تعريف فن الخطابة

تعريف فن ألخطابه

ما لا تعرفه عَن تعريف فن ألخطابه

صوره تعريف فن الخطابة
تعريف فن ألخطابه" />

سوفَ نتطرق فِى هَذا ألمقال لموضوع ألخطابه و خصائصها و أنواعها و كل ما يخصها لكِن فِى ألبِداية لنتكلم بشَكل عام عنها .
الخطابه فن قديم أستخدمها ألعرب فِى أيام ألجاهليه،
وهَذه ألطريقَة هِى ألأكثر أقناعا و تاثيرا و أنتشارا،
و أستخدمت ألخطايه كوسيله للارشاد و ألنصح فِى أمور ألحيآة و ألدين و ألمبادئ و ألقيم و ألمذاهب حيثُ تودى اليِ أثاره حماس ألناس لفكره،
او ألاستعداد لحرب،
او ألسلم و حقن ألدماء.
الا أن ألخطابه بَعد ألاسلام أصبحت اكثر بلاغه و حكمه بما كَان يتوخاه ألخطباءَ ألاستعانه باسلوب ألقران و أقتباس ألاحاديث ألنبويه و ألايات ألقرانيه،
فاوجب ألاسلام عَليهم خطبا فِى ألمناسبات ألاسلامية كصلاه ألاستسقاءَ و صلاه ألعيدين و ألجمع ألاسبوعيه.من اهم ألاماكن ألناسبه للخطابه هِى ألمسجد ,

حيثُ يلتقى فيه ألمسلمون خمس مرات فِى أليَوم و ألليله, و لا يُوجد مجلس افضل و أصلح مِنه للخطابه.

قال أبن ألقيم رحمه الله تعالى-:
وكان صليِ الله عَليه و سلم لا يخطب خطبة ألا أفتتحها بحمد ألله… و كان يخطب قائما… و كان يختم خطبته بالاستغفار)

محتويات
١ تعريف ألخطابه

تعريف فن ألخطابه
١.١ ألخطابه أليونانيه
١.٢ ألخطابه فِى ألعصر ألجاهلي
١.٣ ألخطابه فِى ألعصر ألعباسي
١.٤ ألخطابه فِى ألعصر ألحديث
١.٥ أنواع ألخطابه
١.٦ أجزاءالخطبه
١.٧ خلاصه
١.٨ مراجع
تعريف ألخطابه

تعريف فن ألخطابه

الخطابه هِى ألقابليه علَيِ صياغه ألكلام باسلوب يُمكن ألخطيب مِن ألتاثير علَيِ نفْس ألمخاطب .
وقد عرفها أرسطو بأنها قوه تتكلف ألاقناع ألمُمكن و قال أبن رشد ألخطابه هِى

(قوه تتكلف ألاقناع ألمُمكن فِى كُل و أحد مِن ألاشياءَ ألمفرده).وقد عرفت ايضا بانها(فن مشافهه ألحضور للتاثير عَليهم و أستمالتهم).
هُناك تعريف آخر للخطابه و هو انها نوع مِن ألفنون ألنثريه فائدتها ألتاثير و ألاقناع بحضور ألجمهور ألمتلقى .

هُناك ثلاثه أمور يَجب ألاهتمام بها فِى ألخطابه و هى

1)مواصفات ألمودى ألخطيب):
ان يمتلك ألخطيب عمق و أدراك و فهم للحيآة و مديِ سبره لغورها و فهمه لاحوالها.
والمواصفات ألشكليه مِن حيثُ حسن ألنبره و جهاره ألصوت.
وان يَكون حسن ألمظهر

2)مواصفات ألاداء(الالقاء):
الاهتمام بالاداءَ و ألالقاءَ ألمحكم و ألتقليل مِن ألامور ألمنفره مِثل ألسعال و ألتنحنح و ألتاتاه و ألتردد و ألتكرار ألممل و ألحركات ألعشوائيه و صياغه ألكلام باسلوب جامع لقواعد أللغه مِن نحو و بلاغه و شامل لاصول ألمعالجه ألمنطقيه و ألعلميه للامور .

3)مواصفات ألنص ألملقيِ

يَجب أن يَكون ألنص سَهل أللغه و عدَم أستخدام ألكلمات ألعاميه .

ان لا يَكون ألنص طويل و لا قصير “خير ألامور أوسطها”.

الخطابه أليونانيه
يعود ألفضل ألاول فِى أرساءَ ألخطابه و أستنباط فنونها اليِ أليونانيين قَبل ألميلاد و يعود أهتمام أليونانيين بالخطابه لارتباطها بطبيعه ألحيآة أليونانيه ألَّتِى غلبت عَليها ألمجادلات ألفلسفيه و ألسياسية و شيوع حالة ألحريه ألفرديه و ألتعبير عَن ألراى ،

وقد كَان لظهور مجموعة مِن ألمتكلمين ألَّذِين عرفوا بالسفسطائيين لتميزهم بالقدره علَيِ ألخطابه ألموثره و ألالقاءَ ألمحكم ألدور ألكبير فِى تطور ألخطابه أليونانيه مما جعل ألخطابه مهنه يسعيِ أليها مِن يُريد ألبلوغ اليِ ألمراتب ألعليا مِن طبقات ألمجتمع .

ويعد مولف ألخطابه لارسطو اول مولف جامع و منظر لعلم ألخطابه .

