تفسير اية ان بعد العسر يسر

تفسير اية ان بَعد العسر يسر

تفسير ومعانيِ اليات خاصة معنيِ ان مَع العسر يسر

صور تفسير اية ان بعد العسر يسر

كَما تنسجم مَع صنوف الابتلاءَ الَّذِيِ هُو شرعة الحيآة وميسمها العام وقد بثت هَذه الاية الامل فِيِ نفوس الصحابة رضوان الله عَليهم حيثُ راوا فِيِ تكرارها توكيدا لوعود الله عز وجل بتحسن الاحوال فقال ابن مسعود لَو كَان العسر فِيِ جحر لطلبه اليسر حتّى يدخل عَليه وذكر بَعض اهل اللغة ان العسر معرف بال و يسرا منكر وان العرب إذا اعادت ذكر المعرفة كَانت عين الاوليِ واذا اعادت النكرة فكَانت الثانية غَير الاولى [1]  وخرجوا عليِ هَذا قول ابن عباس لَن يغلب عسر يسرين [2] .

وفيِ الاية اشارة بديعة اليِ اجتنان الفرج فِيِ الشدة والكربة مَع ان الظاهر ان الرخاءَ لا يزامن الشدة وإنما يعقبها وذلِك لتطمين ذويِ العسرة وتبشيرهم بقرب انجلاءَ الكرب
ونحن اليَوم احوج ما نكون اليِ الاستبشار بهَذه الاية حيثُ يريِ المسلمون الكثير مِن صنوف الاحباطات والهزائم والوان القهر والنكد ؛ مما اديِ اليِ سيادة روح التشاوم والياس وصار الكثيرون يشعرون بانقطاع الحيلة والاستسلام للظروف والمتغيرات وافرز هَذا الوضع مقولات يُمكن ان نسميها ب ادبيات الطريق المسدود هَذه الادبيات تتمثل بالشكويِ الدائبة مِن كُل شيء مِن خذلان الاصدقاءَ ومن تامر الاعداءَ مِن تركة الاباءَ والاجداد ومن تصرفات الابناءَ والاحفاد
وهولاءَ المتازمون يسلطون اشعة النقد دائما نحو الخارِج ؛ فهم فِيِ ذَات انفسهم عليِ مايرام وغيرهم هُو الَّذِيِ يفعل كُل ما يحدث لَهُم واذا راوا مِن يتجه اليِ الصيغ العملية بعيدا عَن الرسم فِيِ الفراغ اطفووا حماسته بالقول لَن يدعوك تعلم ولن يدعوك تربيِ ولن يدعوك تمسيِ عملاقا ولن يدعوك …
وكل ذلِك يفضيِ اليِ متحارجة كذا تنطق بالصيرورة اليِ العطالة والبطالة اليِ ان ياتيِ المهديِ فيكونون مِن انصاره أو يحدث الله تعاليِ لَهُم مِن امَره فرجا ومخرجا

 

ولعلنا نلخص الاسباب الدافعة اليِ تلك الحالة البائسة فيما يلي
1 التربية الخاصة الاوليِ الَّتِيِ يخضع لَها الفرد
وتلك التربية قَد تَقوم ببث روح التشاوم والياس مِن صلاح الزمان واهله كَما تَقوم ببث نوع مِن العداءَ بينه وبين البيئة الَّتِيِ ينتميِ اليها فاذا ما قطع اسبابه بها وانعزل شعوريا بحث عَن نوع مِن الانتماءَ الخاص اليِ اسرة أو بلدة أو جماعة حتّى ينفيِ عنه الشعور بالاغتراب لكِن يكتشف ان ما كَان يعتقد فيه المثالية ويتشوق اليِ تحقيق اماله مِن خِلاله لا يختلف عَن غَيره كثِيرا مما يورثه الاحباط والياس حيثُ يفقد الثقة بِكُل ما حوله وتَكون النتيجة البرم والتافف مِن كُل شيء وردود الافعال السلبية تجاه التحديات المختلفة

