رواية رومانسية كاملة



رواية رومانسية كامله

 

كثيرا من الناس يحب قراة الروايات الرومانسية لما فيها من مشاعر صادقة و جميلة و معبرة ايضا و كثيرا ما نتاثر بقراءة الروايات و نتعايش معها لهذا تجد العديد من هذه الروايات و قد اخذتها السينما لعرضها على الناس بصورة افلام رومانسية جميلة و محببة للجميع.

صور رواية رومانسية كاملة

“فاقد الشيء..

 

لا يعطيه”

هل سمعت هذه المقوله من قبل؟..بغض النظر ان كنت قد سمعتها ام لا..ما رايك بها؟..ان اردت رايى فانا لا اويد هذه المقوله..ففاقد الشيء هو الذى يستطيع ان يعطية .

 

.لانة الوحيد الذى شعر بالم فقدانة لهذا الشيء..وهو الوحيد الذى يمكنة ان يعوض من امامة بالشيء الذى خسرة ذات يوم..فمن فقد حنانا .

 

.يشعر بالم فقدانة و يمنحة لكل من حوله..ومن فقد حبا..يعوضة لمن فقده..لانة يشعر بحقيقة الامه..اظنكم قد فهمتم ما اعنية لكم..لذا اترككم مع الحكاية .

 

.صحيح انها من محض الخيال..ولكن من يدري؟..ربما تحدث يوما ما .

 

.

مقدمه:

ملاك هو اسمها..ملاك هي ملامحها..ملاك هي ابتسامتها..ملاك هي صفاتها..قلبها الكبير بحب الناس..لم يعرف معنى الكرة .

 

.معنى الكذب او الخداع..معنى الغرور و الطمع..تخيلت انها تحيا في عالم لا وجود للشر فيه..عالم ملئ بالخير و الحب..بالتسامح و الطيبه..
هل اخطات عندما عاشت على افكارها تلك

 

..على صفاتها تلك..واى صدمة ستعيشها لو علمت بالواقع المر؟..هل سيستطيع احد ان يمنحها حبا يساوى حبها لكل هولاء الناس؟..هل سياتى يوم و تري الحب في عيون من حولها؟..وذلك الشخص الذى طالما تمنتة و الذى لم يختفى من احلامها لحظة .

 

.يقترب منها و بهمس قائلا..(انت ملاك حبي)..(ملاك حبى انا)

ابتسمت تلك الفتاة و هي تمشط شعرها الاسود الذى ينسدل على كتفيها بنعومة و رقه..وتتطلع الى نفسها في المراه..كانت بيضاء البشره..جميلة و بريئة الملامح..

 

تصرفاتها تجعلها اقرب الى الاطفال..مع انها قد تجاوزت سن الثامنة عشره..

كانت اشبة بالملاك عندما تبتسم..ابتسامتها يمكن ان تذيب جبالا من الغضب الذى تعيش بداخلك..وكانت مدلله و الدها و خصوصا بعد و فاة و الدتها..وبعد ذلك الحادث المشئوم الذى اثر بالكل فيما عداها هي لانها كانت صغيرة السن لحظتها..لم تعلم بم يدور حولها..او بم يحدث..فطفلة لم تتعدي الثانية من عمرها كيف لها ان تدرك ان و الدتها قد توفت في ذلك الحادث..وانها هي..تلك الطفلة الصغيرة باتت سجينة هذا المقعد الى الابد….
فبعد حادث السيارة المشئوم..اصيبت ملاك)..الطفلة التي لم تتعدي الثانية من عمرها يومها..بالشلل..اثر اصابة بعمودها الفقري..
لكن هذا لم يوثر بها كثيرا..فمن جهة و الدها..يغدق عليها بلطفة و حنانة و حبه..ومن جهة اخرى هي لم تختلط بمن يماثلونها العمر و يشعرونها بعجزها..فقد كانت تحيا بمعزل تقريبا عن الاخرين..فهي تقوم بالدراسة بالمنزل..تحت اشراف مدرسين متخصصين..
التقطت ملاك تلك الزهرة الصغيرة و ثبتتها باحد اطراف شعرها .

