الرئيس 16 لامريكا


الرئيس 16 لامريكا

صوره الرئيس 16 لامريكا

مقالنا يقدم لكم اليوم معلومات عن الرئيس السادس عشر الذي تولى ولايه الولاديات المتحده الامريكيه

صوره الرئيس 16 لامريكا

ولد ابراهام لنكولن في الثاني عشر من فبراير عام 1809م،

وهو الطفل الثاني لتوماس ونانسي لنكولن.

ولد في كوخ صغير بغرفه واحده يقع في مزرعه تسمى Skining Spring Farm سكينينغ سبرنق فارم في مقاطعه هاردين،

كنتاكي معروفة الان بمقاطعه لارو،

كنتاكي).[7] ابراهام لنكولن هو سليل صموائيل لنكولن الذي قدم الى هنقهام ماساشوستس من نورفولك انجلترا في القرن السابع عشر الميلادي.[8] وكان جده لابيه الذي حمل نفس اسمه ابراهام قد انتقل هو وعائلته من ولايه فرجينيا الى كنتاكي،

ثم بعد ذلك قتل هو وعائلته في غاره هندية عام 1786 م وكان من ضمنهم والده توماس لنكولن حيث ظل توماس يبحث عن طريق للنجاه على الحدود وحيدا.[9] كانت والده لنكولن نانسي ابنه لوسي هانكس التي ولدت في ما يسمى الان مينرال Mineral.

انتقلت الى غرب فرجينيا ثم بعد ذلك انتقلت لوسي مع نانسي الى ولايه كنتاكي حيث تزوجت نانسي من توماس لنكولن الذي اصبح مواطنا محترما.

عمل توماس ببيع وشراء العديد من الاراضي بما في ذلك مزرعه في Knob Creek .



ارتادت العائلة الكنيسه المعمدانيه التي كانت تتقيد بمعايير اخلاقيه وتعارض شرب الكحول والرقص والرق والعبوديه.[10] تمتع توماس بالمكانه المهمه والكبيرة التي حظي بها في كنتاكي حيث عمل في هيئه المحلفين وتقييم العقار وعمل ايضا على مراقبه دوريات الرقيق وحراسه السجون.

ولد ابنه ابراهام خلال هذا الفتره،

حصل توماس على ارض زراعيه مساحتها 600 فدان 240 هكتار والعديد من الاملاك والثروات الحيوانيه في بلدان عده حيث كان يعتبر من اغنى الرجال في البلاد انذاك ولكن في عام 1816 خسر توماس كل ثروته في القضايا المرفوعه امام المحاكم والتي كانت بسبب مشاكل في اثبات الملكيه.[11]

تمثال للينكون وهو صغير في سين بارك،شيكاغو.

انتقلت الاسرة شمالا عبر نهر اوهايو الى مقاطعه حره وبدات من جديد في ما عرف لاحقا ببلد الاجاص الا انها تعرف حاليا ببلده سبنسر،

انديانا.

لاحظ لينكولن لاحقا ان هذا الانتقال ” كان على حساب العبوديه جزئيا” لكنه كان لصعوبه اسماء الاراضي بشكل رئيسي..[11] في انديانا،

عندما بلغ لينكولن التاسعة من عمره توفت والدته نتيجة للتسمم بالحليب في عام 1818م.

{14 بعد وفاه والده لينكولن تولت اخته الكبرى ساره زمام الامور من حيث رعايته حتى تزوج والده مره اخرى في عام 1819م:

توفت ساره بعد ذلك عندما كانت في العشرينات اثناء ولادتها جنينا ميتا.[12] كانت زوجه توماس لينكولن الجديدة الارمله ساره بوش جونستون،

ام لثلاثه اطفال.

كان لينكولن قريبا جدا من زوجه ابيه وكان يشير اليها دوما بكلمه “امي”.[13] وكطفل في مرحلة ما قبل المراهقه لم يكن يحب الولاده الصعبة التي تهدد الحياه.

اعتبره بعض افراد اسرته والجوار في بعض الاوقات كسولا.[14][15] اثناء بلوغه مرحلة المراهقه تولى عن طيب خاطر مسووليه كل الاعمال المتوقعه منه كاحد الاولاد في المنزل واصبح متمرسا في استخدام الفاس في عمله لصنع قضبان السكه الحديد.

وقد حظي بسمعه مفتول العضلات اشاره لعضلاته القوية وجراءته بعد خوضه لمباراه ملاكمه حيث تم تحديه لزعيم مجموعة من الهمجيين المشهورين ” فتيه كلاري غروف”.[16] وقد وافق لينكولن ايضا على الالتزامات العرفيه كابن ليمنح والده كل عائداته من عمله خارج المنزل حتى بلوغه سن 21.[17] في السنوات اللاحقه،

اقرض لينكولن والده المال من حين لاخر.[18] اصبح لينكولن بعيدا عن والده شيئا فشيئا،

لافتقاره للتعليم بشكل جزئي.

بينما تالف تعليم لينكولن الرسمي من صفوف سنويه من معلمين متجولين الا انه كان يعلم نفسه بنفسه كما كان قارئ نهم وكان دائما يحاول الحصول على اي كتاب جديد في البلده.

كان يقرا ويعاود قراءه انجيل الملك جيمس وخرافات ايسوب ورحله حج بونيان و ديفو روبينسون كروزو واخيرا سيره فرانكلين الذاتيه.[19][20]

في عام 1830م،

انتقلت اسرة لينكولن غربا خوفا من انتشار مرض الحليب على طول نهر اوهايو،

حيث استقروا على الاراضي العامة في مقاطعه ماكون،

الينوي،

وهي ولايه اخرى خاليه من العبيد[21] في عام 1831م،

نقل توماس العائلة الى منزل جديد في مقاطعه كولز،

الينوي.

حيث قرر لينكولن الشاب الطموح 22 عاما البحث عن حياة افضل ينشئها بنفسه.

انتهى الامر بلينكولن،

بعد رحله في قارب صغير على نهر سنجامون،

بالوصول الى قريه نيو سالم في مقاطعه سنجامون.[22] وفي ربيع عام 1831م،

تم تعيينه في نيو سالم من قبل رجل الاعمال دينتون اوفوت واصدقاء مرافقين له،

حيث قام بنقل السلع عن طريق القوارب المسطحه من نيو سالم الى نيو اورليانز عبر نهر سنجامون،

نهر الينوي ونهر الميسيسيبي.

بعد وصوله الى نيو اورليانز واطلاعه على العبوديه شخصيا عاد الى منزله

319 views

الرئيس 16 لامريكا