دعاء لاشتهاء الزوجه

صور دعاء لاشتهاء الزوجه
لمن أحب أن يستانس بها،
او يوظفها بَعد أن ينظفها،
فينقحها مِن أخطائى ليلقحها بافكاره و ألرجاءَ مِنه أمران:
1 ألدعاءَ لِى بَعد ألاخلاص عَن ظهر ألغيب.
2 غض ألبصر بَعد ألاصلاح عما فيها مِن ألعيب.
الحمد لله معز مِن أطاعه و أتقاه،
ومذل مِن خَلف أمَره و عصاه،
حث ألمومن علَيِ ألعفاف لانه بِه يحصن عرضه و حماه،
وحذره مِن ألزنا و ألخيانه و نهاه،
واشهد أن لا أله ألا ألله و لا نعبد ألا أياه،
وفق مِن شاءَ مِن عباده لما يحب و يرضاه،
واركس ألفاسق فِى حمآه ألرذيله و جافاه،
واشهد أن سيدنا محمدا عبده و رسوله و حبيبه و مصطفاه،
طوبيِ لمن أقتديِ بسنته و والاه،
وويل لمن عصيِ شرعه و عاداه،
صليِ ألله و سلم عَليه و عليِ أله و أصحابه ألَّذِين كَان هواهم تبعا لهواه،
وعليِ ألتابعين لَهُم باحسان اليِ أن نلقاه.
اما بَعد فيا أيها ألاخوه ألمومنون؛ قَد قدمنا فِى ألجمعه ألماضيه أن ألزواج رباط شرعى مقدس،
مبنى علَيِ ألتساكن و ألموده و ألرحمه ،
وان ألمحافظه عَليه بصدق و أجب أسلامى رباني،
ولكننا فِى و أقعنا نصطدم بمشاكل كثِيره فِى ألعلاقات ألزوجيه ،
قد أمتلات ألمحاكم بها،
واكتوت ألاسر بنارها،
فكثر ألطلاق بَعد ألزواج،
وساد ألفراق بَعد ألقران،
وقد كشفت لنا ألارقام أن حاله ألطلاق فِى مجتمعنا مزريه بِكُل ألمقاييس،
لقد أصبح ألخبراءَ يدقون ناقوس ألخطر،
فلو رايتِم ألمحاكم و ما تستقبل مِن أبغض ألحلال اليِ ألله ألطلاق لقلتم دون شك و لا ريب أن مِن يطلقون اكثر ممن يتزوجون،
او كَان ألناس فِى مجتمعنا لا يتزوجون ألا ليطلقوا،
الشيء ألَّذِى يوجب علَيِ ألكُل أن يبحث عَن أسباب ألطلاق محاولين معالجتها و قد قدمنا فِى ألجمعه ألماضيه احد هَذه ألاسباب ألمدمَره للسعاده ألزوجيه ألا و هو ألسحر و ألشعوذه ؛ و قدمنا انه ليس بحرام فقط؛ بل هُو كفر بالله تعالى،
وان كُل مِن ذهب اليِ مشعوذ سواءَ لعمل ألسحر،
او لابطاله باعمال سحريه أخرى،
يشمله قول ألرسولﷺ: «من أتى عرافا او كاهنا فقد كفر بما أنزل علَيِ محمدﷺ»
واليَوم نكشف ألستار عَن مدمر آخر مِن مدمرات ألسعاده ألزوجيه ،
وسَبب آخر مِن أسباب ألطلاق،
وهو ما يسميِ بالخيانه ألزوجيه و ألمقصود بها طبعا جريمه ألزنا)،
فيا ما شتت ألخيانه ألزوجيه مِن أسر؛ و يا ما شردت مِن أطفال؛ و سبعين بالمائه مِن ألطلاق فِى مجتمعنا هُو طلاق خلعي،
حيثُ تتخلص ألمرآه مِن زوجها لفساده و فسقه و خيانته،
وقد جاءتنى مِن هَذا ألمدمر حالات خطيره ،
وصل بها ألفساد اليِ ألزنا باخت ألزوجه ،
او بنت أختها،
او خالتها،
او زوجه ألاخ،
او زوجه ألجار،
او ألخادمات،
وما أدراك ما ألخادمات حيثُ يتركن فِى ألمنزل مَع ألازواج،
وخصوصا إذا كَانت ألمرآه ألمغفله موظفه ،
فتَكون ألخادمه أقرب اليِ رضاءَ زوجها مِنها،
حيثُ تتوليِ حتّيِ غسل ثيابه ألداخليه .
