شعر بدوي عن الشوق

شعر بدوى عَن ألشوق

 

هل ألشعر بدوى يشبه ألاشعار ألتى نقرء لكبار ألشعراءَ أمثال نزار ألقبانى مِثلا أم أن ألامر هُنا يختلف كَما تختلف ألبيئه ألبدويه كثِيراا لنرى ذلِك بابيات شعر بدوى عَن ألشوق

 

صور شعر بدوي عن الشوق

 

واليَوم و صلت بيننا مِثل ألاجناب

ذاك ألغلا يا ضيعته يا سفابه

 

باكر أذا جينا لَهُم مِثل ألاغراب

من عقب ما كنا ألاهل و ألقرابه
الامر لله كُل شى لَه أسباب

ولا ألهويِ و ش لى عليِ ما أهتديِ به

 

وشلون قلبى ما يجى أليوم منصاب

عليِ ألكتم منقوش بَعض ألكتابه

 

حتيِ أثر مشيه مَع سهول و هضاب

مر يجيه و مر ما يندريِ به

 

قلبى مِن ألفرقا صويب و مرتاب

كنه غديِ صوين مِن هول ما به

 

حزنى عَليه أنه تسَبب و لا طاب

نظره طبيبه عجلت فيِ ذهابه

 

ريح ألخزاميِ و ألنفل زين ألاطياب

يشدنى ريح ألسمر فيِ ثيابه

 

لا أقبل نسيم بِه خيل و ركاب

وله فيِ طلوع ألشمس عز و مهابه

 

هذى قصيده غزل بدوى و حضريه
الحضريه
قلنا سلام الله يا راعى ألرعيه

وين ألطريق أللى تودى للبلد

معنا غشيم ما عرف قيمه خويه

ضيعه بقفار ما فيها أحد
البدوي

يا هلا و يا مرحبا بالنرجسيه

قلطى فالدار دارك و ألولد

ذيك خيمتنا و لا أنتى بالخليه

ولك أمان الله فيِ يوم ألحد
الحضريه

ما لنا مجلاس يا رجل ألحميه

مثلنا لا غاب لحظه يفتقد

غير ذالهندى عساه أليوم حيه

لا عرف درب و لا هُو أللى نشد

البدوي

ن جلستوا مرحبا ضيوف عَليه

ون تعذرتوا معك طير ألسعد

ما يجوز ألغصب لك و نتى بنيه

لكن ألعوده و لازم مِن و عد

الحضريه

ن عطانى الله عمر و لى بقيه

لازم أرجع مَع هلى لك يوم غد

ون تفارقنا تذكرك ألمطيه

وجعل يخلفنا عليِ ديارك رعد
البدوي

ليتنى هندى معك يا ألغشمريه

ون ذالهندى فيِ ألمفلا قعد

ليتنى و ياك نرعيِ بالرعيه

و ليت قلبى خبل لا رحتى هجد
الحضريه

الله يخليك ما نى ببدويه

ما نقصنى يا و لد هُم و نكد

دلنا عليِ ألخط دام ألشمس حيه

لا دنانا ألليل ذالهندى رقد
البدوي

ذاك دربك مِن و را ذيك ألحويه

وسترى و جهك و لا تبديه أبد

ون بغيتى تحطبى مالك لويه

جعلى بيديك حبل مِن مسد

 

 

صور شعر بدوي عن الشوق

 

  • شعر بدوي عن الشوق
  • حكم عن لبدو
  • كلمات في صور للبدو
  • صور شعر بدوي
  • شعر عن بدوي
  • شعر عن الاردن بدوي
  • شعر بدوي على صور
  • شعر البدو عن الشوق
  • اروع القصيد البدوي
  • اروع الشعر البدوي
4٬655 views

شعر بدوي عن الشوق