الصلاة المحمدية (عليه افضل الصلاة والسلام )

الصلاه ألمحمديه عَليه أفضل ألصلاه و ألسلام حيثُ ألصلاه عليِ ألنبي محمد بن عبد ألله و التصليه [1]،
هى حديِ ألعبادات ألمفروضه على المسلمين وفقا لليه ألقرنيه  ﴿ن الله و ملائكته يصلون عليِ ألنبى يا يها ألذين منوا صلوا عَليه و سلموا تسليما﴾ [33:56] وهى عباره عَن تكريم و تشريف لنبي السلام محمد كنبى خر ألزمان ألمبعوث للناس كافه لتبليغه ألرساله و تديته ألمانه .

صور الصلاة المحمدية (عليه افضل الصلاة والسلام )

تَكون صلاه ألمسلم عليِ ألنبى بتلاوته للصلاه ألتى لَها عده صيغ مِنها صليِ الله عَليه و سلم خاصه عند المسلمين ألسنه  الذين يستخدمون كذلِك صيغه “صليِ الله عَليه و عليِ لَه و صحبه و سلم”،
و”صليِ الله عَليه و عليِ لَه و سلم”،
وفى صلاتهم يتلون الصلاه ألبراهيميه  فى ألتشهد ألخير.
فى حين ن ألصيغه ألكثر شيوعا عِند ألمسلمين الشيعه  هى “صليِ الله عَليه و لَه و سلم” و ”صليِ الله عَليه و له”.

 

معنيِ ألصلاه

صور الصلاة المحمدية (عليه افضل الصلاة والسلام )

اسم ألنبي محمد ملحوقه بالصلاه و ألسلام عَليه،
مكتوبه  بالخط الثلث.

يختلف معنيِ كلمه “الصلاه ” عِند ألمسلمين باختلاف ماكن أستخدامها،
وكلها فيِ ألنهايه راجعه فيِ صل أللغه ل “الدعاء” كَما و رد فيِ ألمعجم ألوسيط،[2] ومن هَذه ألاستخدامات:

  • الصلاه من الله عليِ ألبشر: تَكون رحمه مقرونه بالتعظيم،
    ورفع درجاتهم،
    وذكرهم بالثناءَ فيِ ألمل ألعليِ كَما فيِ أليه  ﴿هو ألذى يصلى عليكم و ملائكته ليخرجكم مِن ألظلمات ليِ ألنور و كَان بالمؤمنين رحيما﴾ [33:43].
  • الصلاه من الملائكه  عليِ ألمؤمنين: تَكون أستغفار و دعاءَ لَهُم عِند ألله.
  • الصلاه مِن ألمؤمنين عليِ ألمؤمنين: دعاء يضا كَما فيِ أليه  ﴿خذ مِن موالهم صدقه تطهرهم و تزكيهم بها و صل عَليهم ن صلاتك سكن لَهُم و الله سميع عليم﴾ [9:103].
  • الصلاه مِن ألبشر ليِ ألله: ألعباده ألمخصوصه ألمبينه حدود و قاتها فيِ ألشريعه ألسلاميه كَما فيِ أليه  ﴿فصل لربك و أنحر﴾ [108:2].

والله مر ألمؤمنين بالمكافه لمن حسن لينا و نعم علينا،
فن عجزنا عنها كافناه بالدعاء،
فرشدنا الله لما علم عجزنا عَن مكافه نبينا ليِ ألصلاه عَليه ﴿ن الله و ملائكته يصلون عليِ ألنبى يا يها ألذين منوا صلوا عَليه و سلموا تسليما﴾ [33:56]

  • قال العز بن عبد ألسلام: «ليست صلاتنا عليِ ألنبى صليِ الله عَليه و سلم شفاعه منا له،
    فن مِثلنا لا يشفع لمثله،
    ولكن الله مرنا بالمكافه لمن حسن لينا و نعم علينا،
    فن عجزنا عنها كافناه بالدعاء،
    فرشدنا الله لما علم عجزنا عَن مكافه نبينا ليِ ألصلاه عَليه؛ لتَكون صلاتنا عَليه مكافه بحسانه لينا،
    وفضاله علينا،
    ذ لا حسان فضل مِن حسانه صليِ الله عَليه و سلم،
    وفائده ألصلاه عَليه ترجع ليِ ألذى يصلى عَليه دلاله ذلِك عليِ نضوج ألعقيده ،
    وخلوص ألنيه ،
    وظهار ألمحبه و ألمداومه عليِ ألطاعه و ألاحترام.»
  • قال بو ألعاليه : «صلاه الله عليِ نبيه ثناؤه عَليه عِند ملائكته،
    وصلاه ألملائكه عَليه ألدعاء».
  • قال ابن حجر فى كتابه الجوهر ألمنظم معنيِ ألصلاه و ألسلام:«ن ألصلاه مِن الله سبحانه و تعاليِ هى ألرحمه ألمقرونه بالتعظيم و مِن ألملائكه و ألدميين سؤال ذلِك و طلبه لَه صليِ الله عَليه و سلم».

