الأربعاء , أكتوبر 16 2019



الرقية الشرعية كاملة

الرقية الشرعية كامله

 

خبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الرقية الشرعية خير حافظ لنا فعلينا ان نحصن انفسنا بالرقية الشرعية كتبتها لكم كاملة على سنة نبينا محمد صلى الله عليه و سلم اتمنى ان تواظبو عليها حتى تحميكم من الشر و الحسد و خلافه.

صور الرقية الشرعية كاملة

صور

الرقية الشرعية كما اخبرنا بها رسولنا سبحانة و تعالي:

اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
سورة الفاتحه:
♦ ﴿ الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ما لك يوم الدين اياك نعبد و اياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم و لا الضالين ﴾ [الفاتحه: 1 – 7].

من سورة البقره:
♦ ﴿ الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين الذين يومنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون و الذين يومنون بما انزل اليك و ما انزل من قبلك و بالاخرة هم يوقنون اولئك على هدي من ربهم و اولئك هم المفلحون ﴾ [البقره: 1 – 5].

﴿ يكاد البرق يخطف ابصارهم كلما اضاء لهم مشوا فيه و اذا اظلم عليهم قاموا و لو شاء الله لذهب بسمعهم و ابصارهم ان الله على كل شيء قدير ﴾ [البقره: 20].

♦ ﴿ و اتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر و ما انزل على الملكين ببابل هاروت و ما روت و ما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء و زوجة و ما هم بضارين به من احد الا باذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراة ما له في الاخرة من خلاق و لبئس ما شروا به انفسهم لو كانوا يعلمون ﴾ [البقره: 102].

♦ ﴿ ما يود الذين كفروا من اهل الكتاب و لا المشركين ان ينزل عليكم من خير من ربكم و الله يختص برحمتة من يشاء و الله ذو الفضل العظيم ﴾ [البقره: 105].

♦ ﴿ و د كثير من اهل الكتاب لو يردونكم من بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا و اصفحوا حتى ياتى الله بامرة ان الله على كل شيء قدير ﴾ [البقره: 109].

♦ ﴿ فان امنوا بمثل ما امنتم به فقد اهتدوا وان تولوا فانما هم في شقاق فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم صبغة الله و من احسن من الله صبغة و نحن له عابدون ﴾ [البقره: 137،

 

138].

♦ ﴿ و الهكم الة واحد لا الة الا هو الرحمن الرحيم ان في خلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار و الفلك التي تجرى في البحر بما ينفع الناس و ما انزل الله من السماء من ماء فاحيا به الارض بعد موتها و بث فيها من كل دابة و تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الارض لايات لقوم يعقلون ﴾ [البقره: 163 – 164].

♦ ﴿ الله لا الة الا هو الحى القيوم لا تاخذة سنة و لا نوم له ما في السماوات و ما في الارض من ذا الذى يشفع عندة الا باذنة يعلم ما بين ايديهم و ما خلفهم و لا يحيطون بشيء من علمة الا بما شاء و سع كرسية السماوات و الارض و لا يئودة حفظهما و هو العلى العظيم ﴾ [البقره: 255].

♦ ﴿ امن الرسول بما انزل الية من ربة و المومنون كل امن بالله و ملائكتة و كتبة و رسلة لا نفرق بين احد من رسلة و قالوا سمعنا و اطعنا غفرانك ربنا و اليك المصير لا يكلف الله نفسا الا و سعها لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت ربنا لا تواخذنا ان نسينا او اخطانا ربنا و لا تحمل علينا اصرا كما حملتة على الذين من قبلنا ربنا و لا تحملنا ما لا طاقة لنا به و اعف عنا و اغفر لنا و ارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ﴾ [البقره: 285 – 286].

من سورة ال عمران:
♦ ﴿ الم الله لا الة الا هو الحى القيوم نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يدية و انزل التوراة و الانجيل من قبل هدي للناس و انزل الفرقان ان الذين كفروا بايات الله لهم عذاب شديد و الله عزيز ذو انتقام ان الله لا يخفي عليه شيء في الارض و لا في السماء هو الذى يصوركم في الارحام كيف يشاء لا الة الا هو العزيز الحكيم ﴾ [ال عمران: 1 – 6].

♦ ﴿ شهد الله انه لا الة الا هو و الملائكة و اولو العلم قائما بالقسط لا الة الا هو العزيز الحكيم ﴾ [ال عمران: 18].

♦ ﴿ قل اللهم ما لك الملك توتى الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير تولج الليل في النهار و تولج النهار في الليل و تخرج الحى من الميت و تخرج الميت من الحى و ترزق من تشاء بغير حساب ﴾ [ال عمران: 26،

 

27].

♦ ﴿ قل ان الفضل بيد الله يوتية من يشاء و الله و اسع عليم يختص برحمتة من يشاء و الله ذو الفضل العظيم ﴾ [ال عمران: 73،

 

74].

♦ ﴿ افغير دين الله يبغون و له اسلم من في السماوات و الارض طوعا و كرها و الية يرجعون ﴾ [ال عمران: 83].

♦ ﴿ و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الاخرة من الخاسرين ﴾ [ال عمران: 85].

♦ ﴿ ان تمسسكم حسنة تسوهم وان تصبكم سيئة يفرحوا بها وان تصبروا و تتقوا لا يضركم كيدهم شيئا ان الله بما يعملون محيط ﴾ [ال عمران: 120].

♦ ﴿ ان في خلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار لايات لاولى الالباب الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون في خلق السماوات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيتة و ما للظالمين من انصار ربنا اننا سمعنا مناديا ينادى للايمان ان امنوا بربكم فامنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مع الابرار ربنا و اتنا ما و عدتنا على رسلك و لا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد ﴾ [ال عمران: 190 – 194].

من سورة النساء:
♦ ﴿ و لا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا و للنساء نصيب مما اكتسبن و اسالوا الله من فضلة ان الله كان بكل شيء عليما ﴾ [النساء: 32].

﴿ ام يحسدون الناس على ما اتاهم الله من فضلة فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب و الحكمة و اتيناهم ملكا عظيما ﴾ [النساء: 54].

♦ ﴿ الله لا الة الا هو ليجمعنكم الى يوم القيامة لا ريب فيه و من اصدق من الله حديثا ﴾ [النساء: 87].

