جحا و الحمار

جحا و ألحمار

قصه حجا و حماره مِن ألقصص ألجميله تربينا عَليها منذُ ألطفوله فقد كَان جحا يشغل بالنا و نحن أطفال و نحب أن نسمع قصصه مِن أجدادنا ،

قصه حجا مِن ألقصص ألتيِ لمعت فى سماءَ ألادب أحبها ألكبار و ألاطفال و كان لكُل قصه هدف و معنيِ ،

ياريت قصص جحا ترجع فقد أختفت ألحكايات و ألقصص فى زماننا هذا

 

صور جحا و الحمار

قصه لماذَا أثقل أصابعى

كان فى مجلس فاعطوه عودا ليعزف عَليه و قالوا أسمعنا ،

فاخد ألعود و بدا يضرب عَليه مِن ألاسفل للأعليِ بصوت مزعج فقالوا لَه ماهكذا يدق ألعود ،

فيلزم أن تلعب أصابعك علَيِ ألاوتار حسب ألاصول

فاجابهم إذا لَم تُوجد ألنغمه فلماذَا أتعب نفْسيِ فى أيجادها و أثقل أصابعيِ مِن أجلها

قصه لَو لَم يكن أبنى

زوجه حجا أعطت لَه أبنه ألصغير لكيِ يحمله و يلاعبه لكيِ تخلص أشغالها

فاخد يلعب حجا مَع أبنه حتّيِ بال عَليه ،

فغضب حجا و بال علَيِ أبنه

فغضبت زوجته و قالت لَه ماذَا فعلت  أحمديِ ألله فلو لَم يكن أبنيِ لكِنت فعلت اكثر مِن ذلك

صور جحا و الحمار

 

 

 

531 views

جحا و الحمار