2 التعامل مَع الواقع عليِ أنه كتلة صلدة

يميل أكثر الناس اليِ النظرة التبسيطية الَّتِيِ لا تريِ لكُل ظاهرة الا سَببا واحدا ولا تريِ فِيِ تركيبها الا عنصرا واحدا وهَذه النظرة الخاطئة تفضيِ اليِ معضلة مِنهجية كبريِ هِيِ عدَم القدرة عليِ تقسيم المشكلة موضع المعانآة اليِ اجزاءَ رئيسية واخريِ ثانوية كَما توديِ اليِ عدَم القدرة عليِ ادراك علاقات السيطرة فِيِ الظاهرة الواحدة وعدَم القدرة بالتاليِ عليِ تغييرها أو تبديل مواقعها
والنتيجة النهائية هِيِ الوقوف مشدوهين أمام مشكلة متكلسة مستبهمة لا نريِ لَها بِداية ولا نِهاية والمحصلة النهائية هِيِ الاستسلام للضغوط وانتظار المفاجات مَع اننا لَو باشرنا العمل المُمكن اليَوم لصار ما هُو مستحيل اليَوم ممكنا غدا.

3 عدَم الانتباه للعوامل الداخلية للمشكلة
يندر ان نريِ اليَوم ظاهرة كبريِ لا تخضع فِيِ وجودها واشتدادها واتجاهها لعدَد مِن العوامل الداخلية والخارجية ويظل العامل الخارجيِ محدود التاثير ما لَم يستطع ازاحة أحد العوامل الداخلية والحلول محله ونستطيع ان نطبق ذلِك عليِ اية مشكلة كبريِ نواجهها اليَوم وقد اشار القران الكريم اليِ هَذه الحقيقة الباهرة حين قال ] وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا [ [ال عمران 120] والذيِ يحدث اننا كثِيرا ما نبصر الموثرات الخارجية وهيِ موثرات قاهرة حقا ونغض الطرف عَن العوامل الداخلية ؛ فنحن مِثلا لا نملك اقناع الاعداءَ بان يخففوا مِن غلوائهم فِيِ عدائنا كَما لا يملك بنو البشر جميعا ان يمنعوا الثلوج مِن التساقط ؛ لكِن الَّذِيِ نستطيعه هُو تقوية انفسنا حتّى لا نكون لقمة سائغة كَما يفعل الناس فِيِ مواجهة ظروف المناخ لكِن المشكلة ان اصعب انواع المواجهات هِيِ مواجهة الذَات وان ارقيِ انواع الاكتشاف هِيِ اكتشاف الذات

4 عدَم ادراك حركة الجدل بَين الاحوال

تتعاقب الاحوال كَما يتعاقب الليل والنهار وما بَعد راس القمة الا السفح وما بَعد السفح الا القاع وان دفع اية قضية اليِ حدودها القصويِ سيوديِ فِيِ النِهاية اليِ كسر ثورتها أو أنهائها بصورة تامة وحين تصل تجربة أو نظرية أو مِنهج اليِ طريق مسدود فإن الناس لَن يتلبثوا الا قلِيلا حتّى يجدوا المخرج الَّذِيِ قَد يَكون مناسبا وقد لا يكون
وهنا ياتيِ دور الثلاثيِ النكد مِن الاذكياءَ والعملاءَ والبلهاءَ الَّذِين يحاولون عليِ اختلاف القصود عدَم وصول أيِ مشكلة اليِ مرحلة الانفجار حتّى تظل مستمَرة اليِ ما لا نِهاية والمشكلات فِيِ عالمنا الاسلاميِ لَم تدم تلك القرون المتطاولة الا نتيجة الهندسة الاخراجية لذلِك الثلاثيِ وهنا ياتيِ أيضا دور المفكرين الَّذِين يمتلكون روية نقدية شاملة ينقلون مِن خِلالها مشكلات مجتمعاتهم اليِ حس الناس واعصابهم حتّى لا يتكيف الناس معها سلبيا وحتيِ يتاح بالتاليِ تجاوزها
فان مَع العسر يسرا ان مَع العسر يسرا وان النصر مَع الصبر وان الفرج مَع الكرب وان فِيِ رحم كُل ضائقة اجنة انفراجها ومفتاح حلها وان لجميع ما نعانيه مِن ازمات حلولا مناسبة إذا ما توفر لَها عقل المهندس ومبضع الجراح وحرقة الوالدة وعليِ الله قصد السبيل

صور تفسير اية ان بعد العسر يسر

العسر ان اية بعد تفسير يسر 344 views

تفسير اية ان بعد العسر يسر