من سورة الانعام:
♦ ﴿ الحمد لله الذى خلق السماوات و الارض و جعل الظلمات و النور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون هو الذى خلقكم من طين ثم قضي اجلا و اجل مسمي عندة ثم انتم تمترون و هو الله في السماوات و في الارض يعلم سركم و جهركم و يعلم ما تكسبون ﴾ [الانعام: 1 – 3].

♦ ﴿ و له ما سكن في الليل و النهار و هو السميع العليم ﴾ [الانعام: 13].

♦ ﴿ وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير و هو القاهر فوق عبادة و هو الحكيم الخبير ﴾ [الانعام: 17،

 

18].

♦ ﴿ و هو القاهر فوق عبادة و يرسل عليكم حفظة حتى اذا جاء احدكم الموت توفتة رسلنا و هم لا يفرطون ثم ردوا الى الله مولاهم الحق الا له الحكم و هو اسرع الحاسبين ﴾ [الانعام: 61،

 

62].

♦ ﴿ ذلكم الله ربكم لا الة الا هو خالق كل شيء فاعبدوة و هو على كل شيء و كيل لا تدركة الابصار و هو يدرك الابصار و هو اللطيف الخبير ﴾ [الانعام: 102،

 

103].

من سورة الاعراف:
♦ ﴿ ان ربكم الله الذى خلق السماوات و الارض في ستة ايام ثم استوي على العرش يغ شي الليل النهار يطلبة حثيثا و الشمس و القمر و النجوم مسخرات بامرة الا له الخلق و الامر تبارك الله رب العالمين ادعوا ربكم تضرعا و خفية انه لا يحب المعتدين و لا تفسدوا في الارض بعد اصلاحها و ادعوة خوفا و طمعا ان رحمت الله قريب من المحسنين ﴾ [الاعراف: 54 – 56].

♦ ﴿ و سع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا و بين قومنا بالحق و انت خير الفاتحين ﴾ [الاعراف: 89].

♦ ﴿ و اوحينا الى موسي ان الق عصاك فاذا هي تلقف ما يافكون فوقع الحق و بطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك و انقلبوا صاغرين و القى السحرة ساجدين قالوا امنا برب العالمين رب موسي و هارون ﴾ [الاعراف: 117 – 122].

﴿ و لله الاسماء الحسني فادعوة بها و ذروا الذين يلحدون في اسمائة سيجزون ما كانوا يعملون ﴾ [الاعراف: 180].

♦ ﴿ واما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله انه سميع عليم ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون ﴾ [الاعراف: 200،

 

201].

من سورة التوبه:
♦ ﴿ قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم و يخزهم و ينصركم عليهم و يشف صدور قوم مومنين ﴾ [التوبه: 14].

♦ ﴿ الا تنصروة فقد نصرة الله اذ اخرجة الذين كفروا ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ يقول لصاحبة لا تحزن ان الله معنا فانزل الله سكينتة عليه و ايدة بجنود لم تروها و جعل كلمة الذين كفروا السفلي و كلمة الله هي العليا و الله عزيز حكيم ﴾ [التوبه: 40].

♦ ﴿ لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمومنين رءوف رحيم فان تولوا فقل حسبى الله لا الة الا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ﴾ [التوبه: 128،

 

129].

من سورة يونس:
♦ ﴿ الر تلك ايات الكتاب الحكيم اكان للناس عجبا ان اوحينا الى رجل منهم ان انذر الناس و بشر الذين امنوا ان لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون ان هذا لساحر مبين ان ربكم الله الذى خلق السماوات و الارض في ستة ايام ثم استوي على العرش يدبر الامر ما من شفيع الا من بعد اذنة ذلكم الله ربكم فاعبدوة افلا تذكرون ﴾ [يونس: 1 – 3].

♦ ﴿ ان الذين امنوا و عملوا الصالحات يهديهم ربهم بايمانهم تجرى من تحتهم الانهار في جنات النعيم دعواهم فيها سبحانك اللهم و تحيتهم فيها سلام و اخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين ﴾ [يونس: 9،

 

10].

♦ ﴿ يا ايها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم و شفاء لما في الصدور و هدي و رحمة للمومنين ﴾ [يونس: 57].

♦ ﴿ الا ان اولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون الذين امنوا و كانوا يتقون ﴾ [يونس: 62،

 

63].

♦ ﴿ و قال فرعون ائتونى بكل ساحر عليم فلما جاء السحرة قال لهم موسي القوا ما انتم ملقون فلما القوا قال موسي ما جئتم به السحر ان الله سيبطلة ان الله لا يصلح عمل المفسدين و يحق الله الحق بكلماتة و لو كرة المجرمون ﴾ [يونس: 79 – 82].

♦ ﴿ ثم ننجى رسلنا و الذين امنوا كذلك حقا علينا ننج المومنين ﴾ [يونس: 103].

♦ ﴿ وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يردك بخير فلا راد لفضلة يصيب به من يشاء من عبادة و هو الغفور الرحيم ﴾ [يونس: 107].

من سورة هود:
♦ ﴿ و كلا نقص عليك من انباء الرسل ما نثبت به فوادك و جاءك في هذه الحق و موعظة و ذكري للمومنين ﴾ [هود: 120].

من سورة يوسف:
♦ ﴿ قال هل امنكم عليه الا كما امنتكم على اخية من قبل فالله خير حافظا و هو ارحم الراحمين ﴾ [يوسف: 64].

♦ ﴿ و قال يا بنى لا تدخلوا من باب واحد و ادخلوا من ابواب متفرقة و ما اغنى عنكم من الله من شيء ان الحكم الا لله عليه توكلت و عليه فليتوكل المتوكلون ﴾ [يوسف: 67].

♦ ﴿ قال انما اشكو بثى و حزنى الى الله و اعلم من الله ما لا تعلمون ﴾ [يوسف: 86].

من سورة الرعد:
♦ ﴿ الذين امنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب ﴾ [الرعد: 28].

من سورة ابراهيم:
♦ ﴿ يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الاخرة و يضل الله الظالمين و يفعل الله ما يشاء ﴾ [ابراهيم: 27].

