تعريف المعرفة وطرق قياسها

تعريف المعرفة و طرق قياسها

افضل مفهوم لمعنى المعرفة و طريقة متنوعة لقياس المعرفه

بالصور تعريف المعرفة وطرق قياسها 20160804 2065

المعرفة هى

حصيلة الامتزاج الخفى بين المعلومة و الخبرة و المدركات الحسية و القدرة على الحكم و المعلومات و سيط لاكتساب المعرفة ضمن و سائل عديدة كالحدس و التخمين و الممارسة الفعليه و الحكم بالسليقه.

يعرف نانوكا المعرفة على نها “اليمان المحقق الذى يزيد من قدرة الوحدة و الكيان على العمل الفعال”.

 

و بهذا التعريف يكون التركيز على العمل و الداء الفعال و ليس على اكتشاف الحقيقه.

 

و هذا ما يحصل في الغالب, حيث ننا نهتم بماذا يمكن ن تعملة المعرفة و ليس بتعريف المعرفة ذاتها.

 

فنحن نستخدم كلمة المعرفة لتعني بننا نمتلك بعض المعلومات و بذلك نكون قادرين على التعبير عنها.

 

و مع ذلك فهنالك حالات نمتلك فيها المعلومات و لكن لا نعبر عنها.

يعرف الصباغ المعرفة على نها “مصطلح يستخدم لوصف فهم ى منا للحقيقه.

و يمكن للمعرفة ن تسجل في دمغة الفراد و يتم خزنها في و ثائق المجتمع و المنظمه و منتجاتة و ممتلكاتة و نظمه،

 

و عملياته.

 

و على الرغم من توافر عدد كبير من التعاريف اللغوية و العملياتية لمصطلح “معرفه”،

 

فننا سنستخدم المعرفة على ساس كونها الفكار و الفهم الذى تبدية كينونة معينة فرد و مؤسسة و مجتمع و الذى يستخدم لاتخاذ سلوك فعال نحو تحقيق هداف الكينونه.

و لابد لنا من ن نميز بين “المعرفه” و “المعلومات”.

 

فعلى الرغم من عدم و ضوح الحدود الفاصلة بين المصطلحين،

 

لا نهما ليسا و جهين لعملة واحده.

 

فالمعلومات هي ما ينتج من معالجة البيانات التي تتوالد في البيئة و هي تزيد مستوي المعرفة لمن يحصل عليها.

 

و هذا يعني ن المعرفة هي على شنا من المعلومات.

 

فنحن نسعي للحصول على المعلومات لكي نعرف و نزيد معارفنا).

و تتواجد المعرفة في العديد من الماكن،

 

مثل،

 

قواعد المعرفه،

 

و قواعد البيانات،

 

و خزانات الملفات،

 

و دمغة الفراد،

 

و تنتشر عبر المجتمع و منظماته.

 

و في العديد من الحيان تكرر شريحة ما في المجتمع عمل شريحة خري لنها،

 

و ببساطة متناهيه،

 

كان يتعذر عليها ن تتابع،

 

و تستخدم المعرفة المتاحة في شرائح خرى.

 

و يبدو ذلك كثر و ضوحا في منظمات العمال منه في المجتمعات.

 

ففى حيان عديدة نري ن دارة ما تكرر عمال دارة خري من دارات المنظمة لن الولي لا تعرف بتوافر المعرفة لدي الدارة الثانيه،

 

لذلك تحتاج المنظمة لي ن تتعرف على:

  1.  ما هي موارد المعرفة المتوفرة لديها.
  2.  كيف تدير و تستخدم هذه الموارد لتحقيق قصي مردود ممكن.

و من المؤسف ن هتمام معظم المنظمات يتركز على مواردها المادية الملموسة و تترك موارد المعرفة التي تملكها بغير دارة على الرغم من هميتها.

2.

 

تصنيف المعرفه.

يصنف نانوكا و تاكيو شي Nanoka and Takeuchi, 1995 المعرفة حسب دارتها لي صنفين, هما

  • المعرفة الصريحة Explicit Knowledge)

وهي المعرفة المنظمة المحدودة المحتوي التي تتصف بالمظاهر الخارجية لها و يعبر عنها بالرسم و الكتابة و التحدث و تتيح التكنولوجيا تحويلها و تناقلها.

