خرافات القران

صور خرافات القران

الموضوع استعمل عقلك ايها الانسان فِيِ كُل مكان لتتاكد مِن صدق القران

المقدمه

العقل ملكه خلقها الله تعاليِ فِيِ دماغ الانسان
وهو الَّذِيِ يدرك الظواهر و اسبابها و يميز بَين الحق و الباطل وبين الخير والشر, ويتحكم فِيِ تفكير الانسان و قوله وعمله, ولكن العقل قَد يتاثر بالعواطف والجوارح واحساس القلب والهويِ الَّذِيِ يمنعه مِن وظيفته الصحيحه

وللعقل أهميه كبريِ و اساسيه فِيِ فهم القران وادراك ادله صدقه مِن خِلال ايات الله وتصرفه فِيِ نفْس الانسان والكون
لان الله تعاليِ قرر فِيِ اطار قوانين و سنن خلقه عدَم رويه الناس لَه فِيِ الدنيا ابتلاءَ لهم
اما فِيِ الاخره بَعد البعث فإن الانسان يتاكد مِن صدق القران بالعقل والمشاهده الماديه فِيِ الواقع المجسد أمامه
فيريِ الجنه وجهنم وحيآة البرزخ وعمليه الحساب عَن اعمال الدنيا أمام الله تعاليِ والملائكه

واشكاليه هَذا الموضوع هِيِ العلاقه بَين عقل الانسان وفهم ايات القران وتحديد مديِ تطابقها مَع واقع النفس البشريه والكون الَّذِيِ خلقه الله تعالى
بمعنيِ ان العقل هُو الاداه الوحيده الَّتِيِ تمكن الانسان مِن التاكد مِن صدق القران الَّذِيِ انزله الله تعاليِ لكافه الناس فِيِ العالم ليلتزموا بِه قولا وعملا سرا و علانيه حتّى الموت
لهَذا سابين بالادله صحه هَذه الفرضيه وهيِ جواب الاشكاليه

ومن اسباب اختياريِ لهَذا الموضوع ان أحد الاساتذه قال لِيِ فِيِ حوار جريِ بينيِ وبينه ما يلي: أنت كتبت ابحاثا فِيِ الدراسات الاسلاميه فاعتبرت الناس متاكدين مِن صدق القران بينما هُناك مِن ينكر هَذه الحقيقه
فانقبض قلبيِ وشعرت بالغضب ودمعت عيناي
ومباشره بَعد انصراف الاستاذ مِن بيتيِ ادركت أنه يَجب عليِ اتباث ادله صدق القران وانه فعلا كلام الله تعاليِ وشرعه المنزل لكافه الناس بالعالم
وعزمت عليِ ابطال ادعاءَ كُل الَّذِين انكروا صدق القران عَن جهل أو عَن قصد
فهُناك الَّذِين يجهلون لغه القران العربيه وهم اميون لا يقدرون عليِ فهم ايات القران ولا يقارنونها بتصرف الله تعاليِ فِيِ انفسهم وفيِ الكون
وهُناك مِن يتاثر بالهويِ والشهوات ونزوات القلب ورغباتهم المغرضه فانكروا صدق القران لانهم استكبروا عَن عباده الله تعاليِ ورفضوا تنفيذ اوامَره وهيِ الفرائض والمحرمات وحدود القران.

واهميه هَذا البحث كذلِك أنه يبين ادله صدق القران لكافه الناس فِيِ العالم كله رغم اختلاف الوانهم ولغاتهم واجناسهم وقومياتهم واماكن اقامتهم فِيِ ارض الدنيا.

    ومن أهميه هَذا البحث كذلِك انذار الناس وانقاذ الاميين والغافلين لكيِ يتبعوا القران ويلتزموا باحكامه
وبذلِك ينجون مِن عذاب الله فِيِ الدنيا وجهنم فِيِ الاخره ويفوزون بالحيآة الدائمه الابديه بَعد البعث فِيِ سعاده الجنه
والدليل ايات كثِيره مِنها طه 74-76 «انه مِن يات ربه مجرما فإن لَه جهنم لا يموت فيها ولا يحيى
ومن ياته مومنا قَد عمل الصالحات فاولئك لَهُم الدرجات العلى
جنات عدن تجريِ مِن تَحْتها الانهار خالدين فيها وذلِك جزاءَ مِن تزكى» والسجده 22 «ومن اظلم ممن ذكر بايات ربه ثُم اعرض عنها أنا مِن المجرمين منتقمون».

وساحلل الموضوع واعلل الجواب عَن اشكاليته مِن خِلال التصميم الاتيِ

المبحث الاول إستعمال العقل شرط اساسيِ للتاكد مِن صدق القران.

ا-لماذَا وجهت النداءَ لكُل الناس فِيِ العالم.

ب-العقل البشريِ واهميته لادراك الحق وتمييزه عَن الباطل.

1 – تعريف العقل البشريِ وعمله.

2 – العقل البشريِ هُو الَّذِيِ يدرك صدق القران.

المبحث الثانيِ ادله صدق القران المحققه فِيِ الكون.

1 – الَّذِيِ بلغ القران وفسره للناس اميِ لا يعرف القراءه والكتابه

2 – ايمان الناس المتزايد بالقران دليل عليِ صدقه.

3 – حمايه الله تعاليِ للكعبه

4 اخبار القران عَن مزايا ومساوئ الحديد قَبل اربعه عشر قرنا.

5 – بَين القران دوران الارض قَبل اربعه عشر قرنا

6 – اكد القران قَبل اكتشاف العلم بان العين لا تبصر بِدون نور.

7 اخبر القران عَن اكتشاف وسائل الاناره قَبل اربعه عشر قرنا.

8 – اكد القران قَبل العلم الحديث ان النوم لفتره كافيه شرط اساسيِ لاستمرار الحياه

المبحث الثالث: ادله صدق القران المحققه فِيِ الانسان.

1 – اخبار الانبياءَ والرسل الوارده فِيِ القران دليل عليِ صدقه.

2 – تاكد فعلا ان الله تعاليِ هُو الَّذِيِ يعطيِ الماءَ والهواءَ الضروريين للحياه

3 – وجود كُل انسان فِيِ ارض الدنيا موقت حتما وباراده الله تعالى.

4 – فِيِ الصوم شفاءَ للصائم كَما اكده القران.

5 – الحيآة الزوجية ايه مِن ايات الله تعاليِ اكدها الواقع فِيِ كُل مراحل التاريخ الانساني

6 – اتباث العلم لحكمه عده المطلقه كَما حددها الله تعاليِ دليل عليِ صدق القران

7 – الله تعاليِ يسمع اقوال كُل انسان ويريِ اعماله ويعلم ما يفكر فيه ويعتقده سرا.

8 – ثبوت ادله صدق القران دليل عليِ صدق ايات البعث والحساب فِيِ الاخره

المبحث الاول إستعمال العقل شرط اساسيِ للتاكد مِن صدق القران.

انزل الله تعاليِ القران عليِ رسوله محمد بن عبد الله عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله و سلامه ما بَين سنه 611 و 633 ميلاديه ليطبقه الناس ويلتزموا باحكامه قولا وعملا سرا وعلانيه حتّى الموت
ولكن كثِيرا مِن الناس لَم يصدقوا بان القران فعلا شرع منزل اليهم مِن الله تبارك وتعاليِ لاسباب مِنها جهل اللغه العربيه والاميه وعدَم رويتهم لله تعاليِ وعدَم التاكد مِن وجوده
ومن هَذه الاسباب عدَم إستعمال العقل لادراك صدق القران مِن خِلال تدبر وفهم ايات الله عز وجل فِيِ القران وفيِ الكون  والنفس البشريه
ومن الاسباب أيضا سوء نيه البعض الاخر الَّذِين رفضوا ما فِيِ القران مِن احكام ملزمه وفرائض ومحرمات اعتبروها متعارضه مَع هواهم وشهواتهم ورغباتهم ونزواتهم الغير المشروعه

واذا تفحصنا هَذه الظاهره نجد ان هَذه الفئه الاخيره قَد انكرت صدق القران وادعت تاليفه مِن طرف البشر
اما الفئه الاوليِ الجاهله للحقائق فأنها لَم تعلم ان الله تعاليِ عندما خلق الكون وما فيه ومنه البشر قرر عدَم رويته مِن طرف كُل انسان فِيِ الدنيا ولو الرسل والانبياء
ولا يراه الا اصحاب الجنه بَعد البعث فِيِ الاخره
لهَذا فإن ادله وجود الله تعاليِ وصدق القران مستنتجه مِن تصرفه فِيِ هَذا الكون وما فيه ومنه الانسان نفْسه.لهَذا اكد الله تعاليِ فِيِ عشرات الايات بالقران عليِ وجوب إستعمال الانسان لعقله والتجرد مِن هويِ النفس الاماره بالسوء للتاكد مِن وجوده وصدق قرانه
والادله كثِيره مِنها فصلت 53 «سنريهم اياتنا فِيِ الافاق وفيِ انفسهم حتّى يتبين لَهُم أنه الحق» والذاريات 20-21 «وفيِ الارض ايات للموقنين وفيِ انفسكم افلا تبصرون» ويوسف 105 «وكاين مِن ايه فِيِ السماوات والارض يمرون عَليها وهم عنها معرضون»  والحديد 17 «قد بينا لكُم الايات لعلكُم تعقلون» أيِ لعلكُم تفهمون بحق وصدق تصرف الله المعجز لكُل مخلوق فِيِ كُل ما فِيِ الكون الَّذِيِ خلقه ومنه البشر
فتتاكدون فعلا وحقا ان القران كلام الله عز وجل المنزل لكافه الناس فِيِ العالم
لهَذا سابين فِيِ هَذا المبحث محورين

ا لماذَا وجهت النداءَ لكُل انسان فِيِ العالم.

ب العقل البشريِ واهميته لادراك الحق وتمييزه عَن الباطل.

لماذَا وجهت النداءَ لكُل انسان فِيِ العالم.

هَذا النداءَ الَّذِيِ وجهته مِن اعماق قلبيِ لكُل انسان فِيِ العالم لكيِ يستعمل عقله ويتجرد مِن هويِ النفس الاماره بالسوء لادراك صدق القران وهو موضوع هَذا البحث اعلله بكون القران منزلا مِن الله تعاليِ عليِ رسوله محمد عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه وذلِك لكافه الناس بالعالم ليلتزموا بِه قولا وعملا سرا وعلانيه حتّى الموت.

انزل الله تعاليِ القران متفرقا مِن سنه 611 اليِ 633 ميلاديه بمكه المكرمه والمدينه المنوره
وذلِك بواسطه الملك جبريل عَليه السلام
لقوله تعاليِ فِيِ النحل 102 «قل نزله روح القدس مِن ربك بالحق»
والانعام 155 « وهَذا كتاب انزلنا مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكُم ترحمون» والزمر 55 « واتبعوا احسن ما انزل اليكم مِن ربكم مِن قَبل ان ياتيكم العذاب بفتنه وانتم لا تشعرون» والاعراف 3 «اتبعوا ما انزل اليكم مِن ربكم ولا تتبعوا مِن دونه اولياء» ويونس 37 «وما كَان هَذا القران ان يفتريِ مِن دون الله ولكن تصديق الَّذِيِ بَين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه مِن رب العالمين» والرعد 1 «المر تلك ايات الكتاب والذيِ انزل مِن ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يومنون»
فالقران منزل مِن الله تبارك وتعاليِ مِثل الكتب السابقه المنزله عليِ رسله
لقوله تعاليِ فِيِ الرعد  39-38 »وما كَان لرسول ان ياتيِ بايه الا باذن الله لكُل اجل كتاب يمحو الله ما يشاءَ و يثبت وعنده ام الكتاب» ويونس 15 «واذا تتليِ عَليهم اياتنا بينات قال الَّذِين لا يرجون لقاءنا ائت بقران غَير هَذا أو بدله
قل ما يَكون لِيِ ان ابدله مِن تلقاءَ نفْسيِ ان اتبع الا ما يوحيِ اليِ انيِ اخاف ان عصيت ربيِ عذاب يوم عظيم» ومن الادله الداله عليِ ان القران منزل لكافه الناس فِيِ العالم المائده 15 «يا اهل الكتاب قَد جاءكم رسولنا يبين لكُم كثِيرا مما كنتم تخفون مِن الكتاب ويعفو عَن كثِير
قد جاءكم مِن الله نور وكتاب مبين»
هَذا دليل عليِ ان القران نسخ الشرائع السابقه وهو منزل لكافه الناس بالعالم بما فيهم النصاريِ واليهود لان الله تعاليِ ابطل مفعول هَذه الشرائع السابقه ومِنها التوراه والانجيل
لقوله تبارك وتعاليِ فِيِ الاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول النبيِ الاميِ الَّذِيِ يجدونه مكتوبا عندهم فِيِ التوراه والانجيل» والاعراف 158 «قل يا ايها الناس انيِ رسول الله اليكم جميعا» وسبا 28 «وما ارسلناك الا كافه للناس بشيرا ونذيرا ولكن أكثر الناس لا يعلمون»
هَذه الايات اكدت بان القران منزل لكُل انسان فِيِ العالم لهَذا وجهت النداءَ لكُل انسان بإستعمال عقله لادراك صدق القران مِن خِلال فهم ايات الله تعاليِ فِيِ القران وتطابقها  مع تصرفه فِيِ الكون و الانسان
ومن الادله كذلِك سوره محمد 2-3 «والذين امنوا وعملوا الصالحات وامنوا بما نزل عليِ محمد وهو الحق مِن ربهم كفر عنهم سيئاتهم واصلح بالهم»
فمن لَم يومن بالقران ولم يعمل باحكامه كافر وغير مسلم ولو امن بالكتب السابقه
لقوله تعاليِ أيضا فِيِ ال عمران 19 «ان الدين عِند الله الاسلام» وال عمران 85 «ومن يبتغ غَير الاسلام دينا فلن يقبل مِنه وهو فِيِ الاخره مِن الخاسرين»
وللمزيد حَول هَذه المساله احيلكُم عليِ البحث الَّذِيِ نشرته بموقعيِ المذكور بالانترنيت حَول موضوع “ادله بطلان التوراه والانجيل بالقران واحكام الكفر والايمان
” لذلِك فكل دين غَير الاسلام ليس دينا سماويا
فالشرائع السماويه المتعدده نسخها القران
ولكن كُل دين غَير الاسلام كفر وحرام مِثل اليهوديه والمسيحيه والبوذيه والهندوسيه وغيرها
وهَذا قضاءَ الله وقدره
فَهو الَّذِيِ نسخ كُل الشرائع السابقه بالقران و فرض عليِ كافه الناس فِيِ العالم الايمان بالقران وعباده الله تعاليِ طبقا لمناسكه واحكامه.

فهَذه الادله اكدت وعللت النداءَ الَّذِيِ وجهته لكُل انسان فِيِ العالم بما فِيِ ذلِك النصاريِ واليهود ليستعملوا عقولهم ويتجردوا مِن هويِ النفس لاماره بالسوء وليتاكدوا كَما سوفَ ابين فيما بَعد مِن صدق القران وانه فعلا شرع الله تعاليِ منزل لكافه البشر ليعملوا باحكامه
وقبل ذلِك ابين أهميه العقل كاداه للتمييز بَين الحق والباطل.

ب-العقل البشريِ واهميته لادراك الحق وتمييزه عَن الباطل:

ساتناول مسالتين اساسيتين

1 – تعريف العقل البشريِ وعمله.

2 – العقل اداه ضروريه للتاكد مِن صدق القران.

1 – تعريف العقل البشريِ و عمله.

العقل ملكه خلقها الله تعاليِ فِيِ دماغ الانسان ليفكر بها و يحدد ما يقوله ويعمله
هَذه الملكه تتَكون بالتدريج وتنمو لتكتمل وتَقوم بوظيفتها المذكوره
عندما يزداد الطفل مِن رحم امه لا يعمل عقله الَّذِيِ خلقه الله عز و جل
وهَذا موكد فعلا فِيِ الواقع والتجارب والدراسات الميدانيه
وموكد أيضا فِيِ القران
لقوله تعاليِ فِيِ النحل 78 «والله اخرجكم مِن بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكُم السمع والابصار والافئده لعلكُم تشكرون»
ولكن عقل الطفل ينمو بالتدريج مَع تقدم سنه وحسب التربيه والمعرفه الَّتِيِ تلقاها مِن بيئته ومحيطه واسرته.

     والعقل مشتق مِن فعل عقل الشيء ويَعنيِ مَنعه مِن الحركه وجعله ساكنا
عقل الفرس معناه ربط ارجله بحبل كيِ لا يتحرك
فالعقل البشريِ يفكر ويفهم الظواهر واسبابها ويقرر ما يقوله ويعمله الانسان
ويميز بَين الحق والباطل ويتحكم  فِيِ نزوات القلب وشهواته وعواطفه ورغباته التي  تتَكون عَن طريق الحواس وهيِ السمع والبصر واللمس والشم والذوق.

فرغبات ونزوات القلب والهويِ جارفه ولا حد لها
ولكن العقل هُو الَّذِيِ يكبح جماحها ويضبطها وينظمها طبقا لما يتوفر عَليه مِن معرفه وثقافه ومبادئ وقيم ونمو
لهَذا فالطفل الغير البالغ سن الرشد قَد تتغلب نزوات وعواطف قلبه عليِ عقله إذا لَم يكتمل نموه
وكذلِك لا يستطيع استخدام عقله
والذيِ تناول المخدرات والخمر لا يشتغل عقله بل ينهار أمام نزوات و عواطف قلبه.

     فاذا سيطر القلب بنزواته ورغباته واحساسه وضغطه عليِ العقل كَان القول والعمل معبرا عَن الهوى
ولا يميز بَين الحق والباطل
لهَذا وجهت نداءَ لكُل انسان فِيِ العالم بان يستعمل عقله ويتحكم فِيِ الهويِ ليدرك الايات الداله عليِ صدق القران.

     لكِن يَجب توضيح الحقيقه العلميه التاليه حَول تَكون العقل وقيمته
فالعقل البشريِ تتحكم فِيِ تكونه ظروف نموه الاجتماعيه والنفسيه والاقتصاديه
والبيئه الَّتِيِ ينمو فيها والمعرفه والتربيه الَّتِيِ يتلقاها مِن محيطه والاسره والمدرسه والمجتمع ووسائل الاتصال والاعلام كالفضائيات ووسائل الثقافه المعروفه المكتوبه والمسموعه والمرئيه

     فاذا تَكون ونما عقل الانسان فِيِ بيئه الكفر وتلقيِ معرفته مِن ثقافه الكفار ونظمهم وقيمهم الخاصه بهم فانه يضبط ويعقل نزوات قلبه وهواه حسب هَذا التكوين الَّذِيِ تلقاه
فعقل الكافر لا يمنع النفس عَن النظر المستمر للنساءَ أو ممارسه الزنا أو شرب الخمر مِثلا ولو علانيه لان ذلِك مِن مسلمات وقيم الكفار الَّتِيِ تَكون فيها منذُ الطفوله

واذا تَكون ونما نفْس عقل هَذا الانسان المذكور فِيِ بيئه اسلاميه وتلقيِ تربيه اسلاميه صحيحه طبقا لقيم القران فإن عقله يَكون عقلا قرانيا مسلما لَه ثقافه ومعرفه اسلاميه
هَذا العقل يمنع النفس الاماره بالسوء مِن ارتكاب المحرمات كالنظره الثانيه للمَره والزنا وشرب الخمر سواءَ علانيه أو سرا
فالكمبيوتر أو الحاسوب يحلل كُل المعلومات حسب معطيات البرامج الَّتِيِ ادخلت فيه
اذا طلبت مِنه الصور الخليعه المنافيه لتعاليم الاسلام كصور النساءَ العاريات فانه يستجيب لك
واذا طلبت مِنه تحديد موقع كلمه واحده فِيِ القران فانه يبين لك السوره ورقم الايه
لهَذا فالعقل البشريِ يعمل حسب المعرفه والثقافه الَّتِيِ يتوفر عَليها لانه بمثابه كمبيوتر الجسم الَّذِيِ يصدر القول والعمل وقبلهما التفكير حسب معطياته ومكوناته الَّتِيِ تلقاها طيله فتره نموه.