من سورة الحجر:
♦ ﴿ انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون ﴾ [الحجر: 9].

♦ ﴿ و لو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون لقالوا انما سكرت ابصارنا بل نحن قوم مسحورون و لقد جعلنا في السماء بروجا و زيناها للناظرين و حفظناها من كل شيطان رجيم الا من استرق السمع فاتبعة شهاب مبين ﴾ [الحجر: 14 – 18].

♦ ﴿ و ما خلقنا السماوات و الارض و ما بينهما الا بالحق وان الساعة لاتية فاصفح الصفح الجميل ان ربك هو الخلاق العليم ﴾ [الحجر: 85 – 86].

من سورة النحل:
♦ ﴿ اتي امر الله فلا تستعجلوة سبحانة و تعالى عما يشركون ينزل الملائكة بالروح من امرة على من يشاء من عبادة ان انذروا انه لا الة الا انا فاتقون خلق السماوات و الارض بالحق تعالى عما يشركون ﴾ [النحل: 1 – 3].

♦ ﴿ و اوحي ربك الى النحل ان اتخذى من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون ثم كلى من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف الوانة فيه شفاء للناس ان في ذلك لاية لقوم يتفكرون ﴾ [النحل: 68،

 

69].

♦ ﴿ قل نزلة روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين امنوا و هدي و بشري للمسلمين ﴾ [النحل: 102].

♦ ﴿ و اصبر و ما صبرك الا بالله و لا تحزن عليهم و لا تك في ضيق مما يمكرون ﴾ [النحل: 127].

من سورة الاسراء:
♦ ﴿ و اذا قرات القران جعلنا بينك و بين الذين لا يومنون بالاخرة حجابا مستورا و جعلنا على قلوبهم اكنة ان يفقهوة و في اذانهم و قرا و اذا ذكرت ربك في القران و حدة و لوا على ادبارهم نفورا نحن اعلم بما يستمعون به اذ يستمعون اليك و اذ هم نجوي اذ يقول الظالمون ان تتبعون الا رجلا مسحورا انظر كيف ضربوا لك الامثال فضلوا فلا يستطيعون سبيلا ﴾ [الاسراء: 45 – 48].

♦ ﴿ قل ادعوا الذين زعمتم من دونة فلا يملكون كشف الضر عنكم و لا تحويلا ﴾ [الاسراء: 56].

♦ ﴿ قال اذهب فمن تبعك منهم فان جهنم جزاوكم جزاء موفورا و استفزز من استطعت منهم بصوتك و اجلب عليهم بخيلك و رجلك و شاركهم في الاموال و الاولاد و عدهم و ما يعدهم الشيطان الا غرورا ان عبادى ليس لك عليهم سلطان و كفي بربك و كيلا ﴾ [الاسراء: 63 – 65].

♦ ﴿ و قل رب ادخلنى مدخل صدق و اخرجنى مخرج صدق و اجعل لى من لدنك سلطانا نصيرا و قل جاء الحق و زهق الباطل ان الباطل كان زهوقا و ننزل من القران ما هو شفاء و رحمة للمومنين و لا يزيد الظالمين الا خسارا ﴾ [الاسراء: 80 – 82].

♦ ﴿ و بالحق انزلناة و بالحق نزل و ما ارسلناك الا مبشرا و نذيرا ﴾ [الاسراء: 105].

♦ ﴿ قل ادعوا الله او ادعوا الرحمن ايا ما تدعوا فلة الاسماء الحسني و لا تجهر بصلاتك و لا تخافت بها و ابتغ بين ذلك سبيلا و قل الحمد لله الذى لم يتخذ و لدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له و لى من الذل و كبرة تكبيرا ﴾ [الاسراء: 110 – 111].

من سورة الكهف:
♦ ﴿ الحمد لله الذى انزل على عبدة الكتاب و لم يجعل له عوجا قيما لينذر باسا شديدا من لدنة و يبشر المومنين الذين يعملون الصالحات ان لهم اجرا حسنا ما كثين فيه ابدا و ينذر الذين قالوا اتخذ الله و لدا ما لهم به من علم و لا لابائهم كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا فلعلك باخع نفسك على اثارهم ان لم يومنوا بهذا الحديث اسفا انا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم ايهم احسن عملا و انا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا ام حسبت ان اصحاب الكهف و الرقيم كانوا من اياتنا عجبا اذ اوي الفتية الى الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمة و هيئ لنا من امرنا رشدا فضربنا على اذانهم في الكهف سنين عددا ثم بعثناهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا ﴾ [الكهف: 1 – 12].

♦ ﴿ و لولا اذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة الا بالله ان ترن انا اقل منك ما لا و ولدا ﴾ [الكهف: 39].

♦ ﴿ و تركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض و نفخ في الصور فجمعناهم جمعا و عرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا الذين كانت اعينهم في غطاء عن ذكرى و كانوا لا يستطيعون سمعا افحسب الذين كفروا ان يتخذوا عبادى من دونى اولياء انا اعتدنا جهنم للكافرين نزلا قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا اولئك الذين كفروا بايات ربهم و لقائة فحبطت اعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة و زنا ذلك جزاوهم جهنم بما كفروا و اتخذوا اياتى و رسلى هزوا ان الذين امنوا و عملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا خالدين فيها لا يبغون عنها حولا قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربى لنفد البحر قبل ان تنفد كلمات ربى و لو جئنا بمثلة مددا قل انما انا بشر مثلكم يوحي الى انما الهكم الة واحد فمن كان يرجو لقاء ربة فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربة احدا ﴾ [الكهف: 99 – 110].

من سورة مريم:
♦ ﴿ و ما نتنزل الا بامر ربك له ما بين ايدينا و ما خلفنا و ما بين ذلك و ما كان ربك نسيا رب السماوات و الارض و ما بينهما فاعبدة و اصطبر لعبادتة هل تعلم له سميا ﴾ [مريم: 64 – 65].

