حمى القولون

حمى ألقولون

 

القولون تعريفه و علاماته و مسبباته و طرق و كَيفيه علاجه معلومات فى غايه ألاهميه

صور حمى القولون

التهاب ألقولون هُو مرض مزمن فيِ ألجهاز ألهضمى يتميز بوجود ألتهاب فيِ ألقولون.

التهاب ألقولون هُو و أحد مِن أمراض ألالتهابات و ألذاتيه ألمناعه ،
التى توثر عليِ ألانسجه ألتى توصل ألجهاز ألهضمى ألامعاءَ ألغليظه و ألدقيقه ).
انه يصنف كواحد مِن أمراض ألتهاب ألامعاء،
وينبغى عدَم ألخلط مَع أعراض ألقولون ألعصبي.

علامات و أعراض ألتهاب ألقولون ألعامه تشمل ألم بطنى مزمن ،

وتشنجات فيِ ألمعده و ألامعاءَ و ألقولون،
والاكتئاب و فقدان ألوزن ألسريع و ألاوجاع و ألالام فيِ ألمفاصل،
وفقدان ألشهيه ،
وتعب و وهن عام،
الحميِ ،

ومن ألاعراض ألموجوده أحيانا ألامساك أو ألاسهال أو تناوب أسهال و أمساك و مِن صفات ألاسهال فيِ ألتهاب ألقولون أسهال زحيرى مخاطى مصحوب بالدم .

وقد تتواجد أعراض أخرى : ألغازات و ألنفخه ،

عسر ألهضم ،

والحموضه ،
والقلس ألمعدى ألمريئى ،

وتشنجات و أوجاع حاده و غَير مريحه فيِ ألجهاز ألهضمي.

من ألوسائل ألتشخيصيه ألمستخدمه لتحرى و كشف هَذه ألاعراض و ألعلامات : ألصوره ألشعاعيه ألبسيطه للقولون،
التحاليل ألمخبريه للدم و ألبراز ،

التنظير ألهضمى ألسفلى كَما تُوجد أختبارات أضافيه تشمل تحليل ألبراز و فحص ألدم ،

بما فيِ ذلِك أختبارات كيمياءَ ألدم .

وارتفاع معدل سرعه تثفل ألدم و ألذى هُو نتيجه تقليديه للالتهاب ألحاد فيِ ألقولون

ان بَعض ألاطعمه قَد تودى أليِ تفاقم أعراض ألتهاب ألكولون و أشتدادها مِثل :

  • الاطعمه ألجاهزه و ألوجبات ألسريعه مِثل ألكنتاكى و ألماكدونالدز و ألبيتزا و غَيرها
  • المشروبات ألحاويه عليِ ألكافيين
  • المشروبات ألغازيه
  • المشروبات ألكحوليه
  • الحليب و بَعض مشتقاته
  • البقول بما فيها ألفاصولياءَ و ألبازلاء
  • بعض أنواع ألفواكه ألمجففه
  • الاطعمه ألتى تَحْتوى عليِ كبريت
  • الاطعمه ألتى تَحْتوى عليِ ألالياف بما فيِ ذلِك كُل منتجات و مشتقات ألحبوب مِثل ألقمح و ألذره و ألشعير و كُل مشتقاتهم
  • الصلصه ألحاره و ألفلفل و مختلف أنواع ألتوابل
  • المكسرات و ألجوز ألمقدد بالزبد
  • المنتجات ألتى تَحْتوى عليِ ألسوربيتول علكه خاليه مِن ألسكر و ألحلويات)
  • الخضار ألنيئ
  • السكر ألمكرر
  • البذور
  • الاطعمه ألحاره و ألصلصات
  • الزيوت و ألاطعمه ألدسمه

وتشمل أنواع ألتهاب ألقولون ألتهاب ألقولون ألتقرحي،
التهاب ألقولون ألدرنى ،

التهاب ألقولون ألانحرافي،
التهاب ألقولون ألدماغي،
والتهاب ألقولون ألمعدي،
والتهاب ألقولون ألخاطف،
التهاب ألقولون ألكولاجيني،
التهاب ألقولون ألكيميائي،
التهاب ألقولون ألمجهري،
التهاب ألقولون أللمفاوي،
والتهابات ألقولون ألغير تقليديه .