  مِن هُنا تظهر أهميه تربيه الشباب تربيه اسلاميه لتكوين العقل القراني
وهَذا واجب فرضه الله تعاليِ عليِ كُل زوج مسلم
وعليِ الامه الاسلاميه الَّتِيِ فوض اليها الله تعاليِ الحكم والسلطه فِيِ الدوله الاسلاميه
يَجب ان تدرس علوم القران والتربيه الاسلاميه فِيِ كُل مراحل التعليم وفيِ وسائل الاتصال والاعلام والثقافه والمعرفه فالعقل القرانيِ المسلم يعقل هويِ القلب ونزواته وعواطفه ويضبطها
ولا يصدر الا القول والعمل المشروع المطابق لشرع الله تعالى
وسابين بَعض الامثله

قد تشتهيِ النفس الاماره بالسوء الاستمرار فِيِ النظر اليِ زينه امراه الَّتِيِ تثير فِيِ قلب الناظر شهوه جنسيه
ولكن عقل المسلم القرانيِ يكبح جماح القلب ونزوات فيامر النفس بغض البصر مباشره بَعد النظره الاوليِ المسموح بها شرعا وامنيا
والاساس الشرعيِ الَّذِيِ يجعل العقل القرانيِ يمنع النفس مِن النظره الثانيه للمرأة والدليل هُو سوره النور 30 «قل للمومنين يغضوا مِن ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذلِك ازكيِ لَهُم ان الله خبير بما يصنعون».

والعقل القرانيِ يمنع الانسان مِن ممارسه الزنا رغم شده حاجته ورغبته الَّتِيِ سيطرت عليِ هواه
والسَبب الشرعيِ الَّذِيِ يستند اليه هَذا العقل الاسراءَ 32 «ولا تقربوا الزنا أنه كَان فاحشه وساءَ سبيلا» والنور 3 «وحرم ذلِك عليِ المومنين» أيِ الزنا.

قد يشتهيِ انسان صائم فِيِ شهر رمضان الاكل فيغلق عَليه منزله ويضع الطعام فَوق المائده
ولكن يونبه عقله ويمنعه مِن الاستجابه لهواه وشهوته فيمنعه مِن الاكل والشرب استنادا اليِ ما فرضه الله تعاليِ مِن صوم رمضان عليِ المسلمين  والدليل البقره 183 و 185 ولان الله تعاليِ يراه وكذلِك الملكان يكتبان اعماله واقواله ولو اختفيِ عَن الناس فِيِ منزله
وكمثال عليِ أهميه العقل القرانيِ وتحكمه فِيِ الهويِ والشهوات قَد يَكون زوج مضطرا للسفر عده شهور خارِج اقامه اسرته
ولما عاد اليِ منزله واشتاق بشده الجماع مَع زوجته وتهيا نفْسيا لذلك
فاذا بزوجته تخبره أنها حائض
فقد تدفعه الرغبه والشهوه وحواسه ونزوات قلبه الَّذِيِ يضغط عليِ عقله فيمارس الجماع مَع زوجته رغم الحيض نظرا لغيابه مده طويله
ولكن العقل القرانيِ يكبح جماح الهويِ والشهوه
فيمنعه مِن مخالفه شرع الله تعاليِ الَّذِيِ حرم الجماع فِيِ حاله الحيض
والدليل البقره 222«ويسالونك عَن المحيض قل هُو اذيِ فاعتزلوا النساءَ فِيِ المحيض ولا تقربوهن حتّى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن مِن حيثُ امركم الله « وفيِ هَذه الحاله تفوق العقل السليم عليِ هويِ القلب وشهواته
وجعل تفكير وقول وعمل الزوج سليما مشروعا ومنطقيا ومتحريا للصدق والحق ولو جامع هَذا الزوج المذكور زوجته وهيِ حائض فعقله قَد أنهار أمام ضغط القلب وهواه وشهواته وبالتاليِ يَكون عليِ خطا وبعيدا عَن الصدق والحق فينال عذاب الله تعاليِ لانتهاكه حدود القران
فنقول بان قلب هَذا الزوج لَم يعقل أيِ تغلب عليِ العقل وسيطر عَليه بالضغط الدمويِ فِيِ الدماغ وتوتر الاعصاب مما مَنع العقل مِن التحكم فِيِ التفكير والقول والعمل وهَذا ما اكدته الحج 46 « افلم يسيروا فِيِ الارض فتَكون لَهُم قلوب يعقلون بها أو اذان يسمعون بها فأنها لا تعميِ الابصار ولكن تعميِ القلوب الَّتِيِ فِيِ الصدور « معنيِ ان القلب إذا كَان فيه مرض الحسد والحقد والشك واتباع الشهوات والنزوات الغير المشروعه بسَبب التربيه الَّتِيِ تلقاها الانسان فانه أيِ القلب يتجاهل ما تصدر اليه الحواس مِن الحق وخاصه السمع والبصر فيوثر عليِ العقل ويمنعه مِن القيام بوظيفته
فاستعمل عقلك ايها الانسان وتحكم فِيِ هويِ قلبك ونزواته وشهواته لكيِ لا تظلم غَيرك
ولا تفكر ولا تقل ولا تعمل الا ما يرضيِ الله تبارك وتعالى.

وقد يريِ انسان فقير حقيبه مملوءه بالمال والذهب داخِل سياره فتدفعه نفْسه الاماره بالسوء لسرقتها
ولكن عقله القرانيِ يمنعه مِن السرقه خوفا مِن الله تعاليِ والتزاما باحكام القران ومِنها تحريم السرقه واكل اموال الناس بالباطل والدليل البقره 188 «ولا تاكلوا اموالكُم بينكم بالباطل» والمائده 38 «السارق والسارقه فاقطعوا ايديهما جزاءَ بما كسبا نكالا مِن الله والله عزيز حكيم».

فالعقل القرانيِ هُو المختبر الَّذِيِ يعالج المعرفه الاتيه اليه عَن طريق الحواس ويتحكم فِيِ القول والعمل حسب ما يسمح بِه القران ويامر به
ولهَذا فإن العقل إذا لَم يتلق المعرفه عَن طريق الحواس وخاصه السمع و البصر فانه لا يشتغل
فالصم والعميِ والبكم شبه ميت وليست لَه وسيله التفكير والقول والعمل
لهَذا صدق الجليل الحكيم الله تعاليِ حيثُ قال فِيِ البقره 171 «صم بكم عميِ فهم لا يعقلون « وفيِ الانفال 22 «ان شر الدواب عِند الله الصم البكم الَّذِين لا يعقلون»
وهَذه المساله موكده علميا وفيِ الواقع.

ولكن هُناك مِن يتوفر عليِ السمع والبصر ولكنه يتاثر بهواه فلا يدرك الحق بعقله ولا يميزه عَن الباطل بسَبب جهله أو كفره
والدليل الاعراف179 «ولقد ذرانا لجهنم كثِيرا مِن الجن والانس لَهُم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها
اولئك كالانعام بل هُم اضل اولئك هُم الغافلون»
لهَذا فإن الَّذِيِ لا يستعمل بصره وسمعه بحكمه وموضوعيه ينهزم عقله أمام هواه وشهواته ونزواته
بل يَجب عليِ المسلم ان يستعمل عقله القرانيِ لضبط تفكيره وقوله وعمله ليكونوا مطابقين لشريعه الله تعالى
ان العقل البشريِ يَجب ان يتحكم فِيِ هويِ النفس الاماره بالسوء وشهوات القلب الغير المشروعه
فاذا سيطر القلب والهويِ عليِ العقل أنهار فلا يفكر تفكيرا سليما ومشروعا ولا يضبط القول والعمل
ففيِ هَذه الحاله لا يعمل العقل بموضوعيه وبحق
والله تعاليِ نهيِ فِيِ ايات كثِيره عَن أنهزام العقل أمام الهوى
مِنها النجم 23 «ان يتبعون الا الظن وما تهويِ الانفس» والفرقان 43 «ارايت مِن اتخذ الهه هواه افانت تَكون عَليه وكيلا» والقمر 3 «وكذبوا واتبعوا اهواءهم» والبقره 87 «افكلما جاءكم رسول بما لا تهويِ انفسكم استكبرتم»
لهَذا حذر الله تعاليِ مِن اتباع الهويِ وامر الانسان بإستعمال عقله لفهم ايات الله الداله عليِ وجوده وعليِ صدق القران والدليل ص 26 «ولا تتبع الهويِ فيضلك عَن سبيل الله ان الَّذِين يضلون عَن سبيل الله لَهُم عذاب شديد»
والقصص 50 «فان لَم يستجيبوا لك فاعلم إنما يتبعون اهواءهم ومن اضل ممن اتبع هواه بغير هديِ مِن الله « والبقره 145 «ولئن اتبعت اهواءهم مِن بَعد ما جاءك مِن العلم انك اذن لمن الظالمين» ويوسف 53 «ان النفس لاماره بالسوء «.

وامر الله تعاليِ بتغليب العقل عليِ نزوات القلب والهوى
لقوله تعاليِ فِيِ عده ايات مِنها البقره 242 «كذلِك يبين الله لكُم اياته لعلكُم تعقلون» والنور 61 «كذلِك يبين الله لكُم الايات لعلكُم تعقلون» والنازعات 40-41 «واما مِن خاف مقام ربه ونهيِ النفس عَن الهويِ فإن الجنه هِيِ الماوى»
والملك 10 «وقالوا لَو كنا نسمع أو نعقل ما كنا فِيِ اصحاب السعير»
هَذه الايه دليل عليِ ندم اصحاب جهنم لانهم لَم يغلبوا عقولهم عليِ هواهم فِيِ الدنيا
وقد بَين الله تعاليِ أهميه متاع الاخره الدائم وسعاده الجنه بالنسبه لمتاع الدنيا الموقت المنتهيِ بنهايه الموت الحتمي،فامر الانسان باستخدام عقله لادراك هَذه المقارنه
والدليل ايات كثِيره مِنها الانعام 32 «وما الحيآة الدنيا الا لعب ولهو و للدار الاخره خير للذين يتقون
افلا تعقلون  » أيِ افلا تستعملون عقولكُم وتتجردون مِن هواكم لادراك الحق
والبقره 44  »اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون «.هَذه الايه اكد فيها الله تعاليِ عليِ وجوب إستعمال الانسان لعقله للتمييز بَين الحق والباطل واتباع الحق
فايِ انسان عاقل مجرد عَن الهويِ لا يقبل ان يدعو الناس اليِ فعل الخير والفضيله والحسنيِ ثُم يفعل هُو الشر والسوء والرذيله
فانه يعلم بنفسه أنه منافق قَبل ان ينعته الناس بذلك
لهَذا قال الله تعاليِ فِيِ الصف 2-3 «يا ايها الَّذِين امنوا لَم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عِند الله ان تقولوا ما لا تفعلون»
والعقل البشريِ هُو الَّذِيِ يميز بَين الحق والباطل وبين الشر والخير والصدق والكذب.

وكمثال عَن كَيفية عمل العقل واهميته لتوجيه تفكير وقول وعمل الانسان نحو الصواب والحق والصدق نجد موقف المنافقين الَّذِين رفضوا المشاركه فِيِ الجهاد والحرب الدفاعيه فِيِ تبوك لمواجهه اعتداءَ كفار قريش عليِ المسلمين
فقد ادعوا كذبا ان سَبب عدَم مشاركتهم الخوف مِن حراره الجو
فاجابهم الله عز وجل بانهم لَو استعملوا عقولهم لادركوا ان نار جهنم اشد مِن حراره الجو بالدنيا وذلِك لانهم يستحقون عذاب جهنم بسَبب نفاقهم
والدليل التوبه 81 « فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وكرهوا ان يجاهدوا باموالهم وانفسهم فِيِ سبيل الله وقالوا لا تنفروا فِيِ الحر
قل نار جهنم اشد حرا لَو كَانوا يفقهون «.وكمثال عَن أهميه العقل نجد الحشر 13 « لانتم اشد رهبه فِيِ صدورهم مِن الله ذلِك بانهم قوم لا يفقهون «
فالمنافقون يخافون مِن الرسول ص ومن المسلمين ولايخافون مِن الله تعالى
لم يدركوا بعقولهم ان الله تعاليِ اقويِ مِن الرسل و الانبياءَ و سائر البشر والمخلوقات الاخريِ
ونجد كثِيرا مِن الناس يخافون مِن الحكام ويعبدونهم مقابل الامتيازات و المال و لا يخافون مِن الله تعاليِ القويِ و القاهر فَوقهم كافه
وهَذا شرك بالله تعالى
بل جعل الله تعاليِ مِن شروط الايمان عدَم الخوف الا مِنه
والدليل ال عمران 175«إنما ذلكُم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم و خافون ان كنتم مومنين»
ولكن الخوف مِن الله تعاليِ يَجب ان يتجسد فِيِ طاعته والتقوى.

وكمثال عَن أهميه العقل و دوره لادراك الحق و الصدق نجد ان بنيِ اسرائيل ادعوا بان نبيِ الله ابراهيم كَان يهوديا
و مما يوكد كذبهم ان التوراه الَّتِيِ حرفوها لَم تنزل مِن الله تعاليِ الا فِيِ عهد موسيِ عَليه السلام الَّذِيِ ولد بَعد موت ابراهيم بقرون.والدليل ال عمران 65 «يا اهل الكتاب لَم تحاجون فِيِ ابراهيم وما انزلت التوراه و الانجيل الا مِن بَعده افلا تعقلون» و ال عمران 67 «ما كَان ابراهيم يهوديا و لا نصرانيا ولكن كَان حنيفا مسلما وما كَان مِن المشركين».

و كمثال اخراذكر لكُم واقعه مسابقه ثقافيه بَين عدَد مِن الشباب قَبل تحليلها وبيان دور العقل فِيِ فهمها.وضع المسوولون عَن تنظيم المسابقه حيوانات صغيرة كالقط والفار و الارنب فِيِ صناديق صغيرة حسب حجْمها
وطلبوا مِن المتسابقين اخفاءَ العينين بمنديل وذكر اسم الحيوان المعروض أمامهم فِيِ الصندوق بَعد لمسه بايديهم
تفاجا الجمهور الحاضر لما نطقت احديِ المتباريات بَعد لمسها الحيوان الموجود داخِل الصندوق بانه حمار فِيِ حين أنه ارنب
افسر هَذه الظاهره بما يليِ المتباريه كذبت رغم استخدامها لعقلها و حواسها اما لكونها لَم يسبق لَها ان شاهدت الحمار والارنب لكيِ تميز بينهما.فيَكون الجهل سَبب الخطا
واما أنها ادركت الحق وعلمت ان فِيِ الصندوق ارنبا و لكِنها انكرت الحق ارضاءَ لهواها و نزواتها لتحقيق نتيجه ترغب فيها مِثل اضحاك الجمهور أو تحقيق مصلحه معينه اخرى.

كذلِك فالعقل الاميِ لا يستطيع فهم القران وايات الله تعاليِ فِيِ الكون و النفس البشريه و القران ليتاكد مِن صدقه, ولكن العقل العالم يتوفر عليِ قدره فهم القران و ايات الله عزوجل الداله عليِ صدقه
لكن العالم قَد يتاثر بهويِ النفس ونزوات وشهوات القلب فينكر صدق القران ويحرف اياته أو يتجاهلها عمدا استجابه لهواه و حقدا عليِ الاسلام
وهَذا ما يفسر كفر اهل الكتاب الَّذِين لَم يومنوا بالقران
ولهَذا قال الله سبحانه وتعاليِ فِيِ القصص 50 «فان لَم يستجيبوا لك فاعلم إنما يتبعون اهواءهم ومن اضل ممن اتبع هواه» والنجم   23 «ان يتبعون الا الظن وما تهويِ الانفس» والبقره 75 «افتطمعون ان يومنوا لكُم و قَد كَان فريق مِنهم يسمعون كلام الله ثُم يحرفونه مِن بَعد ما عقلوه وهم يعلمون»
فرغم أنهم فهموا الثوراه والانجيل بعقولهم و ادركوا أنها حق وصدق ومنزله مِن الله تعاليِ فإن العلماءَ النصاريِ واليهود حرفوها ارضاءَ لهواهم ونزواتهم ولتحقيق امتيازات ومكاسب سياسيه واقتصاديه
وكتموا الاخبار الوارد فِيِ التوراه والانجيل بخصوص نزول القران مِن الله تعاليِ لقوله تعاليِ فِيِ الاعراف 157 «النبيِ الاميِ الَّذِين يجدونه مكتوبا عندهم فِيِ الثوراه والانجيل» والصف 6 «واذ قال عيسيِ ابن مريم يا بنيِ اسرائيل انيِ رسول الله اليكم مصدقا لما بَين يديِ مِن التوراه ومبشرا برسول ياتيِ مِن بَعدي» ورغم أنهم ادركوا بعقولهم ان القران منزل مِن الله تعاليِ لتطابق اياته مَع ايات الله عز و جل فِيِ الكون وفيِ النفس البشريه فانهم لَم يومنوا بِه ولم يسلموا استكبارا مِنهم ورفضا لما حرم عَليهم الله تعاليِ فِيِ القران ولما امرهم فيه مِن فرائض
والدليل البقره 89 «ولما جاءهم كتاب مِن عِند الله مصدق لما معهم وكانوا مِن قَبل يستفتحون عليِ الَّذِين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا بِه فلعنه الله عليِ الكافرين».

وفيِ اطار بيان تفاعل العقل مَع القلب والهويِ استدل بواقعه يتجليِ فيها تاثير القلب وضغطه المرتفع وانفعالاته ونزواته عليِ الجهاز العصبيِ مما يوديِ اليِ شلل العقل الَّذِيِ يعجز عَن كبح جماع النفس الاماره بالسوء
فلا يتحكم العقل فِيِ القول والعمل
هَذه الواقعه تتعلق بنزاع بَين ابناءَ الجيران اديِ اليِ جرح احدهما الاخر
لما عاد اب الطفل المجروح مِن عمله اليِ بيته صاحت زوجته فِيِ وجهه واخبرته بما وقع قَبل ان يضع حذائه
اشتد غضب الزوج فاخذ سكينا فِيِ يده وخرج يتصارع مَع الجيران فقتل جاره واصاب ابن جاره بجراح خطيره
حكم عليِ القاتل بثلاثين سنه سجنا نافذا
والذيِ نستخلصه مِن هَذه الواقعه ان الزوج القاتل لَم يمتلك اعصابه بل أنهزم عقله أمام عواطفه وغضبه وانفعال قلبه وارتفاع ضغطه الدموي, ولو تذكر بعقله القانون الَّذِيِ يعاقب عليِ القتل وان الله تعاليِ حرم قتل النفس بغير حق وخصص لمن فعل ذلِك عذاب جهنم لما ارتكب هَذه الجريمه
ولاكتفيِ برفع شكايه للقضاءَ لانصاف ولده المجروح.

