العنصرية

العنصريه

تعددت الاسباب وراءَ العنصريه مِن مكان لاخر فهُناك عنصريه للون وعنصريه للجنس وعنصريه للدين فاليكم الاسباب وراءَ العنصريه الَّتِيِ غزت بلادنا

صور العنصرية

العنصريه و التمييز العرقيِ بالنجليزيه Racism هُو الاعتقاد بن هُناك فروق وعناصر موروثه بطبائع الناس و/و قدراتهم وعزوها لانتمائم لجماعه أو لعرق ما – بغض النظر عَن كَيفية تعريف مفهوم العرق – وبالتاليِ تبرير معامله الفراد المنتمين لهَذه الجماعه بشَكل مختلف اجتماعيا وقانونيا
كَما يستخدم المصطلح للشاره اليِ الممارسات الَّتِيِ يتِم مِن خِلالها معامله مجموعه معينه مِن البشر بشَكل مختلف ويتِم تبيرير هَذا التمييز بالمعامله باللجوء التعميمات المبنيه عليِ الصور النمطيه وباللجوء اليِ تلفيقات علميه وانتشرت كثِيرا فِيِ الكثير مِن البلاد خاصه البلاد الاوربيه.
ولئك الَّذِين ينفون ان يَكون هُناك مِثل هَذه الصفات الموروثه صفات اجتماعيه وثقافيه غَير شخصيه يعتبرون أيِ فرق فِيِ المعامله بَين الناس عليِ اساس وجود فروق مِن هَذا النوع أنه تمييز عنصري
بعض الَّذِين يقولون بوجود مِثل هَذه الفروق الموروثه يقولون أيضا بن هُناك جماعات أو اعراق ادنيِ منزله مِن جماعات أو اعراق اخرى.وفيِ حاله المؤسسه العنصريه أو العنصريه المنهجيه فن مجموعات معينه قَد تحرم حقوقا و/و امتيازات أو تؤثر فِيِ المعامله عليِ حساب اخريِ ولا يُوجد مساواه فِيِ المعامله اطلاقا.
بالرغم مِن ان التمييز العنصريِ يستند فِيِ كثِير مِن الحوال اليِ فروق جسمانيه بَين المجموعات المختلفه ولكن قَد يتِم التمييز عنصريا ضد أيِ شخص عليِ اسس اثنيه أو ثقافيه دون ان يَكون لديه صفات جسمانيه
كَما قَد تتخذ العنصريه شكلا أكثر تعقيدا مِن خِلال العنصريه الخفيه الَّتِيِ تظهر بصوره غَير واعيه لديِ الشخاص الَّذِين يعلنون التزامهم بقيم التسامح والمساواه

وبحسب اعلان المم المتحده فنه لا فرق بَين التمييز العنصريِ والتمييز الثنيِ أو العرقي.
هُناك بَعض الدلائل عليِ ان تعريف العنصريه تغير عَبر الزمن ون التعريفات الوليِ للعنصريه اشتملت عليِ اعتقاد بسيط بن البشر مقسمون اليِ اعراق منفصله
[4] يرفض جل علماءَ الحياءَ وخصيائو علم النسان وعلم الاجتماع هَذا التقسيم مفضلين تقسيمات اخريِ أكثر تحديدا و/و خاضعه لمعايير يُمكن اثباتها بالتجربه مِثل التقسيم الجغرافيِ الثنيه أو ماضيِ فيه قدر وافر مِن زيجات القارب.

 

صور العنصرية

 

457 views

العنصرية