تكوين مادة الميلانين



تكوين ما دة الميلانين

صور تكوين مادة الميلانين

 

اظهرت دراسة حديثة الى ان زيادة انتاج سائل فوق اكسيد الهيدروجين ابرز الاسباب التي تقف و راء الاصابة بالشيب مع تقدم العمر اما الاسباب الاخرى فتتعلق بعوامل نفسية و وراثية فقد تعرف الباحثون في معهد الفيزياء الحيوية التابع لجامعة يوهانس جوتنبيرغ بالمانيا و لاول مرة على الية شيب الشعر او تحولة الى اللون الابيض و كان سائل فوق اكسيد الهيدروجين المعروف بوصفة ما دة مبيضة للشعر نقطة بداية البحث حيث اكتشف الباحثون ان هذه المادة تزداد و تتضاعف مع تقدم الانسان في العمر و تراجع كفاءة جسمة بشكل يؤدى الى صعوبة تحويلها الى ماء و اكسجين و هو ما يؤدى بدورة الى منع تكون ما دة الميلانين التي تنتجها الخلايا الصبغيه.فلون الشعر يعتمد على مدي نشاط الخلايا الملونة التي تفرز ما دة الميلانين البنية اللون فسواء كان الشعر اشقر او داكنا يرجع الى كمية الميلانين المنتجة و طريقة توزيعها اما الشعر الاحمر فيحتوى على صبغة اضافية غنية بالحديد فزيادة تكون ما دة فوق اكسيد الهيدروجين مع تقدم العمر يؤدى الى ظهور الشيب و اوضح الباحثون: «ان سائل فوق اكسيد الهيدروجين يتكون بمقدار بسيط في كل انحاء جسم و شعر الانسان ثم تاخذ هذه المادة في الازدياد مع تقدم الانسان في العمر حيث تقل كفاءة الجسم في تحويل هذه المادة الى ماء و اكسجين.» و اضاف الباحثون ان فوق اكسيد الهيدروجين يتمكن في تلك الحالة من التاثير على و ظيفة انزيم اخر «تيروزيناز» بشكل كبير لدرجة تجعل الخلايا الصبغية عاجزة عن تكوين ما دة الميلانين و بهذا يفقد الشعر لونة تدريجيا من جذورة حتى اطرافه.

عادة يبدا الشعر الرمادي في الظهور عندما يتوقف الجسم عن افراز الميلانين تنمو كل شعرة من الشعر من تجويف صغير بصيلة به خلايا مليئة بالميلانين تسمي ميلانوسايتس melanocytes تقوم تلك الخلايا بتمرير الميلانين لخلايا مجاورة تسمي الكيراتينوسايتس keratinocytes و هي الخلايا التي تقوم بافراز الكيراتين المكون الرئيسى للشعر و عند انتهاء العمر الافتراضى لخلايا الكيراتينوسايتس تبدا تلك الخلايا في الاحتفاظ بالميلانين و تبقي المادة الملونه(الصبغية ظاهرة في الشعر و الجلد في تلك الاجسام الميتة للكيراتين.»

بمرور الوقت تقل كمية الميلانين الموجودة بخلايا الكيراتينوسايتس و بالتالي يتغير لون الشعر فيظهر الشعر الرمادى لتناقص كمية الميلانين اما الشعر الابيض فيظهر نتيجة افتقاد وجود الميلانين تماما يساهم ايضا نقص وجود الميلانين في فقدان الشعر الرمادى او الشعر الابيض لرطوبتة و بالتالي يصبح الشعر افتح من

حيث اللون و اكثر جفافا و هذا هو السبب في ان الشعر الابيض يميل لكونة ملتفا او مجعدا.

عملية التحول للون الرمادي:

فى بداية عملية تحول الشعر للون الرمادى تنتج البصيلات بضع شعرات لا لون لها بطريقة عشوائية و لاسباب غير معروفة عادة ما تظهر تلك الشعرات الرمادية او البيضاء في جانبى شعر الراس او في اعلى الشعر في الحقيقة لا يتحول الشعر فجاة للون الرمادى و لكنة يتغير على النحو التالي يتساقط بعض الشعر يوميا و ينمو مكانة شعر جديد في المعتاد ينمو ما يقرب من 85 من الشعر بينما تبقي النسبة الباقية في حالة خمول بالتالي تنمو شعرة كاملة في مدة تتراوح من سنتين الى اربع سنوات ثم بعد ذلك تتحول الى مرحلة الخمول لمدة تتراوح من شهرين الى اربعة اشهر تسقط بعدها تلك الشعرة و ينمو مكانها اخرى في المتوسط يفقد معظم الناس من 50 الى 100 شعرة يوميا و بالرغم من انه قد يبدو لك ان شعرك قد تحول للون الرمادى بين عشية و ضحاها الا ان الشعر الرمادى يصبح ملحوظا عند عملية التغير الدورية و الطبيعية فعادة ما يغطي الشعر الغامق الشعر الرمادى في بداية ظهوره.

متى يحدث ذلك:

لا توجد طريقة علمية للتنبؤ بميعاد توقف خلية معينة او مجموعة من الخلايا عن انتاج الميلانين «فى المراحل الاولي من تحول الشعر الى اللون الرمادى تكون خلايا الميلينوسايتس متواجدة و خاملة ثم بعد ذلك تبدا اعداد تلك الخلايا في التناقص تدريجيا.

قد تبدا هذه العملية الطبيعية لتحول الشعر للون الرمادى في سن المراهقة المبكر و لكن في اغلب الاشخاص تبدا ملاحظة ظهور الشعر الرمادى في اواخر العقد الثالث من العمر و قد اثبت الباحثون ان نوع الجنس يلعب دورا في عملية تحول الشعر للون الرمادى حيث يبدا الذكر في ملاحظة ظهور الشعر الرمادى عند سن الثلاين بينما تبدا المراة في ملاحظة شعرات افتح عند سن الخامسة و الثلاثين.

انواع الشيب:

هناك نوعان من الشيب:

1-الشيب نتيجة التقدم في العمر حيث يبدا الشعر في التحول الى اللون الابيض بين منتصف سن الثلاثين و الاربعين ثم يشيب الشعر كله تقريبا عند بلوغ الانسان لسن السبعين عاما.

عادة يبدا الشيب في الظهور على جانبى الوجة ثم ينتشر ليشمل جانبى الراس ثم بقية شعر الراس.

2-الشيب المبكر: عادة يبدا في الظهور قبل سن الثلاثين و يبدا ظهورة على جانبى الراس ثم يمتد الى و سط الراس و نادرا ما يظهر الشيب في مؤخرة الراس.

صور تكوين مادة الميلانين

 

480 views

تكوين مادة الميلانين