♦ ﴿ و اتخذوا من دون الله الهة ليكونوا لهم عزا كلا سيكفرون بعبادتهم و يكونون عليهم ضدا الم تر انا ارسلنا الشياطين على الكافرين توزهم ازا فلا تعجل عليهم انما نعد لهم عدا يوم نحشر المتقين الى الرحمن و فدا و نسوق المجرمين الى جهنم و ردا لا يملكون الشفاعة الا من اتخذ عند الرحمن عهدا و قالوا اتخذ الرحمن و لدا لقد جئتم شيئا ادا تكاد السماوات يتفطرن منه و تنشق الارض و تخر الجبال هدا ان دعوا للرحمن و لدا و ما ينبغى للرحمن ان يتخذ و لدا ان كل من في السماوات و الارض الا اتى الرحمن عبدا لقد احصاهم و عدهم عدا و كلهم اتية يوم القيامة فردا ان الذين امنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن و دا فانما يسرناة بلسانك لتبشر به المتقين و تنذر به قوما لدا و كم اهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من احد او تسمع لهم ركزا ﴾ [مريم: 81 – 98].

من سورة طه:
♦ ﴿ طة ما انزلنا عليك القران لتشقي الا تذكرة لمن يخشي تنزيلا ممن خلق الارض و السماوات العلى الرحمن على العرش استوي له ما في السماوات و ما في الارض و ما بينهما و ما تحت الثري وان تجهر بالقول فانه يعلم السر و اخفي الله لا الة الا هو له الاسماء الحسني ﴾ [طه: 1 – 8].

♦ ﴿ قالوا يا موسي اما ان تلقى واما ان نكون اول من القي قال بل القوا فاذا حبالهم و عصيهم يخيل الية من سحرهم انها تسعي فاوجس في نفسة خيفة موسي قلنا لا تخف انك انت الاعلى و الق ما في يمينك تلقف ما صنعوا انما صنعوا كيد ساحر و لا يفلح الساحر حيث اتي ﴾ [طه: 65 – 69].

من سورة الانبياء:
♦ ﴿ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغة فاذا هو زاهق و لكم الويل مما تصفون ﴾ [الانبياء: 18].

♦ ﴿ و نوحا اذ نادي من قبل فاستجبنا له فنجيناة و اهلة من الكرب العظيم ﴾ [الانبياء: 76].

♦ ﴿ و ايوب اذ نادي ربة اني مسنى الضر و انت ارحم الراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر و اتيناة اهلة و مثلهم معهم رحمة من عندنا و ذكري للعابدين ﴾ [الانبياء: 83،

 

84].

♦ ﴿ و ذا النون اذ ذهب مغاضبا فظن ان لن نقدر عليه فنادي في الظلمات ان لا الة الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين فاستجبنا له و نجيناة من الغم و كذلك ننجى المومنين ﴾ [الانبياء: 87،

 

88].

♦ ﴿ قال رب احكم بالحق و ربنا الرحمن المستعان على ما تصفون ﴾ [الانبياء: 112].

من سورة المومنون:
♦ ﴿ و قل رب اعوذ بك من همزات الشياطين و اعوذ بك رب ان يحضرون ﴾ [المومنون: 97،

 

98].

♦ ﴿ افحسبتم انما خلقناكم عبثا و انكم الينا لا ترجعون فتعالى الله الملك الحق لا الة الا هو رب العرش الكريم و من يدع مع الله الها اخر لا برهان له به فانما حسابة عند ربة انه لا يفلح الكافرون و قل رب اغفر و ارحم و انت خير الراحمين ﴾ [المومنون: 115 – 118].

من سورة النور:
♦ ﴿ الله نور السماوات و الارض مثل نورة كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب درى يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية و لا غربية يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسة نار نور على نور يهدى الله لنورة من يشاء و يضرب الله الامثال للناس و الله بكل شيء عليم ﴾ [النور: 35].

من سورة الفرقان:
♦ ﴿ و قدمنا الى ما عملوا من عمل فجعلناة هباء منثورا ﴾ [الفرقان: 23].

♦ ﴿ و قال الذين كفروا لولا نزل عليه القران جملة واحدة كذلك لنثبت به فوادك و رتلناة ترتيلا ﴾ [الفرقان: 32].

♦ ﴿ و توكل على الحى الذى لا يموت و سبح بحمدة و كفي به بذنوب عبادة خبيرا ﴾ [الفرقان: 58].

من سورة الشعراء:
♦ ﴿ قال لهم موسي القوا ما انتم ملقون فالقوا حبالهم و عصيهم و قالوا بعزة فرعون انا لنحن الغالبون فالقي موسي عصاة فاذا هي تلقف ما يافكون فالقى السحرة ساجدين قالوا امنا برب العالمين رب موسي و هارون ﴾ [الشعراء: 43 – 48].

♦ ﴿ و اذا مرضت فهو يشفين ﴾ [الشعراء: 80].

من سورة النمل:
♦ ﴿ الله لا الة الا هو رب العرش العظيم ﴾ [النمل: 26].

♦ ﴿ انه من سليمان و انه ﴾ [النمل: 30].

♦ ﴿ امن يجيب المضطر اذا دعاة و يكشف السوء و يجعلكم خلفاء الارض االة مع الله قليلا ما تذكرون ﴾ [النمل: 62].

♦ ﴿ و لا تحزن عليهم و لا تكن في ضيق مما يمكرون ﴾ [النمل: 70].

♦ ﴿ و انه لهدي و رحمة للمومنين ان ربك يقضى بينهم بحكمة و هو العزيز العليم فتوكل على الله انك على الحق المبين ﴾ [النمل: 77 – 79].

من سورة الروم:
♦ ﴿ فسبحان الله حين تمسون و حين تصبحون و له الحمد في السماوات و الارض و عشيا و حين تظهرون يخرج الحى من الميت و يخرج الميت من الحى و يحى الارض بعد موتها و كذلك تخرجون ﴾ [الروم: 17 – 19].

♦ ﴿ و له من في السماوات و الارض كل له قانتون و هو الذى يبدا الخلق ثم يعيدة و هو اهون عليه و له المثل الاعلى في السماوات و الارض و هو العزيز الحكيم ﴾ [الروم: 26،

 

27].

من سورة لقمان:
♦ ﴿ يا بنى انها ان تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة او في السماوات او في الارض يات بها الله ان الله لطيف خبير ﴾ [لقمان: 16].

♦ ﴿ ان الله عندة علم الساعة و ينزل الغيث و يعلم ما في الارحام و ما تدرى نفس ماذا تكسب غدا و ما تدرى نفس باى ارض تموت ان الله عليم خبير ﴾ [لقمان: 34].