من خِلال هَذا البحث حَول النقطه المتعلقه بتعريف العقل البشريِ وعمله واهميته يتاكد لنا ان العقل هُو الَّذِيِ يميز الانسان عَن الحيوان
وهو الاله الضروريه المسيره للجسم
قد تقوده اليِ الخير والعمل الصالح وقد تقوده اليِ الشر والعمل السيئ
هَذه حكمه الحكيم الجليل السميع العليم فِيِ خلقه
الله تعاليِ خلق الناس واستخلفهم كلهم فِيِ الدنيا لاعمارها ولعبادته فِيِ اطار الابتلاءَ ليختار مِنهم مِن يستحق الحيآة الدائمه معه فِيِ سعاده الجنه بَعد تجربه الحيآة الموقته فِيِ الدنيا وبعد البعث والحساب
اذن هَذا العقل أو هَذا الكمبيوتر المستقر فِيِ راس كُل انسان هُو الَّذِيِ يقرر تصرف الجسم قولا وعملا سرا وعلانيه
بين الله تعاليِ للعقل البشريِ الايات والحجج والادله والبراهين الموكده لوجوده ولصدق القران
وترك لَه حريه الاختيار بَين الكفر والايمان بَين اتباع طريق الجنه أو طريق جهنم لقوله تعاليِ فِيِ الشمس 7-10 «ونفس ما سواها فالهمها فجورها وتقواها قَد افلح مِن زكاها وقد خاب مِن دساها» والنور 61 «كذلِك يبين الله لكُم الايات لعلكُم تعقلون» و ص 29 «كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا اياته وليتذكر اولوا الالباب» والالباب هِيِ العقول الَّتِيِ يَجب ان تفهم القران
والانعام 98 «قد فصلنا الايات لقوم يفقهون» ويونس 5 «يفصل الايات لقوم يعلمون» والعنكبوت 43 «وتلك الامثال نضر بها للناس وما يعقلها الا العالمون» يعقلها بمعنيِ يدرك حقيقتها ويفهمها بصدق وحق
والبقره 269«وما يذكر الا اولوا الالباب» و ال عمران  190 «ان فِيِ خلق السماوات والارض واختلاف الليل والنهار لايات لاوليِ الالباب» وهيِ العقول المتغلبه عليِ هويِ القلب ونزواته وانفعاله وشهواته الغير المشروعه

الله تعاليِ امر المسلمين بالعمل الصالح والانتاج الحلال والبناءَ والتشييد والتقدم فِيِ مختلف المجالات السياسيه والاجتماعيه
و الاقتصاديه والعلميه والتقنيه لتحقيق الازدهار والمنفعه والخير لكافه المسلمين ولتوفير القوه الضروريه للدفاع عَن الدوله الاسلاميه ودين الله تعاليِ الاسلام
والدليل الانفال 60 «واعدوا لَهُم ما استطعتم مِن قوه » والتوبه 105 «وقل اعملوا فسيريِ الله عملكُم ورسوله والمومنون»
ولكن بجانب فريضه التكوين العلميِ للعقل فِيِ المجال الدنيويِ امر الله عز و جل بالتكوين القرانيِ للعقل أيضا ليفهم ايات الله تعاليِ فِيِ القران ويلتزم بِه قولا وعملا سرا وعلانيه حتّى الموت كَما فرض الله تعالى.

لهَذا قال الله تعاليِ فِيِ فاطر 28 «إنما يخشيِ الله مِن عباده العلماء» فالعلماءَ الصالحون المتقون الصادقون ادركوا وفهموا بعقولهم النيره ايات الله و تصرفه وتاكدوا مِن وجوده ومن صدق القران
لهَذا امر الله تعاليِ رسوله موسيِ واخاه هارون عَليهما السلام فِيِ يونس 89 «ولا تتبعان سبيل الَّذِين لا يعلمون» وامر رسوله محمد عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه بان يحكم بالقران وان لا يتبع الهويِ فِيِ عده ايات مِنها المائده 48«وان احكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم»
وبين الله تعاليِ أهميه العقل العالم بقوله فِيِ المجادله 11 «يرفع الله الَّذِين امنوا منكم  والذين اوتوا العلم درجات» والزمر 9 «قل هَل يستويِ الَّذِين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر اولوا الالباب».

لهَذا جعل الله تعاليِ مسووليه كبريِ عليِ العلماءَ وفرض عَليهم تفسير القران وتبليغه للناس وخاصه الَّذِين لا يعلمون مِثل الاميين والجهلاء
كَما فرض عليِ الَّذِين لا يعلمون ولا يفهمون القران بان يطلبوا ذلِك مِن العلماءَ الصالحين المتقين وليس مِن عملاءَ الحكام الماجورين والمنافقين لانهم يسكتون عَن الحق ويحرفون كلام الله لتاييد الظلم والاستبداد.

فالدليل الَّذِيِ يفرض عليِ العلماءَ تكوين العقل القرانيِ وتربيته الاسلاميه لديِ الناس النحل 43 «فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون» والبقره 159-160 «ان الَّذِين يكتمون ما انزلنا مِن البينات والهديِ مِن بَعد ما بيناه للناس فِيِ الكتاب اولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون
الا الَّذِين تابوا واصلحوا وبينوا فاولئك اتوب عَليهم وانا التواب الرحيم»
والبقره 174 «ان الَّذِين يكتمون ما انزل الله مِن الكتاب ويشترون بِه ثمنا قلِيلا اولئك ما ياكلون فِيِ بطونهم الا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامه ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم»
وهُناك مسووليه اخريِ عليِ كُل زوج مسلم بان يَكون العقل القرانيِ فِيِ نفْسه وزوجته وابنائه
والدليل التحريم 6 »يا ايها الَّذِين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجاره عَليها ملائكه غلاظ شداد لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يومرون»
لا يُمكن للزوج المسلم ان يقيِ ويحميِ نفْسه وزوجته وابناءه مِن عذاب جهنم الا بالتقويِ والالتزام باحكام القران قولا وعملا سرا وعلانيه حتّى الموت
وهَذا يتطلب تكوين العقل القرانيِ وتربيته تربيه اسلاميه صادقه
هَذه اوامر الله تعاليِ فرضها عليِ المسلمين كافه وعليِ راسهم العلماء
لهَذا يَجب عليِ كُل المسلمين التضامن والتوحد والتعاون بمختلف الوسائل لاقامه المجتمع الاسلاميِ والدوله الاسلاميه الَّتِيِ يحكم فيها الشعب المسلم  ويطبق فيها القران تنفيدا لامر الله تعاليِ الوارد فِيِ البقره 213 والحديد 25 كَما ينتخب كُل الحكام الَّذِين يطبقون القران ويدبرون الشان العام بما فِيِ ذلِك رئيس الدوله ومجلس الامه والحكومه والقضاه
وكل دستور لا يعطيِ الحكم للشعب المسلم و الامه ليس دستورا شرعيا وهو غَير اسلامي.

ان مِن عوامل تخلف المسلمين وابتعادهم عَن القران ان العلماءَ لَم يقوموا بالدور الَّذِيِ فرضه عَليهم الله تعالى
بالاضافه اليِ عامل الاستعمار الغربيِ وتواطئه مَع عملائه فِيِ دار الاسلام.

فاستجيبوا ايها العلماءَ والدعاه والباحثون الصالحون الصادقون لاوامر الله عز وجل وقوموا بالدعوه والتربيه الاسلاميه لتكوين العقل القرانيِ لان الاميين لا يُمكنهم فهم وادراك ادله وجود الله تعاليِ وصدق القران وما فيه مِن احكام وفرائض ومحرمات ملزمه لكُل انسان فِيِ العالم كله
وقاوموا ايها العلماءَ الصادقون التيارات والحركات الَّتِيِ تظلل الناس وتشوه الاسلام وتكذب عليِ الله تعاليِ والرسول حيثُ تحرف القران والسنه عمدا أو عَن جهل.

2 -العقل هُو الَّذِيِ يدرك صدق القران

لما خلق الله تعاليِ الكون وما فيه ومنه الانسان حدد السنن والقوانين الَّتِيِ يدبره بها
ومِنها عدَم رويته فِيِ الدنيا مِن طرف الناس ولو الرسل والانبياء
فموسيِ عَليه السلام كلمه الله تعاليِ مِن وراءَ حجاب
وقال لَه لَن تراني.هَذه الحقيقه عَن عدَم رويه الله عز وجل فِيِ الدنيا موكده فِيِ عده سور مِنها: الانعام 102 و 103 «ذلكُم الله ربكم لا اله الا هُو خالق كُل شيء فاعبدوه وهو عليِ كُل شيء وكيل لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار» والشوريِ 51 «وما كَان لبشر ان يكلمه الله الا وحيا أو مِن وراءَ حجاب أو يرسل رسولا فيوحيِ باذنه ما يشاءَ أنه عليِ حكيم».

لهَذا عاتب الله عز وجل الَّذِين لَم يدركوا بعقولهم الايات والادله الداله عليِ وجوده وصدق القران عمدا أو بسَبب الجهل و الاميه فِيِ عده ايات مِنها الفرقان 21 «وقال الَّذِين لا يرجون لقاءنا لولا انزل علينا الملائكه أو نريِ ربنا
لقد استكبروا فِيِ انفسهم وعتوا عتوا كبيرا» والبقره 118 «وقال الَّذِين لا يعلمون لولا يكلمنا الله أو تاتينا ايه كذلِك قال الَّذِين مِن قَبلهم مِثل قولهم تشابهت قلوبهم
قد بينا الايات لقوم يوقنون».

     اجاب الله تعاليِ هولاءَ المرتابين والمنكرين لوجوده بان عَليهم استخدام عقولهم والتجرد مِن هويِ النفس الاماره بالسوء وملاحظه تصرفه جل جلاله فِيِ انفسهم وفيِ الكون حتّى يومنوا ويتاكدوا مِن وجوده وصدق قرانه.

      ولما طلب بنوا اسرائيل مِن موسيِ عَليه السلام رويه الله تعاليِ كشرط للايمان
اماتهم الله عز وجل ثُم احياهم لاعطائهم البرهان عل وجوده وتصرفه فِيِ النفس البشريه والكون
والدليل البقره 56-55 «واذ قلتم يا موسيِ لَن نومن لك حتّى نريِ الله جهره فاخذتكم الصاعقه وانتم تنظرون
ثم بعثناكم مِن بَعد موتكم لعلكُم تشكرون».

     فِيِ اطار ابتلاءَ الناس قرر الله تعاليِ بان لا يراه الا المستحقون للجنه باعمالهم بَعد البعث
والدليل القيامه 22-23 «وجوه يومئذ ناضره اليِ ربها ناظره » اما المستحقون جهنم باعمالهم السيئه فانهم محجوبون عَن رويه الله تعالى
والدليل المطففين 15 «كلا أنهم عَن ربهم يومئذ لمحجوبون»

     فاذا كَان العلمانيون والذين لا يصدقون ولا يومنون الا بما يلمسون ويرون مِثل الاشياءَ الماديه المتوفره والمجسده أمامهم
فانهم لَم يفهموا الواقع الكونيِ ولم يستخدموا جيدا عقولهم ولم يتجردوا عَن الهويِ ليدركوا الادله القاطعه والبراهين الموكده فِيِ انفسهم وفيِ الكون الداله عليِ وجود الله عز وجل وعليِ صدق القران
وانه معهم جميعا بسمعه وبصره وعلمه وكلامه وتصرفه
بل الله تعاليِ قادر عليِ ان يكلم مِن يشاءَ ويتصرف فيمن يشاءَ رغم كونه مستويا عليِ العرش فَوق السماءَ السابعه
فادرسوا ايها المرتابون هَذه الادله والمعطيات بموضوعيه ومنطق
البست ايات الله سبحانه وتعاليِ فِيِ الكون والنفس البشريه وتصرفه وقضاوه وقدره المطلق العادل دليلا قاطعا وبرهانا صادقا ونتيجه علميه اساسيه داله عليِ وجود الله تعاليِ وصدق القران.

      فالعقل البشريِ الَّذِيِ يلاحظ التجربه العلميه ويستخرج مِنها النظريات والقوانين الَّتِيِ تحكم الظاهره المدروسه هُو نفْسه الَّذِيِ يدرس تصرف الله تعاليِ فِيِ الانسان والكون ويستنتج النتيجه المترتبه حتما عليِ هَذه المعطيات وهيِ وجود الله تعاليِ وصدق القران.

      فالعالم المختص فِيِ علوم الفيزياءَ والكيمياءَ والصيدله يكتشف النظريه العلميه بإستعمال عقله المتجرد مِن هواه فيلاحظ تفاعل المواد المستعمله فِيِ التجربه
فَهو يقُوم بَعده تجارب مِثلا لاكتشاف الدواءَ الَّذِيِ يقتل الفيروس, بناءَ عليِ ملاحظه عقله, فتصبح هَذه النتيجه العلميه متداوله فِيِ كُل انحاءَ العالم نظرا لصدقها وتحقيقها فِيِ الواقع.

     اليست ملاحظه العقل لايات الله وتصرفه فِيِ الانسان والكون والَّتِيِ سابينها فِيِ المبحثين الثانيِ والثالث نتيجه علميه صادقه وقطعيه استنتجها العقل البشريِ بالملاحظه والتدبر الموضوعيِ مِثل ما يفعل العلماءَ فِيِ التجارب العلميه الاخريِ

     ان هَذه حقيقه مطلقه
ولهَذا وجهت نداءَ لكُل انسان فِيِ العالم لإستعمال عقله لكيِ يتاكد مِن وجود الله تعاليِ ومن صدق قرانه
لانه ليس هُناك مجال للشك والتكذيب بالغيب مادامت الملاحظه العلميه والمنهج العلميِ الَّذِيِ يعتمد عليِ النتائج الَّتِيِ استنبطها واستنتجها العقل البشريِ مِن التجربه أو الوقائع المشاهده الموجوده قَد اكدت وجود الله تعاليِ وصدق القران
وهيِ تصرف الله تعاليِ واياته فِيِ الانسان والكون.

      ولكن ادليِ بالملاحظه الاتيه ان الجهل والاميه وعدَم الالمام باللغه العربيه وقواعدها بالنسبه لكثير مِن الناس مِن عوامل الكفر وعدَم الايمان بوجود الله تعاليِ وبصدق قرانه
كَما ان سوء النيه وانهزام العقل أمام هويِ النفس الاماره بالسوء ورفض النظام الاجتماعيِ والاقتصاديِ والسياسيِ الَّذِيِ شرعه الله تعاليِ فِيِ القران ليطبق بَين الناس مِن عوامل كفر كثِير مِن الناس.

      فعدَم رويه الله عز وجل فِيِ الدنيا ليس دليلا عليِ عدَم وجوده ابدا
لانه قرر عدَم رويته فِيِ الدنيا مِن طرف الناس
ولان بصر الانسان لا يستطيع النظر اليِ الله تعاليِ وهو مستويِ فَوق العرش بالسماءَ السابعه
والموجود يدل عَليه تصرفه رغم عدَم رويته
واعطيِ امثله موكده لهَذه الحقيقه

     وجدت الشرطه القضائيه وعموم الناس طفلا ميتا يسيل مِنه الدم تَحْت عجله سياره واقفه فِيِ الشارع بِدون سائق.هَذا التصرف دليل عليِ ان السائق الَّذِيِ قتل الطفل قَد اختفيِ لان السياره لا تتحرك وحدها بِدون سائق
فكل مِن رايِ هَذا التصرف والواقعه أو البينه يتخيل لَه فِيِ عقله حقيقه موكده وهيِ ان سائق السياره قَد قتل نفْسا بشريه
وانه موجود رغم عدَم رويته.

     وقد اعطيِ ساعيِ البريد رساله لصاحب مسكن أمام بابه
ولما فَتحها وجد فيها تهديدا لَه بالقتل مِن طرف شخص مجهول لَم يبين اسمه وعنوانه
وقد رفع شكايه للشرطه القضائيه الَّتِيِ فَتحت تحقيقا وبحثا عَن صاحب الرساله
فهَذه الوثيقه أيِ الرساله هِيِ البينه والدليل والبرهان والتصرف الدال عليِ وجود الَّذِيِ هدده بالقتل رغم عدَم رويته مِن طرف مِن توصل بها.

     فهَذه الايات والتصرف والوقائع الَّتِيِ نشاهدها ونفهمها بعقولنا فِيِ انفسنا وفيِ الكون هِيِ الدليل عليِ وجود الله تعاليِ رغم كوننا لا نراه فِيِ الدنيا
لهَذا قال الله تعاليِ فِيِ فصلت 53 «سنريهم اياتنا فِيِ الافاق وفيِ انفسهم حتّى يتبين لَهُم أنه الحق
اولم يكف بربك أنه عليِ كُل شيء شهيد» و الحديد 17 «قد بينا لكُم الايات لعلكُم تعقلون».ايِ لعلكُم تستعملون عقولكُم لتتاكدوا مِن وجود الله تعاليِ ومن صدق القران
ومن الادله أيضا النمل 93 «وقل الحمد لله سيريكم اياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون» والبقره 118 «قد بينا الايات لقوم يوقنون» أيِ يصدقون بالحق.والبقره 221 «ويبين اياته للناس لعلهم يتذكرون» والبقره 242 «كذلِك يبين الله لكُم اياته لعلكُم تعقلون» والانعام 126 «وهَذا صراط ربك مستقيما قَد فصلنا الايات لقوم يذكرون» الرعد 4  »ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يعقلون» فتصرف الله تعاليِ فِيِ نفوسنا والكون  المحيط بنا دليل عليِ وجود ه وصدق قرانه رغم عدَم رويته فِيِ الدنيا.ولو شاءَ الله عز وجل لامر ملائكته برفع المرتابين والملحدين اليِ السماوات لرويه الله تعاليِ ولو شاءَ لتنزل عندهم فِيِ الدنيا ليروه فعلا, ولكنه قرر عدَم رويته فِيِ الدنيا ابتلاءَ للناس, وكلف العقل البشريِ بملاحظه الادله الداله عليِ وجوده.

     والادله عليِ هَذا الابتلاءَ كثِيره مِنها: الاعراف 129 « ويستخلفكم فِيِ الارض فينظر كَيف تعملون» ويونس 14 «تم جعلناكم خلائف  فيِ الارض مِن بَعدهم لننظر كَيف تعملون»
فلما انزل الله تعاليِ ادم وزوجته والشيطان مِن الجنه اليِ ارض الدنيا قرر ابتلاءهم و ذريتهم بشرائعه المنزله عَليهم ليعلم مِن يلتزم بها ومن يعرض عنها
و الدليل البقره 39-38 «قلنا اهبطوا مِنها جميعا فاما ياتينكم منيِ هديِ فمن تبع هدايِ فلا خوف عَليهم ولا هُم يحزنون.والذين كفروا وكذبوا باياتنا اولئك اصحاب النار هُم فيها خالدون»
فوجود الناس وهم مِن سلاله وذريه ادم فِيِ الدنيا وجود موقت كَما بينت سابقا وعليِ سبيل الاختبار والامتحان والابتلاء.لان الله تعاليِ يختار مِن بينهم الَّذِين يستحقون الحيآة الدائمه معه فِيِ سعاده الجنه وهم المتقون الَّذِين التزموا بالقران قولا وعملا سرا وعلانيه حتّى الموت
والذين اعرضوا عنه مصيرهم جهنم والادله عليِ الابتلاءَ الحديد  25 «لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقُوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس وليعلم الله مِن ينصره ورسله بالغيب ان الله قويِ عزيز»
اذن الله تعاليِ هُو الَّذِيِ قرر عدَم رويته فِيِ الدنيا ابتلاءَ للناس ليعلم مِن يستعمل عقله ويتاكد مِن وجوده مِن خِلال اياته و تصرفه ويلتزم بالشريعه المنزله عَليه.وهيِ ماده الامتحان والابتلاءَ والقران ناسخ هَذه الشرائع كلها فَهو ماده ابتلاءَ الناس كلهم فِيِ العالم
والعنكبوت 3-2 «احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون
ولقد فتنا الَّذِين مِن قَبلهم فليعلمن الله الَّذِين صدقوا وليعلمن الكاذبين» والكهف 7 «انا جعلنا ما عليِ الارض زينه لَها لنبلوهم ايهم احسن عملا»
وفر الله تعاليِ متاع الدنيا للانسان ولكن الَّذِيِ يتمتع بِه فِيِ اطار الالتزام بحدود القران هُو الَّذِيِ يفوز فِيِ مباراه الابتلاءَ الدنيوي  اما الَّذِيِ يتمتع بِه وهو معرض عَن حدود الله مخالف لَها فإن مصيره عذاب الله تعاليِ فِيِ الدنيا وجهنم فِيِ الاخره
ومن ادله الابتلاءَ الملك 2-1 «تبارك الَّذِيِ بيده الملك وهو عليِ كُل شيء قدير
الذيِ خلق الموت والحيآة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور»
ومحمد 4 «ولو يشاءَ الله لانتصر مِنهم ولكن ليبلو بَعضكم ببعض»
الله تعاليِ قادر عليِ تحطيم الحكام الظالمين وتخريب بيوتهم عَليهم كَما فعل بقارون وغيره ولكن يبتليِ المحكومين ليعلم هَل مِنهم المومنون الصالحون الصادقون الَّذِين يجاهدون فِيِ سبيل الله تعال ويدافعون عَن دين الله الاسلام  ويفرضون تطبيق القران واقامه الحكم الاسلاميِ الَّذِيِ يمارسه الشعب المسلم عَن طريق انتخاب اوليِ الامر كلهم ومراقبتهم وعزل ومعاقبه مِن يخالف مِنهم القوانين الَّتِيِ يَجب ان تَكون مطابقه للقران
ولا يجوز شرعا ان يستبد شخص أو اسره أو جماعه بالحكم والسلطه بل الحكم للشعب المسلم وكل الحكام واوليِ الامر مسوولون أمامه لهَذا لايجوز شرعا ان يورث الحكم ولا ان يعهد بِه الحاكم للغير لان الشعب هُو الَّذِيِ لَه حق اختيار وانتخاب مِن تتوفر فيه الكفاءه والاهليه والتقويِ لممارسه الحكم والسلطه

     ومن الادله عليِ الابتلاءَ المائده 94 «يا ايها الَّذِين امنوا ليبلونكم الله بشيء مِن الصيد تناله ايديكم ورماحكم ليعلم الله مِن يخافه بالغيب».والانبياءَ 49-48 «ولقد اتينا موسيِ وهارون الفرقان وضياءَ وذكريِ للمتقين الَّذِين يخشون ربهم بالغيب وهم مِن الساعه مشفقون» والملك 12 «ان الَّذِين يخشون ربهم بالغيب لَهُم مغفره واجر كبير»
فرغم عدَم رويه الناس لله تعاليِ فِيِ الدنيا فالفائز بالدنيا والاخره هُو مِن يومن بِه وبكتبه ورسله وملائكته وبيوم البعث والحساب عَن اعمال الدنيا فِيِ الاخره ويلتزم بحدود القران.