 

.وما لبثت ان سمعت صوت طرق الباب فقالت مبتسمه: ادخل..
دلف و الدها الى الداخل و قال مبتسما و هو يميل نحوها و يلثم جبينها: كيف حال ملاكى اليوم؟..
قالت ملاك مبتسمه: في احسن حال..ماذا عنك يا ابي؟..
قال و هو يهز كتفيه: لاشيء..عمل في عمل..
ومن ثم لم يلبث ان ابتسم و هو يغمز بعينه: و هذا ما دعانى لاعود في سرعة الى صغيرتى الغاليه..
قالت و هي تفكر: ابي..لم يبقي على راس السنة الميلادية شيء و نحن لم نقم بالتجهيز لها..
قال في هدوء: لا يحتاج الامر لكل تلك التجهيزات..سوف نقوم بتزيين المنزل بالاضافة الى شراء بعض الحلويات..
قالت في سرعه: لا اريدها ان تكون كالعام الماضى .

 

.اريدها ان تكون مختلفة و مميزه..
مسح على شعرها و قال: حسنا و ما رايك..ما الذى سيجعلها مميزة هذا العام؟..
قالت برجاء: ان ندعو اليها ابناء عمي .

 

.
عقد و الدها حاجبية و قال: الم نتحدث في هذا الموضوع كثيرا يا ملاك؟..اطلبى اي شي الا هذا..
قالت متسائله: و لماذا؟..فى كل مرة ترفض البوح لى بالامر .

 

.اننى لم ارهم منذ ان كنت في السادسة من عمري و بعدها لم ارهم ابدا..
قال و هو يزفر بحده: لا تسالينى عن السبب..نحن هكذا نعيش براحة بمعزل عنهم..
قالت ملاك برجاء: الى متى يا ابي؟..الي متى؟..لابد ان ياتى يوم و نضطر لان نكون معهم..ففى النهاية عمي هو اخيك .

 

.وابناءة بمثابة ابناء لك

على طرف اخر و في مدينة اخرى..وفى ذلك المنزل الكبير الذى كان اشبة بالقصر..هتفت تلك الفتاة قائلة بانزعاج: مازن)..اعد الى احمر الشفاه..
قال ما زن و هو يبتسم بسخريه: لا يوجد لدينا فتيات يضعون احمر شفاه..
قالت بحنق: انها حفله..ماذا تريدنى ان اضع اذا؟..
قال و هو يميل نحوها: يكفيك ما تلطخين به و جهك من الوان..
قالت بغضب و هي تمد يدها اليه: اعدها الي..
قال و هو يلوح باحمر الشفاة في و جهها ليغيظها: و اذا لم افعل يا انسة مها)؟..
قالت بانفعال:ساخبر و الدي..
قال بعدم اهتمام: اخبريه..
اسرعت مها تهبط درجات السلم و تتوجة نحو و الدة الذى كان يحتسى كوب القهوة في الردهة الرئيسيه..وسمع صوت ابنتة مها و هي تقول: و الدي..يجب ان تجد حلا مع ما زن..
التفت لها و قال: و ماذا به شقيقك ذاك؟..
قالت بحنق: لقد اخذ احمر الشفاة الخاص بي..

 

و يرفض اعادتة لي..
قال و الدها بضجر: و ليس لى عمل غير فض الخلافات بينك و بين اخيك..
قالت بسخط: هو من بدا..
جاءها صوت ما زن و هو يقول: بل هي..تود وضع احمر شفاة في حفل ساهر..لا تزال طفلة على مثل هذا الامور..
قالت بحده: انت الطفل..
قال و الدة بملل: الم تكبر على مثل هذا الامور يا ما زن؟..لقد تجاوزت الخامسة و العشرين..
قالت مها و هي تعقد ساعديها و قالت: اخبرة بذلك يا و الدي..وقل له ان يعيد احمر الشفاة الخاص بي..
قال ما زن مبتسما: ساعيدة و لكن بشرط..
التفتت له فاردف: ان تعرفينى على احدي صديقاتك بالحفل..
قالت و عيناها متسعتان: لا بد وان عقلك قد اصابة خلل ما .

 

.
تطلع الى احمر الشفاة الذى بيدة و قال: فليكن اذا..

 

لا تحلمى ان ترى هذا مرة اخرى..

 

و دعية الان قبل ان يصل الى سلة المهملات..
قالت باحتجاج: لا تفعل هذا..

 

انة باهض الثمن..
– امامك حلان اما احمر الشفاة اواحدي صديقاتك؟..
مطت شفتيها و قالت: فليكن ساعرفك على احداهن..