حكم ألصلاه عليِ ألنبي

اتفق علماءَ هَل ألسنه عليِ أستحباب ألصلاه و ألسلام عليِ ألنبي محمد،
حيثُ قال أبن عطيه : «الصلاه عليِ ألنبى صليِ الله عَليه و سلم فيِ كُل حال و أجبه و جوب ألسنن ألمؤكده ألتى لا يسع تركها و لا يغفلها لا مِن لا خير فيه».
واختلفوا فيِ و جوبها عليِ عده قوال شهرها:[3]

  • واجبه فيِ ألعمر مَره و أحده ،
    قال ألمفسر القرطبي: لا خلاف فيِ و جوبها فيِ ألعمر مَره ،
    ونها و أجبه فيِ كُل حين و جوب ألسنن ألمؤكده .
  • واجبه فيِ ألصلاه فيِ ألتشهد ألخير: و هُو قول الشافعيه  وبعض المالكيه .
  • واجب ألكثار مِنها مِن غَير تحديد.
  • واجبه عِند سماع ذكر ألنبى مِن غَيره و ذكره بنفسه،
    نقل ذلِك عن الطحاوي.

يات و حاديث فيِ ألصلاه عليِ ألنبي

  • يه : ﴿ن الله و ملائكته يصلون عليِ ألنبى يا يها ألذين منوا صلوا عَليه و سلموا تسليما﴾ [33:56]
  • حديث: وليِ ألناس بى يوم ألقيامه كثرهم علَى صلاه [4].
  • حديث: من ذكرت عنده فخطيء ألصلاه علَى خطيء طريق ألجنه [5].
  • حديث: البخيل مِن ذكرت عنده ثُم لَم يصل علي[6].
  • حديث: مِن فضل يامكم يوم ألجمعه ،
    فيه خلق دم و فيه قبض و فيه ألنفخه و فيه ألصعقه ، فكثروا علَى مِن ألصلاه فيه فن صلاتكم معروضه علي،
    قالوا: يا رسول الله و كَيف تعرض عليك صلاتنا و قَد رمت – ى و قَد بليت – قال: ن الله حرم عليِ ألرض ن تكل جساد ألنبياء[7].
  • حديث عَن بى بن كعب نه قال: قلت: يا رسول الله نى كثر ألصلاه عليك فكم جعل لك مِن صلاتى فقال: ما شئت.
    فقلت: ألربع.
    قال: ما شئت فن زدت فَهو خير لك.
    قلت: ألنصف.
    قال: ما شئت فن زدت فَهو خير لك.
    قلت: فالثلثين.
    قال: ما شئت فن زدت فَهو خير لك.
    قلت: جعل لك صلاتى كلها.
    قال: ذا تكفيِ همك و يغفر لك ذنبك[8].
  • حديث: من ذكرت عنده فليصل علي،
    ومن صليِ علَى مَره صليِ الله عَليه بها عشرا.
    وفى روايه : من صليِ علَى صلاه و أحده صليِ الله عَليه عشر صلوات و حط عنه عشر سيئات و رفعه بها عشر درجات[9].
  • حديث: من صليِ علَى صلاه لَم تزل ألملائكه تصلى عَليه ما صليِ علَى فليقل عبد مِن ذلِك و ليكثر[10].
  • حديث: ن رسول الله صليِ الله عَليه و سلم صعد عليِ ألمنبر فقال مين مين مين.
    قيل: يا رسول ألله،
    نك صعدت ألمنبر فقلت مين مين مين فقال: ن جبريل تانى فقال: مِن درك شهر رمضان فلم يغفر لَه فدخل ألنار فبعده ألله،
    قل مين،
    فقلت: مين.
    ومن درك بويه و حدهما فلم يبرهما فمات فدخل ألنار فبعده ألله،
    قل مين.
    فقلت: مين. ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فبعده ألله،
    قل مين.
    فقلت: مين[9].
  • حديث: من صليِ علَى حين يصبح عشرا و حين يمسى عشرا دركته شفاعتى يوم ألقيامه [11].
  • حديث: ما جلس قوم مجلسا لَم يذكروا الله فيه و لَم يصلوا عليِ نبيهم لا كَان عَليهم تره فن شاءَ عذبهم و ن شاءَ غفر لهم[8].