    لقد بينت فِيِ هَذا المبحث الاول كَيف يعمل العقل البشري
واكدت بالادله العلميه أنه الاداه الاساسيه والضروريه لادراك وجود الله تعاليِ و صدق قرانه لانه قرر سبحانه وتعاليِ عدَم رويته فِيِ الدنيا ابتلاءَ للناس
فاستعمل عقلك ايها الانسان لتدرك صدق القران وتلتزم باحكامه قَبل فوات الاوان, ولكيِ لا تلقيِ فِيِ النيران
وسوفَ ابين حسب استطاعتيِ بَعض ايات القران الَّتِيِ تحققت فعلا فِيِ الكون وذلِك فِيِ المبحث الثاني, وبعض الايات الاخريِ الَّتِيِ تحققت فعلا فِيِ الانسان وذلِك فِيِ المبحث الثالث و الاخير مِن هَذا البحث

المبحث الثاني : ادله صدق القران المتحققه فِيِ الكون

حسب رويه الانسان المجرده فاننا نعيش فِيِ كون خلقه الله تعاليِ يضم السماوات والارض والشمس والقمر والنجوم والليل والنهار المتعاقبين والهواءَ والماءَ الضروريين للحياه
ويضم الكون ما عليِ الارض مِن مخلوقات اخريِ كالحيوانات والطيور بجانب الانسان طبعا هُناك عالم الاخره الَّذِيِ يضم جهنم و الجنه وضرورات البعث مِن الموت
اذن هُناك ظواهر متعدده وكثيره فِيِ هَذا الكون لَها اسباب وقوانين وسنن تحكمها وتدبرها
لهَذا اكد علماءَ الفيزياءَ والكيمياءَ قانون الماده الَّذِيِ بَين ان أيِ مخلوق لابد لَه مِن خالق وايِ مصنوع لابد لَه مِن صانع وايِ فعل لابد لَه مِن فاعل
لهَذا فالكون وما فيه مِن صنع الله تعاليِ وحده.

والعلماءَ عندما اكتشفوا اسباب الظواهر الكونيه والانسانيه لَم يخلقوا شيئا ولكنهم اكتشفوا ما هُو مخلوق
فانهم استنبطوا بعقولهم ما خلق الله تعاليِ و اكتشفوا اسباب الظواهر وقوانينها الَّتِيِ خلقها الله عز وجل
والدليل القاطع عليِ ان الله تعاليِ هُو الخالق للكون وما فيه ومدبر اموره تطابق ايات القران مَع الواقع و تحققها فعلا فِيِ الكون و الانسان باستثناءَ ايات عالم الاخره الَّتِيِ يتاكد مِن صحتها وتحققها فِيِ الواقع المبعوثون بَعد الموت.

لهَذا فإن الله تعاليِ الَّذِيِ يسميِ نفْسه بهَذا الاسم الجليل والعظيم فِيِ القران والشرائع السابقه هُو خالق الكون و ما فيه ومنه الانسان, وهو منزل القران و الشرائع السابقه الَّتِيِ نسخها القران.

وليس هُناك مِن علماءَ العالم كله مِن اثبت خالقا لهَذا الكون غَير الله تعليِ ابدا.وتصرف الله تعاليِ فِيِ الكون و ما فيه دليل عليِ وجوده.لهَذا صدق الله الجليل الحكيم حيثُ قال فِيِ الانعام 102 «ذلكُم الله ربكم لا اله الا الله هُو خالق كُل شيء» والسجده 5-4 «الله الَّذِيِ خلق السماوات والارض و ما بينهما فِيِ سته ايام ثُم استويِ عليِ العرش مالكُم مِن دونه مِن وليِ و لا شفيع افلا تتذكرون يدبر الامر مِن السماءَ اليِ الارض» ويونس 3 «ان ربكم الله الَّذِيِ خلق السماوات والارض فِيِ سته ايام ثُم استويِ عليِ العرش يدبر الامر», والرعد 2 «الله الَّذِيِ رفع السماوات بغير عمد ترونها ثُم استويِ عليِ العرش وسخر الشمس والقمر كُل يجريِ لاجل مسميِ يدبر الامر
يفصل الايات لعلكُم بلقاءَ ربكم توقنون».

     اذن الكون وما فيه مِن خلق الله الواحد القهار
وما يصنعه وينشئه الانسان اصله مِن خلق الله عز وجل, ولم يتِم الا باذنه وموافقته
ولهَذا سابين ادله صدق القران المحققه فِيِ الكون للجواب عليِ الاشكاليه حسب ما استطعت تدبره وفهمه وذلِك بالتتابع مِن رقم 1 اليِ رقم  .8

      1 -الذيِ بلغ القران للناس اميِ لا يعرف القراءه والكتابه

انزل الله تعاليِ القران مِثلما انزل الشرائع السابقه
وقد بعث محمدا بن عبد الله مِن قريش بمكه المكرمه رسولا لكافه الناس سنه 611 ميلاديه و هاجر اليِ المدينه المنوره سنه 622 ميلاديه واستمر نزول القران عَليه اليِ ان مات سنه 633 ميلاديه

ولكن الدليل القاطع عليِ صدق القران و أنه كلام الله تعاليِ و شرعه ان الَّذِيِ بلغه اميِ لا يعرف القراءه والكتابه ورغم ذلِك بلغ للناس القران الَّذِيِ عجز كُل الناس فِيِ عصره وبعده عَن الاتيان بمثل اياته ورغم ثقافه اهل قريش كثِير مِن كتب التاريخ الاسلاميِ و مولفات الصحابه و السيره النبويه و ما شهد بِه سكان مكه والمدينه يوكد ان محمدا بن عبد الله الَّذِيِ اختاره الله تعاليِ رسولا مبلغا للقران كَان يتيما فقيرا اميا لا يعرف القراءه والكتابه
ومنذُ صغره كَان يعمل فِيِ رعايه الغنم للناس لكسب قوته.وفيما بَعد اشتغل فِيِ مجال تجاره القوافل كعامل مقابل اجر اليِ ان بلغ سن الاربعين حيثُ بعثه الله تعاليِ رسولا.لهَذا لَم تتح لَه الفرصه للتعلم ولم تكُن لَه امكانيات مِثل باقيِ ابناءَ قريش
ولهَذا اكد الله تعاليِ هَذه الحقيقه فِيِ الضحيِ 8-6 «الم يجدك يتيما فاويِ ووجدك ضالا فهديِ ووجدك عائلا فاغنى» والعنكبوت 48  »وما كنت تتلوا مِن قَبله مِن كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون» ويوسف 3 «نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هَذا القران وان كنت مِن قَبله لمن الغافلين» ويونس 16 «قل لَو شاءَ الله ما تلوته عليكم ولا ادراكم بِه فقد لبثت فيكم عمرا مِن قَبله افلا تعقلون» والشوريِ 52  »وكذلِك اوحينا اليك روحا مِن امرنا ما كنت تدريِ ما الكتاب ولا الايمان»  والاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول النبيِ الاميِ الَّذِيِ يجدونه مكتوبا عندهم فِيِ التوراه والانجيل» والاعراف 158 «فامنوا بالله ورسوله النبيِ الاميِ الَّذِيِ يومن بالله وكلماته و اتبعوه لعلكُم تهتدون».واكد الله تعاليِ بانه بقدرته وقضائه المطلق العادل قَد علم رسوله ومكنه مِن القدره عليِ تبليغ القران للناس
ومن الادله النساءَ 113 «وانزل الله عليك الكتاب والحكمه وعلمك ما لَم تكُن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما» والشرح 4-1 «الم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك الَّذِيِ انقض ظهرك ورفعنا لك ذكرك»
وفعلا الرجل الَّذِيِ كَان اميا لا يعرف القراءه والكتابه بلغ القران للناس
والدليل ان القران الَّذِيِ بلغه موجود بَين ايدينا بملايين النسخ فِيِ العالم كله, وشهاده الصحابه والذين عاصروا نزوله وحفظوه عَن ظهر قلب وطبقوه
فذلِك الاميِ هُو الَّذِيِ قرا القران عليِ الناس وشرجه وفسره لَهُم بحكمه الله تعالى
وقد شهد الله تعاليِ عليِ ذلِك يِ عده ايات مِنها البقره 151 «كَما ارسلنا فيكم رسولا منكم يتلوا عليكم اياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمه ويعلمكم ما لَم تكونوا تعلمون « والنحل 44 «وانزلنا اليك الذكر لتبين للناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون « وال عمران 164 «لقد مِن الله عليِ المومنين اذ بعث فيهم رسولا مِن انفسهم يتلوا عَليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمه وان كَانوا مِن قَبل لفيِ ضلال مبين» والاسراءَ 106«وقرانا فرقناه لتقراه عليِ الناس عليِ مكت ونزلناه تنزيلا» والجمعه 2 «هو الَّذِيِ بعث فِيِ الاميين رسولا مِنهم يتلو عَليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمه وان كَانوا مِن قَبل لفيِ ضلال مبين».

لقد بلغ الرسول عَليه الصلاه والسلام القران للناس رغم اميته بحيثُ لَم يكن يعرف القراءه والكتابه
وهَذه حكمه الله تعاليِ حيثُ مكن رسله السابقين عَليهم جميعا صلاه الله وسلامه مِن القدره عليِ تبليغ شرائعه
وخير دليل واقواه ان الله تعاليِ بقدرته وقضائه المطلق مكن عيسيِ بن مريم عَليه السلام مِن الكلام وهو رضيع فِيِ المهد لقوله تعاليِ فِيِ المائده 110 «اذ قال الله يا عيسيِ ابن مريم اذكر نعمتيِ عليك وعليِ والدتك اذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس فِيِ المهد وكهلا واذ علمتك الكتاب  والحكمه و التوراه و الانجيل» وقد شهدت والدته مريم وقومها عليِ هَذه الواقعه
وهيِ مثبته فِيِ كتب التاريخ
وقد اخبرنا الله تعاليِ وهو الصادق الحق بذلِك فِيِ مريم 30-29 «فاشارت اليه
قالوا كَيف نكلم مِن كَان فِيِ المهد صبيا
قال انيِ عبد الله اتانيِ الكتاب وجعلنيِ نبيا».

واصرح لكُم اخوانيِ الباحثين والدعاه المحترمين وسائر القراءَ بشهاده اشهد بها حَول صحه نطق رسول الله عيسيِ بن مريم عَليه الصلاه والسلام وهو فِيِ المهد
فالذيِ انطقه هُو الَّذِيِ انطق طفلا عمَره سنتان بِكُلمات حكيمه ومقصوده لا ينطق بها مِن هُو فِيِ سنه ابدا.فقد كنت اشكو مِن الم فِيِ جسمي, ولما استيقظت فِيِ منتصف الليل بسَبب هَذا الالم كَان الطفل المذكور وهو ابن بنتيِ نائما فسمعته يقول بصوت مرتفع وفصيح لا يتناسب نهائيا مَع سنه الدواء, الدواء).فادركت ان الله تبارك وتعاليِ هُو الَّذِيِ انطقه ليرشدنيِ لتناول دواءَ كَان فِيِ حقيبتي
فتناولته وشفيت فِيِ الحين
وقد نطق نفْس الطفل بِكُلمات حكيمه وبليغه فِيِ حالات اخريِ لا ينطق بها الا الكبار
وقد صحت قائلا الله اكبر, الله اكبر ان عيسيِ بن مريم صدق وحق والله قادر عليِ فعل ما يُريد.

هَذه اخوانيِ شهاده حيه صادقه اكدتها لكُم وتاكدت فيها مِن صحه نطق عيسيِ بن مريم وهو فِيِ المهد كما  ذكره الله تعاليِ فِيِ القران
وهَذا دليل عليِ صدقه
والله تعاليِ قادر عليِ انطاق اطفالكُم الرضع ليصدر اليكم اوامره
واطلب مِنه سبحانه وتعاليِ ان يفعل ذلِك لتوطيد الايمان فِيِ قلوبكم وليغلب عقولكُم عليِ هواكم
لان العقل هُو الَّذِيِ يدرك الادله الداله عليِ وجود الله تعاليِ و عليِ صدق القران.

الله تعاليِ هُو الَّذِيِ مكن رسله مِن القدره عليِ تبليغ شرائعه رغم اميتهم وجهلهم القراءه والكتابه
بل كُل انسان مات جاهلا اميا لا يعرف القراءه والكتابه يُمكنه الله عزوجل بَعد البعث مِن القدره عليِ قراءه كتاب اعماله
والدليل الاسراءَ 14-13 «وكل انسان الزمناه طائره فِيِ عنقه ونخرج لَه يوم القيامه كتابا يلقاه منشورا
اقرا كتابك كفيِ بنفسك اليَوم عليك حسيبا».

ومن الادله عليِ صدق القران ان اسلوبه ومعانيه وبلاغته وحكمه خاصه لا يستطيع أحد الاتيان بمثلها
وفعلا اكد الله عز وجل هَذه الحقيقه فِيِ عده ايات مِنها الاسراءَ 88 « قل لئن اجتمعت الانس والجن عل ان ياتوا بمثل هَذا القران لا ياتون بمثله ولوكان بَعضهم لبعض ظهيرا»
والبقره 24-23 «وان كنتم فِيِ ريب مما نزلنا عليِ عبدنا فاتوا بسوره مِن مِثله وادعوا شهداءكم مِن دون الله ان كنتم صادقين
فان لَم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار الَّتِيِ وقودها الناس والحجاره اعدت للكافرين»
اكد الله تعاليِ بان لا أحد ياتيِ بسوره مِثل سور القران ابدا بقوله فِيِ الايه السابقه «ولن تفعلوا».

والقران ليس مِن كلام الرسول, والدليل ان اسلوبه فِيِ خطبه بالمسجد ومحاضراته الدعويه أمام الناس كَان مخالفا تماما لاسلوب القران
ويمكنكم الاطلاع عَليها فِيِ كتب السيره النبويه ومولفات الصحابه لمقارنه الاختلاف بَين قول وحديث الرسول عَليه الصلاه والسلام وبين اسلوب القران الَّذِيِ انزله عَليه الله تعالى.

فالقران حكمه الله تعاليِ وفوق العقل البشريِ ومعجز لَه لانه مِن خلق الله تعاليِ وحده ولا دخل للرسول فيه سويِ التبليغ الصادق للناس
ومن الادله الاحقاف 9 «قل ما كنت بدعا مِن الرسل وما ادريِ ما يفعل بيِ ولا بكم ان اتبع الا ما يوحيِ اليِ وما أنا الا نذير مبين» والمائده 67 «يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك مِن ربك» والكهف 27 «واتل ما اوحيِ اليك مِن كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد مِن دونه ملتحدا».

والله تعاليِ وهو الصدق والحق شهد أنه انزل القران عليِ رسوله محمد بن عبد الله عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه فِيِ ايات كثِيره مِنها النساءَ 166 «لكن الله يشهد بما انزل اليك انزله بعلمه والملائكه يشهدون وكفيِ بالله شهيدا» ويونس 37 «وما كَان هَذا القران ان يفتريِ مِن دون الله ولكن تصديق الَّذِيِ بَين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه مِن رب العالمين «والبقره 252 «تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق و انك لمن المرسلين» والزمر 41 «انا انزلنا عليك الكتاب للناس بالحق»
وفعلا بلغه للناس, والدليل شهاده الصحابه الَّذِين شاهدوا نزول الوحيِ عَليه وحفظوا القران وطبقوه وكتبوه بَعد موافقه الرسول بامر مِن الله تعاليِ كَما هُو متوفر فِيِ ملايين المصاحف بالعالم كله.

     هَذه معجزه اساسيه داله عليِ صدق القران لان رجلا فِيِ سن الاربعين لا يعرف القراءه والكتابه بلغ للناس ما عجز كبار العلماءَ والمثقفين عَن الاتيان بسوره واحده مِثله وفسره لَهُم وطبقه حتّى موته.

    لهَذا فإن واقعه تبليغ القران وتفسيره للناس مِن طرف رجل اميِ لَم يكن يعرف القراءه والكتابه دليل عليِ صدق القران
وبما ان أيِ أحد حتّى الآن لَم يستطع الاتيان بسوره مِثل سور القران ولو الرسول نفْسه فإن ذلِك دليل أيضا عليِ صدق القران وانه مِن خلق الله تعاليِ وحده.

2 -ايمان الناس المتزايد بالقران دليل عليِ صدقه.

فيِ عهد الرسول عَليه الصلاه والسلام كَان الناس يتلقون مِنه القران فِيِ شَكل سور وايات
وكانوا يشاهدون الملك جبريل عَليه السلام وهو يحدثه بالقران مده تزيد عَن عقدين مِن الزمن
وكانوا يكتبون الايات والسور الَّتِيِ يبلغها لَهُم الرسول عَليه الصلاه والسلام عليِ اوراق النخيل وعظام الحيوانات وجلودها ويحفظونها و يطبقون احكامها فِيِ حياتهم وتعاملهم ويعلمونها الناس ويمارسون الجهاد والدعوه فِيِ سبيل الله تعالى, ويقنعون الناس بصدق القران فِيِ كُل مكان, لانه القانون الاسميِ الَّذِيِ يَجب ان تَكون القوانين فِيِ العالم مطابقه لاحكامه ومبادئه لان القران منزل لكافه الناس فِيِ ارض الدنيا ليطبق بينهم
والادله كثِيره مِنها الحديد 25 «لقد ارسلنا رسلنا  بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقُوم الناس بالقسط»والبقره 213 «كان الناس امه واحده فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بَين الناس» لهَذا فإن أيِ قانون وَضعيِ فِيِ أيِ مجتمع لا يَكون مشروعا الا إذا كَان مطابقا لاحكام ومبادئ القران
وكل دستور لا يعطيِ الحكم والسلطه للشعب المسلم الَّذِيِ ينتخب كُل الحكام واوليِ الامر لممارسه هَذا الحكم تَحْت مراقبته ومحاسبته فإن هَذا الدستور غَير مشروع ومخالف للقران لان الحكم فِيِ الدوله الاسلاميه وجد لتطبيق القران الَّذِيِ هُو الدستور الاسميِ للشعوب الاسلاميه
وفيه نظام شامل لكُل جوانب الحيآة البشريه الدينيه والاجتماعيه والسياسيه والاقتصاديه
هَذا النظام الشامل حدد الله عز وجل احكامه ومبادئه فِيِ القران.

