهيِ جُزء مِنها بعيش فِيِ مشاكلة جميعا اللهم اجعلنا اخوه بوطن واحد

 

 

صور التعايش الديانات

ن التعايش السلميِ بَين الاسلام وغيره مِن الديانات الخريِ لَم تنشئة اجتهادات فقهية بل قررته نصوص القرن الكريم والسنة النبوية واستمد مشروعيته مِنهما
وقد عرفه الاسلام قَبل اربعة عشر قرنا مِن الزمان منذُ نزول الوحيِ عليِ الرسول صليِ الله عَليه وسلم فِيِ عام 610 ميلادية
هَذا ماجاءَ فِيِ مقدمة الباحث القبطيِ الدكتور نبيل لوقا بباويِ لكتابه الاسلام والتعايش السلميِ مَع الديانات الخريِ واشتمل عليِ اثنيِ عشر فصلا بدها بالحديث عَن اهل الذمة قديما وتحديد طوائف غَير المسلمين عليِ اساس ماورد فِيِ قوله تعاليِ “ن الَّذِين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصاريِ والمجوس والذين اشركوا” وقوله “ولاتجادلوا اهل الكتاب الا بالَّتِيِ هِيِ احسن”
وهَذا مايؤكد ان الصل فِيِ الاسلام دائما وفيِ كُل العهود أنه دين سلام فِيِ كُل زمان ومكان لقوله تعاليِ “يايها الَّذِين امنوا ادخلوا فِيِ السلم كافة” ومن اقوال الرسول عَليه السلام “ان الله جعل السلام تحية لمتنا ومانا لهل ذمتنا” وشار اليِ مباديء الاسلام اثناءَ الحروب وكيفية المعاملة الحسنة تكيدا للاعتراف بالاديان السابقة طبقا لقول الله تعالي”
مايقال لك الا ما قَد قيل للرسل مِن قَبلك”
وهو مايكشف عَن الدعوة للمساوآة ون الاسلام لايعرف التفرقة بَين الناس وكذلِك للتعاون مَع كافة اهل الديانات الخريِ عليِ البر والتقوي
واستخدام الحوار الحضاريِ طبقا للحقائق الَّتِيِ تَقوم عليِ معرفة صحيح الدين الاسلاميِ فِيِ كثِير مِن المسائل.
واستعرض الباحث المسيحيِ فِيِ كتابه تميز الاسلام بالوسطية والاعتدال فِيِ تعايشه مَع الديانات الخريِ والسماح بحرية العقيدة الَّتِيِ اقرها القرن فِيِ قوله “لاكراه فِيِ الدين” وكدت السنة النبوية ذلِك فقد جاءَ فِيِ كتاب الرسول اليِ اهل نجران “ولنجران وحاشيتها جوار الله وذمة محمد النبيِ رسول الله”
ون الاسلام اقر بن الاختلاف بَين الديان امر وارد مِن الله ذاته لقوله تعاليِ “ولو شاءَ ربك لجعل الناس امة واحدة ولايزالون مختلفين” ون الدعوة للاسلام تَكون بالابتعاد عَن العنف والجدل الَّذِيِ يولد الكراهية طبقا للنص القرنيِ “ادع اليِ سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة” لَن المرجعية فِيِ المحاسبة اليِ الله وحده وليس للبشر محاسبة الخرين فِيِ امور حرية العقيدة.
.

صور التعايش الديانات

http://new-all.1.top-new.co/images/img_12/aea8745725fc2fb54df93bf490ddf5ac.jpg

 

 

 

 

التعايش الديانات 285 views

التعايش الديانات