  • المعرفة الضمنية Tacit Knowledge و هي المعرفة القاطنة في عقول و سلوك  الفراد و هي تشير لي الحدس و البديهية و الحساس الداخلي, نها معرفة خفية تعتمد على الخبرة و يصعب تحويلها بالتكنولوجيا،

     

    بل هي تنتقل بالتفاعل الاجتماعي.

ما دارة المعرفة فهناك عدد كبير من التعاريف التي تحاول ن تحدد معالمها بدقه.

 

و قبل ن نخوض في تعاريف دارة المعرفه،

 

يتوجب علينا ن نشير لي ن المعرفة يمكن فهمها على ساسها المجرد،

 

فهناك صعوبة بالغة في ن “نعرف ما نعرف و ما لا نعرف”.

ما سكا يرم،

 

و هو حد برز من تناولوا مفهوم دارة المعرفه،

 

فيعرفها على ساس نها “الدارة النظامية و الواضحة للمعرفة و العمليات المرتبطة بها و الخاصة باستحداثها،

 

و جمعها،

 

و تنظيمها،

 

و نشرها،

 

و ستخدامها،

 

و استغلالها.

 

و هي تتطلب تحويل المعرفة الشخصية لي معرفة تعاونية يمكن تقاسمها بشكل جلى من خلال المنظمه.

تقدم المدرسة العليا لدارة العمال في جامعة تكساس في و ستن تعريفا لدارة المعرفة يختلف قليلا عن تعريفينا السابقين.

 

فهي تعرف دارة المعرفة على ساس نها:

“العمليات النظامية ليجاد المعلومات،

 

و استحصالها،

 

و تنظيمها،

 

و تنقيتها،

 

و عرضها بطريقة تحسن قدرات الفرد العامل في المنظمة في مجال عمله.

 

و تساعد دارة المعرفة المنظمة في الحصول على الفهم المعمق من خلال خبراتها الذاتيه.

 

كما تساعد بعض فعاليات دارة المعرفة في تركيز هتمام المنظمة على استحصال،

 

و خزن،

 

و استخدام المعرفة لشياء مثل حل المشاكل،

 

و التعلم الديناميكي،

 

و التخطيط الستراتيجي،

 

و صناعة القرارات.

 

كما نها تحمى الموارد الذهنية من الاندثار،

 

و تضيف لي ذكاء المنظمه،

 

و تتيح مرونة كبر.

الباحث 1999 Finneran عرف دارة المعرفة بنها نظام دقيق يساعد على نشر المعرفة سواء كان على المستوي الفردى و الجماعى من خلال المؤسسة للتثير تثيرا مباشرة على رفع مستوي داء العمل, و هي تتطلع لي الحصول على المعلومات المناسبة في السياق الصحيح للشخص المناسب في الوقت المناسب للعمل المقصود المناسب.

فننا نعنى بدارة المعرفة بنها يجاد الطرق للبداع و سر معرفة المؤسسة للحصول عليها للاستفادة منها و المشاركة بها و نقلها لي الموظفين الذين في حاجة ليها لداء عمالهم بفعالية و بكفاءه, و باستخدام المكانيات الحديثة و تكنولوجيا المعلومات بكثر قدر ممكن.

وهناك من يري ن دارة المعرفة هي مفهوم و منهج يستخدم تقنية المعلومات كداة لتجميع و مشاركة المعلومات و الخبرات.

 

و ليست داة من دوات تقنية المعلومات .

 

ن مفهوم دارة المعرفة يمكن تطبيقة في كل مجالات العمال و ليس في الشركات و المؤسسات فقط.

يتضمن مفهوم دارة المعرفه،

 

تعريف و تحليل موارد المعرفة المتوفرة و المطلوبة و العمليات المتعلقة بهذه الموارد و التخطيط و السيطرة على الفعال الخاصة بتطوير الموارد و العمليات،

 

و بما يسهم في تحقيق هداف المنظمه.

 

و موارد المعرفة في هذا السياق هي المعرفة التي تمتلكها المنظمة و التي تحتاج لي امتلاكها و المتعلقة بالمنتجات و السوق و التكنولوجيات و المنظمات بحيث تسهم في زيادة الرباح و توفير قيمة مضافة للخدمات و المنتجات.