فمنذُ بدايه نزول القران سنه 611 ميلاديه بدا الناس يقتنعون بصدقه
وتاكدوا بعقولهم المجرده عَن هويِ النفس الاماره بالسوء مِن صدق واهميه النظام الاجتماعيِ والاقتصاديِ والسياسيِ الَّذِيِ شرعه الله عزوجل للناس كافه فِيِ القران
وتاكد الناس بعقولهم النيره مِن تطابق ايات القران مَع الواقع الكونيِ و الانساني
ومنذُ العقد الثانيِ مِن القرن السابع الميلاديِ كَان عدَد المومنين بالقران والمعتنقين للاسلام فِيِ تزايد مستمر حتّى الآن واليِ ما شاءَ الله تعاليِ رغم اختلاف الوانهم و لغاتهم واجناسهم وقومياتهم فِيِ انحاءَ العالم.

فلو قمنا باحصائيات مِن خِلال وثائق كُل الَّذِين ماتوا منذُ بدايه نزول القران حتّى الآن لوجدنا ان عدَد المسلمين مِنهم يقدر بالملايير
ولو اجرينا دراسه ميدانيه الآن فِيِ كُل انحاءَ العالم لتحديد عدَد المسلمين لوجدنا أنه يقدر بمئات الملايين.فالدراسات الميدانيه والاحصائيه لعدَد المسلمين عَبر التاريخ وفيِ عصرنا توكد حتما وبصدق ان عدَدهم فِيِ تزايد مستمر رغم ما ينقصه الموت مِنهم
فهَذا التزايد الموكد لعدَد المسلمين دليل عليِ صدق القران وصلا حيته للبشر فِيِ كُل زمان ومكان.

لقد كَان العرب قبائل متصارعه ومتحاربه قَبل نزول القران حيثُ يسود الظلم والاستبداد والعدوان
كان الغنيِ يقود ما يملك مِن عبيد مِن البشر اليِ السوق ليبيعهم مقابل الربح مِثل الحيوانات
وكان الحكام قَبل نزول القران يملكون البشر والدليل النمل 23 «انيِ وجدت امراه تملكهم واوتيت مِن كُل شيء ولها عرش عظيم» وتعلق الامر بملكه سبا الَّتِيِ حطم عرشها نبيِ الله سليمان
ولكن القران حرر الانسان مِن عبوديه البشر والاصنام و الاوثان, وحرم ملكيه البشر للبشر, و اعتبر مِن يدعيِ ملكيه البشر والحكم مشركا بالله تعاليِ لانه هُو وحده ملك الناس وما فِيِ الكون كله
ولا شريك لله تعاليِ فِيِ هَذا الملك ابدا ويتصرف فيه كَيف يشاء
ومن يويد المشركين بالله فَهو مِثلهم مشرك بالله تعالى, والادله كثِيره مِنها الفرقان 2«ولم يكن لَه شريك فِيِ الملك» والمومنون 116 «فتعاليِ الله الملك الحق لا الاه الا هُو رب العرش الكريم» و طه 114 «فتعاليِ الله الملك الحق»   وسوره الناس «قل اعوذ برب الناس ملك الناس الاه الناس» والكهف 110 «فمن كَان يرجو لقاءَ ربه فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعباده ربه احدا»
فالذيِ ادعيِ الملك أيِ ملكيه الحكم والبشر مشرك بالله ومن ايده ودعا لَه مشرك بالله
ومن الادله  التوبه 113 «ما كَان للنبيِ والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كَانوا اوليِ قربيِ مِن بَعد ما تبين لَهُم أنهم اصحاب الجحيم» وهود 113 «ولا تركنوا اليِ الَّذِين ظلموا فتمسكم النار وما لكُم مِن دون الله مِن اولياءَ ثُم لا تنصرون» والشرك بالله ظلم كبير.

اما ملكيه المال والعقار والحيوانات فأنها جائزه عليِ سبيل الانتفاع الموقت لقوله تعاليِ فِيِ الحديد 7 «وانفقوا مما جعلكُم مستخلفين فيه» والنساءَ 53 «ام لَهُم نصيب مِن الملك فاذا لا يوتون الناس نقيرا» ولان الانسان لا يُمكنه حمل ما يملك اليِ القبر الَّذِيِ هُو آخر مستقر لعظام جسمه حتما بَعد الموت
لهَذا فعبارات الملك الوارده فِيِ القران لا تعنيِ ابدا ملكيه الحكم والبشر ولكن ملكيه المال والعقارات.

الله تعاليِ ذم الملوك فِيِ سوره النمل 34 «ان الملوك إذا دخلوا قريه افسدوها وجعلوا اعزه اهلها اذله وكذالك يفعلون».كَما أنه عز وجل جعل مِن عقوبه الكفاره تحرير انسان مملوك
والدليل ايات كثِيره مِنها المجادله 3 «والذين يظاهرون مِن نسائهم ثُم يعودون لما قالوا فَتحرير رقبه مِن قَبل ان يتماسا» والنساءَ 92 «فتحرير رقبه مومنه وديه مسلمه اليِ اهله» والمائده 89 «لا يواخذكم الله باللغو فِيِ ايمانكم ولكن يواخذكم بما عقدتم الايمان فكفارته اطعام عشره مساكين مِن اوسط ما تطعمون اهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبه فمن لَم يجد فصيام ثلاثه ايام ذلِك كفاره ايمانكم إذا حلفتم«
هَذه الايات رغم أنها غَير مرتبطه بالموضوع فأنها اكدت صدق القران وسمو نظامه الاجتماعيِ والسياسيِ والاقتصاديِ القائم عليِ مساواه المسلمين واخوتهم وتضامنهم ووحدتهم وتعاونهم عليِ اقامه العدل والحق وتطبيق شرع الله فِيِ الدنيا لقوله تعاليِ فِيِ الحجرات 13 «ان اكرمكم عِند الله اتقاكم» والاسراءَ 70 «ولقد كرمنا بنيِ ادم  « ولكن عندما ابتعد كثِير مِن المسلمين وخاصه العرب عَن القران وتعاليمه الحقيقيه واتبعوا التحريف الَّذِيِ دسه اعداءَ الاسلام باحاديث مزوره فِيِ السنه النبويه
وتفسير القران المحرف عمدا أو عَن جهل فانهم تخلفوا عَن التطور والتقدم وتدهورت اوضاعهم الاجتماعيه فتسلط عَليهم استعمار الكفار.فتاثروا بالفكر العلمانيِ الغربيِ المعاديِ للاسلام وتخلو عَن الفكر القرانيِ والتربيه الاسلاميه
واهملوا امر الله تعاليِ الوارد فِيِ التحريم 6 «يا ايها الَّذِين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا»
وبذلِك تفرقوا وانهاروا وزالت قوتهم وتسلط عَليهم الاستعمار الغاشم وفرض عَليهم ثقافه وقيم وموسسات الكفر وحارب قيم الاسلام وكفر كثِيرا مِن المسلمين
ونصب عَليهم مِن يحكمهم مِن عملائه.

ولكن رغم ذلِك تزايد عدَد المسلمين فِيِ العالم.وهَذا التزايد دليل عليِ صدق القران
وساذكر لكم  وقائع داله عليِ هَذه الحقيقه بَعد ان تاكدت مِنها وارجوكم ان تقوموا بدراسات ميدانيه لتتاكدوا مِنها أيضا وهيِ التاليه فِيِ كُل انحاءَ العالم وخاصه البلاد العربيه تُوجد مساجد ذَات صوامع شامخه يرفع مِنها الاذان للصلاه
لان القران فرض فيه الله تعاليِ خمس صلوات فِيِ اليَوم عليِ المسلمين
والدليل النساءَ 103 «ان الصلاه كَانت عليِ المومنين كتابا موقوتا» و المجادله 13 «فاقيموا الصلاه واتوا الزكاه ».

واذا تجولت ايها الانسان بَين المساجد يوم الجمعه تجدها مملوءه بالمصلين بل مِنهم مِن يصليِ فَوق الارض بجوار المسجد لعدَم قدرته عليِ استيعاب كُل المصلين.والدليل فِيِ القران الجمعه 10-9 «يا ايها الَّذِين امنوا إذا نوديِ للصلاه مِن يوم الجمعه فاسعوا اليِ ذكر الله وذروا البيع ذلكُم خير لكُم ان كنتم تعلمون
فاذا قضيت الصلاه فانتشروا فِيِ الارض وابتغوا مِن فضل الله واذكروا الله كثِيرا لعلكُم تفلحون»
طبعا هُناك مِن المصلين مِن يتظاهرون بالايمان فِيِ حين أنهم منافقون ومويدون لظلم الحكام والشرك بالله تعالى.

فهَذه الملايين مِن المسلمين الَّذِين يعمرون المساجد للصلاه بالاضافه اليِ الملايين الَّذِين يصلون فِيِ بيوتهم أو اماكن عملهم لاعذار مشروعه اكدوا ايمانهم بالقران وما فيه مِن احكام لانهم تاكدوا بعقولهم مِن صدقه باستثناءَ المنافقين مِنهم والمقلدين بِدون اقتناع.

واذا تجولت ايها الانسان فِيِ البلاد الاسلاميه وخاصه العربيه فِيِ شهر رمضان اثناءَ اذان صلاه المغرب وهو وقْت تناول فطور الصيام فانك لا تجد مِن يتجول فِيِ شوارع المدن وفيِ القريِ والطرقات الرابطه بينها لان كُل الناس فِيِ بيوتهم أو فِيِ المقاهيِ والمطاعم لتناول فطور الصيام
طبعا هُناك مِن لا يصوم رغم كونهم فِيِ بيوتهم اثناءَ الافطار
فالايات القرانيه الَّتِيِ التزمت بها وطبقتها الملايين مِن المسلمين فِيِ انحاءَ العالم مِنها  البقره  183 «يا ايها الَّذِين امنوا كتب عليكم الصيام كَما كتب عليِ الَّذِين مِن قَبلكُم لعلكُم تتقون» والبقره 185 «شهر رمضان الَّذِيِ انزل فيه القران هديِ للناس وبينات مِن الهديِ والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه».وتطبيق ايات القران دليل عليِ صدقه وصلاحيته للبشر.

وطيله شهر رمضان تمتلئ جميع المساجد كُل ليله بَعد صلاه العشاءَ لاداءَ صلاه التراويح
وفيِ ليله القدر يقيم المسلمون الصلاه مِن صلاه التراويح حتّى صلاه الفجر
لقوله تعاليِ فِيِ سوره القدر «انا انزلناه فِيِ ليله القدر
وما ادراك ما ليله القدر
ليله القدر خير مِن الف شهر.تنزل الملائكه والروح فيها باذن ربهم مِن كُل امر
سلام هِيِ حتّى مطلع الفجر»
ويوم عيديِ الفطر والاضحيِ تتوجه جماهير المسلمين الغفيره اليِ المساجد واماكن الصلاه الاخريِ فِيِ الهواءَ الطلق لاداءَ صلاه العيدين
وفيِ يوم عيد الاضحيِ يذبح المسلمون ملايين الاغنام.

هَذه الوقائع الَّتِيِ ذكرتها لكُم شاهدتها وتاكدت مِنها سنوات عديده
فلا يُمكن ان تتوقف حركه السير والتجول فِيِ وقْت واحد فِيِ البلاد الاسلاميه اثناءَ الافطار فِيِ رمضان عبثا
بل ايمان المسلمين وتاكدهم مِن صدق القران وطاعتهم لله تعاليِ هُو سَبب هَذه الوقائع
وللامانه العلميه فانيِ اقصد اغلبيه المسلمين الصادقين المتقين لان المنافقين يصومون احتراما للتقاليد أو خوفا مِن الاباءَ والقانون والدليل أنهم لا يصلون فلماذَا يصومون
فالمهم أنهم غَير مسلمين لان الصلاه شرط اساسيِ للاسلام والدليل عده ايات مِنها التوبه 11 «فان تابوا واقاموا الصلاه واتوا الزكاه فاخوانكم فِيِ الدين ونفصل الايات لقوم يعلمون» و مريم 59 « فخلف مِن بَعدهم خَلف اضاعوا الصلاه و اتبعوا الشهوات فسوفَ يلقون غيا» و المدثر 42 – 43 « ما سلككم فِيِ سقر قالوا لَم نك مِن المصلين» و سقر هِيِ جهنم الَّتِيِ يدخلها تارك الصلاه
وقد قمت بدراسه ميدانيه حَول هَذه الظاهره فاستجوبت بَعض الصائمين فِيِ اماكن مختلفه خِلال شهر رمضان فتاكد لِيِ هَذا النفاق
بل هُناك مِن يتظاهر بالصلاه أمام الناس يوم الجمعه وفيِ رمضان فقط.

    ومن الادله عليِ صدق القران واقتناع الناس وايمانهم بدين الله تعاليِ الحق الاسلام أنهم يذبحون اضحيه عيد الاضحيِ يوم عاشر ذيِ الحجه مِن كُل سنه فِيِ مكه المكرمه وكل بلاد المسلمين وذلِك تقربا اليِ الله تعاليِ حسب الاستطاعه الماديه لقوله تعاليِ فِيِ الحج 36 «والبدن جعلناها لكُم مِن شعائر الله لكُم فيها خير» والحج 37 «لن ينال الله لحومها ولا دماوها ولكن يناله التقويِ منكم» ومما يدل عليِ احترام المسلمين وتقديسهم لشعائر الله تعاليِ تسابق الناس لشراءَ اضحيه العيد منذُ بدايه شهر ذيِ الحجه مِن الغنم والبقر أو الجمال
وقد لاحظت بصدق عده سنوات فراغ شوارع المدن والقريِ والطرق الرابطه بينها وخلوها مِن الناس بَعد اداءَ صلاه العيد صباحا حيثُ يشتغل المسلمون بذبح الاضحيه والاحتفال بالعيد فِيِ منازلهم ولا يخرجون الا فِيِ المساءَ لتبادل الزيارات مَع الاقارب وكل حركه للانتاج والتنقل والعمل تتوقف يوم عيد الاضحيِ فِيِ البلاد الاسلاميه ولكن مِن الامانه العلميه اشير اليِ ان المنافقين يذبحون اضحيه العيد لمجرد التقليد والحصول عليِ اللحوم وارضاءَ الابناءَ لانهم لا يصلون ولا يلتزمون بحدود القران
فظاهره احتفال المسلمين بعيد الاضحيِ مِن الادله عليِ صدق القران واقتناع الناس بحدوده وممارستهم لمناسك وشعائر الاسلام.

ولاحظوا ايها الناس فِيِ كُل مكان ملايين الحجاج الَّذِين يودون فريضه الحج والعمَره فِيِ بيت الله الحرام بمكه المكرمه
فالطواف حَول الكعبه مستمر خِلال اليَوم والليل دون توقف منذُ أكثر مِن اربعه عشره قرنا مِن الزمن الا وقْت اداءَ الصلوات الخمس المفروضه
فلو وقع تسجيل اسماءَ كُل الَّذِين طافوا بالكعبه خِلال اربعه عشره قرنا فإن عدَدهم قَد يصل اليِ مئات الملايين
فهَذه الملايين مِن المسلمين الَّذِين ادوا فريضه الحج والعمَره اطاعوا الله تعاليِ حيثُ فرض عَليهم ذلِك فِيِ القران والدليل ال عمران 97 «ولله عليِ الناس حج البيت مِن استطاع اليه سبيلا.ومن كفر فإن الله غنيِ عَن العالمين».

ويمكنكم ايها القراءَ والباحثون والدعاه المحترمون استجواب عينه مِن الحجاج ومتابعه عمليه اداءَ الحج والعمَره بواسطه التلفاز والفضائيات الَّتِيِ تنقلها مباشره لتتاكدوا ان هَذه الفريضه تمر فِيِ اطار الاخوه والتعاون والتضامن والتكافل بَين المسلمين باستثناءَ المنافقين مِنهم رغم اختلاف لغاتهم والوانهم واجناسهم والبلدان الَّتِيِ اتوا مِنها
فكل بلد مِن بلدان العالم بما فيها ذَات الاغلبيه مِن الكفار تجد مِنها مِن يوديِ فريضه الحج والعمَره
وقد لاحظت بنفسيِ هَذه الحقيقه  لما اديت فريضه الحج والعمَره سنه 2005/1425 و قَد قدر عدَد الحجاج فِيِ تلك السنه بأكثر مِن ثلاثه ملايين نسمه

هَذه الوقائع الَّتِيِ ذكرتها وتاكدت مِن صحتها ويمكن لكُل باحث التاكد مِنها
تعتبر مِن ادله صدق القران
فاستعمل عقلك ايها الانسان فِيِ كُل مكان لتتاكد مِن صدق القران والتزم باحكامه وحدوده قولا وعملا سرا وعلانيه لتفوز بسعاده الدنيا والحيآة الدائمه فِيِ سعاده الجنه فِيِ الاخره ولتنجو مِن عذاب الله تعاليِ فِيِ الدنيا و العذاب الدائم فِيِ جهنم.

3 -حمايه الله تعاليِ للكعبه المذكوره فِيِ القران الكريم محققه فِيِ الواقع

الكعبه المشرفه بمكه المكرمه هِيِ أول بيت بنته الملائكه لعباده الله تعاليِ قَبل نزول ادم وزوجته والشيطان مِن الجنه اليِ ارض الدنيا الَّتِيِ نحن فيها
والدليل ال عمران 97-96 «ان أول بيت وَضع للناس للذيِ ببكه مباركا وهديِ للعالمين.فيه ايات بينات مقام ابراهيم ومن دخله كَان امنا ولله عليِ الناس حج البيت مِن استطاع اليه سبيلا
ومن كفر فإن الله غنيِ عَن العالمين»
وكل الانبياءَ والرسل صلوا فِيِ الكعبه بالمسجد الحرام
وقد رفع بناءها نبيِ الله ابراهيم بمساعده ابنه اسماعيل منذُ اربعه الاف سنه تقريبا.

جعل الله تعاليِ الكعبه بالمسجد الحرام قَبله لاداءَ الصلاه بالنسبه لكافه المسلمين أينما كَانوا بانحاءَ العالم كله.والدليل البقره 144 «قد نريِ تقلب وجهك فِيِ السماءَ فلنولينك قَبله ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثُ ما كنتم فولوا وجوهكم شطره» ومن فرائض الاسلام فريضه حج بيت الله الحرام بمكه مَره واحده فِيِ العمر عليِ مِن تتوفر فيه الاستطاعه الماليه والصحيه و الامنيه
والدليل ال عمران  97 «ولله عليِ الناس حج البيت مِن استطاع اليه سبيلا ومن كفر فإن الله غنيِ عَن العالمين»
فمن كَانت لَه الاستطاعه الماليه والصحيه والامنيه فلا يقبل مِنه أيِ عذر عَن عدَم القيام بفريضه الحج والعمَره
والقران حدد مناسك اداءَ فريضه الحج الَّتِيِ بينها الرسول عَليه صلاه الله وسلامه عمليا للناس اثناءَ قيامه بهَذه الفريضه
ويمكن للباحثين التاكد مِن اداءَ هَذه المناسك مِن طرف ملايين الحجاج كُل سنه عَبر شاشات التلفاز والفضائيات.وهَذا دليل عليِ صدق القران.

ومما يوكد أيضا صدق ايات القران وتحققها فِيِ الواقع ان حمايه الكعبه ومن يَكون فِيِ المسجد الحرام تكلف بها الله تعاليِ فِيِ القران
وفعلا لَم تصب الكعبه والمسجد الحرام والناس الَّذِين يودون فيه الحج والعمَره بايِ اذيِ أو ضرر طيله قرون مِن الزمن حتّى الان.

