بيت شعر في الاخ الذي طمع باخيه

بيت شعر فِيِ ألاخ ألذى طمع باخيه

هل هُناك بحياه أحدنا أغلى عنده مِن ألاهل .
.
من كَان منا لَه أخا كبيرا فَهو يستشعر ألامان فماذَا ألحال لَو كَان ظلمك بيد أخيك .
.
تحكى لنا أبيات شعر فِيِ ألاخ ألذى طمع باخيه هَذه ألمظلمه

 

صور بيت شعر في الاخ الذي طمع باخيه

 

الاخوه تنتحر و تنادى هَل مِن منقذ

ماهُو ألذى أوصلنا أليِ هَذا ألحال

هل هُو ألطمع

ام ألبخل أم ألبعد عَن الله و نسيان ألموت و طول ألامل
ايعقل أن يَكون ألاشقاءَ بَين ألمحاكم و ألاعيان لفك أشكالاتهم

الم يكونوا يوما فِيِ بيت و أحد و تَحْت سقف و أحد و ياكلون فِيِ صحن و أحد

الم يكن لَهُم و ألد و أحد و والده و أحده ينظرون لَهُم كاسنان ألمشط

 

هل ألغنيِ سَببا فِيِ ألفرقه بَعد أن كَان ألفقر يوما ما سَببا فِيِ ألالفه
يالها مِن مفارقات

ان يلتقى ألاشقاءَ فِيِ ألمحكمه أو ألشرطه ليتطالبوا و يتكالبوا عليِ فتات ألدنياء
هل سيَكون أبناءهم بَعدهم كذلك
لم و لَن يذهب شقيق ليشتكى شقيقه ألا بسَبب ظلم أحدهم للاخر

هل أمن هَذا ألظالم مكر ألله

هل لديه أمل بالعيش طويلا

هل خاف مِن ألفقر فاقدم عليِ ألظلم أوليس ألذى بيده أجلك بيده رزقك

 

 

ومن أجل ماذَا مِن أجل و سخ ألدنيا

الا تعلم أن مِن ألدعاءَ ألمستجاب

دعوه ألمظلوم و دعوه ألوالد عليِ و لده

كيف تامن أن تسرى دعوه مِن أحد و ألديك بَين ألسحاب

يستجيبها الله فيجعل ما بنيت و ماخططت له

بين عشيه و ضحاها – هباءَ منثورا
انى لك ناصح أيه ألاخ ألظالم أن تتقى ألله
وان تعلم أن ألدنياءَ و أليها ألله

وان ألاخوه فَوق ألارض و ليس تَحْتها

وان ألدنيا و ألحياه قصيره فلا تقصرها بالغبن و ألظلم و ألقهر
انى أدعوك للاقتداءَ باهل ألتقيِ و ألامانه

الا تريِ قول ألشاعر

ككلب ألصيد يمسك و هُو طاوي

فريسته لياكلها سواه

 

صور بيت شعر في الاخ الذي طمع باخيه

 

 

  • ابيات شعر عن الطمع
  • صوركلام للاخ البخيل
5٬733 views

بيت شعر في الاخ الذي طمع باخيه