من سورة الاحزاب:
♦ ﴿ يصلح لكم اعمالكم و يغفر لكم ذنوبكم و من يطع الله و رسولة فقد فاز فوزا عظيما ﴾ [الاحزاب: 71].

من سورة سبا:
♦ ﴿ قل ان ربى يقذف بالحق علام الغيوب قل جاء الحق و ما يبدئ الباطل و ما يعيد ﴾ [سبا: 48 – 49].

من سورة فاطر:
♦ ﴿ ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها و ما يمسك فلا مرسل له من بعدة و هو العزيز الحكيم ﴾ [فاطر: 2].

♦ ﴿ و قالوا الحمد لله الذى اذهب عنا الحزن ان ربنا لغفور شكور ﴾ [فاطر: 34].

من سورة يس:
♦ ﴿ يس و القران الحكيم انك لمن المرسلين على صراط مستقيم تنزيل العزيز الرحيم لتنذر قوما ما انذر اباوهم فهم غافلون لقد حق القول على اكثرهم فهم لا يومنون انا جعلنا في اعناقهم اغلالا فهي الى الاذقان فهم مقمحون و جعلنا من بين ايديهم سدا و من خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون ﴾ [يس: 1 – 9].

♦ ﴿ اوليس الذى خلق السماوات و الارض بقادر على ان يخلق مثلهم بلي و هو الخلاق العليم انما امرة اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون فسبحان الذى بيدة ملكوت كل شيء و الية ترجعون ﴾ [يس: 81 – 83].

من سورة الصافات:
♦ ﴿ و الصافات صفا فالزاجرات زجرا فالتاليات ذكرا ان الهكم لواحد رب السماوات و الارض و ما بينهما و رب المشارق انا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب و حفظا من كل شيطان ما رد لا يسمعون الى الملا الاعلى و يقذفون من كل جانب دحورا و لهم عذاب و اصب الا من خطف الخطفة فاتبعة شهاب ثاقب ﴾ [الصافات: 1 – 10].

♦ ﴿ و لقد نادانا نوح فلنعم المجيبون و نجيناة و اهلة من الكرب العظيم ﴾ [الصافات: 75،

 

76].

♦ ﴿ قالوا ابنوا له بنيانا فالقوة في الجحيم فارادوا به كيدا فجعلناهم الاسفلين ﴾ [الصافات: 97،

 

98].

♦ ﴿ و لقد مننا على موسي و هارون و نجيناهما و قومهما من الكرب العظيم و نصرناهم فكانوا هم الغالبين ﴾ [الصافات: 114 – 116].

♦ ﴿ فلولا انه كان من المسبحين للبث في بطنة الى يوم يبعثون ﴾ [الصافات: 143،

 

144].

♦ ﴿ سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين ﴾ [الصافات: 180 – 182].

من سورة الزمر:
♦ ﴿ افمن شرح الله صدرة للاسلام فهو على نور من ربة فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله اولئك في ضلال مبين الله نزل احسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم و قلوبهم الى ذكر الله ذلك هدي الله يهدى به من يشاء و من يضلل الله فما له من هاد ﴾ [الزمر: 22،

 

23].

♦ ﴿ اليس الله بكاف عبدة و يخوفونك بالذين من دونة و من يضلل الله فما له من هاد و من يهد الله فما له من مضل اليس الله بعزيز ذى انتقام و لئن سالتهم من خلق السماوات و الارض ليقولن الله قل افرايتم ما تدعون من دون الله ان ارادنى الله بضر هل هن كاشفات ضرة او ارادنى برحمة هل هن ممسكات رحمتة قل حسبى الله عليه يتوكل المتوكلون ﴾ [الزمر: 36 – 38].

♦ ﴿ قل اللهم فاطر السماوات و الارض عالم الغيب و الشهادة انت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون ﴾ [الزمر: 46].

♦ ﴿ و ينجى الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء و لا هم يحزنون ﴾ [الزمر: 61].

♦ ﴿ و ما قدروا الله حق قدرة و الارض كلا قبضتة يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينة سبحانة و تعالى عما يشركون ﴾ [الزمر: 67].

♦ ﴿ و اشرقت الارض بنور ربها و وضع الكتاب و جيء بالنبيين و الشهداء و قضى بينهم بالحق و هم لا يظلمون و وفيت كل نفس ما عملت و هو اعلم بما يفعلون ﴾ [الزمر: 69،

 

70].

♦ ﴿ و تري الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم و قضى بينهم بالحق و قيل الحمد لله رب العالمين ﴾ [الزمر: 75].

من سورة غافر:
♦ ﴿ حم تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم غافر الذنب و قابل التوب شديد العقاب ذى الطول لا الة الا هو الية المصير ﴾ [غافر: 1 – 3].

♦ ﴿ فادعوا الله مخلصين له الدين و لو كرة الكافرون ﴾ [غافر: 14].

♦ ﴿ فستذكرون ما اقول لكم و افوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ﴾ [غافر: 44].

♦ ﴿ هو الحى لا الة الا هو فادعوة مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين ﴾ [غافر: 65].

من سورة فصلت:
♦ ﴿ ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة الا تخافوا و لا تحزنوا و ابشروا بالجنة التي كنتم توعدون نحن اولياوكم في الحياة الدنيا و في الاخرة و لكم فيها ما تشتهى انفسكم و لكم فيها ما تدعون نزلا من غفور رحيم ﴾ [فصلت: 30 – 32].

♦ ﴿ و لو جعلناة قرانا اعجميا لقالوا لولا فصلت اياتة ااعجمى و عربي قل هو للذين امنوا هدي و شفاء و الذين لا يومنون في اذانهم و قر و هو عليهم عمي اولئك ينادون من مكان بعيد ﴾ [فصلت: 44].

من سورة الدخان:
♦ ﴿ حم و الكتاب المبين انا انزلناة في ليلة مباركة انا كنا منذرين فيها يفرق كل امر حكيم امرا من عندنا انا كنا مرسلين رحمة من ربك انه هو السميع العليم رب السماوات و الارض و ما بينهما ان كنتم موقنين لا الة الا هو يحيى و يميت ربكم و رب ابائكم الاولين ﴾ [الدخان: 1 – 8].

