شعر الغزل عنترة بن شداد

هلا سالت الخيل يا ابنة مالك
ان كنت جاهلة بما لَم تعلمي
يخبرك مِن شهد الوقيعة انني
اغشيِ الوغيِ واعف عِند المغنمي
ولقد ذكرتك والرماح نواهل
منيِ وبيض الهند تقطر مِن دمي
فوددت تقبيل السيوف لانها
لمعت كبارق ثغرك المتبسم
ومدجج كره الكمآة نزاله
لا ممعن هربا ولا مستسلم
جادت لَه كفيِ بعاجل طعنة
بمثقف صدق الكعوب مقوم
فشككت بالرمح الاصم ثيابه
ليس الكريم عليِ القنا بمحرم
لما رانيِ قَد نزلت اريده
ابديِ نواجذه لغير تبسم
فطعنته بالرمح ثُم علوته
بمهند صافيِ الحديد مخذم
فيِ حومة الحرب الَّتِيِ لا تشتكي
غمراتها الابطال غَير تغمغم
ولقد هممت بغارة فِيِ ليلة
سوداءَ حالكة كلون الادلم
لما رايت القوم اقبل جمعهم
يتذامرون كررت غَير مذمم
يدعون عنتر والرماح كَانها
اشطان بئر فِيِ لبان الادهم
ما زلت ارميهم بثغرة نحره
ولبانه حتّى تسربل بالدم
فازور مِن وقع القنا بلبانه
وشكيِ اليِ بعبرة وتحمحم
لو كَان يدريِ ما المحاورة اشتكى
ولكان لَو علم الكلام مكلمي
ولقد شفيِ نفْسيِ و ابرا سقمها
قيل الفوارس ويك عنتر اقدمي
والخيل تقتحم الغبار عوابسا
ما بَين شيظمة واجرد شيظم

صور شعر الغزل عنترة بن شداد

انا الموت الا اننيِ غَير صابر
عليِ انفس الابطال والموت يصبر
انا الاسد الحاميِ حميِ مِن يلوذ بي
وفعليِ لَه وصف اليِ الدهر يذكر
اذا ما لقيت الموت عممت راسه
بسيف عليِ شرب الدما يتجوهر
سواديِ بياض حين تبدو شمائلي
وفعليِ عليِ الانساب يزهو ويفخر
الا فليعش جاريِ عزيزا وينثني
عدويِ ذليلا نادما يتحسر
هزمت تميما ثُم جندلت كبشهم
وعدت وسيفيِ مِن دم القوم احمر
بنيِ عبس سودوا فِيِ القبائل وافخروا
بعبد لَه فَوق السماكين منبر
اذا ما مناديِ الحيِ ناديِ اجبته
وخيل المنايا بالجماجم تعثر
سل المشرفيِ الهندوانيِ فِيِ يدي
يخبرك عنيِ اننيِ أنا عنتر
اذا كَان امر الله امرا يقدر
فكيف يمر المرء مِنه ويحذر
لقد هان عنديِ الدهر لما عرفته
وانيِ بما تخبر الملمات اخبر
وليس سباع البر مِثل ضباعه
ولا كُل مِن خاض العجاجة عنتر
سلوا صرف هَذا الدهر كَم شن غارة
ففرجتها والموت فيها مشمر
بصارم عزم لَو ضربت بحده
دجيِ الليل وليِ وهو بالنجم يعثر
دعونيِ اجد السعيِ فِيِ طلب العلا
فادرك سوليِ أو اموت فاعذر
ولا تختشوا مما يقدر فِيِ غد
فما جاءنا مِن عالم الغيب مخبر
وكم مِن نذير قَد اتانا محذرا
فكان رسولا فِيِ السرور يبشر
قفيِ وانظريِ يا عبل فعليِ وعايني
طعانيِ إذا ثار العجاج المكدر
تريِ بطلا يلقيِ الفوارس ضاحكا
ويرجع عنهم وهو اشعث اغبر
ولا ينثنيِ حتّى يخليِ جماجما
تمر بها ريح الجنوب فتصفر
واجساد قوم يسكن الطير حولها
اليِ ان يريِ وحش الفلآة فينفر.

  • شعر عنترة على انفس الابطال
  • شعرالغزل لعنتره ابن شداد
  • صور عنتره في الحرب
الغزل بن شداد شعر عنترة 863 views

شعر الغزل عنترة بن شداد