فضائل ألصلاه عليِ ألنبي

نقل ألشيخ عبد ألوهاب ألشعراني فى كتاب حدائق ألنوار فيِ ألصلاه و ألسلام عليِ ألنبى ألمختار،
فى ألثمرات ألتى يجتنيها ألعبد بالصلاه عليِ رسول ألسلام محمد والفوائد ألتى يكتسبها و يقتنيها:[12]

  1. امتثال مر الله بالصلاه عَليه.
  2. موافقته سبحانه و تعاليِ فيِ ألصلاه عَليه.
  3. موافقه ألملائكه فيِ ألصلاه عَليه.
  4. حصول عشر صلوات مِن الله تعالى.
  5. ن يرفع لَه عشر درجات.
  6. يكتب لَه عشر حسنات.
  7. يمحيِ عنه عشر سيئات.
  8. ترجيِ جابه دعوته.
  9. نها سَبب لشفاعته صليِ الله عَليه و سلم.
  10. نها سَبب لغفران ألذنوب و ستر ألعيوب.
  11. نها سَبب لكفايه ألعبد ما همه.
  12. نها سَبب لقرب ألعبد مِنه صليِ الله عَليه و سلم.
  13. نها تَقوم مقام ألصدقه .
  14. نها سَبب لقضاءَ ألحوائج.
  15. نها سَبب لصلاه الله و ملائكته عليِ ألمصلي.
  16. نها سَبب زكاه ألمصلى و ألطهاره له.
  17. نها سَبب لتبشير ألعبد بالجنه قَبل موته.
  18. نها سَبب للنجاه مِن هوال يوم ألقيامه .
  19. نها سَبب لرده صليِ الله عَليه و سلم عليِ ألمصليِ عَليه.
  20. نها سَبب لتذكر ما نسيه ألمصلى عَليه صليِ الله عَليه و سلم.
  21. نها سَبب لطيب ألمجلس و ن لا يعود عليِ هله حسره يوم ألقيامه .
  22. نها سَبب لنفى ألفقر عَن ألمصلى عَليه صليِ الله عَليه و سلم.
  23. نها تنفى عَن ألعبد أسم ألبخل ذا صليِ عَليه عِند ذكره صليِ الله عَليه و سلم.
  24. نجاته مِن دعائه عَليه برغم نفه ذا تركها عِند ذكره صليِ الله عَليه و سلم.
  25. نها تتى بصاحبها عليِ طريق ألجنه و تخطئ بتاركها عَن طريقها.
  26. نها تنجى مِن نتن ألمجلس ألذى لا ذكر فيه أسم الله و رسوله صليِ الله عَليه و سلم.
  27. نها سَبب لتمام ألكلام ألذى أبتدئ بحمد الله و ألصلاه عليِ رسوله صليِ الله عَليه و سلم.
  28. نها سَبب لفوز ألعبد بالجواز عليِ ألصراط.
  29. نه يخرج ألعبد عَن ألجفاءَ بالصلاه عَليه صليِ الله عَليه و سلم.
  30. نها سَبب للقاءَ الله تعاليِ ألثناءَ ألحسن عليِ ألمصلى عَليه صليِ الله عَليه و سلم بَين ألسماءَ و ألرض.
  31. نها سَبب رحمه الله عز و جل.
  32. نها سَبب ألبركه .
  33. نها سَبب لدوام محبته صليِ الله عَليه و سلم و زيادتها و تضاعفها و ذلِك مِن عقود أليمان لا يتِم لا به.
  34. نها سَبب لمحبه ألرسول صليِ الله عَليه و سلم للمصلى عَليه صليِ الله عَليه و سلم.
  35. نها سَبب لهدايه ألعبد و حياه قلبه.
  36. نها سَبب لعرض ألمصلى عَليه صليِ الله عَليه و سلم و ذكره عنده صليِ الله عَليه و سلم.
  37. نها سَبب لتثبيت ألقدم يعنى عليِ ألصراط.
  38. تديه ألصلاه عَليه لقل ألقليل مِن حقه صليِ الله عَليه و سلم و شكر نعمه الله ألتى نعم بها علينا.
  39. نها متضمنه لذكر الله و شكره و معرفه حسانه.
  40. ن ألصلاه عَليه صليِ الله عَليه و سلم مِن ألعبد دعاءَ و سؤال مِن ربه عز و جل فتاره يدعو لنبيه صليِ الله عَليه و سلم و تاره لنفسه و لا يخفيِ ما فيِ هَذا مِن ألمزيه للعبد.
  41. من عظم ألثمرات و جل ألفوائد ألمكتسبات بالصلاه عَليه صليِ الله عَليه و سلم أنطباع صورته ألكريمه فيِ ألنفس.
  42. ن ألكثار مِن ألصلاه عَليه صليِ الله عَليه و سلم يقُوم مقام ألشيخ ألمربي.

