الراي الكويتية فنون


الراي الكويتية فنون

اليوم هقدملكم عن الراى الكويتى في قسم الفنون

 

صوره الراي الكويتية فنون

 

كريم عبد العزيز واحد من النجوم الشباب المتلقين الذين قدموا مجموعة من الافلام الناجحه والجماهيريه،

منها «بوعلي،

واحد من الناس،

ولاد العم» وغيرها من الافلام التي حفرت اسمه.

ومؤخرا استطاع فيلمه الجديد «الفيل الازرق» ان يحصد يرادات ضخمه جدا بدور العرض وان يحصد عجاب العالم العربي كله من الامارات الى مهرجان مراكش،

ومن هنا جاءت مناسبه الحوار معه لمعرفه تقييمه لتجربه «الفيل الازرق» وعماله المقبله ورؤيته للوسط الفني.

ولى نص اللقاء:

 

بدايه..

كيف ترى مشاركه «الفيل الازرق» بمهرجان مراكش الخير؟

٭ الحمد لله الفيلم حقق نجاحا كبيرا عند عرضه في مصر ونجح في تحقيق يرادات تجاوزت ال 32 مليون جنيه في فتره كانت تعاني فيها السينما من انهيار ضخم،

وحينما عرض يضا في الامارات كان الحضور الجماهيري له كبير جدا،

مما يؤكد ان الاختيار كان مضبوطا تماما،

وعرضه بمراكش اسعد كل صناع الفيلم،

كما ن الحضور الضخم له كان اكبر مفاجه.

 

لا تعتبر ان قدامك على تقديم فيلم سينمائي مخوذ عن روايه كان مغامره؟

٭ طبعا كانت مغامره،

ونا كنت مرعوبا قبل بداية التصوير،

لكن بمجرد اندماجي في الدور نسيت كل شيء وركزت في مشاهدي.

 

 

 

 

 

صوره الراي الكويتية فنون

عتبره «زمه» بالنسبة لي،

وهو اكبر مجازفه في حياتي،

لنني كنت بحث منذ فتره طويله عن عوده قوية للسينما،

بداية من «ولاد العم» مع المخرج شريف عرفه،

و«فاصل ونعود»،

وصولا الى «الفيل الازرق» الذي فتح لي نافذه مختلفة وخلق لي مساحه جديدة مع الجمهور،

الذي اعتاد علي في دوار ابن البلد الطيب «الجدع» في «ابو علي» و«واحد من الناس»،

وحينما عرض علي الفيلم 90 من الجمهور والنقاد قالوا انهم لا يروني في شخصيه يحيى راشد،

لكنني نجحت في تجسيد الشخصيه وفي اللمام بكل تفاصيلها والحمد لله انعكس هذا في ايرادات الفيلم.

 

هل سيدفعك «الفيل الازرق» لتغيير الدوار الخفيفه التي كنت تلعبها بفلامك؟

٭ لن بتعد عن الدوار الخفيفه التي كنت لعبها من قبل لنني حب التنوع في الدوار،

كما ان الجمهور ارتبط بشخصيتي من خلال هذه الافلام،

ولكنني بالتكيد لن قدم ي فكرة بسيطة بعد الن،

لابد ان يكون وراء الفيلم رساله لكل من يشاهده.

 

ماذا عن مسلسلك الجديد «وش تاني»؟

٭ من تليف وليد يوسف وقد قارب على الانتهاء من كتابة السيناريو ومن المفترض ان يبد المخرج وائل عبد الله التصوير خلال يام،

وهو بطولتي مع النجم القدير حسين فهمي ومنه فضالي وساره سلامة والفنان محمد لطفي،

وقوم فيه بدور «بودي غارد» لاحد الشخصيات الكبيره،

ويلقي الضوء على حياة رجال العمال ونهبهم لقوت الشعب وعلاقتهم بالسلطه،

رحله صعود من نوع خاص وتجربه مميزه استفزتني وتمنى ان تحقق نجاحا كبيرا في رمضان المقبل.

 

كيف تبرر قله عمالك الدراميه رغم ان كل نجوم السينما دخلوا الدراما؟

٭ الفكرة هي التي تحكمني،

وكثيرون سلوني لماذا لم قدم عملا تلفزيونيا بعد هذا النجاح في السينما

ورد عليهم بنني افضل دائما دخول التلفزيون بعد نجاح في السينما وهو احد هدافي،

ما العمل في التلفزيون «لن الخرين قاموا بذلك» فهو منطق رفضه،

والدليل عندما عجبتني قصة «وش تاني» قبلت عليه تماما.

 

 

images/5/822a572c3cadd94c96913909cf23d57c.jpg

 

763 views

الراي الكويتية فنون