خواطر عن الاخت الكبيره

خواطر عَن الاخت الكبيره

خاطره جميله عَن الاخت الكبيرة و حبها

صور خواطر عن الاخت الكبيره

محتويات
١ شعر عَن الخت
٢ قصيده حببتك ختي
٣ ختاه قَد طال الغياب
٤ يامن سكنت مشاعري
٥ قصيده خريِ عَن الخت
شعر عَن الخت
تحمل كلمه خت فِيِ طياتها وحروفها الصغيرة جمل معانيِ يُمكن ن يتصورها القلب والعقل مِن المشاعر النسانيه المختلفه مِن عطف وحنان وخوه ويثار

فالخت لختها هِيِ كتله مِن الحنان تكفيِ لملء الكون كله
وهيِ التوحد فِيِ كُل شيء فهما عاشتا فِيِ نفْس المكان قَبل الولاده واحتضنهما رحم الم ورضعتا وتغذتا مِن نفْس الم
وتعيشان فِيِ عائلتهما معا
وتكبران معا وتذهبان للمدرسه معا
وتحملان فِيِ ذاكرتهما نفْس الذكريات
وتشتركان دائما فِيِ نفْس المواضيع وتتبادلان نفْس النكات

الخت هِيِ السند والصديقه لختها فِيِ الحيآة
وعندما تَكون الكبريِ فَهيِ فِيِ مقام الم
وجب لَها مِن خواتها كُل الحب والاحترام والطاعه
فالخت هِيِ ممن السرار لختها
وهيِ مِن يستحق التشاور معه
وهيِ الملج عِند المشاكل ومرنا الله بالخوه الصادقه القائمه عليِ الاحترام المتبادل والعطف والموده

قصيده حببتك ختي
قدر الخوه فيك لا يعليِ عَليه ون بَعدت
فمكانك بَين الحنايا والشغاف فنت ختي
ن قدر الله اللقاءَ فنا سعدت ونت طبت
و لَم يكن فرضيِ بما قسم المليك وقد عرفت
قسما حب تراب رجلك يما رض وطت
وذوق طعم الطيب فِيِ بياتك مُهما كتبت
فيك عرفت القلب يطرب ن نطقت و سكت
فنقاوه الصحراءَ فِيِ نفاسك عذبا رشفت
دعو الله يصونك نيِ رحلت و قمت
ويقيم فيك مراكبيِ ن هاج بحرك و سكنت

قصيدتان للدكتور بشر محمد موفق فِيِ رثاءَ اخته
ختاه قَد طال الغياب
ختاه قَد طال الغياب
ختاه هَل لك مِن ياب؟!!

ختاه هَل لك عوده
بعد اللقاءَ المستطاب؟!!

حلامها ورديه
غاياتها فَوق السحاب

قد كَان مِن حلامها
حفظ ليات الكتاب

ولقد تحقق حلمها
من قَبل كتب للكتاب

ختاه كَيف رحلت دو
ن مقدمات للغياب؟!!

لكننيِ متيقن
لست الَّتِيِ اخترت الذهاب

بل نه جل مسم ى
خط فِيِ ذاك الكتاب
يا يها الحياءَ يا
من سرتمو فَوق التراب

شيعتمو جثمانها
فلكُم مِن الله الثواب

كيف استساغت نفْسكم
ن تحثو الرمل التراب؟!!

