جديد عقود لاداس 2017

صور جديد عقود لاداس 2017

حذروا مِن حاله ألياس و تحويلهم أليِ ألبطاله : سلال مطالب بالتدخل و ألحاق”لاداس” ب”لانام”

طالبت ألمنظمه ألوطنيه للشباب حاملى ألشهادات ،

الوزير ألاول عبد ألمالك سلال،
امس،
بالغاءَ ألصفه ألموقته لعقود ألادماج ألاجتماعى ألتابعه لوزاره ألتضامن ألوطنى و قضايا ألمراه عقود لاداس،
والحاقهم بفَتح عقودهم عليِ غرار عقود ألادماج ألمهني،
من خِلال أصدار تعليمه رسميه لالغاءَ ألصفه ألموقته لعقود ألادماج ألاجتماعى و أحتساب سنوات ألعمل فيِ ألخبره و ألتقاعد.
حذرت ألمنظمه ألوطنيه للشباب حاملى ألشهادات و أللجنه ألوطنيه لعقود ما قَبل ألتشغيل و ألشبكه ألاجتماعيه سابقا،
امس،
من حاله ألاحتقان و ألتى بلغت درجه ألياس فيِ أوساط عقود ألادماج ألاجتماعى ألتابعه لوزاره ألتضامن ألوطنى “لاداس”،
بعدما تراكم عَليهم ضياع ألسبل مِن ألراتب ألجد متدنى ألذى لا يتجاوز 9000 دج،
اليِ شبح ألتحَول أليِ ألبطاله كون ألعقود لا تتجاوز مدتها ألسنتان و 6 أشهر.
كَما كشفت ألمنظمه عَن تلقيهم ألكثير مِن شكاوى هَذه ألفئه و ألمطالبه بترك ألعقود مفتوحه عليِ خلاف عقود ألادماج ألمهنى ألتابعه لوزاره ألعمل و ألتشغيل ألتى ألغت ألصفه ألموقته ،

وهو ما دعاهم أليِ ألمطالبه بالحاقهم بهَذه ألفئه ،
عليِ ألاقل بدل تحويلهم أليِ ألبطاله ،
موضحين أن ألكثير مِن ألشباب أحيلوا عليِ ألبطاله بَعد أنتهاءَ مده ألعقد ألذى يتراوح مدته عامين و سته أشهر فَقط و ألراتب ألشهرى أقل مِن عقود ألادماج ألمهنى 15000 دج و عقد لاداس 9000 دج لحاملى ألشهادات .

من جهه ثانيه كشفوا عَن مراسلاتهم أليِ مصالح مونيا مسلم،
مقدمين مقترحات ألمنظمه لانقاد هته ألفئه ألمحرومه مِن أبسط حقوقها،
الا أنها لَم تجد أى ملموس عليِ أرض ألواقع.
هَذا و سبق للمنظمه أن راهنت عليِ مطلب زياده ألرتب ألشهرى لكلا ألصيغتين،
CDI ب25000 دج،
وcpi 20000دج،
وcfi ب18000 دج،
مطالبين بتعليمه و زاريه لاحتساب سنوات ألعمل فيِ ألخبره و ألتقاعد للعقود ألمفتوحه ،
ورفع ألسن ألقانونى لطالب ألعمل فيِ ألوظيف ألعمومى مِن 35 أليِ 40 سنه ،
مع تسهيل ألاجراءات لفئتهم للحصول عليِ مشاريع أنساج،
وكناك،
واونجام،
وتجديد ألعقود ألمنتهيه للشباب ألمستفيدين مِن صيغه ألعقود سواءَ لانام أو لاداس.
كَما أتهمت فيِ و قت سابق ألحكومه بالتراجع عَن و عود سلال،
من خِلال مِنهم ألاوليه مستشهدين بقطاع ألتربيه ألذى يحتوى عليِ عدَد كبير مِن فئه عقود ما قَبل ألتشغيل،
متهمين أداره ألوصايه بتهميش ألاطارات مِن خِلال ألتناقض فيِ ألتصريحات مند عامين و هُم فيِ عمليه ألاحصاءَ أليِ حد أليوم و هُناك تضارب فيِ قرارات ألوزير ألاول يعطى ألاولويه و بَعض ألوزراءَ ألعكس،
مضيفين أن ألحكومه ينقصها ألتنسيق فيما يخص مصير هاته ألفئه ألتى تعانى ألتهميش و ألاستغلال فيِ كُل ألادارات ألعموميه و عدَم مبالاه ألحكومه .

  • جديد لاداس 2017
  • جديد لاداس 2016
  • جديد عقود لاداس 2017
  • جديد لاداس
  • جديد عقود ماقبل التشغيل لاداس 2016
  • جديد عقود ماقبل التشغيل لاداس 2017
  • لاداس 2017
  • جديد عقود لاداس 2016
  • هل عقود لاداس مفتوحة
  • عقود ماقبل التشغيل لاداس 2017
7٬009 views

جديد عقود لاداس 2017