و لا تتعلق دارة المعرفة بدارة هذه الموارد فقط،

 

بل تتعدي ذلك لي دارة العمليات الخاصة بهذه الموارد.

 

و هذه العمليات تتضمن:

  • تطوير المعرفه.
  • الحفاظ على المعرفه.
  • استخدام المعرفه.
  • تقاسم المعرفه.
  1.  نشة دارة المعرفه.

تعتبر دارة المعرفة قديمة و جديدة في الوقت نفسه.

 

فقد درج الفلاسفة على الكتابة في هذا الموضوع منذ لاف السنين.

 

و لكن الهتمام بعلاقة المعرفة بهيكلية ما كن العمل هي جديدة نسبيا.

 

و من المؤكد ن الكثير قد كتب عن هذه العلاقه،

 

و لكن معظمة كان خلال السنوات القلائل الماضيه،

 

و منذ مطلع التسعينيات من القرن المنصرم.

 

فى عام 1980م, و في المؤتمر المريكى الول للذكاء الاصطناعي, شار دوارد فراينبوم Edward Freignebaum لي عبارتة الشهيرة “المعرفة قوة Knowledge is Power” و منذ ذلك الوقت ولد حقل معرفى جديد طلق عليه “هندسة المعرفة Knowledge Engineering” و مع و لادتة استحدثت سيرة و ظيفية جديدة هي مهندس المعرفه.

 

و في عام 1997م ظهر حقل جديد خر, نتيجة لدراك همية المعرفة في عصر المعلومات و هو “دارة المعرفة Knowledge Management” و قد تبع هذا التطور تغيير في عناوين الدوريات المتعلقة بالموضوع من بينها, كمثال, تغيير عنوان مجلة تغيير و عادة هندسة دارة العمال لي دارة و معالجة المعرفه.

وفى النصف الخير من التسعينيات صبح موضوع دارة المعرفة من المواضيع الساخنة و الكثر ديناميكية في النتاج الفكرى في الداره.

ويري البعض ن عبارة “الاشتراك بالمعرفه” فضل وصف من “دارة المعرفه”.

 

لقد حققت شركة معدات تكساس رباحا عالية من خلال الاشتراك بفضل الممارسات .

 

  1.  هداف دارة المعرفه.
  • تبسيط العمليات و خفض التكاليف عن طريق التخلص من الجراءات المطولة و غير ضرورية .

     

  • تحسين خدمة العملاء عن طريق ختزال الزمن المستغرق في تقديم الخدمات المطلوبة .

     

  • تبنى فكرة البداع عن طريق تشجيع مبد تدفق الفكار بحرية .

     

  • زيادة العائد المالى عن طريق تسويق المنتجات و الخدمات بفعالية كبر .

     

  • تفعيل المعرفة و رس المال الفكرى لتحسين طرق يصال الخدمات .

     

  • تحسين صورة المؤسسة و تطوير علاقاتها بمثيلاتها .

     

  • تكوين مصدر موحد للمعرفة .

     

  • يجاد بيئة تفاعليه لتجميع و توثيق و نقل الخبرات التراكمية المكتسبة من و ثناء الممارسة اليومية .

     

  1.  لماذا دارة المعرفة

     

  • التحول الجديد في بيئة العمال الذى يفرض على المنشت التميز بقدرات جديدة تتلخص في بعد النظر و التفوق في الداء و البداع و القدرة على التكيف ،

     

     

    بدلا من السلوب التقليدى الذى كان يركز على الفعالية بشكل ساسى ,من هذا المنطلق يشكل وجود خطة متكاملة لدارة المعرفة لدي المنشة مرا في غاية الحيوية و الهمية .

     

  • التطور المطرد في التقنية و ما ينتج عنه من تغير في المفاهيم و تثير في التكلفه.
  • التطور المستمر و المتوقع للمفاهيم و الناتج عن تطور الخدمات و ما سيتبعة من تطور حتياجات جديدة .

     

  • الحاجة لي ما يربط كل تلك المعارف و المعلومات و الخبرات بما يمكن من تطوير و تنمية المنشة ككيان تفاعلي.
  • تضاعف حجم المعلومات التي تتولد في ى مجال.
  • مكانية الحصول على كميات مهولة من المعلومات في ظرف جزاء من الثانيه.
  • زدياد صعوبة الستفادة من تلك المعلومات .

