اهمية اقامه الصلاة



اهمية اقامة الصلاه

موضوع شامل لاهم الفوائد التي تعود علينا من اقامة الصلاة في اوقاتها.

صور اهمية اقامه الصلاة

اهمية اقماة الصلاة في اوقاتها.
نما الذى يدخل تحت هذه الية فويل للمصلين.

 

الذين هم عن صلاتهم ساهون هؤلاء الذين يسافرون و يصلون كل الصلوات في وقت واحد،

 

كذلك الذى يكون في محل دعوه،

 

دعوة عرس،

 

و غير ذلك،

 

فيتكاسل عن ن يقوم لي الصلاة من بين هؤلاء الناس الذين لا يهتمون للصلاه،

 

يقول كيف نا قوم من بين هؤلاء الناس،

 

فيؤخر الظهر،

 

يقول صليها في البيت،

 

و يقول صليها بعد المغرب،

 

هؤلاء لهم الويل،

 

لنة لا عذر لهم،

 

نما يستحيون ن يقوموا من هذا المكان للصلاه،

 

هؤلاء استحقوا عذاب الله،

 

الويل الذى هو مذكور في هذه الية استحقوه،

 

كيف يتركون فرضا من فرائض الله خجلا من الناس

 

هو في الحقيقة من قوي توحيده،

 

يشهد شهودا و جدانيا في نفسة نة لا ضار و لا نافع على الحقيقة لا الله.

 

فالنسان من حيث الحقيقة لا يضر نفسة و لا غيره،

 

و لا ينفع نفسة و لا غيره،

 

لا بمشيئة الله،

 

فلماذا يعصى ربة من جل الاستحياء من الناس،

 

يترك فريضة من الفرائض الخمس من جل الاستحياء من الناس.

 

وهذا المر يكثر من النساء،

 

يستحين ذا خرجن من بيوتهن ن تقوم حداهن للصلاه،

 

لداء الصلاة في و قتها،

 

فتؤخر صلاه،

 

و صلاتين،

 

و كثر،

 

فتكون مستحقة لهذا الويل،

 

فنا لله و نا لية راجعون.

 

الله تبارك و تعالى مر بقامة الصلاه،

 

و معنى قامة الصلاة هو ن يؤديها في و قاتها،

 

لا يخرج صلاة عن و قتها لا لعذر شرعي،

 

كما شرحنا،

 

و يكون قد تي بركانها و شروطها،

 

هذا مقيم الصلاه،

 

هؤلاء الذين مدحهم الله تبارك و تعالى في القرءان الكريم،

 

بقامتهم الصلاه،

 

قال تعالى: “الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون” [سورة المائده،

 

55]،

 

ليس معنى قامة الصلاة ن يقطع فريضة و فريضتين ذا كان مع الناس لمجرد الاستحياء،

 

هؤلاء ليسوا من مقيمى الصلاه،

 

ليسوا من و لئك الذين مدحهم الله.

 

كذلك من يخل بشيء من مر الطهارة بحيث لا تكون طهارتة صحيحه،

 

كناس يستعجلون فيتركون شيئا من جسامهم لم يصل لية الماء في رفع الحدث،

 

هؤلاء ليسوا من المقيمين الصلاه،

 

لن من قامة الصلاة ن يرفع الحدث ن كان جنبا يوصل الماء لي كل جسدة و لو كان قليلا،

 

ليس شرطا ن يكثر من الماء بل ذا قلل من الماء ثوابة عظم.

 

كان الرسول صلى الله عليه و سلم يغتسل بمقدار صاع حيانا،

 

بعض الحيان كان يكتفى للغسل من الجنابة بمقدار صاع،

 

و الصاع هو قل من كيلوين،

 

لغسلة كان يكتفى بقل من كيلوين.

 

 

قال الله تعالى ” ن الصلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر” [ سورة العنكبوت،

 

45] و روي البخارى و مسلم عن بى هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال “ريتم لو ن نهرا بباب حدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقي من درنة شىء” قالوا لا يبقي من درنة شيء قال “فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا” اه.

 

و الدرن هو الوسخ.

 

وعن عثمان رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “ما من امرئ مسلم تحضرة صلاة مكتوبة فيحسن و ضوءها و خشوعها و ركوعها لا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة و ذلك الدهر كله” رواة مسلم.

 

وعن بى موسي الشعري رضى الله عنه ن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال “من صلى البردين دخل الجنه” متفق عليه،

 

و البردان هما الصبح و العصر.

 

وعن بى زهير عمارة بن رويبة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “لن يلج النار حد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها” يعني الفجر و العصر،

 

رواة مسلم.

 

بعد كل هذه البشائر لمن صلى الصلوات الخمس صحيحة و التخويف الشديد لمن خرجها عن و قتها بلا عذر كيف يسوغ للبالغ ن يقع في ترك الصلاة و في خراجها عن و قتها بلا عذر و قد قال بعض العلماء:

ن الفراغ و الشباب و الجدة مفسدة للمرء ى مفسدة فينبغى ملء الفراغ بالخير

 

والاستفادة من الشباب للطاعة و استعمال الجدة ى الغني بصرف المال في الطاعات حتى لا يكون ذلك مفسدة على صاحبه.

 

 

والله سبحانة و تعالى علم و حكم.

 

صور اهمية اقامه الصلاة

 

 

  • الصلاة الابراهيمية مكتوبة
  • صورة تعبر عن اقامة الصلاة
  • اجمل اقامه صلاه
  • ان الفراغ والشباب مكتوبة
  • اهمية اقامة الصلاة في اوقاتها
  • صور اقامه الصلاه
  • صورة الصلوات الابراهمية مكتوبة

701 views

اهمية اقامه الصلاة