ومن الادله عليِ ذلِك أنه قَبل البعثه النبويه باربعين سنه حاول حاكم الحبشه تحطيم الكعبه وجهز جنوده لذلك, ولكن الله تعاليِ قضيِ عَليها حيثُ رمتهم طيور بالحجاره فدمرتهم كلهم بامر مِن الله تعالى
هَذه الواقعه شهد عَليها الَّذِين عاصروها مِن اهل قريش وذكروها شفويا وفيِ مولفاتهم.وذكرها الله تعاليِ فِيِ سوره الفيل «الم تر كَيف فعل ربك باصحاب الفيل الم يجعل كيدهم فِيِ تضليل وارسل عَليهم طيرا ابابيل ترميهم بحجاره مِن سجيل فجعلهم كعصف ماكول» فهَذه الواقعه المذكوره فِيِ القران الكريم محققه فعلا فِيِ الواقع
فَهيِ مِن ادله صدق القران وانه كلام الله تعاليِ وشرعه.

فالحجاج والمعتمرون فِيِ داخِل المسجد الحرام امنون لا يصابون باذيِ أو ضرر
ولا تقع حوادث الازدحام فيه ولا السرقه ولا النزاع بَين الناس بل يكونون اخوه مختلطين نساءَ ورجالا محترمين بَعضهم البعض متكافلين ومتعاونين بفضل عنايه الله تعاليِ وحمايته ووعده الحق.والدليل البقره 125 «و اذ جعلنا البيت مثابه للناس وامنا» وال عمران 97-96 «ان أول بيت وَضع للناس للذيِ ببكه مباركا وهديِ للعالمين.فيه ايات بينات مقام ابرهيم ومن دخله كَان امنا» والقصص 57 « اولم نمكن لَهُم حرما امنا يجبيِ اليه ثمرات كُل شيء رزقا مِن لدنا ولكن أكثرهم لا يعلمون».

وقعت حوادث الازدحام فِيِ منيِ وانهارت منازل بمكه بجوار المسجد الحرام بسَبب العواصف والفيضانات ولكن لَم يصب المسجد الحرام باذيِ بل تحطمت بنايات المسجد النبويِ وحميِ الله تعاليِ الكعبه المشرفه
ويمكنكم ايها الباحثون و الدعاه المحترمون التاكد مِن هَذه الحقائق بمراجعه كتب تاريخ الاسلام واستجواب عدَد مِن الحجاج والمعتمرين و اداره تدبير شوون المسجد الحرام.

وفيِ اطار حمايه البيت الحرام ضمن الله تعاليِ لاهل مكه رزقهم جزاءَ لَهُم عليِ تقديم الخدمات الضروريه للحجاج والمعتمرين
والدليل القصص 57 «اولم نمكن لَهُم حرما امنا يجبيِ اليه ثمرات كُل شيء رزقا مِن لدنا ولكن أكثرهم لا يعلمون»وسوره قريش «لايلاف قريش ايلافهم رحله الشتاءَ والصيف فليعبدوا رب هَذا البيت الَّذِيِ اطعمهم مِن جوع وامنهم مِن خوف».

وفعلا هُناك مداخيل مُهمه لاهل مكه بسَبب الحج والعمَره طيله السنه كلها وفيِ كُل يوم ولحظه دون انقطاع ومنذُ اربعه عشره قرنا واليِ ما شاءَ الله تعالى
هَذه المداخيل لَها أهميه كبريِ بخصوص معيشه اهل مكه لان الاموال والسلع والهديِ تاتيها مِن كُل انحاءَ العالم وفيِ كُل دقيقه و باستمرار
وقد ازدهرت فيها الحركه التجاريه وحركه النقل الجويِ والبريِ والبحريِ وخدمات الفنادق والمقاهيِ والمطاعم والمحلات التجاريه
فهَذه الحمايه الامنيه الَّتِيِ وعد بها الله تعاليِ المسجد الحرام والرزق الَّذِيِ ضمنه لاهل مكه و المذكوران فِيِ القران قَد تحققا فعلا فِيِ الواقع منذُ اربعه عشره قرنا
فهَذا دليل عليِ صدق القران وانه فعلا كلام الله تعاليِ وشرعه لكافه الناس فِيِ العالم
فمن خولت لَه نفْسه ان يفجر قنبله فِيِ المسجد الحرام فليجرب تجربته
ولكن نطلب مِنه ان يعترف حقا ويصرح بقضاءَ الله تعاليِ وقدره الَّذِيِ يمنعه مِن ذلك.

4 -اخبر القران عَن مزايا ومساوئ الحديد قَبل اربعه عشره قرنا

كل المعادن الموجوده فِيِ الارض وبذور النباتات والاشجار الاوليِ انزلها الله تعاليِ مِن خزانته بالسماوات لفائده الانسان
الله تعاليِ هُو الَّذِيِ خلق الماده والظواهر وقوانينها واسبابها لقوله تعاليِ فِيِ الحجر 21 «وان مِن شيء الا عندنا خزائنه وما ننزله الا بقدر معلوم « والمنافقون   7 «ولله خزائن السماوات والارض» والحديد مِن بَين المعادن الَّتِيِ انعم بها الله عليِ الانسان كالغاز والنفط الَّذِيِ هُو شريان الاقتصاد العالميِ وحركه تنقل الانسان
والدليل سوره الحديد 25 «وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس»
فتدبروا اخوانيِ القراءَ والباحثين والدعاه المحترمين هَذه الايه الكريمه
لقد اخبرنا الله تعاليِ عَن مزايا ومساوئ الحديد الَّتِيِ لَم يعرفها الناس الا بَعد اربعه عشره قرنا مِن الزمن, بَعد نزول القران
ولم يكن الرسول عَليه الصلاه والسلام ولا العرب و لا غَيرهم مِن سائر البشر يستخرجون معدن الحديد أو يصنعون مِنه ما يصنع فِيِ عصرنا, واكد الله تعاليِ فِيِ القران ان للحديد فوائد ومزايا ومنافع للانسان ولكن لَه أيضا مساوئ واضرار وباس شديد.فقد صنعت مِن الحديد قنابل نوويه فتاكه تقتل الملايين فِيِ وقْت وجيز, والصواريخ الحربيه والراجمات والدبابات والطائرات العسكريه وسائر الاسلحه القاتله وادناها الخنجر والسكين.

وتذكروا ايها الناس ملايين القتليِ والمعطوبين الَّتِيِ تسببت فيها الحروب ومِنها الحربان العالميتان الاوليِ والثانيه والقنبله النوويه الَّتِيِ القتها طائرات الولايات المتحده الامريكيه عليِ مدينه هيروشيما اليابانيه سنه 1945 وغير ذلِك مِن ضحايا الحروب الاخرى
كل هَذا القتل والماسيِ كَانت ادوات ارتكابها الحديد
لهَذا صدق الله تعاليِ والقران فعلا وحقا كلامه وشرعه لان ما اخبرنا بِه عَن الباس الشديد للحديد قَد تحقق.

    وفيِ المقابل ذكر الله تعاليِ ان للحديد منافع للانسان مِنها وسائل النقل الفعاله والسريعه كالسيارات والقطارات والطائرات والحافلات والرافعات العملاقه والات الحفر الَّتِيِ تزيل الجبال وتفَتح فيها انفاقا لمصلحه الانسان ومن الحديد استطاع الانسان صنع ناقلات البضائع الضخمه والسفن العملاقه الَّتِيِ تنقل الاف المسافرين فِيِ مَره واحده

وبفضل الحديد صنع الانسان المركبات الفضائيه والاقمار الاصطناعيه ومختلف الاجهزه الالكترونيه ووسائل الاتصال بمختلف انواعها
لهَذا صدق الجليل الحكيم الله تعاليِ حيثُ قال فِيِ سوره الرحمان 33 «يا معشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا مِن اقطار السماوات والارض فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان»
عندما نزلت هَذه الايه لَم يكن العرب وكل سكان العالم يعرفون اقطار السماوات والارض, ولم تكُن تتوفر لَهُم الوسائل الَّتِيِ ينتقلون بها حتّى ولو عرفوا هَذه الاقطار لان وسائل النقل الَّتِيِ كَانت متوفره فِيِ العالم كله هِيِ البغال والحمير والجمال والخيل
ولكن بَعد اربعه عشره قرنا مِن الزمن مكن الله تعاليِ الانسان مِن العلم والمواد الضروريه حيثُ اكتشف الحديد وغيره مِن المعادن الاخرى, فصنع العلماءَ المركبات الفضائيه المتطوره والاقمار الاصطناعيه الَّتِيِ تصور مِن الفضاءَ ما يجريِ فِيِ الارض وترسل الصور اليِ اماكن تحليلها
وهَذه الاكتشافات تمت بفضل الحديد
واستطاع الانسان الانتقال بَين اقطار السماوات والارض فعلا بَعد مرور اربعه عشره قرنا مِن الزمن عليِ هَذا الاخبار الالهيِ فِيِ سوره الحديد 25 والرحمان 33
فتذكروا اخوانيِ المحترمين نزول السوفياتيِ كاكارين عليِ سطح القمر الَّذِيِ شاهده ملايين الناس فِيِ العالم عَبر شاشه التلفزه
وقد انتقل الانسان اليِ اقطار اخريِ مِثل المريخ.ولا يعلم ما ستصل اليه الانسانيه مِن اكتشافات اخريِ بفضل الحديد الا الله تعالى.

ما اخبرنا بِه الله تعاليِ فِيِ سوره الرحمان 33 منذُ اربعه عشره قرنا قَد تحقق فعلا
فَهو دليل قاطع عليِ صدق القران
وهُناك اخبار مِن الله تعاليِ عَن وسائل النقل واللباس الحديثه فِيِ القران قَد تحقق مِنه ما شاءَ الله عزوجل ولا نعلم ما سوفَ يتحقق مِنه مستقبلا
والدليل النحل 8 «والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينه ويخلق ما لا تعلمون».

فعندما نزل القران كَانت وسائل النقل فِيِ العالم كله هِيِ الخيل والبغال والجمال والحمير
اذن فإن وسائل النقل الحاليه المتطوره قَد اخبرنا عنها الله عزوجل فِيِ القران
فبعد ان كَان السفر لاداءَ فريضه الحج مِن موريتانيا اليِ مكه يستغرق سنه كامله ذهابا وايابا فانه فِيِ عصرنا لا يتعديِ نصف يوم
وقد ذكرت سابقا وسائل النقل المعاصره الَّتِيِ اخبرنا عنها فِيِ القران فِيِ سوره النحل 8 المذكوره
فلا داعيِ لتكرارها
فالمهم ان هَذا الاخبار الالهيِ الَّذِيِ تحقق فعلا فِيِ الواقع دليل عليِ صدق القران.

    وهُناك اخبار آخر فِيِ القران حَول مسكن الانسان واثاثه ولباسه
والدليل النحل 80 «والله جعل لكُم مِن بيوتكم سكنا وجعل لكُم مِن جلود الانعام بيوتا تستخفونها يوم ظعنكم ويوم اقامتكم  ومن اصوافها واوبارها واشعارها اثاثا ومتاعا اليِ حين»
فعِند نزول القران كَان الناس فِيِ مختلف انحاءَ العالم يصنعون بيوتهم مِن اشعار الماعز وجلود الحيوانات
وكانوا يصنعون لباسهم مِن صوف الغنم واشعار الماعز واوبار الجمال وجلودها
ولكن بَعد قرون عديده وخاصه فِيِ عصرنا وبفضل التقدم العلميِ واكتشاف الحديد شيد الانسان العمارات الشاهقه ذَات المائه طابق والمنازل المتحركه مَع حركه الشمس والمدارس والمعاهد والكليات والمستشفيات
وبفضل اكتشاف القطن والحرير صنع الانسان ملابسه مستغنيا عَن صوف الحيوانات واشعارها واوبارها
طبعا القطن انزل الله تعاليِ بذوره الاوليِ ودوده القز الَّتِيِ تصنع الحرير خلقها الله تعاليِ الَّذِيِ يعلم هَذه التطورات الَّتِيِ وصل اليها الانسان قَبل ان تتحقق لانه عالم الغيب والشهاده
ولهَذا وردت فِيِ النحل 80 عباره «اليِ حين».

فقارنوا اخوانيِ المحترمين الوضعيه الَّتِيِ كَانت عَليها البشريه عِند نزول القران سنه 611 ميلاديه وبين ما هِيِ عَليه بَعد اربعه عشر قرنا مِن الزمن.وكتب التاريخ الاجتماعيِ والاقتصاديِ والسياسيِ للشعوب تمكنكم مِن هَذه المقارنه
وسوفَ تتاكدون مِن التطور الهائل الَّذِيِ عرفه قطاع السكن والالبسه والنقل, اليس الحديد وما خلق الله تعاليِ مِن مواد ومعادن اخريِ هُو العامل المحدد لهَذا التطور بجانب تقدم العلم الَّذِيِ وهبه الله عزوجل للعلماء.

والذيِ نستنتجه مِن هَذه النقطه الرابعه فِيِ هَذا المبحث هُو ان الاخبار الالهيِ الوارد فِيِ سور الحديد 25 و الرحمان 33 والنحل 80 والنحل 8 قَد تحقق فعلا بَعد اربعه عشره قرنا مِن الزمن
والنتيجه العلميه المستخلصه هِيِ صدق القران وانه فعلا وبصدق كلام الله تعاليِ وشرعه لكافه الناس بالعالم.

5 -اكد الله تعاليِ دوران الارض قَبل اربعه عشره قرنا مِن الزمن

قال الله تعاليِ فِيِ سوره النمل 88 «وتريِ الجبال تحسبها جامده وهيِ تمر مر السحاب صنع الله الَّذِيِ اتقن كُل شيء أنه خبير بما تفعلون» فالجبال ثابته فوف الارض ومرتبطه بها
ولا أحد يثبت أنها تتحرك وحدها فَوق الارض وتتحَول مِن مكأنها كَما جاءَ فِيِ الايه المذكوره بل ان الجبال تتحرك مَع تحرك الارض كلها
فالارض تدور حَول نفْسها مقابل الشمس خِلال مده اربع وعشرين ساعه
وقد اثبت العلماءَ هَذه الحقيقه العلميه بَعد اربعه عشره قرنا مِن نزول القران
وعندما نزل القران سنه 611 ميلاديه لَم يكن أيِ انسان فِيِ الكون يعلم دوران الارض
والرسول محمد بن عبد الله عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه لَم يكن يعلم هُو أيضا دوران الارض
ورغم ذلِك اخبر الله تعاليِ الناس بهَذه الحقيقه أيِ دوران الارض وتعاقب الليل والنهار بسَبب هَذا الدوران مقابل الشمس
هَذه الحقيقه لَم يدركها الانسان الا بَعد مرور اربعه عشره قرنا مِن الزمن بَعد نزول القران.

وسوره النمل 88 المذكوره اعلاه تويدها الفرقان 62 «وهو الَّذِيِ جعل الليل والنهار خَلفه لمن اراد ان يذكر أو اراد شكورا» فالجهه المقابله للشمس يَكون فيها النهار وعندما تدور الارض وتختفيِ هَذه الجهه عَن الشمس يَكون فيها الليل ويَكون النهار فِيِ الجهه المقابله للشمس
وعندما تدور الارض وتصبح الجهه الَّتِيِ كَان فيه الظلام سابقا مواجهه للشمس يصبح فيها النهار وهكذا يتعاقب الليل والنهار عليِ كُل جهه مِن جهات الارض بحكم دورأنها مقابل الشمس.

ولتتاكد ايها الانسان مِن دوران الارض لاحظ الشمس قَبل اذان المغرب بدقائق وامعن النظر جيدا لتتاكد مِن حكمه الله تعاليِ وصنعه وخلقه ونعمه وفضله واحسانه عليِ بنيِ ادم وباقيِ المخلوقات الحيه الاخرى, فلا تحَول نظرك اليِ ان تختفيِ الشمس نهائيا عنك و يبدا الظلام فِيِ الانتشار.والواقع ان الارض تدور ببطء نحو الشرق أيِ فِيِ الاتجاه المعاكس لنظرك عندما كنت تشاهد المرحله الاخيره مِن اختفاءَ الشمس
وهُناك حقيقه اخريِ داله عليِ دوران الارض مقابل الشمس
ويمكن لكُل انسان التاكد مِنها شخصيا مِثلما جربتها عندما كنت بالمسجد الحرام بمكه المكرمه وبعد ان اديت صلاه العشاءَ اتصلت بابنيِ المقيم بالمغرب بواسطه الهاتف فاكد لِيِ ان النهار لازال قائما انذاك, هَذا دليل قاطع عليِ صدق القران وانه كلام الله الَّذِيِ اخبر الناس عَن دوران الارض قَبل ان يكتشف العلماءَ ذلِك حقا باربعه عشره قرنا مِن الزمن.

ومن حكمه الله تعاليِ أنه رغم دوران الارض البطيء فلا يسقط ما عَليها بحكم الجاذبيه الَّتِيِ خلقها الله تعاليِ والرواسيِ الَّتِيِ ثبت الله تعاليِ بها الارض
والدليل لقمان 10 «خلق السماوات بغير عمد ترونها والقيِ فِيِ الارض رواسيِ ان تميد بكم» وفاطر 41 «ان الله يمسك السماوات والارض ان تزولا ولئن زالتا ان امسكهما مِن أحد مِن بَعده أنه كَان حليما غفورا» هَذه الحقيقه عَن دوران الارض وتعاقب الليل والنهار بحكم هَذا الدوران لَم يكن أحد يعلمها عندما اخبر بها القران
وبعد مرور اربعه عشره قرنا مِن الزمن اكتشف العلماءَ بفضل الله تعاليِ هَذه الحقيقه

6 -العين لا تبصر بِدون نور

قال الحكيم الجليل الرحمان الرحيم الله تعاليِ فِيِ سوره الاسراءَ 12 «وجعلنا ايه النهار مبصره لتبتغوا فضلا مِن ربكم» والنمل 86 «الم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يومنون» وغافر 61  »الله الَّذِيِ جعل لكُم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا ان الله لذو فضل عليِ الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون».

هَذه الايات القرانيه الحكيمه اكدت ان الليل مظلم لا تَكون فيه الرويا والنهار مبصر تَكون فيه
فالنهار تَكون فيه اشعه الشمس مضيئه لمحيط الانسان
ولكنها تختفيِ فِيِ الليل فيعم الظلام,  فيِ هَذه الايات اكد الله تعاليِ بان العين تبصر بحكم ضوء الشمس, ولا تبصر فِيِ الظلام عندما تغيب الشمس.

وفعلا قمت بتجربه موكده لما جاءَ فِيِ هَذه الايات, وهيِ كَما يلي: دخلت بيتا فِيِ منزليِ واغلقت الباب والنوافذ فِيِ النهار فعم الظلام فِيِ هَذا البيت ولم ار شيئا بعينيِ ابدا لان اشعه الشمس حجبت عَن المكان
ولما اشعلت ضوء الكهرباءَ شاهدت كُل ما فِيِ البيت
وقمت بتجربه اخريِ ليلا بسيارتيِ فِيِ طريق خاص لا يمر مِنه الناس فاطفات ضوء السياره لمده دقيقه وهيِ سائره
فلما اشعلته وجدتها تسير نحو مجموعه مِن الاحجار, خارِج الطريق لانيِ لَم ار شيئا فِيِ الظلام.

فالنتيجه العلميه الموكده بكثير مِن التجارب ان العين لا تبصر الا بانعكاس الضوء عَليها وعليِ الاشياءَ الَّتِيِ تبصرها
لهَذا صدق الله تعاليِ حيثُ قال فِيِ البقره 20 «يكاد البرق يخطف ابصارهم كلما اضاءَ لَهُم مشوا فيه واذا اظلم عَليهم قاموا ولو شاءَ الله لذهب بسمعهم وابصارهم ان الله عليِ كُل شيء قدير»
هَذه الايه اكدت هِيِ أيضا مِثل الايات السابقه ان العين لا تبصر فِيِ الظلام.

