تربية الاولاد في الجزائر صور



صور تربية الاولاد في الجزائر صور

قبل سنوات عدة سبق ننى لقيت ثلاثين درسا في تربية الولاد و هذه الدروس و الفضل لله عز و جل لاقت قبولا حسنا في الوساط السلامية و ذيعت في عدد ليس بالقليل من الذاعات و لمرات عديدة .

 


السلسلة السابقة كانت حول مضمون التربية ،

 

 

فهناك التربية اليمانية و التربية الخلقية و التربية العقلية و التربية الجسمية و التربية النفسية و التربية الاجتماعية و التربية الجنسية هذه عناوين السلسلة السابقة ،

 

 

الن في سلسلة خري تكمل السلسلة السابقة و هي و سائل التربية الفعالة و هذه الحقائق يحتاجها كل ب و يحتاجها كل معلم و قبل ن دلى ببعض التفاصيل لابد من تذكيركم بالحقيقة الخطيرة و هي ن النسان مهما بلغ من نجاحات في الحياة الدنيا ن لم يكن ابنة كما يتمني و كما يطمح فهو شقي الناس يؤكد هذا المعنى قوله تعالى
﴿ فلا يخرجنكما من الجنة فتشقي 117)﴾
(سورة طة الية 117)
بحسب قواعد اللغة “ولا يخرجنكما من الجنة فتشقيا” في القرن يجاز بليغ شقاء الزوج شقاء حكمى للزوجة ،

 

 

و يقاس على هذه الية ن شقاء الابن شقاء حكمى للب ،

 

 

لن تجد با يسعد ذا كان ابنة منحرفا .

 


يا يها الخوة من جل ن يكون بناؤنا استمرارا لنا ،

 

 

و من جل ن نسعد بتربية و لادنا ،

 

 

من جل ن تقر عيننا بهم ،

 

 

من جل ن تكون السرة السلامية متماسكة ،

 

 

من جل ن تنام قرير العين ن ريت ابنك صالحا ،

 

 

و الله الذى لا له لا هو يدخل على قلب الب من السعادة و الطمنينة ما لا يوصف ن ري ابنة صالحا ،

 

 

شيء دقيق ،

 

 

و الحقيقة ذا كان في العصور السابقة ينبغى ن نربى و لادنا ففى هذا العصر الاهتمام بتربية الولاد ينبغى ن يتضاعف لي لف ضعف لكثرة المعوقات و لكثرة الصوارف ،

 

 

يعني مئات البواب التي تصرف الابن عن طاعة الله ،

 

 

الفتن كلها يقظة ،

 

 

ينما نظرت ،

 

 

ذا اشتريت جريدة و مجلة و نظرت لي الشاشة و سرت في الطريق و استمعت لي قصة تجد ن الفتن يقظة ،

 

 

و الشبهات مستعرة ،

 

 

و الشهوات في و ج اتقادها ،

 

 

و قد ينجو النسان لكن نجاة الواحد منا لا تكفى لا ذا نجا معه و لادة .

 


مستقبلنا بتربية و لادنا

يها الخوة الكرام ،

 

 

و الله الذى لا له لا هو لا جد موضوعا ينبغى ن يهتم به المسلمون كتربية الولاد ،

 

 

ذلك ن الولاد و هذه حقيقة خطيرة جدا الولاد الن ولاد المسلمين هم الورقة الرابحة الوحيدة في يدينا ،

 

 

يعني بشكل و اقعى و بلا مجاملات و بلا مبالغات لم يبق في يدينا لا و لادنا ،

 

 

فحينما نعتنى بهم معنى ذلك ننا نبنى مستقبلنا ،

 

 

حينما نعتنى بهم معنى ذلك ننا ننتبة لي مستقبلنا ،

 

 

مستقبلنا بتربية و لادنا ،

 

 

و من منا يصدق نة بالمكان ن تصل لي الجنان من خلال تربية و لادك ،

 

 

طريق لي الجنة سالك و نت في البيت هذا الكلام قوله و سوف تى بتفاصيل ن شاء الله تعالى .

