الجمعة , سبتمبر 20 2019



تتعريف الحكاية

تتعريف الحكايه

الحكاية هي كلام رائع يحكى مثل حكاية طفل او معجزة ما او سيرة نبوية عن رسول او عن شخص الحكاية هو شي له علاقة بناس نعرف عنهم اشياء و اشياء و نتعلم من خبرتهم معرفتهم و عاداتهم و تقاليدهم و هكذا

 

صور تتعريف الحكاية

صور

سوف نعرض عليكم جزء من كاية تسمى الشريرة جميل جدا و سوف يعجبكم
يوم سبت عادي
فى يوم من الايام كانت توجد بنت  جميلة جدا في غاية الجمال الرائع و الخفه
اشرقت الشمس في يم السبت و كانت نورة لسة نائمه
واستيقظت على شعاع الشمى الداخل من النافزة فابتسمت و قالت الحمد لله
ثم ذهبت لتصبح على و الديها و باست ايديهم
وذهب للتوضا و تصلى ثم فطرت مع اهلها و اعدت تتكلم معاهم ان يومها هيمشي اذاي
لانها كانت نتظرة مناسية سارة جدا و جميلة هي كانت بانتظار ان اخيها يرجع من الجيش لانة كان يحارب
وكانت هي متعلقة به جدا و تحبة الى اقصى حد
فدخلت مع و الدتهخا و طبخت معها احلى الاكلات التي يحبها اخوها و دخلت غرفتة و ظبطتها له
ونزلت مع و الديها ليشتروا يعض الاشياء الذى يحبها ياسر
ثم اتت الى المنزل و اخذت تسرح شعرها و تلبس الفساتان الذى اعطاها اياة ياسر قبل رحيلة ببضعة ايام
واعدت تى تنتظر ياسر
ثم دق جرس البايب
وجدت ان من اتى هو الصديق لمقرب لياسر و قال لها ما هذا الجمال يا نورة قالت نورة انا انتظر اخي ياسر اين هو هل اجى معك
فدمعت عين ياسر بعض الوقت و قال لها اي و الدك
ثم اتى الاب و قال له يا عمي كيف حالك و حال اسرتك قال له نحن بخير
قال ياسر بعت لك هذا الجواب ارجوا ان تقراءة انت و عائلتك و انا سوف اذهب
فقال له الاب انتظر يا بنتى و اين ياسر كان من المفروض ان ياتى اليوم
فسسكت ياسر و نظر الى الرجل و ذهب دون ان يرد عليها
ندا الاب على زوجتة و ابنته
وقال لهم ياسر بعت لنا هذا الجواب و قد اشترط ان تكونوا هنا و انا اقراءة لكم
فى الجواب بقول باسر
ابي العزيز قد علمتنى كثيرا و علمتنى ان الحرب في سبيل الله من اجمل الاشياء التي يجب ان اتمسك بها و اصبر عليها
قد علمتنى الصبر و المحبة علمتنى ان اساعد من يحتاجنى و انا مدين لك بهذا و احوال ان اعمل ما باستطاعتى حتى لا اخيب ظنك و قد فعلت
امي انتي الجمال و الطيبهع باجملها كنت اتمنى لو اني ابقى في حضنك انتي و شتينى كثيرا و وشنى كلامك ليا حين و جعى و تعبى و شنى ان القاكى و اكى لك همي
سامحيمى يا امي ان كنت قصرت معكى في شيى سامحينى يا اغللى ما في عمري
اختي العزية اعلم الان انك تلبسين الفستان الجميل الوردى الذى اشتريتلك اياة قبل ان اذهب ببعض ايام كنت اتمنى ان اراكى به و اخذك في احضانى و نلعب سويا
ولكن يا ابي و يا امي و يا اختي
لقد غلبنى الاستشهاد و لم اراكوا بعد انا الان عند ربى الكريم الذى خلقنى و الذى اسعدنى بان يعطينى هذا الجملة هذا القلب الشهيد

ادعوا لى بالرحمة و المغفره
ابنكم الشهيد

صور تتعريف الحكاية

الحكاية

431 views

تتعريف الحكاية