وهَذه الحقيقه الموكده فِيِ القران والداله عليِ صدقه لا ينكرها الا مِن لَم يفهم القران أو العلماءَ الَّذِين اخطووا فِيِ ابحاثهم أو اعداءَ الاسلام الَّذِين اخفوا الحق عمدا ليصدوا عَن سبيل الله تعاليِ ويطلقوا الدعايات المغرضه ارضاءَ لهواهم وشهواتهم وحقدا عليِ الاسلام ونظامه الاجتماعيِ والدينيِ والاقتصاديِ والسياسي.

لهَذا فالقران ليس قولا للبشر بل كلام الله تعاليِ وحكمته ومنهجه الَّذِيِ شرعه لكافه الناس فِيِ العالم ليلتزموا به.

7 -اكتشاف وسائل الاناره ومِنها الكهرباءَ اخبر عنه القران

قبل اربعه عشره قرنا مِن الزمن اخبر القران ان الناس سيكتشفون وسائل الاناره المعاصره ومِنها الكهرباء
والدليل الروم 23 «ومن اياته منامكم بالليل والنهار  وابتغاوكم مِن فضله ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يسمعون»
الحكم الشرعيِ فِيِ هَذه الايه يوكد ان الله تعاليِ بقدره وقضائه المطلق العادل خلق الانسان وخلق لَه مصادر طعامه الضروريه لاستمراره عليِ قيد الحياه
وفرض عَليه العمل لكسب المعيشه لان الطائر لا ياتيه رزقه اليِ عشه بل لابد ان يطير للبحث عنه وكذلِك التفاحه الناضجه فِيِ الشجره لا تاتيِ عِند الانسان النائم عليِ سريره بل لابد ان يبذل مجهودا لقطفها واكلها
وجعل الله تعاليِ مِن شروط استمرار الحيآة الخلود اليِ مده زمنيه للراحه والنوم حتما.

وقد اكد العلم بان العين لا تبصر الا فِيِ ضوء الشمس أو وسائل الاناره الاخرى
فعِند نزول القران لَم يكن الرسول عَليه الصلاه والسلام وكل الناس فِيِ العالم يعلمون وسائل الاناره المكتشفه بَعد اربعه عشره قرنا ومِنها الكهرباءَ والغاز والبطاريات
ولكن الله تعاليِ اكد بان الانسان سوفَ يعمل لكسب معاشه فِيِ الليل والنهار
بمعنيِ أنه سيكتشف بفضل الله وسائل الاناره فِيِ الليل
وسوفَ ينام كذلِك فِيِ النهار إذا عمل فِيِ الليل
وهَذا ما تحقق فعلا, ففيِ عصرنا حركه الانتاج والبحث عَن المعاش لا تتوقف فِيِ الليل, وهُناك معامل ومصانع تشغل مجموعات مِن العمال فِيِ النهار واخريِ طيله الليل, وذلِك بفضل اكتشاف الكهرباءَ والغاز
وشوارع المدن والقريِ تستمر فيها الحركه البشريه والتجاريه ليل نهار بفضل الاناره العموميه الكهربائيه
والطرق مملوءه بالسيارات والشاحنات والحافلات والقطارات ليلا بفضل الكهرباءَ والبطاريات
فتعاقب ظاهره النوم والعمل فِيِ الليل والنهار اخبرنا عنها الله تعاليِ لانه يعلم ان الناس سيكتشفون الكهرباءَ ووسائل الاناره الاخرى.

هَذا الاخبار كَان فِيِ بدايه القرن السابع الميلادي, وفعلا تحقق فِيِ الواقع, وهَذا دليل عليِ صدق القران لان الرسول عَليه الصلاه والسلام لَم يكن يعلم الغيب, فاستعمل عقلك ايها الانسان فِيِ كُل مكان لتتاكد مِن صدق القران.

واعلم ايها الانسان فضل الله تعاليِ ونعمه واحسانه علينا فاذا اوقف دوران الارض وحجب عنا ضوء الشمس فاننا لا نستطيع اناره الكون رغم اكتشاف الكهرباءَ كَما ان ضوء الشمس هُو الَّذِيِ ينميِ الانسان والحيوان والنبات كَما اكد العلماء, والدليل القصص 71 «قل ارايتِم ان جعل الله عليكم الليل سرمدا اليِ يوم القيامه مِن الاه غَير الله ياتيكم بضياءَ افلا تسمعون».فهل هُناك مِن لَه ادله عليِ ما يخالف هَذه الحقيقه الكونيه الَّتِيِ خلقها الله تعالى
فاستعمل ايها الانسان فِيِ كُل مكان  عقلك لتتاكد مِن صدق القران.

8 -النوم لفتره كافيه شرط اساسيِ لاستمرار حيآة الانسان

قال الله تعاليِ فِيِ سوره يونس 67 «هو الَّذِيِ جعل لكُم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يسمعون» والنمل 86 «الم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يومنون» والانعام 96 «وجعل الليل سكنا» والنبا 11-9 «وجعلنا نومكم سباتا وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا» والفرقان 47 «وهو الَّذِيِ جعل لكُم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا»
هَذه الايات الكريمه اكدت ان الانسان يحتاج حتما اليِ فتره راحه وسكون أيِ توقف عَن العمل والحركه وهيِ فتره النوم الضروريه للجسم البشري.

فكَما ان الجسم لا يتحرك ولا يعمل بِدون الطاقه الَّتِيِ يستمدها مِن مصادر الطعام والماءَ والهواءَ فانه لا يستطيع الحركه والعمل بصفه مستمَره أكثر مِن طاقته
فالقلب الَّذِيِ لا تتوقف نبضاته طيله عمر الانسان يحتاج للنوم ليستريح مِن المجهود الَّذِيِ يبذله خِلال اليقظه والعمل, والعقل البشريِ يحتاج هُو كذلِك للراحه مِن التفكير المتعب وضغط الاعصاب والتوتر والاضطراب هَذه الراحه يحصل عَليها القلب والعقل والاعصاب خِلال النوم الكافيِ للانسان
والدليل ان الانسان الَّذِيِ لَم ينم طيله الليل والنهار ينهار وقد ينام رغم ارادته, واذا لَم ينم بَعد ذلِك يموت
فالنوم اذن حاجه اساسيه لراحه الجسم وتجديد نشاطه واستمراره عليِ قيد الحيآة
وسابين ايات القران المحققه فِيِ الانسان نفْسه
واختم بها المبحث الثالث والاخير.

 المبحث الثالث: ادله صدق القران المحققه فِيِ الانسان.

قال الله تعاليِ فِيِ سوره فصلت 53 «سنريهم اياتنا فِيِ الافاق وفيِ انفسهم حتّى يتبين لَهُم أنه الحق» والروم 8 «اولم يتفكروا فِيِ انفسهم» والذاريات 2021 «وفيِ الارض ايات للموقنين وفيِ انفسكم افلا تبصرون»
اكد الله عز و جل فِيِ هَذه الايات الثلاث أنه سوفَ يبين باستمرار للناس تصرفه وادله   وجوده فِيِ الكون وفيِ نفْس الانسان وجسمه أيضا والله تعاليِ هُو الَّذِيِ يتحكم فِيِ حركه الشمس والقمر والارض وما خلق فيها ونزول المطر والهواءَ والعواصف والزلازل وهو الَّذِيِ يتحكم فِيِ حركه الانسان وخلقه والموت والحيآة والبعث والجزاءَ والحساب.

فيِ هَذا المبحث الثالث سابين ادله صدق القران المحققه فِيِ الواقع وذلِك بالبحث عَن بَعض الايات الَّتِيِ تاكدت فعلا فِيِ الانسان
وسارتبها حسب استطاعتيِ وتدبريِ للقران مِن رقم 1 اليِ رقم 8.

1 اخبار الانبياءَ والرسل السابقين فِيِ القران دليل عليِ صدقه:

احتج الله تعاليِ عليِ اصحاب القلوب المريضه الَّذِين لَهُم شك فِيِ القران بكتبه السابقه الَّتِيِ انزلها عليِ رسله قَبل نبوه محمد بن عبد الله عَليه وعليهم صلاه الله وسلامه والدليل طه 133 «وقالوا لولا ياتينا بايه مِن ربه
اولم تاتهم بينه ما فِيِ الصحف الاوليِ « والانعام 91 «قل مِن انزل الكتاب الَّذِيِ جاءَ بِه موسيِ نورا وهديِ للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثِيرا وعلمتم ما لَم تعلموا انتم ولا اباوكم
قل الله ثُم ذرهم فِيِ خوضهم يلعبون».

الله تعاليِ هُو الصادق الحق بقضائه وقدره اكد أنه انزل القران مِثلما انزل الشرائع السابقه ومِنها التوراه والانجيل
ولكن القران نسخ بِه الله تعاليِ كُل الشرائع السابقه وجعله ملزما لكافه الناس بالعالم بما فيهم النصاريِ واليهود
وهَذه الحقيقه موكده فِيِ الواقع وفيِ القران
وهَذا دليل عليِ صدق القران.

والادله كثِيره مِنها الحديد 25 «لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقُوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس وليعلم الله مِن ينصره ورسله بالغيب ان الله قويِ عزيز»
والبقره 213 «كان الناس امه واحده فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بَين الناس فيما اختلفوا فيه» والمائده 48 «فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك مِن الحق لكُل جعلنا منكم شرعه ومنهاجا ولو شاءَ الله لجعلكُم امه واحده ولكن ليبلوكم فيما اتاكم»

هَذه الايات القرانيه اكدت بان وجود الانسان فِيِ ارض الدنيا موقت لانه ينتهيِ حتما بالموت
والحيآة الدنيا مرحله ابتلاءَ مادته شرع الله المنزل لكُل امه فِيِ مدتها الزمنيه الخاصه بها
فمن التزم بشرع الله قولا وعملا سرا وعلانيه نال رحمه الله تعاليِ فِيِ الدنيا والحيآة الدائمه فِيِ سعاده الجنه فِيِ الاخره
والذيِ اعرض عَن شرع الله عز وجل المبلغ بواسطه رسوله نال عذاب الله فِيِ الدنيا والحيآة الدائمه فِيِ عذاب جهنم فِيِ الاخره
والدليل البقره 38 – 39 «قلنا اهبطوا مِنها جميعا فاما ياتينكم منيِ هديِ فمن تبع هدايِ فلا خوف عَليهم ولا هُم يحزنون
والذين كفروا وكذبوا باياتنا اولئك اصحاب النار هُم فيها خالدون» والاعراف 35 – 36 «يا بنيِ ادم اما ياتينكم رسل منكم يقصون عليكم اياتيِ فمن اتقيِ واصلح فلا خوف عَليهم ولا هُم يحزنون
والذين كذبوا باياتنا واستكبروا عنها اولئك اصحاب النار هُم فيها خالدون» والانعام 48 – 49 «وما نرسل المرسلين الا مبشرين ومنذرين فمن امن واصلح فلا خوف عَليهم ولا هُم يحزنون والذين كذبوا باياتنا يمسهم العذاب بما كَانوا يفسقون»
والرعد 38 – 39 «ولقد ارسلنا رسلا مِن قَبلك وجعلنا لَهُم ازواجا وذريه
وما كَان لرسول ان ياتيِ بايه الا باذن الله لكُل اجل كتاب يمحو الله ما يشاءَ ويثبت وعنده ام الكتاب».

فهَذه الايات اكدت بان الله تعاليِ بعث كثِيرا مِن الرسل والانبياءَ وانزل عَليهم كتبه وشرائعه للناس
والدليل أيضا غافر 78 «ولقد ارسلنا رسلا مِن قَبلك مِنهم مِن قصصنا عليك ومنهم مِن لَم نقصص عليك
وما كَان لرسول ان ياتيِ بايه الا باذن الله فاذا جاءَ امر الله قضيِ بالحق وخسر هنالك المبطلون»

والغايه الاساسيه مِن ذكر الرسل السابقين وما حدث لَهُم مَع الكفار وكيف عاقبهم الله تعاليِ وحميِ رسله هُو اعطاءَ دروس وموعظه للناس مِن الماضيِ وتاكيد قضاءَ الله تعاليِ وقدره المطلق العادل وصدق كتبه المنزله عليِ رسله واخرها القران
والدليل الروم 47 «ولقد ارسلنا مِن قَبلك رسلا اليِ قومهم فجاووهم بالبينات فانتقمنا مِن الَّذِين اجرموا وكان حقا علينا نصر المومنين»
ويوسف 111 «لقد كَان فِيِ قصصهم عبره لاوليِ الالباب» أيِ دروسا وموعظه لذويِ العقول المجرده مِن تاثير القلب ونزواته وهويِ النفس الاماره بالسوء.

فتاكد ايها الانسان فِيِ كُل مكان مِن صدق القران لان الَّذِيِ انزل الكتب السماويه السابقه ومِنها الثوراه والانجيل هُو الله تعاليِ الَّذِيِ انزل أيضا القران عليِ رسوله محمد بن عبد الله عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه.

عندما بدا نزول القران كَان كثِير مِن الناس ملتزمين باحكام الثوراه والانجيل رغم تحريفها مِن طرف المتحايلين
ولكن القران نسخهما مِثل سائر الكتب السماويه الاخرى
فاعتنق الكثير مِن هولاءَ الناس الاسلام وامنوا بالقران وعملوا باحكامه.

وهُناك مولفات كثِيره عَن الانبياءَ والرسل السابقين
كَما ان قبورهم واثارهم مازالت قائمه حتّى الآن مِثل مقام ابراهيم عَليه السلام فِيِ المسجد الحرام بمكه المشرفه
والكعبه الَّتِيِ رفع بناءها نبيِ الله ابراهيم وابنه اسماعيل عَليهما السلام
ولا زالت بَعض قبور الانبياءَ والرسل فِيِ فلسطين وسوريا والعراق شاهده عليِ بعثهم مِن الله تعاليِ كَما يشهد قبر الرسول محمد عَليه و عليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه بالمدينه المنوره عليِ صدق القران.

ومن ادله صدق القران كذلِك اخبار الله تعاليِ فِيِ الثوراه والانجيل عَن نزول القران
وقد حرف اليهود والنصاريِ هَذه الحقيقه فِيِ الثوراه والانجيل عَن نزول القران وانكروها حسدا مِنهم وكفرا
والدليل الاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول  النبيِ الاميِ الَّذِيِ يجدونه مكتوبا عندهم فِيِ الثوراه والانجيل» والانعام 114 «افغير الله ابتغيِ حكَما وهو الَّذِيِ انزل اليكم الكتاب مفصلا والذين اتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل مِن ربك بالحق فلا تكونن مِن الممترين « والصف 6 «واذ قال عيسيِ بن مريم يا بنيِ اسرائيل انيِ رسول الله اليكم مصدقا لما بَين يديِ مِن الثوراه ومبشرا برسول ياتيِ مِن بَعدي».

فالنصاريِ واليهود مِنهم من  امن بان الثوراه والانجيل منزلين مِن الله تعاليِ فلماذَا لا يومنون بان القران هُو أيضا منزل مِنه عز وجل وهو مذكور فِيِ الثوراه والانجيل
ان الله تعاليِ بقضائه وقدره المطلق العادل هُو الَّذِيِ نسخ الثوراه والانجيل والغيِ مفعولهما وصلاحيتهما بالقران.

هكذا بينت فِيِ هَذه النقطه الاوليِ مِن المبحث الثالت والاخير عليِ ان ذكر الانبياءَ والرسل الَّذِين بعثهم الله تعاليِ وقصصهم فِيِ القران موكد فِيِ الواقع والتاريخ وشهد عَليه مِن عاصروه وكتبهم ومولفاتهم
فهَذا دليل قاطع عليِ صدق القران وانه فعلا كتاب الله تعاليِ المنزل عليِ رسوله محمد بن عبد الله عَليه وعليِ كُل الرسل صلاه الله وسلامه.

2تاكد فعلا ان الله تعاليِ هُو الَّذِيِ يعطيِ الماءَ والهواءَ الَّذِين بِدونهما يموت الناس جميعا.

اكد العلماءَ فِيِ مجال الطب والبيولوجيا وعلم الحيآة بان حركه جسم كُل انسان واشتغاله سواءَ عِند التفكير أو البصر أو السمع والشم والذوق واللمس والكلام والمشيِ تتوقف عليِ الطاقه الَّتِيِ تُوجد فيه والَّتِيِ مصدرها الطعام والماءَ الَّذِيِ يتناوله الانسان فتهضمه معدته وتمتص مِنه الامعاءَ الفيتامينات والمواد النافعه فَتحولها اليِ مختبر الجسم وهو الكبد الَّذِيِ يصنع مِنها الدم ويصبه اليِ القلب الَّذِيِ ينظم دورته فِيِ سائر اجزاءَ الجسم وخلاياه
كَما ان الدم ينقل الهواءَ أيِ الاكسجين الَّذِيِ يستمده مِن الرئتين
هَذا الهواءَ شرط اساسيِ لاشتغال القلب ودوران الدم فِيِ الجسم.

كل انسان إذا لَم ياكل الطعام ولم يشرب الماءَ لمده معينه يموت حتما عندما ينتهيِ مخزون جسمه
وايِ انسان إذا اغلقت فمه وانفه ومنعته مِن استنشاق الهواءَ يموت حتما
ليس هُناك مِن يكذب هَذه الحقيقه ابدا
والدليل ما يلاحظه الناس هَذا الاسبوع فِيِ دول القرن الافريقيِ اثيوبيا والصومال وارتريا عَبر شاشات التلفزه والفضائيات
والجفاف أيِ عدَم نزول الامطار اديِ اليِ موت الحيوانات لعدَم وجود النبات والماء
والناس لَم يجدوا ما ياكلون ولا ما يشربون
فتريِ الناس بمختلف اعمارهم مستلقين عليِ الارض يصارعون الموت الا الَّذِين نزحوا اليِ اماكن اخريِ فيها الماءَ والطعام أو حصلوا عليِ مساعدات اجنبيه
وهَذه مجرد حاله معاصره مِن الحالات الكثيره مِن الجفاف الَّتِيِ عرفها العالم عَبر التاريخ.

فمن يستطيع انزال الماءَ اليَوم أو غذا فِيِ منطقه القرن الافريقيِ أو غَيرها
ومن يستطيع توفير الهواءَ الَّذِيِ نستنشقه إذا امسكه الله تعالى
لا أحد مِن الجن والانس والملائكه وغيرهم يستطيع توفير الماءَ والهواءَ الا الله تعالى.

ان مصادر طعام الانسان اغلبها مِن الزرع والقطانيات والخضر والفواكه ولحم الحيوانات والطيور والدواجن
هَذه المصادر مِنها ما انزل الله عز وجل بذورها الاوليِ مِن خزائن السماوات
والدليل المنافقون 7 «ولله خزائن السماوات والارض ولكن المنافقين لا يفقهون» والحجر 21 «وان مِن شيء الا عندنا خزائنه وما ننزله الا بقدر معلوم» ومِنها ما خلق الله عز وجل اصله الَّذِيِ تكاثر بالتناسل
لكن كُل هَذه المصادر تَحْتاج اليِ الماء
واذا لَم يتوفر الماءَ تموت
وبالتاليِ لا يجد الانسان مصادر طعامه وشرابه فيموت هُو ايضا.

اذن الماءَ والهواءَ شرطان اساسيان لاستمرار حيآة الانسان والمخلوقات الحيه الاخرى
ولا أحد غَير الله تعاليِ بيده الماءَ والهواءَ ابدا
بل لا أحد يستطيع توقيف نزول المطر فِيِ حاله الفيضانات المدمَره ولا أحد يستطيع توقيف الرياح القويه والعواصف المدمَره
والدليل ان الفيضانات الاخيره فِيِ باكستان سنه 2017 حطمت المبانيِ والانتاج الزراعيِ وشردت سبعه عشر مليونا مِن الناس مِنهم القتليِ والمعطوبون
لم يستطع علماءَ العالم رغم ما لديهم مِن تقنيات توقيف نزول المطر لمنع الفيضانات.

