سيرين اخت ماريا

سيرين أخت ماريه ألقبطيه هداها ألمقوقس  صاحب ألسكندريه   هى و ختها ماريه أليِ ألنبى صليِ الله عَليه و سلم

 

 

صور سيرين اخت ماريا

امَره لَها شن عِند كسريِ و سيرين ألمصريه أخت ماريه أم أبراهيم أبن ألنبى عَليه ألصلاه و ألسلام.

سيرين أخت ماريه ألقبطيه و قيل: طريه .
خرجها أبن منده و بو نعيم.
وهى جاريه حسان بن ثابت و م و لده عبد ألرحمن أهداها ألمقوقس صاحب ألسكندريه هى و ختها ماريه أليِ ألنبى صليِ الله عَليه و سلم فتسريِ ألنبى ماريه و هى أم أبنه أبراهيم و وهب سيرين لحسان بن ثابت.
ذكرها أسماعيل بن أبى أويس عَن عائشه فيِ قصه ألفك: و قعد صفوان بن ألمعطل لحسان بن ثابت بالسيف فضربه ضربه فقال صفوان لحسان حين ضربه:
تلق ذباب ألسيف منى فننى غلام أذا هوجيت لست بشاعر

 

صور سيرين اخت ماريا


فصاح حسان و أستغاث ألناس ففر صفوان و جاءَ حسان فاستعديِ عليِ صفوان فسله ألنبى صليِ الله عَليه و سلم أن يهب لَه ضربه صفوان فوهبها لَه فعاضه مِنها حائطا مِن نخل و جاريه قبطيه تدعيِ سيرين.
رويِ أبو نعيم عَن أبن عباس قال: مر رسول الله صليِ الله عَليه و سلم بحسان و معه أصحابه سماطين و جاريه لَه يقال لها: سيرين تختلف بَين ألسماطين و هى تغنيهم فلم يمرهم و لَم ينههم.
رويِ عنها أبنها عبد ألرحمن أنها قالت: حضر أبراهيم أبن ألنبى صليِ الله عَليه و سلم ألموت فريت رسول الله صليِ الله عَليه و سلم كلما صحت أنا و ختى نهانا عَن ألصياح و غسله ألفضل بن ألعباس و رسول الله و ألعباس عليِ سرير ثُم حمل فريته جالسا عليِ شفير ألقبر و نزل فيِ قبره ألفضل و ألعباس و سامه و كسفت ألشمس يومئذ فقال ألناس: كسفت لموت أبراهيم فقال رسول الله صليِ الله عَليه و سلم: “لا تكسف لموت أحد و لا لحياته”.
وريِ رسول الله صليِ الله عَليه و سلم فرجه فيِ قبر أبراهيم فمر بها فسدت و قال: “نها لا تضر و لا تنفع و لكِن تقر عين ألحى و ن ألعبد أذا عمل شيئا أحب الله مِنه أن يتقنه”.(*).

 

504 views

سيرين اخت ماريا