من سورة الجاثيه:
♦ ﴿ فلله الحمد رب السماوات و رب الارض رب العالمين و له الكبرياء في السماوات و الارض و هو العزيز الحكيم ﴾ [الجاثيه: 36،

 

37].

من سورة الاحقاف:
♦ ﴿ ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون ﴾ [الاحقاف: 13].

♦ ﴿ يا قومنا اجيبوا داعى الله و امنوا به يغفر لكم من ذنوبكم و يجركم من عذاب اليم و من لا يجب داعى الله فليس بمعجز في الارض و ليس له من دونة اولياء اولئك في ضلال مبين ﴾ [الاحقاف: 31،

 

32].

من سورة محمد صلى الله عليه و سلم-:
♦ ﴿ الذين كفروا و صدوا عن سبيل الله اضل اعمالهم و الذين امنوا و عملوا الصالحات و امنوا بما نزل على محمد و هو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم و اصلح بالهم ﴾ [محمد: 1 – 2].

♦ ﴿ فاعلم انه لا الة الا الله و استغفر لذنبك و للمومنين و المومنات و الله يعلم متقلبكم و مثواكم ﴾ [محمد: 19].

من سورة الفتح:
♦ ﴿ محمد رسول الله و الذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله و رضوانا سيماهم في و جوههم من اثر السجود ذلك مثلهم في التوراة و مثلهم في الانجيل كزرع اخرج شطاة فازرة فاستغلظ فاستوي على سوقة يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار و عد الله الذين امنوا و عملوا الصالحات منهم مغفرة و اجرا عظيما ﴾ [الفتح: 29].

من سورة الذاريات:
♦ ﴿ و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون ما اريد منهم من رزق و ما اريد ان يطعمون ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين ﴾ [الذاريات: 56 – 58].

من سورة الرحمن – عز و جل
♦ ﴿ الرحمن علم القران خلق الانسان علمة البيان الشمس و القمر بحسبان و النجم و الشجر يسجدان و السماء رفعها و وضع الميزان الا تطغوا في الميزان و اقيموا الوزن بالقسط و لا تخسروا الميزان ﴾ [الرحمن: 1 – 9].

من سورة الحشر:
♦ ﴿ لو انزلنا هذا القران على جبل لرايتة خاشعا متصدعا من خشية الله و تلك الامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون هو الله الذى لا الة الا هو عالم الغيب و الشهادة هو الرحمن الرحيم هو الله الذى لا الة الا هو الملك القدوس السلام المومن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون هو الله الخالق البارئ المصور له الاسماء الحسني يسبح له ما في السماوات و الارض و هو العزيز الحكيم ﴾ [الحشر: 21 – 24].

من سورة التغابن:
♦ ﴿ الله لا الة الا هو و على الله فليتوكل المومنون ﴾ [التغابن: 13].

من سورة القلم:
♦ ﴿ وان يكاد الذين كفروا ليزلقونك بابصارهم لما سمعوا الذكر و يقولون انه لمجنون و ما هو الا ذكر للعالمين ﴾ [القلم: 51،

 

52].

سورة الشرح:
♦ ﴿ الم نشرح لك صدرك و وضعنا عنك و زرك الذى انقض ظهرك و رفعنا لك ذكرك فان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا فاذا فرغت فانصب و الى ربك فارغب ﴾ [الشرح: 1 – 8].

سورة الكافرون:
♦ ﴿ قل يا ايها الكافرون لا اعبد ما تعبدون و لا انتم عابدون ما اعبد و لا انا عابد ما عبدتم و لا انتم عابدون ما اعبد لكم دينكم و لى دين ﴾ [الكافرون: 1 – 6].

سورة الاخلاص:
♦ ﴿ قل هو الله احد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد ﴾ [الاخلاص: 1 – 4].

سورة الفلق:
♦ ﴿ قل اعوذ برب الفلق من شر ما خلق و من شر غاسق اذا و قب و من شر النفاثات في العقد و من شر حاسد اذا حسد ﴾ [الفلق: 1 – 5].

سورة الناس:
♦ ﴿ قل اعوذ برب الناس ملك الناس الة الناس من شر الوسواس الخناس الذى يوسوس في صدور الناس من الجنة و الناس ﴾ [الناس: 1 – 6].

ثانيا: الرقية الشرعية من السنة النبويه:
1 (اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم،

 

من همزة و نفخة و نفثه))؛

 

اخرجة الترمذى في سننه،

 

و احمد في المسند.

2 (اعوذ بكلمات الله التامة من غضبة و عقابة و شر عباده،

 

و من همزات الشياطين وان يحضرون))؛

 

اخرجة احمد في المسند،

 

و النسائي في السنن الكبرى.

3 (اعوذ بكلمات الله التامات كلهن من شر ما خلق))؛

 

اخرجة احمد في المسند.

4 (اعوذ بوجة الله الكريم،

 

و بكلمات الله التامات،

 

اللاتى لا يجاوزهن بر و لا فاجر،

 

من شر ما ينزل من السماء و شر ما يعرج فيها،

 

و شر ما ذرا في الارض و شر ما يخرج منها،

 

و من فتن الليل و النهار،

 

و من طوارق الليل و النهار،

 

الا طارقا يطرق بخير يا رحمن))؛

 

اخرجة ما لك في الموطا،

 

و البيهقى في الاسماء و الصفات.

5 (اعيذك بكلمات الله التامه،

 

من كل شيطان و هامه،

 

و من كل عين لامه))؛

 

اخرجة ابو بكر احمد بن مروان الدينورى المالكي في المجالسة و جواهر العلم،

 

و ابو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبرى الرازى اللالكائى في شرح اصول اعتقاد اهل السنة و الجماعه،

 

و اخرجة ابن ما جة في سننه،

 

و احمد في مسندة بلفظ: (اعيذكما بكلمات الله التامه،

 

من كل شيطان و هامه،

 

و من كل عين لامه)).

6 (بسم الله ثلاثا)،

 

اعوذ بالله و قدرتة من شر ما اجد و احاذر) سبع مرات)؛

 

اخرجة مسلم في صحيحه،

 

و النسائي في سننه.