وقد شاهدتم مباشره فِيِ الفضائيات الرياح القويه الَّتِيِ صاحبت تسوناميِ اليابان فِيِ مارس 2017  وهيِ تحطم السفن والسيارات والمبانيِ وتغرق البشر بمياه البحر فقتل مِنهم مئات الالاف
لم يستطع علماءَ العالم توقيف هجوم البحر عليِ اليابس ولا الرياح المدمَره
وقد وقع تسوناميِ اسيا السابق سنه 2003
ورغم التدمير الَّذِيِ خَلفه لَم يستطع أحد توقيفه ابدا
الماءَ والهواءَ خاضع لاراده الله عز وجل يتصرف فيه كَيف يشاءَ حسب العقاب أو الرحمه أو الابتلاءَ الَّذِيِ يُريده للناس
هَذه الحقائق لا يكذب بها أحد ولو الكفار والمنافقون
وسابين الايات الداله عَليها فِيِ القران
وبذلِك تاكد ايها الانسان فِيِ كُل مكان مِن ادله صدق القران الَّذِيِ انزله الرحمان.

واعتذر عَن التطويل لان هَذه الايات مُهمه وكثيره وهيِ كَما يلي: فصلت 39»ومن اياته انك تريِ الارض خاشعه فاذا انزلنا عَليها الماءَ اهتزت وربت.  ان الَّذِيِ احياها لمحييِ الموتيِ أنه عليِ كُل شيء قدير « ويس 33 – 35 «وايه لَهُم الارض الميته احييناها واخرجنا مِنها حبا فمنه ياكلون وجعلنا فيها جنات مِن نخيل واعناب وفجرنا فيها مِن العيون لياكلوا مِن ثمَره وما عملته ايديهم افلا يشكرون» والحديد 17 «اعلموا ان الله يحييِ الارض بَعد موتها قَد بينا لكُم الايات لعلكُم تعقلون « والبقره 164 «ان فِيِ خلق السماوات والارض واختلاف الليل والنهار والفلك الَّتِيِ تجريِ فِيِ البحر بما ينفع الناس وما انزل الله مِن السماءَ مِن ماءَ فاحيا بِه الارض بَعد موتها وبث فيها مِن كُل دابه وتصريف الرياح والسحاب المسخر بَين السماءَ والارض لايات لقوم يعقلون»

الله تعاليِ وفر مصادر طعام الانسان مِن خزائنه بالسماوات والارض ووفر الهواءَ الضروريِ للحيآة والماء
ولكن فرض عليِ الانسان العمل لكسب قوته
والدليل الجمعه 10 «فاذا قضيت الصلاه فانتشروا فِيِ الارض وابتغوا مِن فضل الله واذكروا الله كثِيرا لعلكُم تفلحون»
فالتفاحه بذره شجرتها الاوليِ منزله مِن الله مِن خزائنه بالسماوات
وهو الَّذِيِ سقاها بالماء
ولكن إذا نضجت فلا تاتيِ عِند الانسان اليِ سريره الَّذِيِ هُو نائم عَليه
بل يَجب ان يبذل جهدا لاخدها مِن الشجره
والطائر لا ياتيه طعامه اليِ عشه بل يَجب عَليه ان يطير للبحث عنه.

ان فضل الله تعاليِ ونعمه واحسانه عليِ الانسان كثِير
هَذا موكد فِيِ الواقع كَما بينت الادله العلميه عليِ ذلك
هَذه الحقيقه اكدت صدق ايات القران
ومِنها ابراهيم 32 «الله الَّذِيِ خلق السماوات والارض وانزل مِن السماءَ ماءَ فاخرج بِه مِن الثمرات رزقا لكم» والجاثيه 12 – 13 «الله الَّذِيِ سخر لكُم البحر لتجريِ الفلك فيه بامَره ولتبتغوا مِن فضله ولعلكُم تشكرون
وسخر لكُم ما فِيِ السماوات وما فِيِ الارض جميعا مِنه ان فِيِ ذلِك لايات لقوم يتفكرون»

والبقره 29 «هو الَّذِيِ خلق لكُم ما فِيِ الارض جميعا ثُم استويِ اليِ السماءَ فسواهن سبع سماوات وهو بِكُل شيء عليم» وفاطر 3 «يا ايها الناس اذكروا نعمه الله عليكم هَل مِن خالق غَير الله يرزقكم مِن السماءَ والارض لا اله الا هُو فانيِ توفكون» ولقمان 20 «الم تروا ان الله سخر لكُم ما فِيِ السماوات وما فِيِ الارض واسبغ عليكم نعمه ظاهره وباطنه « النمل 73 «و ان ربك لذو فضل عليِ الناس ولكن أكثرهم لا يشكرون « والفرقان 48 – 49 «وهو الَّذِيِ ارسل الرياح بشريِ بَين يديِ رحمته وانزلنا مِن السماءَ ماءَ طهورا لنحييِ بِه بلده ميتا وتسقيه مما خلقنا انعاما واناسيِ كثِيرا»
فالماءَ مِن خلق الله تعاليِ وحده
والدوره المائيه بامره
فاشعه الشمس تبخر ماءَ البحر والانهار فتَكون السحب فِيِ السماء
واذا شاءَ الله تعاليِ لقحها بالرياح فتثير السحب وتبردها فينزل مِنها الماءَ حسب ما يقدره ويريده سبحانه وتعالى
والدليل الروم 48 «الله الَّذِيِ يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه فِيِ السماءَ كَيف يشاءَ ويجعله كسفا فتريِ الودق يخرج مِن خِلاله فاذا اصاب بِه مِن يشاءَ مِن عباده إذا هُم يستبشرون «
والعنكبوت 63 «ولئن سالتهم مِن نزل مِن السماءَ ماءَ فاحييِ بِه الارض مِن بَعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون» والسجده 27 «اولم يروا أنا نسوق الماءَ اليِ الارض الجرز فنخرج بِه زرعا تاكل مِنه انعامهم وانفسهم افلا يبصرون»
والمومنون 18 – 19 «وانزلنا مِن السماءَ ماءَ بقدر فاسكناه فِيِ الارض وانا عليِ ذهاب بِه لقادرون
فانشانا لكُم بِه جنات مِن نخيل واعناب لكُم فيها فواكه كثِيره ومِنها تاكلون»
والاعراف 57 «وهو الَّذِيِ يرسل الرياح بشريِ بَين يديِ رحمته حتّى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فانزلنا بِه الماءَ فاخرجنا بِه مِن كُل الثمرات» هَذه الايات متضمنه لنفس الحكم الشرعيِ وهو ان الله تعاليِ هُو الَّذِيِ يوفر للانسان مصادر طعامه والماءَ الَّذِيِ يشربه
اذن حيآة كُل البشر بيد الله تعالى
اذا امسك الله تعاليِ الماءَ تزول كُل مصادر طعامهم فيموتون حتما وبما ان هَذه الظاهره قَد وقعت مرات عديده فِيِ اماكن مختلفه فعلا فِيِ الواقع فأنها داله قطعا عليِ صدق القران.

والهواءَ مِثل الماءَ الخاضع لتصرف الله تعاليِ الَّذِيِ خلقه وحركه وان شاءَ اسكنه وامسكه
فتموت كُل المخلوقات الَّتِيِ تستنشقه ومِنها الانسان
والادله كثِيره مِنها الجاثيه 5 «وما انزل الله مِن السماءَ مِن رزق فاحيا بِه الارض بَعد موتها وتصريف الرياح ايات لقوم يعقلون» والنمل 63 «ومن يرسل الرياح بشريِ بَين يديِ رحمته االه مَع الله تعاليِ الله عما يشركون» والشوريِ 32 – 33 «ومن اياته الجوار فِيِ البحر كالاعلام
ان يشا يسكن الريح فيظللن رواكد عليِ ظهره ان فِيِ ذلِك لايات لكُل صبار شكور».

هَذه الايات توكد ما هُو محقق فِيِ الواقع
لا أحد يعطيِ الهواءَ إذا امسكه الله تعاليِ ولا أحد يمسكه إذا اعطاه عز وجل
ومن حرمه الله تعاليِ مِن الهواءَ يموت حتما ولو توفر لَه الماءَ والطعام.

لهَذا صدق الله الجليل الحكيم حيثُ قال فِيِ يونس 22 «هو الَّذِيِ يسيركم فِيِ البر والبحر»
فالسياره إذا لَم يكن فيها نفط أو غاز أو بطاريه كهرباءَ لا تتحرك
واذا اغلقت مصفيِ الهواءَ بمحركها لا يشتغل
وكذلِك محركات الطائرات والحافلات وغيرها.

كذلِك الانسان لا يتحرك الا بفضل طاقه الطعام والهواءَ الَّذِيِ يستنشقه
فسواءَ اراد الانسان التحرك بمفرده أو بواسطه وسائل النقل فإن تحركه يتِم بفضل الله تعاليِ واحسانه وهو الماءَ والهواءَ والطعام
فالجمل أو الحصان الَّذِيِ يتحرك بِه الانسان تتوقف حركتهما عليِ الطعام والماءَ والهواء.

هل يستطيع أحد تكذيب هَذه الحقائق
هل هُناك ادله تتبث عدَم صحتها
لا يُمكن ان يجادل أحد فِيِ ثبوتها
اذن هَذه الايات القرانيه الَّتِيِ بينتها محققه فِيِ الواقع
وهَذا دليل قاطع عليِ صدق القران
فاستعمل عقلك ايها الانسان فِيِ كُل مكان لتتاكد مِن صدق القران.

وكيف تكفر بالله تعاليِ والقران ايها الانسان وهو الَّذِيِ يوفر لك هَذا الشرط الاساسيِ لحياتك وحركه لسانك ويدك ورجلك وهو الماءَ والهواءَ والطعام
هل جزاءَ الاحسان الا الاحسان.

وسابين الايات القرانيه الَّتِيِ اكدت بان الله قادر عليِ مَنع الانسان مِن الطعام الضروريِ ومن الماء
وبما أنها أيِ الايات القرانيه قَد تحققت فِيِ الواقع مرارا فأنها دليل عليِ صدق القران.

واعطيِ بَعض الامثله حسب ملاحظاتيِ للواقع
شاهدت سنوات عديده متتابعه مِن الجفاف حيثُ انقطع سقوط المطر فكَانت الارض قاحله خاليه مِن النباتات والاشجار وماتت الحيوانات وكثير مِن الناس بسَبب الجوع والعطش الا مِن كَان لَه مخزون أو تلقيِ مساعدات اجنبيه
واذكركم بالحاله الَّتِيِ ذكرتها سابقا عَن جفاف ومجاعه القرن الافريقيِ حيثُ بينت الفضائيات صورا للناس ممدودين عليِ الارض يصارعون الموت ويحتضرون
ومنهم القوافل البشريه النازحه بصعوبه اليِ اماكن اخريِ بحثا عَن الطعام والماء.

ولاحظت عليِ شاشه التلفزه مِثل باقيِ الناس الاحجار الثلجيه تتساقط مَع الامطار الغزيره فقتلت الحيوانات وهدمت المنازل وحطمت الانتاج الفلاحيِ وقْتلت كثِيرا مِن الناس
شاهدت عده مرات الزرع والخضر والفواكه فِيِ الاشجار عليِ احسن حال وقد حان موعد جنيِ ثمارها
وفجاه اصابتها اشعه الشمس المحرقه والريح الساخنه والحشرات الكثيفه فاصبحت فِيِ العدم
ولم يستفد مِنها اصحابها بل ضاعت هباءَ منثورا
وشاهدت مرارا الفيضانات المدمَره الَّتِيِ اغرقت كُل المحصول الزراعيِ وقْتلت الحيوانات وهدمت المنازل فمات الناس وشرد الكثير مِنهم
هَذه الفيضانات وقعت فِيِ كثِير مِن الدول وخلال مراحل زمنيه مختلفه

وكمثال فيضانات استراليا و باكستان سنه 2017 حيثُ قدر عدَد المتشردين والمعطوبين والقتليِ بسبعه عشر مليون نسمه
قد اتلفت كُل المحصول الزراعيِ والانتاج الحيواني
ومن مظاهر اتلاف مصادر طعام الانسان الزلازل الَّتِيِ قَد تدمر مدن وقريِ بكاملها بما فيها مِن معامل ومصانع لانتاج المواد الغذائيه ومزارع انتاج الخضر والفواكه والحيوانات ومصادر المياه فِيِ الارض.

وقد عرفت كثِير مِن بلدان العالم ظاهره الزلازل الَّتِيِ احدثت هَذه الاضرار المذكوره بجانب الضحايا البشريه
هَذه الزلازل خاضعه لاراده الله تعاليِ والدليل الزلزله «اذا زلزلت الارض زلزالها واخرجت الارض اثقالها وقال الانسان مالها يومئذ تحدث اخبارها بان ربك اوحيِ لها..»

ولا أحد ابدا بامكانه معرفه متَى يحدث الزلزال ومكان حدوثه
ولا أحد يمنع وقوعه ابدا الا الله تعالى
وهَذه الحقيقه موكده فِيِ الواقع وهيِ دليل عليِ صدق القران
والدليل هُو ان الكثير مِن الزلازل الَّتِيِ تاكد وقوعها لَم يستطع أيِ أحد الاخبار عنها أو مَنع وقوعها.

وكمثال زلزال اكادير سنه 1961 والحسيمه وزلزال تركيا والصين سنه 2017 و قَبله زلزال هايتيِ بالقاره الامريكيه والذيِ تسَبب فِيِ مقتل مئتيِ الف نسمه وتشرد مئات الالاف مِن الباقين
بل حدثت ازمه غذائيه كبريِ فِيِ هايتيِ لان مصادر طعام الانسان وقع اتلافها بامر مِن الله تعاليِ لان الارض لا تزلزل الا باذنه.

هَذه الظواهر الَّتِيِ يتجليِ فيها اتلاف مصادر طعام الانسان ذكرتها عليِ سبيل المثال وحسب تدبري
فَهيِ دليل عليِ قدره الله تعاليِ عليِ اتلاف مصادر طعام الانسان والماءَ عقابا لَه أو ابتلاء
وسابين ايات القران الَّتِيِ تبين قدره الله تعاليِ عليِ اتلاف مصادر طعام الناس
وبذلِك يتاكد لك ايها الانسان فِيِ كُل مكان صدق القران
ومِنها ما يلي:

الكهف 45 «واضرب لَهُم مِثل الحيآة الدنيا كماءَ انزلناه مِن السماءَ فاختلط بِه نبات الارض فاصبح هشيما تذروه الرياح
وكان الله عليِ كُل شيء مقتدرا» والزمر 21 «الم تر ان الله انزل مِن السماءَ ماءَ فسلكه ينابيع فِيِ الارض ثُم يخرج بِه زرعا مختلفا الوانه ثُم يهيج فتراه مصفرا ثُم يجعله حطاما ان فِيِ ذلِك لذكريِ لاوليِ الالباب» و ال عمران 117 «مثل ما ينفقون فِيِ هَذه الحيآة الدنيا كمثل ريح فيها صر اصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكته وما ظلمهم الله ولكن انفسهم يظلمون».

الله تعاليِ عالم الغيب والشهاده وهو المتصرف والمدبر للكون وما فيه
لهَذا قال الله تعاليِ فِيِ الشوريِ 27 «ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا فِيِ الارض ولكن ينزل بقدر ما يشاءَ أنه بعباده خبير بصير»
فرزق الله تعاليِ هُو الماءَ وما ينزل مِن خزائن السماوات والارض
والله تعاليِ قادر عليِ معاقبه المجرمين باتلاف مصادر طعامهم أو حرمانهم مِن الماء
والدليل النحل 112 «وضرب الله مِثلا قريه كَانت امنه مطمئنه ياتيها رزقها رغدا مِن كُل مكان فكفرت بانعم الله فاذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كَانوا يصنعون» والفجر 15-20»فاما الانسان إذا ما ابتلاه ربه فاكرمه ونعمه يقول ربيِ اكرمني
واما إذا ما ابتلاه فقدر عَليه رزقه فيقول ربيِ اهانني
كلا بل لا تكرمون اليتيم ولا تحضون عليِ طعام المسكين وتاكلون التراث اكلا لما وتحبون المال حبا جما» والواقعه 63 – 65 «افرايتِم ما تحرثون اانتم تزرعونه ام نحن الزارعون
لو نشاءَ لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون» والواقعه 68 – 70 «افرايتِم الماءَ الَّذِيِ تشربون
اانتم انزلتموه مِن المزن ام نحن المنزلون لَو نشاءَ جعلناه اجاجا فلولا تشكرون» والملك 30 «قل ارايتِم ان اصبح ماوكم غورا فمن ياتيكم بماءَ معين» والحديد 20 «كمثل غيث اعجب الكفار نباته ثُم يهيج فتراه مصفرا ثُم يَكون حطاما» والبقره 266 «ايود احدكم ان تَكون لَه جنه مِن نخيل واعناب تجريِ مِن تَحْتها الانهار لَه فيها مِن كُل الثمرات واصابه الكبر وله ذريه ضعفاءَ فاصابها اعصار فيه نار فاحترقت
كذلِك يبين الله لكُم الايات لعلكُم تتفكرون» والكهف 42 – 44 «واحيط بثمَره فاصبح يقلب كفيه عليِ ما انفق فيها وهيِ خاويه عليِ عروشها ويقول يا ليتنيِ لَم اشرك بربيِ احدا
ولم تكُن لَه فئه ينصرونه مِن دون الله وما كَان منتصرا هُناك الولايه لله الحق»
وقد يتلف الله تعاليِ المحصول الزراعيِ والحيوانيِ بالثلوج والبرد
والدليل النور 43 «وينزل مِن السماءَ مِن جبال فيها مِن برد فيصيب بِه مِن يشاءَ ويصرفه عمن يشاء»
ويونس 24» حتّى إذا اخذت الارض زخرفها وازينت وظن اهلها أنهم قادرون عَليها اتاها امرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كَان لَم تغن بالامس كذلِك نفصل الايات لقوم يتفكرون».

ان الله تعاليِ قادر عليِ اتلاف مصادر طعام الانسان وحرمانه مِن الماءَ عقابا لَه أو ابتلاء
وليس للانسان ايه قدره ليفلت مِن قدر الله وقضائه
والدليل عده ايات مِنها الاحزاب 17 «قل مِن ذا الَّذِيِ يعصمكم مِن الله ان اراد بكم سوءا أو اراد بكم رحمه ولا يجدون لَهُم  من دون الله وليا ولا نصيرا»

ان بركان اسلنده ملا اجواءَ اوروبا بالغبار وعرقل حركه النقل الجويِ سنه 2017 وفيِ مايِ 2017 والحق اضرارا بليغه بالماشيه والمزروعات
ولم يستطع علماءَ الغرب رغم التقنيات الَّتِيِ يتوفرون عَليها مَنع هَذا البركان وغيره مِن الانفجار.

هَذه الايات الَّتِيِ بينتها فِيِ هده النقطه الثانيه مِن هَذا المبحث الاخير اكدت بصدق ان الله تعاليِ هُو الَّذِيِ يعطيِ الماءَ والهواءَ ومصادر طعام الانسان الَّتِيِ يخلقها فِيِ الارض
وهو قادر عليِ امساكها وعدَم اعطائها بل قادر عليِ اتلافها حتّى بَعد ان يعطيها
فحيآة الانسان وحركته متوقفه عليِ عطاءَ الله تعاليِ وارادته.

لهَذا فقد صدق الله عز وجل حيثُ قال فِيِ فصلت 53 «سنريهم اياتنا فِيِ الافاق وفيِ انفسهم حتّى يتبين لَهُم أنه الحق»
وفيِ البقره 242 «كذلِك يبين الله لكُم اياته لعلكُم تعقلون» أيِ لعلكُم تستعملون عقولكُم وتتجردون مِن هويِ النفس الاماره بالسوء للتاكد مِن صدق القران وانه كتاب الله تعاليِ مِثل باقيِ الكتب السماويه المنزله للناس
فاستعمل عقلك ايها الانسان فِيِ كُل مكان لتتاكد مِن صدق القران.

  • الاية القرانية قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون بالصور
  • خرافات القران
  • خرفات القرآن
1٬710 views

خرافات القران