تعريف المقالات , المقال ونواعه

تعريف ألمقالات ألمقال و نواعه

فن نثرى يعرض ألكاتب فيه قضيه أو فكره ما بطريقه منظمه و مشوقه

صور تعريف المقالات ,  المقال ونواعه

هو محدود ألحجم لا يتجاوز فيِ أقصيِ حالاته بضع صفحات لذلِك لا يتوسع ألكاتب فيِ ألموضوع
الذى يعرضه أنما يقتصر عليِ قضيه أو فكره محدوده .

وليس للمقال موضوع معين فللكاتب أن يعرض فيه أى موضوع سواءَ كَان دينى أو أجتماعى أو
سياسى أو تاريخى أو نقدى أو غَير ذلِك مِن ألموضوعات ألتى تتصل بمجالات ألحياه ألمختلفه .

+++++

انواعه

وصفى ( و هُو مايصف فيه ألكاتب بَعض ألمشاهد ألطبيعيه و مظار ألحياه مِن خِلال أحساسه و مشاعره

مثل يوم مطير يوم أستلام ألنتائج خسوفَ ألشمس حادث ألطريق أحتراق منزل أول يوم دراسي

وجتماعى ( ألذى ينتاول فيه ألكاتب قضيه أجتماعيه فيؤيد أى يدعو أليِ نبذها

مثل ألبطاله ألتخر فيِ ألزواج مشاكل ألمراهقه ألسرقه مِن قَبل ألاطفال ألاميه أحترام ألمدرسين …الخ

++++

قسام ألمقال

يقسم ألنقاد ألمقال أليِ قسمين هما

ا ألمقال ألذاتى ب ألمقال ألموضوعى .

ا ألمقال ألذاتى

صور تعريف المقالات ,  المقال ونواعه

هُو ألمقال ألذى تظهر فيه شخصيه ألكاتب بشَكل أسر و قوى مِن خِلال عرض ألقضايا ممزوجه
بمشاعره أو عرض ألكاتب لقضاياه ألشخصيه

ويستخدم ألكاتب فيِ ألمقال ألاسلوب ألدبى ألمعروف حيثُ يعتمد عليِ أللغه ألرفيعه و ألصور
الخياليه ألمعبره و أليقاع ألمؤثر .

ويشبه ألمقال ألذاتى ألشعر ألغنائى فيِ تعبيره عَن أنفعالات ألديب و عواطفه دون أن يلتزم بالوزان
والقوافى ألخاصه بالشعر .

وقد يستخدم بَعض ألكتاب ألمحسنات ألبديعيه كالجناس و ألطباق و ألشجع و ألمقابله و لكِن دون تكلف
وكلما كَان ألكاتب منساقا مَع طبيعته بعيدا عَن ألتصنع نجح فيِ توصيل موضوعه أليِ ألقراءَ .

ب ألمقال ألموضوعى

و هُو ألمقال ألذى يبعد فيه ألكاتب عواطفه و قضاياه ألشخصيه و يقدم ألحقائق كَما هى دون أن
تتدخل ميوله ألشخصيه فيِ تقديم تلك ألحقائق

ويستخدم ألكاتب فيِ ألمقال ألموضوعى ألسلوب ألعلمى فيجمع مادته و هى فيِ ألغالب مِن ألعلوم
الطبيعيه أو ألنسانيه و يرتبها و يعرضها بصوره منظمه متسلسله و بعبارات و أضحه بسيطه بعيده
عن أليهام أو ألاختلاف فيِ ألتويل و لا يهتم بالصور ألخياليه أو أليقاع للفاظ و ألعبارات .

وكل ما
يعنيه أن يوصل حقائق ألموضوع ألذى يكتب عنه أليِ ألقارئ بسهوله .

ويَجب ألتنبيه أليِ أن ألمقال ألموضوعى أذا خلا مِن جمال ألعرض ينقلب أليِ حشد مِن ألمعلومات
الجافه و مكن أجل تلافى هَذا ألعيب يحرص كتاب ألمقال ألموضوعى عليِ حسن ألصياغه و جوده
الداءَ بالضافه أليِ سلامه ألعباره و صحه ألتركيب .

++++

اجزاءَ ألمقال ألذاتى و ألموضوعي

يقسم ألدباءَ ألمقال سواءَ كَان ذاتيا أو موضوعيا أليِ ثلاثه أجزاءَ و هى

ا ألمقدمه

ب ألعرض

ج ألخاتمه .

وسوفَ أتحدث عَن كُل جُزء باختصار فيما يلى أن شاءَ الله تعاليِ .

ا ألمقدمه

هى ألمدخل ألتمهيدى للفكار ألتى سيعرضها ألكاتب فيِ ألمقال
ويشترط فيِ مقدمه ألمقال أن تَكون مناسبه لموضوع ألمقال و مشوقه و تهيء ألقارئ للموضوع .

ب ألعرض

هُو ألسلوب ألذى يقدم فيه ألكاتب قضيته ألتى يُريد أن يعرضها
ويشترط فيه أن يَكون مرتبا و ن تَكون فقراته متسلسله و متناسقه و ن يَكون أسلوبه و أضحا و جميلا

ج ألخاتمه

و هى ألتى يلخص ألكاتب فيها موضوعه أو يعرض فيها ألنتائج ألتى توصل أليها و ينبغى أن تكون
مركزه و واضحه .

412 views

تعريف المقالات , المقال ونواعه