سماء البيلسان



سماء البيلسان

زهرة البيلسان الجميلة و اهم الاسماء التي تعرف بها بكل تفصيل .

 

صور سماء البيلسان

 

 

تناثرت على و جنتيها قطرات الندي و رحيق الزعفران زهرة البيلسان و جة كطبق من الياقوت المرصع بالماس مشرق كسماوية تماثيل الرخام و جة تعبة الحسن و ضجرة الجمال فاضت عليه عذوبة الحضور و الكمال..

زهرة البيلسان و ديعة في عنفوانها طيعة في قساوتها هو الله حسن بداعة في خلقها..‏

البيلسان اسم شاعرى و رد في كثير من القصائد العربية لكن السطورة تظلمها و من النادر ن يقدم حدهم من زهار هذه الشجرة لذا فهي لا تقول شيئا.‏
ارتبطت زهرة البيلسان منذ القدم بالسحر و الموت و هناك من صدق ن رائحة هذه الزهرة تسبب المرض و لهذه الزهرة ساطير عدة عند مختلف الشعوب.‏
ففى القرن السابع عشر كان الاعتقاد السائد بن وضع خشب البيلسان على النوافذ و البواب يمنع دخول العفاريت لي المنزل.‏

 

ما في الدانمارك فيعتقد الكثيرون ن من يقطع شجرة البيلسان لصناعة المفروشات يتعرض للعنة الجن و ن من يقف تحتها ليلة منتصف الصيف سيري ملك الجن.‏
بينما يعتقد الروس ن شجرة البيلسان تبعد الرواح الشريرة ما الصقليون فيؤمنون ن غصان شجرة البيلسان تقتل الثعابين و في انجلترا يعتبر كثيرون ن الصواعق لا تصيب شجرة البيلسان لكنهم اعتقدوا يضا ن وضع الطفال في سرة مصنوعة من خشب البيلسان سيمنعهم من النوم ضافة لي الاعتقاد بن حرق خشبها في المنزل قد يجلب الشياطين ليه.‏

وصفه‏

البيلسان هو نبات شجرى معمر جميل المنظر تسقط و راقة في فصل الشتاء و راقة مركبة متقابلة و تحتوى كل و رقة خمس و سبع و ريقات بيضوية لي رمحية و مسننة الطراف له زهار كثة صفراء اللون و بيضاء و و ردية تفوح منه رائحة اللوز المر حيث توجد على قمم الغصان في مجاميع على شكل مظلة و الثمار عبارة عن عنبات سوداء كروية صغيرة لامعة محمولة و مصفوفة على فروع حمراء يحبها الطفال كثيرا.‏

 

يعرف علميا باسم sambucus nigra موطنة الصلى و روبا و تحديدا جبال سويسرا و يوجد حاليا في معظم البلدان المعتدلة و ينتشر في البلدان المتوسطية كسورية و لبنان.‏
ويعرف البيلسان باسم البيلسان السود و الخمان الكبير و الخابور.‏
وحدن بيبقوا مثل زهر البيلسان‏
وحدن بيقطفوا و راق الزمان‏
بيضلهن مثل الشتي‏
يدقوا على بوابي .

 


فوائدة الطبية قديما‏
قال بو بكر الرازى «ينفع من احتباس البول فيما اعتبر ابن سينا البيلسان شجرة مصرية و لجلو الغشاوة من العيون و عودة و حبة ينفعان من الربو و ضيق التنفس و وجع الرئه».‏

ما ابن البيطار فقال: البيلسان نافع للحشاء المريضة و عرق النسا و ضيق الهضم و هو معتدل نافع من سائر المراض كالصداع و الربو و السعال و ضعف المعدة و الكبد.‏
..

 

و حديثا‏
ثبتت البحاث الطبية الحديثة ن زهار البيلسان تخفض الالتهابات و يستخدم ضد الزكام و السعال و تعتبر الزهار مثالية لعلاج الزكام و الانفلونزا كما يستخدم البيلسان لحالات الاستسقاء و الروماتيزم و حالات عسر البول و تستخدم ثمارة لعلاج الرشوحات و تخفيف الوزن و بعض الاضطرابات العصبية مثل الرق و الصداع النصفى الشقيقه بينما يستعمل خارجيا لعلاج القروح الجلدية و التهابات البشرة و تستخدم مصانع العقاقير زهرة البيلسان للتخلص من التدخين حيث تحتوى على مواد تساعد على تنقية دم المدخن من النيكوتين.‏

وتدخل زهار البيلسان و وراقها و قشرتها في الكثير من المستحضرات التجميلية كما ن عنبيات البيلسان غنية بفيتامين سي لذا تستخدم في كثير من المنازل على شكل مشروب و حلويات لذيذة الطعم.‏

 

صور سماء البيلسان

 

 

 

 

 

413 views

سماء البيلسان