الحب من طرف واحد للبنات

صور الحب من طرف واحد للبنات

كيف نتجاوز مشكلة الحب مِن طرف واحد الحب بصفة عامة هُو مشاركة بَين شخصين ما الحب مِن طرف واحد فَهو مشاعر معينة موجودة عِند شخص ما لكِن بشَكل شخصيِ وداخليِ دون ظهار هَذه المشاعر والعواطف للطرف الخر فَهو ينفرد بها لنفسه فَقط
وريِ الطب النفسيِ ن الحب مِن طرف واحد يبد فِيِ مرحلة المراهقة عندما تَكون صورة الحب والترابط ليست واضحة وبسيطة
فكل شخص يحتاج فِيِ هَذه المرحلة ن يمارس مشاعر الحب دون وجود طرف خر
لذا نجد نفْسنا ننجذب لِيِ قراءة القصص الرومانسية و مشاهدة فلام معينة ونرتبط عاطفيا بالبطال و بيِ شخص نراه مناسبا وبه صفات رائعة كثِيرة لشريك العمر
وهنا نستطيع ان نجزم ان مشاعرالحب طبيعة جداً ولا يَجب ان تنتقضها السرة فكل ما يحتاجه المراهق فَقط هُو مزيد مِن الرعاية والحب والاحتواءَ وعدَم الضغط عليِ هَذا الوتر الحساس واتهمه بالخيال لان هَذه المشاعر الحقيقة المتدفقة مشاعر نبعه مِن ذاته ولا يَجب القلق حيال ذلِك بل يَجب ان نترك المور تسير فِيِ مجرها الطبيعيِ مَع الرعاية والاحتواءَ والمراقبة مِن بعيد
ما ذا استمر الحب مِن طرف واحد بَعد فترة المراهقة فنحن لسنا بحاجة لِيِ إستعمال الطريق المباشر بالبوح عما بداخلنا للطرف الخر خاصة ” المَرة ”
ن هُناك طرق مختلفة للبوح بهَذا الحب تغنيِ عَن الكلام
وذلِك عَن طريق التماس بَعض المشاعر والعاطفة مِن الطرف الثانيِ للتكد مِن هَذا الحب الحقيقيِ وهل يشعور بِه الطرف الخر يضا وهل الحساس هَذا والعجاب متبادل بَين الطرفين قَبل التصريح بِه ومن هُنا تستطيع الفتآة معرفة هَل الطرف الخر يستجيب لَها هُو يضا م لا قَبل ن يتحَول هَذا العجاب لِيِ حب ثُم لِيِ لَم ثُم لِيِ حالة مرضية مزمنة لا يُمكن التخلص مِنها طول العمر
حيثُ تترك لمها وبصمتها وقْت طول مما نتخيل وقد تشوه مفهوم الحب بداخلنا لِيِ البد
ن الحب مِن طرف واحد عائد عليِ شخصية معينة وهيِ شخصية غَير ناضجة عاطفيا و غَير ناضجة فِيِ التفكير سواءَ كَان الرجل و المَرة وهَذه هِيِ القاعدة العامة لكِن فِيِ ريِ ان هده القاعدة لَها شواذ مِنها شخصيات بعينها نقبلها فِيِ حياتنا لا نملك لا ان نحبها حب روحيِ خالص لنها تستحق هَذا الحب وهنا الحبيب لا يحتاج لِيِ التصريح بحبه لظروف بعينها بل يكتفيِ ان يمتلك هدا الحساس الجميل وانه وجد الشخص المناسب الَّذِيِ يعطيه هَذا الحساس الرقى
فَهو حب فِيِ الله خالص لوجه الله وفيِ القاعدة العامة الرجل والمَرة متساويان فِيِ نفْس المعانآة ذا كَان حبهم مِن طرف واحد ولا يستطيع الطرفان البوح للخر بطريقَة مباشرة خوفا مِن رفض الطرف الول
وذا استمر عدَم البوح مَع لَم الحب مِن طرف واحد صبحت هُنا المعاناه بعينها حيثُ لا يُمكن التراجع عَن هَذه المشاعر ولا يُمكن التصريح بها وقد تمر سنوات العمر هباءَ فهنا النصيحة اللازمة هُو التصريح بالحب والعجاب فلم لحظة خير مِن لَم سنوات
ودائما البوح بالحب سلاح قويِ لتجنب الزمات فالنصيحة هُنا البوح وعدَم كتم هَذه المشاعر فخلاءَ سبيلها ول طريق العلاج مِن مشاعر الحب السلبية.

الحب طرف للبنات من واحد 283 مشاهدة

الحب من طرف واحد للبنات