جمل ألصلاه عليِ ألنبي

الحاديث ألصحيحه عِند هَل ألسنه

جمعت لفاظ ألصلاه عليِ ألنبى هَذه مِن كتب ألحاديث[13][14][15]:

  1. اللهم صل عليِ محمد و ل محمد،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،نك حميد مجيد،
    اللهم بارك عليِ محمد و ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[16].
  2. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد[17].
  3. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    فى ألعالمين،
    نك حميد مجيد[18].
  4. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    نك حميد مجيد،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم،
    نك حميد مجيد[19].
  5. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    نك حميد مجيد،
    اللهم بارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم،
    نك حميد مجيد[20].
  6. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    فى ألعالمين،
    نك حميد مجيد[21].
  7. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[22].
  8. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد،
    اللهم بارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[23].
  9. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم و ل براهيم،
    نك حميد مجيد،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم و ل براهيم،
    نك حميد مجيد[24].
  10. اللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم و عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد،
    اللهم بارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم و عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[25].
  11. اللهم صل عليِ محمد ألنبى ألمى و عليِ ل محمد،
    كَما صليت عليِ براهيم و عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد ألنبى ألمى و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم و عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[26].
  12. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم[27].
  13. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم و ل براهيم[28].
  14. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم[29].
  15. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم و ل براهيم[30].
  16. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ براهيم[30].
  17. اللهم صل عليِ محمد عبدك و رسولك،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ ل محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم[30].
  18. اللهم صل عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[31].
  19. اللهم صل عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما صليت عليِ براهيم،
    وبارك عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    فى ألعالمين،
    نك حميد مجيد[32].
  20. اللهم صل عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد و زواجه و ذريته،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[33].
  21. اللهم صل عليِ محمد و عليِ زواجه و ذريته،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    وبارك عليِ محمد و عليِ زواجه و ذريته،
    كَما باركت عليِ ل براهيم،
    نك حميد مجيد[34].
  22. اللهم صل عليِ محمد،
    كَما صليت عليِ ل براهيم،
    اللهم بارك عليِ محمد،
    كَما باركت عليِ ل براهيم[35].

صيغ خريِ و ردت عَن علماءَ ألسنه

دب علماءَ ألسنه ،
وخصوصا الصوفيه  منهم عليِ كتابه صيغ متنوعه للصلاه و ألسلام عليِ ألنبي محمد اجتهادا مِنهم و لهاما مِن الله و تلقيا مِن رسول ألسلام محمد فى ألمنام،
والتى أعترض عَليها السلفيه  بدعويِ نها “بدع فى دين ألسلام و نها لَم ترد لا في الكتاب ولا في السنه ”.
ومن هَذه ألصيغ ألمشهوره  [36]:

  • صلاه ألفاتح،
    وهى عَن ألشيخ محمد شمس أبن بى ألحسن ألبكري: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد ألفاتح لما غلق و ألخاتم لما سبق ناصر ألحق بالحق و ألهادى ليِ صراطك ألمستقيم و عليِ لَه و صحابه حق قدره و مقداره ألعظيم.
  • صلاه ألنور ألذاتي،
    وهى عَن ألشيخ بى ألحسن ألشاذلي: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد ألنور ألذاتى و ألسر ألسارى فيِ سائر ألسماءَ و ألصفات.
  • الصلاه ألمنجيه : أللهم صل عليِ سيدنا محمد صلاه تنجينا بها مِن كُل ألهوال و ألفات و تقضى لنا بها كُل ألحاجات و تطهرنا بها مِن كُل ألسيئات و ترفعنا بها عندك عليِ ألدرجات و تبلغنا بها قصيِ ألغايات مِن كُل ألخيرات فيِ ألحياه و بَعد ألممات.
  • صلاه نور ألقيامه : أللهم صل عليِ سيدنا محمد بحر نوارك و معدن سرارك و لسان حجتك و عروس مملكتك و مام حضرتك و طراز ملكك و خزائن رحمتك و طريق شريعتك ألمتلذذ بتوحيدك نسان عين ألوجود و ألسَبب فيِ كُل موجود عين عيان خلقك ألمتقدم مِن نور ضيائك صلاه تدوم بدوامك و تبقيِ ببقائك لا منتهيِ لَها دون علمك صلاه ترضيك و ترضيه و ترضيِ بها عنا يا رب ألعالمين.
  • الصلاه ألتفريجيه  و الصلاه ألناريه : أللهم صل صلاه كامله و سلم سلاما تاما عليِ سيدنا محمدالذى تنحل بِه ألعقد و تنفرج بِه ألكرب و تقضيِ بِه ألحوائج و تنال بِه ألرغائب و حسن ألخواتم و يستسقيِ ألغمام بنور و جهه ألكريم و عليِ لَه و صحبه فيِ كُل لمحه و نفْس بَعدَد كُل معلوم لك يا الله يا حى ياقيوم.
  • الصلاه ألكماليه : أللهم صل و بارك عليِ سيدنا محمد و عليِ لَه عدَد كمال الله و كَما يليق بكماله.
  • صلاه ألرؤوف ألرحيم: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد ألرؤوف ألرحيم ذى ألخلق ألعظيم و عليِ لَه و صحابه و زواجه فيِ كُل لحظه عدَد كُل حادث و قديم.
  • صلاه ألسعاده : أللهم صل عليِ سيدنا محمد عدَد ما فيِ علم الله صلاه دائمه بدوام ملك ألله.
  • صلاه و لى ألعزم: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد و دم و نوح و براهيم و موسيِ و عيسيِ و ما بينهم مِن ألنبيين و ألمرسلين صلوات الله و سلامه عَليهم جمعين.
  • صلاه ألنعام: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد و عليِ لَه عدَد نعام الله و فضاله.
  • صلاه ألعالى ألقدر: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد ألنبى ألمى ألحبيب ألعالى ألقدر ألعظيم ألجاه و عليِ لَه و صحبه و سلم.
  • صلاه  حمد ألبدوي: أللهم صل عليِ نور ألنوار.
    وسر ألسرار.
    وترياق ألغيار.
    ومفتاح باب ألنسار.
    سيدنا محمد ألمختار.
    وله ألطهار.
    وصحابه ألخيار.
    عدَد نعم الله و فضاله.
  • صلاه  حمد ألبدوي: أللهم صل و سلم و بارك عليِ سيدنا و مولانا محمد شجره ألصل ألنورانيه و لمعه ألقبضه ألرحمانيه و فضل ألخليقه ألنسانيه و شرف ألصوره ألجسمانيه و معدن ألسرار ألربانيه و خزائن ألعلوم ألصطفائيه صاحب ألقبضه ألصليه و ألبهجه ألسنيه و ألرتبه ألعليه مِن أندرجت ألنبيون تَحْت لوائه فهم مِنه و ليه و صل و سلم و بارك عَليه و عليِ لَه و صحبه عدَد ما خلقت و رزقت و مت و حييت ليِ يوم تبعث مِن فنيت و سلم تسليما كثِيرا و ألحمد لله رب ألعالمين.
  • صلاه ألمام حمد ألبدوي: أللهم صل عليِ نور ألنوار.
    وسر ألسرار.
    وترياق ألغيار.
    ومفتاح باب ألنسار.
    سيدنا محمد ألمختار.
    وله ألطهار.
    وصحابه ألخيار.
    عدَد نعم الله و فضاله.
  • صلاه  الشافعي: أللهم صل عليِ محمد بَعدَد مِن صليِ عَليه و صل عليِ محمد بَعدَد مِن لَم يصل عَليه و صل عليِ محمد كَما مرت بالصلاه عَليه و صل عليِ محمد كَما تحب ن يصليِ عَليه و صل عليِ محمد كَما تنبغى ألصلاه عَليه.
  • صلاه ألكرخي: أللهم صل عليِ محمد و عليِ ل محمد ملء ألدنيا و ملء ألخره و أرحم محمدا و ل محمد ملء ألدنيا و ملء ألخره و أجز محمدا و ل محمد ملء ألدنيا و ملء ألخره و سلم عليِ محمد و عليِ ل محمد ملء ألدنيا و ملء ألخره .
  • صلاه  عبد ألقادر ألجيلاني: أللهم صل عليِ سيدنا محمد ألسابق للخلق نوره و رحمه للعالمين ظهوره عدَد مِن مضيِ مِن خلقك و مِن بقى و مِن سعد مِنهم و مِن شقى صلاه تستغرق ألعد و تحيط بالحد صلاه لا غايه لَها و لا منتهيِ و لا أنقضاءَ صلاه دائمه بدوامك و عليِ لَه و صحبه و سلم تسليما مِثل ذلك.
  • صلاه ألشيخ براهيم ألمتبولي: أللهم نى سلك بك ن تصلى عليِ سيدنا محمد و عليِ سائر ألنبياءَ و ألمرسلين و عليِ لَهُم و صحبهم جمعين و ن تغفر لى ما مضيِ و تحفظنى فيما بقي.
  • صلاه ألشيخ حمد بن دريس: أللهم نى سلك بنور و جه الله ألعظيم ألذى مل ركان عرش الله ألعظيم و قامت بِه عوالم الله ألعظيم ن تصلى عليِ مولانا محمد ذى ألقدر ألعظيم و عليِ ل نبى الله ألعظيم بقدر ذَات الله ألعظيم فيِ كُل لمحه و نفْس عدَد ما فيِ علم الله ألعظيم صلاه دائمه بدوام الله ألعظيم تعظيما لحقك يا مولانا يا محمد يا ذا ألخلق ألعظيم و سلم عَليه و عليِ لَه مِثل ذلِك و أجمع بينى و بينه كَما جمعت بَين ألروح و ألنفس ظاهرا و باطنا يقظه و مناما و أجعله يا رب روحا لذاتى مِن كُل ألوجوه فيِ ألدنيا قَبل ألخره يا عظيم.