7 (بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شيء في الارض و لا في السماء،

 

و هو السميع العليم) ثلاث مرات)؛

 

اخرجة ابو داود و ابن ما جة في سننهما.

8 (بسم الله ارقيك،

 

من كل شيء يوذيك،

 

من شر كل نفس او عين حاسد،

 

الله يشفيك،

 

بسم الله ارقيك))؛

 

اخرجة مسلم في صحيحه.

9 (بسم الله يبريك،

 

و من كل داء يشفيك،

 

و من شر حاسد اذا حسد،

 

و شر كل ذى عين))؛

 

اخرجة ابن و هب في الجامع للحديث،

 

و اسحاق بن راهوية في مسنده.

10 (بسم الله،

 

تربة ارضنا،

 

بريقة بعضنا،

 

يشفي سقيمنا باذن ربنا))؛

 

اخرجة البخارى و مسلم في صحيحيهما.

11 (لا باس عليك،

 

طهور ان شاء الله))؛

 

اخرجة البخارى في صحيحه،

 

و احمد في المسند.

12 (بسم الله الكبير،

 

اعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعار،

 

و من شر حر النار))؛

 

اخرجة الترمذى في سننه،

 

و معمر بن راشد في الجامع،

 

و الطبرانى في المعجم الكبير.

13 (اللهم برد قلبي بالثلج و البرد و الماء البارد،

 

اللهم نق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الابيض من الدنس))؛

 

اخرجة الترمذى في سننه.

14 (اللهم اذهب الباس،

 

رب الناس،

 

اشف و انت الشافي،

 

لا شفاء الا شفاوك،

 

شفاء لا يغادر سقما))؛

 

اخرجة الترمذى في سننه،

 

و البزار في مسنده.

15 (اللهم اشف عبدك،

 

و صدق رسولك صلى الله عليه و سلم))؛

 

اخرجة احمد في المسند.

16 (اللهم اشف عبدك ينكا لك عدوا،

 

او يمشي لك الى صلاه))؛

 

اخرجة احمد في المسند،

 

و ابو داود في سننه،

 

و ابن حبان في صحيحه.

17 (اللهم عافنى في بدني،

 

اللهم عافنى في سمعي،

 

اللهم عافنى في بصري،

 

لا الة الا انت))،

 

(ثلاث مرات)؛

 

اخرجة احمد في المسند،

 

و ابو داود في سننه.

18 (لا الة الا الله الحليم الكريم،

 

سبحان الله رب العرش العظيم،

 

و الحمد لله رب العالمين))؛

 

اخرجة احمد في المسند،

 

و ابن ما جة في سننه.

19 (اللهم اني اسالك العافية في الدنيا و الاخره،

 

اللهم اني اسالك العفو و العافية في دينى و دنياي،

 

و اهلى و ما لي،

 

اللهم استر عوراتى و امن روعاتي،

 

اللهم احفظنى من بين يدى و من خلفي،

 

و عن يمينى و عن شمالي،

 

و من فوقي،

 

و اعوذ بعظمتك ان اغتال من تحتي))؛

 

اخرجة البخارى في الادب المفرد،

 

و احمد في المسند،

 

و ابو داود في سننه،

 

و النسائي في سننه.

20 (اللهم اهدني،

 

و ارزقني،

 

و عافني،

 

و ارحمني))؛

 

اخرجة الحاكم في المستدرك.

21 (اللهم بارك عليه،

 

و اذهب عنه حر العين و بردها و وصبها))؛

 

اخرجة احمد في المسند،

 

و النسائي في سننه.

22 (اللهم اني اعوذ بوجهك الكريم و كلماتك التامه،

 

من شر ما انت اخذ بناصيته،

 

اللهم انت تكشف الماثم و المغرم،

 

اللهم لا يهزم جندك،

 

و لا يخلف و عدك،

 

و لا ينفع ذا الجد منك الجد،

 

سبحانك و بحمدك))؛

 

اخرجة ابو داود و النسائي في سننهما.

23 (ربنا الله الذى في السماء تقدس اسمك،

 

امرك في السماء و الارض،

 

كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الارض،

 

اغفر لنا حوبنا و خطايانا،

 

انت رب الطيبين،

 

انزل رحمة من رحمتك،

 

و شفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرا))،

 

(ثلاث مرات)؛

 

اخرجة ابو داود و النسائي في سننهما.

24 (اسال الله العظيم،

 

رب العرش العظيم ان يشفيك))؛

 

(سبع مرات اخرجة احمد في المسند.

25 (حسبى الله لا الة الا هو،

 

عليه توكلت و هو رب العرش العظيم))،

 

(سبع مرات)؛

 

اخرجة ابو داود في سننه.

26 (لا الة الا الله العظيم الحليم،

 

لا الة الا الله رب العرش العظيم،

 

لا الة الا الله رب السموات و رب الارض،

 

و رب العرش الكريم))؛

 

اخرجة البخارى و مسلم في صحيحهما.

27 (يا حى يا قيوم برحمتك استغيث))؛

 

اخرجة الترمذي.

28 (اللهم رحمتك ارجو،

 

فلا تكلنى الى نفسي طرفة عين،

 

و اصلح لى شانى كله،

 

لا الة الا انت))؛

 

اخرجة ابو داود في سننه،

 

و احمد في المسند.

29 (اللهم اني اسالك اني اشهد انك انت الله لا الة الا انت الاحد الصمد،

 

الذى لم يلد و لم يولد،

 

و لم يكن له كفوا احد))؛

 

اخرجة ابو داود في سننه.

30 (الله،

 

الله ربي،

 

لا اشرك به شيئا))؛

 

اخرجة ابن ما جه،

 

و اسحاق بن راهوية في مسنده.

31 (اللهم اني عبدك،

 

و ابن عبدك،

 

و ابن امتك،

 

ناصيتى بيدك،

 

ما ض في حكمك،

 

عدل في قضاوك،

 

اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك،

 

او انزلتة في كتابك،

 

او علمتة احدا من خلقك،

 

او استاثرت به في علم الغيب عندك: ان تجعل القران ربيع قلبي،

 

و نور صدري،

 

و جلاء حزني،

 

و ذهاب همي))؛

 

اخرجة احمد في مسنده،

 

و ابن ابي شيبة في مسنده.