 


كنت قبل يومين و قبل عدة يام في بيروت لقيت محاضرة في هذا الموضوع ،

 

 

هذه المحاضرة هي التي دفعتنى لي ن تمم هذه السلسلة ،

 

 

قلت لهم و هذه عبارة رددها كثيرا مستحيل و لف لف مستحيل ن تطمح ن يكون ابنك صالحا و نت لست بصالح ،

 

 

الطفل من خصائصة نة يتعلم بالفكرة ،

 

 

يتعلم بالصورة ،

 

 

لا يستطيع الطفل ن يفرق بين المبد و بين الشخص ،

 

 

النسان المتفوق الواعى المثقف عندة مكانية ن يفرق بين المبد و بين معتنقى المبد ،

 

 

لكن الطفل لا يستطيع ،

 

 

يعني بوة في على مكان ،

 

 

ما ن يقول السلام عظيم لكن بى مقصر ،

 

 

هذه لا يستطيعها الطفل ،

 

 

يري ن بية هو السلام ،

 

 

فذا فعل الب معصية فهذه مشروعة ،

 

 

لذلك لا يمكن ن تطمح ن يكون ابنك صالحا ن لم تكن نت صالحا ،

 

 

و من السخف و الغباء و السذاجة ن يحرص الب ن يكون ابنة مستقيما و دينا و صالحا و هو ليس كذلك ،

 

 

و من السخف و الغباء و السذاجة ن تحرص الم على ن تكون ابنتها نسانة طيبة طاهرة عفيفة و هي ليست كذلك ،

 

 

لذلك لا يمكن ن تقدم على و سائل التربية لا ن تكون نت قدوة .

 


كنت روى قصة و هي ن نسانا سافر لي بلاد الغرب ،

 

 

و ري فتاة تعلق بها شد التعلق ،

 

 

فاستذن و الدة ن يتزوجها ،

 

 

فكان الجواب قاسيا جدا ن تزوجتها فلست ابنى ،

 

 

ثم خطر في بال هذا الشاب الذى تعلق بهذه الفتاة تعلقا شديدا ن يغير رى و الدة ،

 

 

يا بت لو نها سلمت تسمح لى بالزواج منها

 

 

قال له سمح لك ،

 

 

فخبرها ن العقبة الوحيدة في الزواج ن تسلمى ،

 

 

سلتة كيف سلم

 

 

اشتري لها كتبا باللغة الجنبية عن السلام و القرن و رسول الله و السيرة و ما لي ذلك ،

 

 

كتب عديدة ،

 

 

و دفعها ليها ،

 

 

هى ذكية جدا اشترطت عليه ن تبتعد عنه ربعة شهر كى تستوعب هذه الكتب ،

 

 

و كى تقرها بعيدا عن ضغوطة ،

 

 

فحصل فراق ربعة شهر ،

 

 

هذا الشاب عد هذه المدة لا بالشهر و لا بالسابيع و لا باليام و لا بالساعات و لا بالدقائق بل بالثوانى لي ن مضت هذه الشهر الربعة فالتقي بها ،

 

 

و كان الخبر الذى فقدة توازنة ننى سلمت و السلام حق لكننى لن تزوجك لنك لست مسلما .

 


الب هو السقف و القدوة
قد تجد با ليس مسلما ،

 

 

اسمه سلامي ،

 

 

و كنيتة سلامية ،

 

 

و بوة مسلم ،

 

 

و مة مسلمة ،

 

 

لكن بالتعامل اليومي ليس مسلما ،

 

 

كيف يطمح هذا الب ن يكون ابنة مسلما تقيا و رعا نقيا طاهرا عفيفا و هو ليس كذلك

 

 

لذلك الب هو السقف ،

 

 

و لا يمكن لا في حالات نادرة جدا و هذه ليست قاعدة في حالات نادرة يفوق الابن باة حتى في التدين ،

 

 

هذه الحالات لا تعد قاعدة ،

 

 

القاعدة ن الب هو السقف .

