دعاء للاصدقاء


دعاءَ للاصدقاء

 

من أجمل ألادعية ألتيِ تدعوها لصديقك

صوره دعاء للاصدقاء

 

الدعاءَ للصديق

ليس هُناك جمل مِن ألكلمه ألطيبه و ألدعاءَ ألجميل بالسعادة و ألهناءَ لمن تحب و تصاحب فِى حياتك و من جمل ألدعيه فِى ألصداقه:

1 أللهم نت عطيتنى خير صحاب فِى ألدنيا دون ن سلك فلا تحرمنى مِن صحبتهم فِى ألجنه،
اللهم سعدهم،
وفرج همهم،
وحقق لَهُم مايتمنوا و أجعل ألجنه مقرا لهم،
اللهم لا ترد دعواتى لَهُم فنى فيك حبهم.

2 أللهم نى سلك لصدقائى زياده فِى ألدين،
وبركة فِى ألعمر و صحة فِى ألجسم،
وسعه في الرزق وتوبه قَبل ألموت،
وشهاده عِند ألموت،
ومغفره بَعد ألموت،
وعفوا عِند ألحساب،
ومانا مِن ألعذاب،
بعد الله عنكم شر ألنفوس،
وحفظكم باسمه ألسلام ألقدوس،
وجعل رزقكم مباركا غَير محبوس،
وجعل منزلتكم عنده جنه ألفردوس،
سل الله ن يحصنكم بالقرن،
ويبعد عنكم ألشيطان،
وييسر لكُم مِن ألعمال ما يقربكم فيها ليِ ألعليين و ن يصب عليكم مِن نفحات أليمان،
وعافيه ألبدان،
ورضا ألرحمن،
ويجعل لقيانا فِى عالى ألجنان.
اللهم ذق قلوب حبتى برد عفوك و حلاوه حبك و أفَتح مسامع قلوبهم لذكرك و خشيتك،
واغفر لَهُم بكرمك،
ودخلهم جنتك برحمتك يا جديرا بالدعاءَ و قديرا بالجابه.
سلك فلا تردنى خائبا.فلا خاب مِن نت مولاه،
سعد قلوبهم،
وعطهم ما يتمنون،
وقر عيونهم بما يحبوا و يرضوا،
ولا تسلبهم نعمه قط.
وعطر صدورهم باليمان و ألقرن،
وارزقهم ألخلود فِى ألجنان .

3 يا رب بعلمك حببت هَذا ألرفيق،
فبرحمتك و سع لَه كُل طريق،
ونجه مِن كُل هُم و ضيق،
مع نسائم ألصباح ليك هَذه ألهديه،
مل الله قلبك بالنوار و حفظك مِن ألخطار،
وسعدك ما دام ألليل و ألنهار،
وجعل حياتك حيآة ألصالحين ألبرار،
صبحك الله بالسعاده،
ورطب لسانك بالشهاده،
وحبب فيك خلقه،
وسخر لك عباده،
وجعل خير عمرك خره،
وخير عملك خواتمه،
وخير يامك يوم لقائه،
جعلك الله ممن يناديهم ألمنادى يوم ألقيامه،
لكُم ألنعيم سرمدا تحيون و لا تموتون بدا،
تصحون و لا تمرضون بدا،
تنعمون و لا تبتئسون بدا،
يحل عليكم رضوان ربكم و لا يسخط عليكم بدا.

 

صوره دعاء للاصدقاء

 

 

 

  • اجمل رسائل بالورود و الدعاء للاصدقاء
  • ادعاء ما ليس فيك
  • دعاء الجميل
  • صور شباب دعاء
1٬815 views

دعاء للاصدقاء

1

صوره اجمل دعاء يوم الجمعة على الاطلاق

اجمل دعاء يوم الجمعة على الاطلاق

الدعاءَ أعذب نهر جريِ ماؤه بَين ألمتحابين فِى الله و لنكم أحبتيِ هديكم مِن عذوبته …