تريِ ما هِى ألوضعيه ألَّتِى تهيئ ألجو لهَذا ألنوع مِن ألخيانه ألزوجيه ؟
أنها و َضعيه عالجها ألاسلام و حذرنا مِن عاقبتها،
أنها ألخلوه بالاجنبيه علَيِ أساس انها مِن ألقرابه ،
فهُناك يتدخل ألشيطان فيَكون ثالثهما و أنتم تعلمون أن ألشيطان إذا حضر فِى لقاءَ لا يسعيِ ألا فِى خلق فرص عصيان ألله تعالى،
وهو يرانا مِن حيثُ لا نراه،
ويجرى مِن أبن أدم مجريِ ألدم،
فيوسوس و يذكى ألشهوه ،
فتبتدئ أولا بخائنه ألاعين ألَّتِى تدل علَيِ ما تخفى ألصدور،
اليِ ألغمز و أللمس،
اليِ مالا تحمد عقباه،
وقد تَكون ألخلوه مِن و راءَ ألجدران داخِل ألبيوت،
وقد تَكون فِى ألعمل و ألوظيف،
وقد تَكون حتّيِ فِى ألسيارات،
والزوجه ألمغفله تلك ألَّتِى تقول لزوجها: أوصل معك فِى سيارتك خالَّتِى اليِ بيتها،
او أختى اليِ و ظيفتها،
او بنت أختى اليِ مدرستها،
ولم تدر انها كمن ينفخ ألنار فِى ألهشيم،
او كمن يجمع ألثعلب مَع ألشاه ،
وقد تَكون فاتنه بجمالها،
بالغه بسنها،
متبرجه بزينتها،
والزوج فِى ألبِدايه قَد يعتبرها مِثل أخته او بنته،
ولكن ألشيطان لا يترك هَذه ألحاله ألبريئه سالمه ،
اذا بالزوج تلدغه ألشهوات،
اذا بِه يستعرض عضلاته ألرجوليه بشعور او دون شعور،
فيِ ألبراعه بالسياقه ،
او ألملاحظه ألدقيقه ،
فيِ جو مِن ألرومانسيه ألفاسده ،
اليِ ألوقوع فِى ألفساد نفْسه.
وقد يتهيا جو ألخيانه مِن خِلال و سائل ألاعلام،
حيثُ يجلس ألكُل رجالا و نساء،
بحكم انهم مِن ألجيران،
او ألاصدقاء،
او ألعائله ألواحده ،
يشاهدون ألشاشه جميعا،
وقد تَكون ألنساءَ فِى تبرج فاضح و واضح،
فتقدم لَهُم ألشاشه أفلام ألضم و ألعناق،
افلام ألغمر و ألتقبيل مِن ألفساق،
افلام أللقاءَ و ألفراق،
فيِ جو مِن ألحب ألمزعوم،
فتختلط ألمشاهده ،
وتشتعل نار ألشهوه ،
فتتحَول شيئا فشيئا،
من ألاستمتاع بالغائبين و ألغائبات فِى ألتلفاز و ألشاشه ،
اليِ ألاستمتاع بالحاضرين و ألحاضرات فِى ألمنزل و ألساحه ،
من أشتهاءَ ما فِى ألشاشه ،
اليِ أشتهاءَ ما فِى ألساحه ،
فاذا كَان ألشيطان يَكون ثالثهما فِى ألخلوه ،
فانه فِى حضور ألتلفزيون يفر هاربا،
لأنها تَقوم بدوره أحسن مِنه،
فهَذه هِى حالته كمثل ألشيطان أذ قال للانسان أكفر فلما كفر قال أنى برئ منك أنى أخاف ألله رب ألعلمين}،
وفيِ هَذا ألجو ألمكهرب بالشهوات،
المليء بالممهدات و ألمقدمات،
يعبد ألطريق اليِ ألفاحشه ،
فتقع ألخيانه ألزوجيه ،
اما عَن طريق رضيِ ألطرفين،
واما عَن طريق ألغفله .