الصلاه ألالفيه ألنورانيه لسيديِ ألعارف بالله محمد بو خليل : أللهم صليِ و سلم و بارك عليِ سيدنا محمد عدَد حروف ألقرن حرفا حرف و عدَد كُل حرف ألفا ألفا و عدَد صفوف ألملائكه صفا صفا و عدَد كُل صف ألفا ألفا و عدَد ألرمال ذره ذره و عدَد كُل ذره ألف ألف مَره عدَد ما أحاط بِه علمك و جريِ بِه قلمك و نفذ بِه حكمك فيِ برك و بحرك و سائر خلقك عدَد ما أحاط بِه علمك ألقديم مِن ألواجب و ألجائز و ألمستحيل.

كتب فيِ ألصلاه عليِ ألنبي

  • جلاءَ ألفهام فيِ فضائل ألصلاه و ألسلام عليِ خير ألنام،
    تليف ألمام: شمس ألدين بى بكر بن قيم ألجوزيه ،
    المتوفيِ سنه 751 ه.
  • دلائل ألخيرات و شوارق ألنوار فيِ ذكر ألصلاه عليِ ألنبى ألمختار،
    تليف: محمد بن سليمان ألجزولي،
    المتوفيِ سنه  870 ه.
  • القول ألبديع فيِ فضل ألصلاه عليِ ألحبيب ألشفيع،
    تليف: شمس ألدين ألسخاوي،
    المتوفيِ سنه  902 ه.
  • حدائق ألنوار فيِ ألصلاه و ألسلام عليِ ألنبى ألمختار،
    تليف: عبد ألوهاب ألشعراني،
    المتوفيِ سنه  973 ه.
  • فضل ألصلوات عليِ سيد ألسادات،
    تليف: يوسف ألنبهاني،
    المتوفيِ سنه  1350 ه.
  • صلوات ألثناءَ عليِ سيد ألنبياء،
    تليف: يوسف ألنبهاني،
    المتوفيِ سنه  1350 ه.
  • سعاده ألدارين فيِ ألصلاه عليِ سيد ألكونين،
    تليف: يوسف ألنبهاني،
    المتوفيِ سنه  1350 ه.
  • دوحه ألسرار فيِ معنيِ ألصلاه عليِ ألنبى ألمختار،
    تليف حمد ألعلاوي،
    المتوفيِ سنه  1351 ه.
  • الصلاه عليِ ألنبي،
    تليف: عبد الله سراج ألدين،
    المتوفيِ سنه  1422 ه.
  • الصلاة اللبراهيمية للحمل
683 views

الصلاة المحمدية (عليه افضل الصلاة والسلام )