سكنتموها قبرها
سلمتموها للحساب

يا رب عِند سؤالها
رشد ولقنها الجواب

يا رب واجعل قبرها
روضا مِن الجنات طاب

يا رب نور قبرها
شفع بها يِ الكتاب

يا رب دخلها الجنا
ن بلا حساب و عذاب

يا هلها لا تجزعوا
فالصابرون عليِ المصاب

سيصب فَوق رؤوسهم
جرا بلا دنيِ حساب

ولتفرحوا فلكُم تت
نا فِيِ منامات عذاب

برؤى تبشر هلها
والزوج بل كُل الصحاب

يا رب ن وفدت لي
ك فكن لَها سمح الجناب

يا رب قَد وفدت لي
ك فلا تغلق يِ باب

كرم وفادتها فن
ت الهل للكرم اللباب

واكتب لنا يا ربنا
مع ختنا حسن المب
يامن سكنت مشاعري
يا مِن سكنت مشاعريِ وعزفت حليِ غنيه
من لفه ومحبه وخوه متفانيه
بل كَان ظهريِ مسرحا لك فِيِ اللياليِ الماضيه
تتسلقين وتلعبين كقطه متشاقيه
كم نمت فِيِ صدريِ وقلبيِ و ذراعيِ الحانيه
ولكُم حرستك مِن فعال خيِ الصغير الواهيه
قد كَان منك يغار مِن تدليلنا لك ختيه
كم نمت فِيِ سفر عليِ رجليِ منام العافيه
حوريه محبوبه وديبه ومصليه
وغزاله سكنت ربيِ شعريِ وقلبيِ راعيه
قد كنت ما دون بنت فِيِ الحيآة الفانيه
ربيت فاطمه الحبيبه بالياديِ الحانيه
ولجل ذا ما استوعبت يوم الوفاه الداهيه
قالت: سترجع لِيِ بيان ولن يطول تنائيه
ظلت عليِ مل الرجوع بِكُل وقْت رانيه
ولقد كبرت مَع القران نشت بنتا صافيه
وبيِ وميِ ربياك عليِ الخصال الساميه
حتيِ كبرت وكان حلميِ ن راك الهانيه
لكن يشاءَ الله مرا غَير ما فِيِ باليه
واختارك الموليِ ليه بحكمه هِيِ خافيه
لكن راده ربنا فَوق الخلائق ماضيه
ولئن عجزت عَن الزياره فِيِ القبور الفانيه
فلقاؤنا بذريِ الجنان مؤمل يا غاليه

قصيده خريِ عَن الخت
هَذه القصيده كتبها اخ تزوجت خته وكان زوجها يسيء معاملتها وكان كلما اتصل فيها وجدها حزينه فقال
لاتنثرين الدمع قوليِ لِيِ وش فيك
تخالطت عبرات صوتك وانا اسمع
تقطع خطوط الجو والصوت مغريك
ودمعك غديِ نيران بالجوف واقشع
ووقف شعر راسيِ ودكن دواكيك
وضرب اخماس اسداس بالشك واجمع
ويبسن عروق القلب وصارن مهاليك
مغير اغص بخافيِ الريق وابلع
وشلون مابه شيِ يرحم اهاليك تدرين
بغير الصدق لايمكن اقنع
انا عهدت الضحك يعشق اشافيك
وعيون ماخلقت علشان تدمع
سلامه اليِ كُل ابوهم عزاويكوليا
زانتخوا بالحيز نيران واشنع
وليا وضح صوتك باذانيِ عزاويك(حيزا حيزا
ساعه الصفر ترجع
تكفخ حرار(ن)ماسبقوها مماليك
وترسيِ جبال(ن)ما نوت يوم تخضع
وتارد فهود(ن)ما تهاب الشرابيك
وتهويِ نجوم(ن)لا رمت جال تفنع
من اقصيِ الجزيره اعصار توحيِ اذن
يكمن هيبته يرتج حفره ويركع
ومن اقصيِ الحساءَ بركان تونساياديكمن
هيبته صميد علَى القلب يربع
لا والله الا اجيك وشلون ما اجيك
شفنيِ عَليه اقرب مِن الموت واسرع
الليِ ازعلك يُمكن نسيِ انيِ اخيك
ولا تخيل لاتغربت ما ارجع
لاتنثرين الدمع حين محاكيك
والله تخضع شناب مِن شانمدمع

صور خواطر عن الاخت الكبيره

 

 

1٬749 views

خواطر عن الاخت الكبيره