ومن ألحالات ألمولمه ألَّتِى و صلت اليِ أسواقها أليكم لمجرد ألعبره و ألتنبيه و ألتقيظ،
مضمونها أن أحذ ألازواج ألوحوش،
مرضت زوجته و هى فِى حاله و َضع حملها،
وانتم تعلمون أن ألمرآه عِند و َضع ألحمل تستدعى ألمستشفى و ألطبيب و ألغياب عَن ألمنزل،
وهَذه ألزوجه لَها أبناءَ صغار يحتاجون لمن يرعاهم فِى غياب أمهم،
فارسل أهلها أختها لرعايه ألابناء،
والزوج ألوحش يغتنم ألفرصه ،
فصار يضع لَها ألحبوب ألمنومه فتتخدر ألمسكينه بالنوم ألعميق،
لتسلم شرفها للوحش ينتهكه،
فلا تكاد ألزوجه تضع حملها ألحلال فِى ألمستشفى،
حتيِ بدا ألحمل ألحرام فِى رحم أختها.
وهَذا زوج آخر جاءَ بعامل لاصلاح شيء فِى منزله،
فتركه مَع زوجته فِى خلوه لقضاءَ غرض خارِج ألمنزل،
فاديِ ذلِك اليِ بِدايه ألخيانه ألزوجيه ،
فاستمرت شهورا و لم يكتشف أمرها ألا بَعد أن علم بِه ألجيران،
ثم طلقها،
اراد ألمسكين أصلاح منزله فافسد زوجته و أسرته و شرد أبناءه،
انظروا رعاكم ألله اليِ مفاسد ألغفله و فضائح ألخلوه ،
ومن اين أصيبت هَذه ألاسر بهَذه ألمصيبه انها مِن ألخلوه ألَّتِى حرمها ألاسلام،
واذا كَان ألرسولﷺ يقول فِى ألاطفال،
ابناءَ عشر سنين و هم أخوه أشقاء: «فرقوا بينهم فِى ألمضاجع» فإن ألتفرقه بَين ألذئاب و ألشياه و ألله أولى.
اما قضيه او بالاحريِ فضيحه ما يحدث فِى ألشوارع،
حيثُ أللقاءات ألمشبوهه ،
وحيثُ ألسيارات ألمتسكعه فِى ألطرقات للاتقاط بائعات ألهويِ و ألشهوه ،
وموزعات جراثيم ألسيدا،
اما فضيحه دور ألدعاره ألَّتِى لا يكاد يخلو مِنها حى مِن أحيائنا،
خصوصا أما كن ألسياحه حيثُ تُوجد عاهرات أشبه بمراحيض متنقله فشئ و أضح للعيان،
يفتك بالصحه و ألدين و ألايمان و ألعرض و ألنسب و ألمال و ألانسان.
وخصوصا أيام ألعطله ،
وخصوصا فِى محيط ألمهرجان ألغنائى ألفاسق،
وقد ضبطت أمرآه زوجها متلبسا بصحبه عاهره بقرب هَذا ألمهرجان…
اقول ما تسمعون و أستغفر ألله لِى و لكُم و لسائر ألمسلمين أجمعين و ألحمد لله رب ألعلمين…
الحمد لله رب ألعالمين…
اما بَعد؛ فما هُو ألحل أيها ألاخوه فِى ألله لهَذه ألظاهره ألخطيره ألخيانه ألزوجيه ) و كيف يحمى ألمومن نفْسه ضدها أن ألحل بينه لنا ألرسول أللهﷺ،
ومبدا ألاسلام فِى هَذا ألوقايه خير مِن ألعلاج و ألله عز و جل يقول: و لا تقربوا ألزنيِ انه كَان فاحشه و مقتا و ساءَ سبيلا و يقول سبحانه: و لا تقربوا ألفواحش ما ظهر مِنها و ما بطن و لا يخفى ما فِى كلمه و لا تقربوا مِن ألوقايه ،
فتعالوا بنا نفَتح معا ألصيدليه ألنبويه ألشريفه ،
لتناول مِنها و صفه و قائيه ،
ذَات مفعول موثر،
مستخلصه مِن أزهار ألاخلاق و ألفضائل،
حضرها لنا طبيب ألقلوب و ألابدانﷺ،
تجمعها كلمه و لا تقربوا}.
