تعبير كتابي عن السيارة بالصور


صوره تعبير كتابي عن السيارة بالصور

يرجع فضل كبير في التطور الحاصل في العالم من شتى النواحي في الوقت الحالي سواء على المستوى الصناعي و التجاري لى السيارات ووسائل النقل المختلفة التي يتم استخدامها في هذه اليام،

والتطوير عليها بشكل مستمر حتى وقتنا الحالي؛

فالسيارات ووسائل النقل لم يتم اختراعها في الماضي بين يوم وليله؛

ذ نه لا يمكن لنا رجاع الفضل في بناء السيارات لى شخص واحد فقط،

كما في كل الاختراعات والاكتشافات يضا؛

فالعلم والهندسه على وجه التحديد تعتبر بالعموم تراكميه،

يكمل فيها كل عالم وراء من سبقه حتى يحصلوا في النهاية على اختراع و اكتشاف معين.

ون تاريخ ول سيارة تعمل بالبخار يعود لى تاريخ 1769م عندما قام نيكولاس جوزيف كيجنوت باختراع ول سيارة تعمل بضغط البخار على مقاييس كامله،

وقد كانت تلك السيارة مكونه من ثلاث عجلات،

كما نه قام يضا ببناء مصفحتين تعملان بالبخار للجيش الفرنسي،

وقد قام بعدها جوزيف تريفيثيك في عام 1801م بتصميم سيارة تعمل بضغط البخار يضا بربع عجلات،

والتي يعتقد نها ول سيارة مصممه للطرق،

لا نها واجهت بعض المشاكل كعدم استطاعتها على المحافظة على ضغط البخار لفترات طويله،

مما جعلها محدوده الاستخدام عمليا.

ومن بعد ذلك تم تطوير السيارات البخاريه بشكل مستمر وتحسين النظمه المختلفة المستخدمة فيها سواء كانت المكابح و نظام نقل الحركة وسرعه السيارات وغيرها،

حتى حدث في عام 1885م ن قام كارل بينز بتطوير ول محرك احتراق داخلي يعمل بالبنزين،

والذي لا يزال مستخدما حتى وقتنا الحالي في السيارات،

وقام بتسجيل براءه اختراع به،

وقد قام هنري فورد فيما بعد وبالتحديد في عام 1896م بتصنيع ول سيارة رباعيه العجلات تعمل باستخدام الجازولين؛

حيث ن ول الطارات التي تعمل بضغط الهواء تم تصنيعها في العام الذي سبق ذلك،

وقامت شركة ميكلين بتصنيعه.

وقد شهدت صناعه السيارات منذ ذلك الوقت تطورا كبيرا جدا؛

حيث تم عمل العديد من التصاميم المختلفة للسيارات،

وعمل العديد من التعديلات المختلفة على المحرك وتزويده بالقطع المختلفة التي زادت من كفاءته بشكل كبير،

ما في الوقت الحالي وفي القرن العشرين والحادي والعشرين تم تصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء والسيارات الهجينه،

وهي التي تعمل عن طريق الوقود والكهرباء معا؛

ذ ن ول سيارة هجينه تم تصنيعها على يد فارديناند بورشيه كانت في عام 1901م،

ومن المهم ن نقوم بذكر ن الفضل وراء اختراع محرك الاحتراق الداخلي ذو الربع شواط،

والذي يعمل بالجازولين يعود لى العالم نيكولاس وتو،

ما المحرك ذو الربع شواط الذي يعمل بالديزل فيعود لى العالم رادولف ديزل،

ما السيارات الكهربائيه فيعود الفضل في بنائها الى نيوس جيدلك،

ولى غاستون بلانتيه؛

حيث قام الول باختراع المحرك الكهربائي،

ما الثاني فقام بصنع بطاريه الرصاص المستخدمة في السيارات،

وهذا بالضاافه لى كل العلماء والمهندسين الخرين الذين قاموا بتصنيع الجزاء الخرى المستخدمة في السيارة كعلبه التروس على سبيل المثال وغيرها.

 

  • تعبير كتابي عن وصف سيارة
  • تعبير بالصور
  • تعبير عن موقف السيارات
  • تعبير كتابي عن السيارة
  • تعبير كتابي عن الصور
  • تعبير كتابي وصف سيارة
  • تعبير لوصف سيارة
  • صور فساتين بنات مصممة على يد
  • ير الكامل عن السيارة jac a108 (بالصور)
1٬006 views

تعبير كتابي عن السيارة بالصور