 

اعدها لى الان..
كاد ان يعطيها اياة و لكنة تراجع قائلا: اقسمى اولا..
قالت بضجر: اقسم على ذلك..هل ارتحت؟..

 

هيا اعطنى اياه..
قدم لها احمر الشفاه..

 

فاختطفتة منه في سرعة و عادت ادراجها الى الطابق الاعلى..اما و الدة فقد تطلع الية بضيق و من ثم قال: الا تخجل من نفسك يا ما زن من ان تطلب

من اختك ان تعرفك على احدي صديقاتها؟..

 

و امامي ايضا..
هز ما زن كتفية و من ثم قال: انها مجرد صداقة بريئة يا و الدي..

 

و كل الفتيات اللواتى اعرفهن يعلمون مسبقا اني لن ارتبط باحداهن..

 

انا لم اخدع احدا..

 

جميعهن يعرفن حدود العلاقة التي بيننا..
قال و الدة بضيق: الا تري ان هذه العلاقات لا تصلح لشاب مثلك؟..

 

الا تفكر في الاستقرار؟..
ابتسم ما زن و قال: ان كنت تعني الزواج..

 

فكلا..

 

لا افكر به مطلقا..
هز و الدة راسة بضيق اكبر و قال: انظر الى اخيك انه لا يتصرف مثل تصرفاتك..على الرغم من انه شقيقك الاصغر..
قال ما زن بسخريه: كمال)..

 

انة لا يبالى بشيء ابدا..

 

انظر الية على الرغم من اننا سنغادر بعد قليل..

 

فلم يحضر حتى الان..
– اتصل به لتعلم اين هو اذا..
التقط ما زن هاتفة ليتصل بكمال و لكن قبل ان يفعل سمع صوت الباب الرئيسى و هو يفتح..

 

فابتسم ما زن بسخرية و قال: لابد و انه قد ترك اصدقائة من اجلنا اخيرا..

 

و قرر الحضور..
التفت و الدة الى حيث كمال و قال و هو يعقد حاجبيه: لماذا تاخرت يا كمال؟..
قال كمال بلامبالاه: لقد نسيت امر حفلة الليله..

 

و لم اتذكر الا قبل وقت قصير..
عقد و الدة حاجبية و قال باستنكار: و هل هذا امر يستطيع المرء نسيانة يا كمال؟..
هز كمال كتفية و من ثم قال: لقد نسيتة و انتهي الامر..
قال الوالد بعصبية و هو يلتفت الى ما زن: استدعى شقيقتك لنغادر .

 

.

 

فلو تناقشت معكم اكثر من هذا..

 

قد اصاب بمرض القلب..
القي ما زن نظرة حانقة على كمال الذى بدا غير مباليا ابدا بما يحدث حوله..

 

و من ثم عاد ليهتف مناديا مها: مها..

 

اسرعى سنغادر بعد قليل..
سمع صوتها من اعلى الدرج و هي تقول بصوت عالي: سوف اتى .

 

.

 

دقيقة واحدة فقط..
وما لبثت ان هبطت بعد قليل..

 

ليغادروا كلا المنزل..

 

متوجهين الى الحفلة المنشوده…

شعرت ملاك التي كانت تنام بهدوء في غرفتها بلمسات حانية تداعب و جنتها .

 

.فهمست قائله: اريد ان انام..
سمعت صوت و الدها يقول: هيا استيقظى ايتها الكسوله..
فتحت عينيها ببطء و ارتسمت ابتسامة و اسعة على شفتيها و هي تقول ابي..

 

الم تذهب الى عملك اليوم؟..
هز راسة نفيا..

 

فسالتة قائلة و هي تعتدل جالسه: و لم؟..
قال و الدها بهدوء: هذا ما جئت لاحدثك عنه..
تطلعت ملاك الية بحيرة و قالت: و ما هو الذى جئت لتحدثنى عنه؟..
مسح على شعرها بحنان و من ثم قال: انت تعلمين ان اعمالى كثيرة داخل و خارج البلاد..

 

و اليوم قد حدث امر طارئ يستدعيني للسفر

عقدت ملاك ساعديها امام صدرها و قالت بضيق: ليس مرة اخرى يا و الدي..

 

ستتركنى و تسافر..
زفر و الدها قائلا: و ماذا عساى ان افعل يا ملاك؟..