اولا: يَجب ألا تسمح لنفسك بالخلوه باى أمرآه يجوز لك أن تتزوج بها،
ويَجب ألا تسمح ألمرآه لنفسها بهَذا أن أرادت أن تحافظ علَيِ شرفها،
لان ألرسولﷺ يقول: «ما خلا رجل بامرآه ألا كَان ألشيطان ثالثهما» و خصوصا بحضور ألشاشه و فسق أفلامها.
ثانيا: يَجب عليك غض ألبصر،
لانه او سع باب يصطاد مِنه ألشيطان ألانسان،
والله تعاليِ يقول: قل للمومنين يغضوا مِن أبصارهم و يحفظوا فروجهم و يقول سبحانه: و قل للمومنات يغضضن مِن أبصارهن و يحفظن فروجهن}.
والرسولﷺ يقول: «ان ألعين تزنى و زناها ألنظر».
ثالثا: إذا أفلتت منك نظره ،
فرايت مِن أمرآه ما يعجبك،
فارجع اليِ قضاءَ حاجتك فِى زوجتك،
كَما يامرك بذلِك رسول أللهﷺ أذ يقول فيما رويِ ألامام مسلم: «فاذا أبصر أحدكم أمرآه فاعجبته،
فليات أهله،
فان ذلِك يرد ما فِى نفْسه».
رابعا: عليك أن تضع زوجتك او أبنتك او أمك مكان ألمرآه ألَّتِى تُريد أن تزنى بها،
ثم تصور شخصا آخر يزنى بها،
كيف ستريِ حال عرضك و شرفك،
رويِ ألامام أحمد أن شابا أتيِ ألنبيﷺ فقال: أتاذن لِى فِى ألزنيِ فقالﷺ: «اتحبه لامك أتحبه لاختك ثُم ذكر ألعمه و ألخاله ؟»
خامسا: يَجب أن تعلم أن ألزنا دين لابد أن ترده،
اما بزوجتك او بنتك،
والرسولﷺ يقول فيما رويِ ألبيهقى «اعمل ما شئت كَما تدين تدان» و فيما رويِ ألطبراني: «عفوا تعف نساءكم».
سادسا: يَجب أن تضع نصيب عينك جرثومه ألسيدا،
ذلِك ألمرض ألخطير،
الذى أعيا ألاطباءَ أن يجدوا لَه دواء،
والاحصائيات تخبرنا أن فِى ألعالم ألآن ثلاثين مليون شخص مصاب بالسيدا،
اغلبهم فِى أفريقيا،
ويعلم ألله ما نصيب بلدنا مِنها،
وبالامكان أن تنضم أليهم فِى اى لقاءَ جنسى غَير شرعى بالزنيِ و ألرسولﷺ يقول: «ما ظهرت ألفاحشه فِى قوم حتّيِ يعلنوا بها ألا فشا فيهم ألاوجاع ألَّتِى لَم تكُن فِى أسلافهم».
سابعا يَجب أن تعلم أن ألزنا لا يودى بك اليِ فقدان ألمناعه ألمكتسبه فحسب،
بل يودى بك ايضا اليِ فقدان ألمناعه ألايمانيه ،
والرسولﷺ يقول: «لا يزنى ألزانى حين يزنى و هو مومن».
ثامنا: يَجب أن تستحضر دوما عذاب ألاخره ،
وهو أشد و أنكى،
روى ألبخارى «ان ألنبيﷺ رايِ فِى منا مه مِثل ألتنور،
اعلاه ضيق و أسفله و أسع،
يتوقد نارا،
فاذا فيه رجال و نساءَ عراه ،
فقال: مِن هولاءَ يا جبريل فقال: هولاءَ ألزناه » و فيِ ألصحيحين أن ألنبيﷺ سئل: اى ألذنب أعظم فقال: «ان تزنى بحليله جارك» و أذا كَان ألزنا جريمه نكراء،
فانه حين يصدر مِن ألشيخ ألكبير،
ابن ألخمسين او ألستين فما فَوق،
اقبح و أفضح،
لان ألرسولﷺ يقول: «ثلاثه لا يكلمهم ألله و لا ينظر أليهم يوم ألقيامه و لا يزكيهم و لهم عذاب أليم: شيخ زان و ملك كذب و عائل مستكبر».
الا فاتقوا ألله عباد ألله و أكثروا مِن ألصلآه و ألسلام علَيِ رسول أللهﷺ…
  • دعاء الزوجة
2٬148 views

دعاء لاشتهاء الزوجه