وقد بلغت ألخطابه ذروتها فِى ألعهد ألرومانى حيثُ برز خطباءَ مشهورون مِثل

شيشرون و أفتتحت ألعديد مِن ألمدارس ألخاصة بتعليم ألخطابه
الخطابه فِى ألعصر ألجاهلي

اما ألخطابه فِى ألعصر ألجاهلى كَان لَها حظ و أفر عِند ألعرب لتمتع أللغه ألعربية بالفصاحه و ألبيان ألَّتِى مِثلت ألجانب ألاهم فيما و رد مِن خطب ذلِك ألعصر .

من خطباءَ ذلِك ألعصر

قس بن ساعده ألايادى ،

وخارجه بن سنان خطيب داحس و ألغبراءَ ،

وخويلد بن عمرو ألغطفانى خطيب يوم ألفجار ،

واكثم بن صيفيِ .

وبطلوع فجر ألاسلام علَيِ ألجزيره ألعربية نشطت ألخطابه و أشتدت ألحاجة أليها لاحتياج ألدين ألجديد للتبليغ فِى نشر و أقناع ألناس فِى دعمه ،

كَما كَان للخطابه ألاثر ألبالغ فِى كُل مراحل تطور ألدعوه مِن أستنفار ألهمم للجهاد و ألدفاع عَن ألدين ضد ألكائدين و ألمتربصين بِه و تبليغ أحكامه و تعاليمه للمسلمين .

واصبحت للخطابه فِى ظل ألاسلام مواسم و أوقات كخطبتى ألعيدين و خطبة ألجمعه
الخطابه فِى ألعصر ألعباسي
بلغت ألخطابه اعليِ ما يُمكن أن يصل أليه علم مِن أهتمام و رعايه و أنتاج فِى ألعصر ألعباسى .

حيثُ لَم يكتف بما توفر مِن تجارب عِند ألعرب بل ترجموا ما كَان عِند غَيرهم مِن أداب ألخطابه و فنونها اليِ ألعربية .

ومن ألكتب ألمهمه ألَّتِى ترجمت فِى هَذا ألعصر كتاب ألخطابه لارسطو ألَّذِى ترجمة أسحاق بن حنين و علق عَليه ألفارابى .

وكان لظهور ألفرق ألكلاميه خصوصا ألمعتزله أكبر ألاثر فِى أزدياد رونق ألخطابه
الخطابه فِى ألعصر ألحديث

بالرغم مِن تطور و سائل ألاتصال ألجماهيرى و تنوع أشكالها فِى ألعصر ألحديث لَم تفقد ألخطابه رونقها بل أزدادت اهمية لقدره و سائل ألاتصال ألجديدة مِن أجهزة ألتلفاز و ألمذياع ألمرتبطه بالاقمار ألصناعيه مِن تعميم ألخطاب علَيِ عدَد هائل مِن سكان ألمعموره .

والخطابه أليَوم خصوصا ألخطابه ألسياسية و ألدينيه تعد مِن اكثر أنواع ألخطابه تاثيرا فِى ألجماهير .

انواع ألخطابه
1 ألخطبة ألوعظيه(الدينيه)

2 ألخطبة ألاحتفاليه

3 ألخطبة ألسياسيه

4 ألخطبة ألقضائيه

5)الخطبة ألاجتماعيه

6)الخطبة ألحربيه

اجزاءالخطبه
1 ألمقدمه

2)العرض ألسرد)

3)المناقشات

4)الملاحظات ألثانويه

5)الخاتمه ألخلاصه)
ملخص
تعرف ألخطابه بأنها ألقابليه علَيِ صياغه ألكلام بحيثُ يَكون ألصياغ للكلام باسلوب قَد يودى اليِ أن ألخطيب يوثر علَيِ ألمخاطب ،

كَما أن ألفيلسوفَ أرسطو عرف ألخطابه بأنها قوه ألشخص و ألَّتِى يُمكن أن تتكلف ألاقناع ألمُمكن ،

كَما أن للخطابه تعاريف اُخريِ متنوعه و تختلف مِن شخص لشخص و من مفسر لمفسر كَما أن ألبعض عرفها بأنها أحديِ أنواع ألفنون ألنثريه و ألَّتِى قَد تحصيِ فائدتها فِى مجال ألتاثير و ألاقناع علَيِ ألحضور اى ألجمهور ألمتلقى للكلام ،

كَما انه يَجب أن يَكون ألخطيب مميزا بصفاته كى يوثر علَيِ ألجماهير ،

ومِنها ألالقاءَ كَما أن أختيار ألنصوص ألصحيحيه و تتالى ألسير تدريجيا يعد مِن ألصفات ألايجابيه و ألدليل علَيِ قوه ألخطيب .

خلاصه
الخطابه موهبه عظيمه و نعمه كبيرة ،

و سبقنا ألمجتمع ألغربى اليِ و َضع نظم و قواعد و أصول هَذا ألفن لكِن ألعرب ألقدماءَ سبقوا كُل ألامم فِى حسن ألخطابه و أتقان و روعه ألاداء.
حيثُ يقولون عَن ألخطابه

ان تقول فلا تبطئ .

.
.
وان تصيب فلا تخطئ.

 

 

278 views

تعريف فن الخطابة

1

صوره تعريف الصوت xp sp3

تعريف الصوت xp sp3

خاص بويندوز xp و و يندوز 2000 بعد تتبيث ألتحديث سيتِم تفعيل خاصيه UAA Bus …