 


ما لم تكن نت قدوة لابنك ،

 

 

ما لم تكن نت صادقا لن يكون ابنك صادقا ،

 

 

ما لم تكن نت عفيفا لن يكون ابنك عفيفا ،

 

 

ما لم تغض نت بصرك عن محارم الله لن يغض ابنك بصرة عن محارم الله ،

 

 

ما لم تكن مينا لن يكون ابنك مينا ،

 

 

و في فكرة هي ن الباء يتصورون بسذاجة ن و لادهم لا يعلمون ،

 

 

و الله من خلال بعض التجارب الابن و لو ريتة صغيرا لا ينتبة لي كل شيء و لكنة في الحقيقة غير ذلك .

 


حدثنى خ مقيم في مريكا سل ابنة هل نظفت سنانك

 

 

فسكت ،

 

 

سلة ثانية فسكت ،

 

 

سلة ثالثة قال له نعم و لا باللغة النكليزية ،

 

 

قال له كيف

 

 

قال له نا نظفها دائما اليوم لا ،

 

 

فعنفة الب لماذا تكذب على

 

 

جابتة لا تصدق قال له كلينتون يكذب في موضوع مونيكا ،

 

 

الابن الصغير في المرحلة الابتدائية يتابع الخبار ،

 

 

هو كذب حينما دلي بتصريحات غير صحيحة .

 


بنت تري مها تكذب على بيها ،

 

 

ابن يري من بية كذبا في البيع و الشراء ،

 

 

حيانا يكون ابنك في المحل و البضاعة مثلا ليست من صل معين ،

 

 

من منش خر ،

 

 

و ليس عليها المنش ،

 

 

الشارى يسل عن منش البضاعة ،

 

 

يقول له هذه بضاعة نكليزية و فرنسية ،

 

 

و هي ليست كذلك ،

 

 

الابن ينتبة .

 


الحقيقة النسان يها الخوة ماذا قول

 

 

لو كان في الدرجة السفلي من السلم الاجتماعى في حالة خطيرة جدا ن يسقط من عين نفسة ،

 

 

النسان حينما يكذب و حينما يتناقض و حينما يخالف منهج الله و حينما لا يكون كاملا يسقط من عين نفسة ،

 

 

فى الدرجة الثانية النسان حينما يسقط من عين هلة يعني زوجتة و اولادة ،

 

 

قد تجد متاعب خارج البيت ،

 

 

قد تجد صعوبات ،

 

 

قد تجد خصومات ،

 

 

قد تجد عداء ،

 

 

قد تجد مناوئين ،

 

 

ما ن تسقط من عين زوجتك و من عين و لادك هذه مشكلة كبيرة .

 


نا و الله كل يوم تقريبا ،

 

 

و كل سبوع ،

 

 

و كل عدة يام تتينى مشكلة ن بى فعل كذا ،

 

 

الب ساقط من عين ابنة ،

 

 

قال لى بى شهوانى ،

 

 

يعني طلق مة و تزوج امرة بعيدة عن الدين ،

 

 

متفلتة ،

 

 

تلبس ثيابا فاضحة ،

 

 

و هو بالستين ،

 

 

و استغني عن كل و لادة ،

 

 

و استغني عن زوجتة ،

 

 

و استغني عن مكانتة ،

 

 

و هذه المرة تخذ منه كل موالة ،

 

 

و تبقى هلة بلا طعام ،

 

 

و الله ما ريت مصيبة كبر من ن يسقط النسان من عين و لادة ،

 

 

و جدت الابن ناقما نقمة شديدة لا توصف على بية .

 

  • تربية طفل في الجزا

1٬483 views

تربية الاولاد في الجزائر صور