32 (اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك،

 

و اعوذ بمعافاتك من عقوبتك،

 

و اعوذ بك منك لا احصى ثناء عليك،

 

انت كما اثنيت على نفسك))؛

 

اخرجة احمد في مسنده،

 

و ابن ما جة في سننه.

33 (اللهم ات نفسي تقواها،

 

و زكها انت خير من زكاها،

 

انت و ليها و مولاها،

 

اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع،

 

و من قلب لا يخشع،

 

و من نفس لا تشبع،

 

و من دعوة لا يستجاب لها))؛

 

اخرجة مسلم في صحيحه،

 

و احمد في مسنده!

34 (اللهم انا نسالك من خير ما سالك منه نبيك محمد صلى الله عليه و سلم و نعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه و سلم و انت المستعان و عليك البلاغ،

 

و لا حول و لا قوة الا بالله))؛

 

اخرجة الترمذى في سننه.

35 (اللهم صل على محمد و على ال محمد،

 

كما صليت على ابراهيم و على ال ابراهيم،

 

انك حميد مجيد،

 

اللهم بارك على محمد و على ال محمد،

 

كما باركت على ابراهيم و على ال ابراهيم،

 

فى العالمين انك حميد مجيد))؛

 

اخرجة البخارى و مسلم في صحيحيهما،

 

و احمد في المسند.

36 (اللهم اجعل صلاتك و رحمتك و بركاتك على سيد المرسلين،

 

و امام المتقين،

 

و خاتم النبيين،

 

محمد عبدك و رسولك امام الخير،

 

و قائد البر،

 

و رسول الرحمه،

 

اللهم ابعثة مقاما محمودا يغبطة به الاولون و الاخرون))؛

 

اخرجة ابن ما جة في سننه،

 

و الطبرانى في العجم الكبير.

ارشادات عامة يجب ان تراعي عند الرقية الشرعيه:
1 كون الراقي و المرقى على طهارة تامه.

2 استقبال الراقي القبله.

3 لزوم تدبر الراقي و المرقى لنصوص الرقيه،

 

فلا يقولها الراقي دون تفكر بمعانيها،

 

و لا يستمعها المرقى الا و قد اجتهد في تدبرها،

 

و استحضر كلاهما الخشوع في اثناء الرقية بتعلق القلب بعظيم قدرة الله تعالى و حسن الاستعانة به سبحانه.

4 النفث – و هو نفخ لطيف مع بعض ريق – في اثناء القراءة و بعدها،

 

و لا باس بتركه.

5 استحسان وضع اليد في اثناء القراءة على الناصية او على موضع الالم،

 

مع ملاحظة عدم جواز مس النساء من غير المحارم.

6 ان لاحظ الراقي تاثر المريض ببعض الايات في اثناء الرقيه،

 

فلا باس بتكرارها ثلاثا،

 

او خمسا،

 

او سبع مرار،

 

حسب الحاجة و ملاحظة درجة الاستجابه.

7 ان ينوى الراقي برقيتة نفع اخيه،

 

و محبة ان يشفية الله و يخفف عنه،

 

و كذلك توخى هدايته،

 

بل ان تيقن الراقي وجود جنى متلبس،

 

حرص عندئذ على تخليص المرقى من ذلك التلبس،

 

مع حرصة كذلك على دعوة ذلك الجنى الى التقوي و الاستقامه،

 

و هذا مطلب مهم جدا ينبغى للراقي ملاحظته؛

 

ذلك ان هم المسلم الاعظم الدعوة الى الله تعالى لقول المولي – عز و جل ﴿ قل هذه سبيلى ادعو الى الله على بصيرة انا و من اتبعنى ﴾ [يوسف: 108]،

 

فالمسلم داعية في المقام الاول؛

 

فحرى به ان يباشر رقيتة و هو يحمل في صدرة هاتين النيتين الشفاء،

 

و محبة الهدايه)،

 

و ليتنبة الراقي الى انه لا ينبغى له ان يسعي الى اذية الجنى ابتداء،

 

الا اذا استعصت عليه سبل هدايته،

 

فكم من جنى متلبس تاب و اناب على يد راق،

 

بل كم من شيطان ما رد اسلم على يديه،

 

فكتب الله تعالى شفاء للمريض و هداية للجني.

8 مراعاة لفظ الرقية المناسب للمقام عند القراءة فيقول: ارقى نفسي)،

 

(ارقيك او ارقيك)،

 

او ارقيكم)،

 

و ذلك بحسب الحال.

9 قد تستمر الرقية لمدة اسبوع كامل،

 

و ربما كانت اقل من ذلك،

 

او اكثر،

 

و ذلك بحسب حال المريض و مدي استجابتة للعلاج،

 

حتى يتم الشفاء باذن الله.

10 بامكان الراقي ان يختار ما يناسب من اقسام الرقي الثلاثه،

 

حسبما يتسع له و للمرقى الوقت،

 

كما ان له الاختصار في الرقيه،

 

بحيث يختار منها ما يناسب حال المرقي،

 

و بخاصة في الرقية المطولة التي هي اكثر اقسام الرقية اسهابا،

 

و للراقي كذلك قراءة الرقية المطولة على مراحل،

 

بحيث يستريح المريض بينها.

11 بامكان الراقي الاقتصار في الرقية على الايات القرانية او التعوذات النبويه،

 

لكن الاكمل في ذلك ان يجمع بينها.

12 اذا جزم الراقي بان المرقى يعانى من سحر – و العياذ بالله – فانه من المهم للغاية ان يركز في رقيتة على الايات التي ذكر فيها السحر،

 

مع تكرار قراءتها على المسحور،

 

و بخاصة المعوذتين،

 

ففى ذلك تاثير بالغ على فك السحر،

 

و دفع الاذى،

 

باذن الله.

13 ان للراقي – ختاما – القراءة جهرا او سرا،

 

و الجهر اولى،

 

و ذلك بصوت معتدل يتمكن معه المرقى من سماعه؛

 

فيزداد بذلك تاثرة بالرقية و انتفاعة بها.
صور الرقية الشرعية كاملة

 

 

 

بسم الله يبريك من كل شي يوذيك

اجمل الرقيه الشرعيه

الرقيه الشرعيه كامله

1٬196 views

الرقية الشرعية كاملة