شعر ابو فراس الحمداني غزل


شعر ابو فراس الحمداني غزل

اشعار ابو فراس الحمداني غزل من اجمل ماقيل عن الشعر

صوره شعر ابو فراس الحمداني غزل

كيف السبيل لى طيف يزاوره والنوم،

في جمله الحباب،

هاجره؟
الحب مره ،



والصون زاجره ،

والصبر ول ما تتي واخره
نا الذي ن صبا و شفه غزل فللعفاف ،



وللتقوى مزره
وشرف الناس هل الحب منزله ،

وشرف الحب ما عفت سرائره
ما بال ليلي لا تسري كواكبه ،

وطيف عزه لا يعتاد زائره؟
من لا ينام ،



فلا صبر يؤازره
و لا خيال ،



على شحط ،



يزاوره
يا ساهرا،

لعبت يدي الفراق به
فالصبر خاذله ،



والدمع ناصره
ن الحبيب الذي هام الفؤاد به ،

ينام عن طول ليل،

نت ساهره
ما نس لا نس ،



يوم البين ،



موقفنا
والشوق ينهى البكى عني ويمره
و قولها ،



ودموع العين واكفه

هذا الفراق الذي كنا نحاذره
هل نت ،



يا رفقه العشاق ،



مخبرتي
عن الخليط الذي زمت باعره

وهل ريت،

مام الحي،

جاريه
كالجؤذر الفرد،

تقفوه جذره؟
و نت ،



يا راكبا ،



يزجي مطيته
يستطرق الحي ليلا،

و يباكره
ذا وصلت فعرض بي وقل لهم

هل واعد الوعد يوم البين ذاكره؟
ما عجب الحب يمسي طوع جاريه في الحي من عجزت عنه مساعره
ويتقي الحي من جاء وغاديه كيف الوصول ذا ما نام سامره

يا يها العاذل الراجي نابته، و الحب قد نشبت فيه ظافره ،

لا تشغلن ؛



فما تدري بحرقته ،

نت عاذله



م نت عاذره

و راحل وحش الدنيا برحلته ،

و ن غدا معه قلبي يسايره
هل نت مبلغه عني بن له ودا ،



تمكن في قلبي يجاوره

و نني من صفت منه سرائره ،

وصح باطنه،

منه،

وظاهره؟
وما خوك الذي يدنو به نسب، لكن خوك الذي تصفو ضمائره
و نني واصل من نت واصله ،

و نني هاجر من نت هاجره
و لست واجد شيء نت عادمه ،

ولست غائب شيء نت حاضره
وافى كتابك ،



مطويا على نزه ،

يحار سامعه فيه،

وناظره
فالعين ترتع فيما خط كاتبه ،

و السمع ينعم فيما قال شاعره
فن وقفت ،



مام الحي نشده ،

ود الخرائد لو تقنى جواهره
” با الحصين ” وخير القول صدقة ،

نت الصديق الذي طابت مخابره
لولا اعتذار خلائي بك انصرفوا بوجه خزيان لم تقبل معاذره
ين الخليل الذي يرضيك باطنه، مع الخطوب ،



كما يرضيك ظاهره

ما الكتاب،

فني لست قرؤه
لا تبادر من دمعي بوادره
يجري الجمان ،



كما يجري الجمان به ،

وينشر الدر،

فوق الدر،

ناثره
نا الذي لا يصيب الدهر عترته، ولا يبيت على خوف مجاوره
يمسي وكل بلاد حلها وطن، وكل قوم ،



غدا فيهم ،



عشائره
و ما تمد له الطناب في بلد ،

لا تضعضع باديه وحاضره
لي التخير ،



مشتطا ومنتصفا ،

وللفاضل ،



بعدي ،



ما غادره
زاكي الصول ،



كريم النبعتين ؛



ومن
زكت وائله طابت واخره
فمن ” سعيد بن حمدان ” ولادته ،

و من ” علي بن عبدالله ” سائره

لقائل،

الفاعل،

الممون نبوته
والسيد اليد ،



الميمون طائره
بنى لنا العز،

مرفوعا دعائمه،
وشيد المجد ،



مشتدا مرائره
فما فضائلنا لا فضائله، ولا مفاخرنا لا مفاخره
لقد فقدت بي ،



طفلا ،



فكان بي ،

من الرجال ،



كريم العود ،



ناضره
فهو ابن عمي دنيا ،



حين نسبه
لكنه لي مولى لا ناكره
ما زال لي نجوه ،



مما حاذره ،

لا زال ،



في نجوه ،



مما يحاذره
منه،

وعمر للسلام عامره
وقد سمحت غداه البين،

مبتدئا
من الجواب،

بوعد نت ذاكره
بقيت ،



ماغردت ورق الحمام ،



وما
استهل من مونق الوسمي باكره
حتى تبلغ قصى ما تؤمله، من المور،

وتكفى ما تحاذره
بقيت ،



ماغردت ورق الحمام ،



وما
استهل من مونق الوسمي باكره
حتى تبلغ قصى ما تؤمله، من المور،

وتكفى ما تحاذره

صوره شعر ابو فراس الحمداني غزل

  • شعر ابو فراس
  • غزل ابو فراس الحمداني
  • من اشعار ابو فراس الحمداني
  • اجمل قصائد ابو فراس الحمداني
  • صور لا عيد الحب بي اسم فراس
  • من اشعار ابو فراس الحمدانى
710 views

شعر ابو فراس الحمداني غزل