واحد مِن ألانواع ألفرعيه ألمعروفه لالتهاب ألقولون ألمعدى هُو ألتهاب ألقولون ألغشائى ألكاذب ،

والذى ينتج عَن عدويِ مِن سلاله toxigenic مِن Clostridium difficile ألعدويِ ألطفيليه يُمكن أيضا أن تسَبب ألتهاب ألقولون.

اى ألتهاب للقولون يصاحبه أنحدار سريع فيِ ألسريريه [المرجو ألتوضيح] يعرف بالتهاب ألقولون ألخاطف.
بالاضافه أليِ ألاسهال،
الحمى،
وفقر ألدم ألتى شوهدت فيِ ألتهاب ألقولون،
فالمريض يعانى مِن ألام شديده فيِ ألبطن،
ويقدم صوره سريريه مشابهه لتسمم ألدم أثناءَ ألصدمه .
ما يقرب مِن نصف هولاءَ ألمرضيِ يحتاجون للجراحه .

اعراض ألقولون ألعصبي،
وهو مرض منفصل،،
ويدعيِ ألتهاب ألقولون ألتشنجى أو ألقولون ألتشنجي.
هَذا ألاسم يسَبب ألخلط،
لان ألتهاب ألقولون ليس سمه مِن أعراض ألقولون ألعصبي.

التهاب ألقولون ألنزفى قَد يَكون سَببه Shiga toxin فيِ Shigella dysenteriae أو مجموعه Shigatoxigenic مِن Escherichia coli ،

الذى يشمل ألكائنات ألمجهريه مِن فصيله O157:H7 و غَيرها مِن كائنات E.
coli ألنزيفيه .مثل علو و جماعته

يشمل علاج ألتهاب ألقولون أستخدام عده بروتوكولات علاجيه مِنها أستخدام ألمضادات ألحيويه و كذلِك مضادات ألالتهاب ألغير ألستيرويديه .
وكذلِك كابحات ألمناعه مِثل : Mesalamine‏ و Azathioprine .

وكذلِك ألكورتيزونات مِثل : prednisolone‏.
ويمكن أستخدام ألمسكنات لتخفيف ألام ألمريض فيِ حال أقتضيِ ألامر ذلك.

قد تَكون ألجراحه مستطبه عندما يعانى ألمريض مِن ظهور ألالم بشَكل منتظم و دائم،
لا سيما فيِ حالات ألتهاب ألقولون ألخاطف و ألشديد.
وعاده ما تستلزم ألجراحه أزاله ألقولون و ألامعاءَ و خلق ما يسميِ “الحقيبه ” مَع جُزء مِن ألامعاءَ ألدقيقه ،
والتى مَع ألوقت تتحَول مخاطيتها لتتبنيِ خصائص مخاطيه ألقولون.

وينقسم ألراى ألطبى عليِ دور ألنظام ألغذائى فيِ ألتهاب ألقولون و ألتهاب ألامعاء.
ويذكر أن بَعض ألذين يعانون ألمرض و جدوا تغيير فيِ ألنظام ألغذائى يُمكن أن يَكون فعال فيِ علاج أعراض ألتهاب ألقولون و تخفيف ألاثار ألجانبيه .[1] و هَذا يشمل ألحد مِن تناول ألكربوهيدرات ألمعقده و ألسكر ألمكرر و منتجات أللاكتوز،
المشروبات ألغازيه ،
الكافيين،
والاطعمه ألغنيه بالتوابل.
وللمشروبات ألعشبيه دور فيِ ألتخفيف مِن ظهور ألالم و يُمكن أن تعالجه أيضا كالحلبه مِثلا .

 

صور حمى القولون

  • طريقة التنظير السفلي للقولون
662 views

حمى القولون