 

اننى مضطر صدقينى و الا لما غادرت البلاد و تركتك..اتظنين ان امرا بسيطا قد يجبرنى على تركك و حدك..

 

لا ان الامر اكبر من هذا و على ان اكون هناك لاستطيع تدارك اي خطا قد يحدث..
اشاحت بوجهها عنه و قالت و هي تشعر بغصة في حلقها: في المرة الماضية ايضا تركتني..

 

هنا لوحدي..

 

لا اجد ما افعله..

 

سوي التحدث الى نفسي..
قال و الدها بحنان و هو يضمها الى صدره: ملاك يا صغيرتي..

 

لا تقولى هذا..

 

انت اكثر من يعلم اننى اتضايق عندما اراك حزينه..
امسكت ملاك بسترتة و قالت برجاء: اذا خذنى معك .

 

.

 

ارجوك..
ربت على ظهرها و قال باسف: ليتنى استطيع..

 

ساكون منشغلا طوال الوقت..

 

و ساضطر لانتقال من مكان الى اخر..

 

و قد لا استقر في مكان ما الا بعد ايام من و جودى هناك..
ابتعدت ملاك عن و الدها و قالت و عيناها متسعتان: ايام؟؟..

 

اتعني انك ستغيب كثيرا هذه المره..

 

و ستتركنى و حيدة هنا..
– اسبوع لا اكثر..
ترقرقت الدموع في عينيها و قالت بحزن: لقد سامت البقاء لوحدى يا ابي .

 

.

 

لا اريد ان ابقي لوحدى مرة اخرى..

 

اريد ان اجد من اتحدث اليه..
قال و الدها بحنان و همس و هو يمسح تلك الدموع التي سالت على و جنتيها: لا اريد ان اري هذه الدموع..

 

تعلمين اني لا اتاثر الا عندما اري دموعك..
قالت ملاك باصرار: اريد ان اتى معك..
– ليتنى استطيع يا ملاك..
صمتت ملاك بحزن و هي تشعر بان الماضى سيتكرر و تظل و حيدة من جديد..

 

كل عام يغادر و الدها البلاد..

 

ليومين او ثلاثة و يتركها و حيده..

 

و لكن هذه المرة سيغادرة لاسبوع كامل..

 

لا تستطيع ان تبقي في المنزل مع عدد من الخدم فقط..

 

تريد ان تتحدث الى احد يفهمها و تفهمه..
وقال و الدها بابتسامه: ستكون معك السيدة نادين)..

 

و هي المسئولة عنك كما تعلمين فلا تقلقى لن تحتاجى لاى شيء في غيابي..
قالت ملاك بحزن: لا اريد ان ابقي و حيده..
شعر و الدها بالعطف تجاهها و قال و قد احس انه يمكن ان يوافق على اي طلب تطلبه..

 

و هو يراها في حالتها هذه: ما الذى تريدينة اذا؟..
التفتت له و مسحت دموعها في سرعة لتقول: اريد ان اذهب لمنزل عمي للبقاء عندهم..
قال و الدها في عدم تصديق و دهشه: منزل عمك؟..انت لا تعرفين احدا منهم ابدا..
قالت ملاك و هي تعض على شفتيها بالم: على الاقل ساجد من اتحدث الية هناك..
قال و الدها بحزم: ملاك..

 

كل شيء الا هذا..

 

انا لا اريد لك ان تذهبى الى هناك و تختلطى بهم لان…
قاطعتة ملاك برجاء: ارجوك يا ابي..

 

لن اطلب شيئا اخر سوي هذا..

 

ارجوك..
رق قلب و الدها و هو يراها تتوسل اليه..

 

و شعر انه ربما اخطا عندما جعلها بمعزل عن الاخرين..

 

قد يكون ذلك في صالحها..

 

و لكنة ايضا سبب لها الشعور بالوحده..

 

الشعور بان ليس لديها اصدقاء ممن يماثلونها العمر..

 

و قد يكون ذلك سببا في عدم ادراكها لطبيعة البشر من حولها..
وارتسمت ابتسامة باهتة على شفتي و الدها ليقول: كما تشائين يا صغيرتي..

 

سافعل لك كل ما تريدينه.

صور رواية رومانسية كاملة

 

 

 

 

 

اجمل رواية فالعالم كاملة

روايات انمي مدرسية كامل

847 views

رواية رومانسية كاملة