     

  1.  متطلبات دارة المعرفه.

ن و ل العمليات اللازمة لدارة المعرفة ،

 

 

هى ستيقاء المعلومة الدقيقة و الصحيحة و توثيقها ،

 

 

ثم تبادلها عبر و سائل التفاعل المختلفة داخل منظمات العمال بما في ذلك الانترنيت و ى شبكة معلومات داخلية التي تتيح لكل عامل في المؤسسة ن يتبادل المعرفة مع زملائة كل حسب احتياجاتة …ومن الطبيعي ن تلعب الجتماعات التشاورية لمختلف المراتب و المستويات دورا مهما في تبادل المعلومات و المعارف و الراء و ن يسهم ذلك في صناعة القرارات من السفل لي العلى و بالعكس بدلا من ن تتخذ الهيئات العليا قرارات عير مدروسة و لا و اقعية بعيدا عن الطر التحتية لمنظمة العمال ،

 

 

كذلك فن التعليم و التدريب المستمرين للكادر بمختلف مهنة و مستوياتة يعد ركنا ساسيا من ركان المعرفة ،

 

 

و تنمية الموارد البشرية التي يجب ن تسير في خط مواز لمتلاك تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ،

 

 

فدارة المعرفة ليست دارة معلومات فحسب ،

 

 

بل نها في جوهرها تعتمد على دارة الموارد البشرية و تنميتها.

  1.  عمليات دارة المعرفة و نشطتها.

اختلف الباحثون فيما تتضمنة دارة المعرفة من عمليات و نشطه.

 

فالبعض يصنفها لي ربعة عمليات بينما يتوسع بها خرون لتشمل كثر من ذلك.

 

و لغرض التعرف هم تلك العمليات تم انتقاء عدد من التصنيفات يري كل من العلوانى 2001م و لافى Alavi,1997 بن العمليات الساسية في دارة المعرفة ربع تعمل بمجملها في طار عمل يحيط به مكونان ساسيان هما العناصر الاجتماعية و الثقافية و التنظيمية ثم التكولوجيا و من خلال التفاعل التام بين العمليات و هذه العناصر يتم دارة المعرفه.

 

ما العمليات الربع فهي تكوين المعرفة و اقتناؤها و تنظيم المعرفة و تخزينها و توزيع المعرفة و بثها و تطبيق المعرفه.:

  • وتقترب لافى Alavi , 1997 في تحديد عمليات و و ظائف دارة المعرفه, كما طلقت عليها, من عمليات مؤسسات المعلومات و المكتبات الحالية بشكل كبير, فهي تري ن الوظائف خمس لتشمل
  • التزويد Acquisition
  • التنظيم Organization
  • الخزن و الاسترجاع Storage and Retrieval
  • التوزيع Distribution
  • التخلص التعشيب disposal

ما بالنسبة لكل من لى و كيم Lee & Kim, 2002 فنهما يريان بن عمليات دارة المعرفة مختلفة و نها تتحرك بفعل الحداث و المشكلات التي تواجهها المؤسسه, فطلب المعرفة و المساك بها و تخزينها و المشاركة بها و استخدامها هي هم هذه العمليات التي غالبا ما يقوم فراد المؤسسة المعنيون بالبحث عنها, بل قد تلج المؤسسة حيانا لي استدعاء خبراء للحصول على فكارهم المعرفية و رائهم و مقترحاتهم من جل توليد فكار جديدة و حلول للمشكلات التي تواجهها.

ن عمليات و نشطة دارة المعرفة لا تختلف مبدئيا عن ممارسات و عمليات تخصص المعلومات, و لكن التغييرات الجذرية في بيئة العمال قد ضافت محددات و نشطة للتطبيقات التقليدية في معالجة المعلومات.

بالصور تعريف المعرفة وطرق قياسها 20160804 2066

 

بالصور تعريف المعرفة وطرق قياسها 20160804 2067

 

 

  • صور غلاف فيس كتب
  • غلاف فيس بوك كتب
517 views

تعريف المعرفة وطرق قياسها