شعر حب 2019

الحب
يمكن تعريف الحب بانه شعور بالانجذاب و الاعجاب نحو شخص ما ، او شيء ما ، و قد ينظر للحب على انه كيمياء متبادله بين شخصين اثنين، و من المعروف بان الجسم يفرز هرمون الاوكسيتوسين المعروف بهرمون المحبين اثناء اللقاء بينهم.

واول شخص يذكر في الحب هو شاعر الحب نزار قباني، و الذى قل ان تجود الطبيعه بمثله، فهو قد ملا الدنيا و شغل الناس بشعره البسيط الجذاب المتفجر الغاضب، و هو شاعر يتمرد على الاوضاع السلبيه، و يهجو الواقع الذى نعيشه و المملوء بالاخطاء و الامراض الناشئه عن التخلف و القهر؛ فهو شاعر عرف بالحديث عن الحب و الغضب. و سنذكر في هذا المقال اجمل القصائد الشعريه التى قالها نزار قباني.

شكرا لحبك
شكرا لحبك فهو معجزتى الاخيره
بعدما و لي زمان المعجزات
شكرا لحبك
فهو علمنى القراءه، و الكتابه،
وهو زودنى باروع مفرداتي
وهو الذى شطب النساء جميعهن بلحظه
واغتال اجمل ذكرياتي
شكرا من الاعماق
يا من جئت من كتب العباده و الصلاه
شكرا لخصرك، كيف جاء بحجم احلامي، و حجم تصوراتي
ولوجهك المندس كالعصفور
بين دفاترى و مذكراتي
شكرا لانك تسكنين قصائدي
شكرا
لانك تجلسين على كل اصابعي
شكرا لانك في حياتي
شكرا لحبك
فهو اعطانى البشاره قبل كل المومنين
واختارنى ملكا
وتوجني
وعمدنى بماء الياسمين
شكرا لحبك
فهو اكرمني، و ادبنى ، و علمنى علوم الاولين
واختصني، بسعاده الفردوس، دون العالمين شكرا
لايام التسكع تحت اقواس الغمام، و ماء تشرين الحزين
ولكل ساعات الضلال، و كل ساعات اليقين
شكرا لعينيك المسافرتين و حدهما
الي جزر البنفسج، و الحنين
شكرا
علي كل السنين الذاهبات
فانها احلي السنين
شكرا لحبك
فهو من اغلي و اوفي الاصدقاء
وهو الذى يبكى على صدري
اذا بكت السماء
شكرا لحبك فهو مروحه
وطاووس و نعناع و ماء
وغمامه و رديه مرت مصادفه بخط الاستواء
وهو المفاجاه التى قد حار فيها الانبياء
شكرا لشعرك شاغل الدنيا
وسارق كل غابات النخيل
شكرا لكل دقيقه
سمحت بها عيناك في العمر البخيل
شكرا لساعات التهور، و التحدي،
واقتطاف المستحيل
شكرا على سنوات حبك كلها
بخريفها، و شتائها
وبغيمها، و بصحوها،
وتناقضات سمائها
شكرا على زمن البكاء، و مواسم السهر الطويل
شكرا على الحزن الجميل

احبك جدا
احبك جدا
واعرف انى تورطت جدا
واحرقت خلفى كل المراكب
واعرف انى ساهزم جدا
برغم الوف النساء
ورغم الوف التجارب
احبك جدا
واعرف انى بغابات عينيك
وحدى احارب
وانى ككل المجانين
حاولت صيد الكواكب
وابقي احبك رغم اقتناعي
بان بقائى الى الان حيا
اقاوم نهديك احدي العجائب
احبك جدا
واعرف انى اقامر
براسى وان حصانى خاسر
وان الطريق لبيت ابيك
محاصره بالوف العساكر
وابقي احبك رغم يقيني
بان التلفظ باسمك كفر
وانى احارب فوق الدفاتر
احبك جدا
واعرف ان هواك انتحار
وانى حين ساكمل دوري
سيرخي على الستار
والقى براسى على ساعديك
واعرف ان لن يجيء النهار
واقنع نفسى بان سقوطي
قتيلا على شفتيك انتصار
احبك جدا
واعرف منذ البدايه
بانى سافشل
وانى خلال فصول الروايه
ساقتل
ويحمل راسى اليك
وانى سابقي ثلاثين يوما
مسجي كطفل على ركبتيك
وافرح جدا بروعه تلك النهايه

اختاري
انى خيرتك فاختاري
ما بين الموت على صدري
او فوق دفاتر اشعاري
اختارى الحب او اللا حب
فجبن ان لا تختاري
لا توجد منطقه و سطى
ما بين الجنه و النار
ارمى اوراقك كامله
وسارضي عن اي قرار
قولى انفعلى انفجري
لا تقفى مثل المسمار
لا يمكن ان ابقي ابدا
كالقشه تحت الامطار
اختارى قدرا بين اثنين
وما اعنفها اقداري
مرهقه انت و خائفه
وطويل جدا مشواري
غوصى في البحر او ابتعدي
لا بحر من غير دوار
الحب مواجهه كبرى
ابحار ضد التيار
صلب، و عذاب، و دموع
ورحيل بين الاقمار
يقتلنى جبنك يا امراه
تتسلي من خلف ستار
انى لا اومن في حب
لا يحمل نزق الثوار
لا يكسر كل الاسوار
لا يضرب مثل الاعصار
اه لو حبك يبلعني
يقلعنى مثل الاعصار
انى خيرتك فاختاري
ما بين الموت على صدري
او فوق دفاتر اشعاري
لا توجد منطقه و سطى
ما بين الجنه و النار

اسالك الرحيلا
لنفترق قليلا
لخير هذا الحب، يا حبيبتي، و خيرنا
لنفترق قليلا
لاننى اريد ان تزيد في محبتي
اريد ان تكرهنى قليلا
بحق ما لدينا
من ذكر غاليه كانت على كلينا
بحق حب رائع
ما زال منقوشا على فمينا
ما زال محفورا على يدينا
بحق ما كتبته الى من رسائل
ووجهك المزروع مثل و رده في داخلي
وحبك الباقى على شعرى على اناملي
بحق ذكرياتنا
وحزننا الجميل، و ابتسامنا
وحبنا الذى غدا اكبر من كلامنا
اكبر من شفاهنا
بحق احلي قصه للحب في حياتنا
اسالك الرحيلا
لنفترق احبابا
فالطير كل موسم تفارق الهضابا
والشمس يا حبيبي
تكون احلي عندما تحاول الغيابا
كن في حياتى الشك و العذابا
كن مره اسطوره
كن مره سرابا
وكن سوالا في فمي
لا يعرف الجوابا
من اجل حب رائع
يسكن منا القلب و الاهدابا
وكى اكون دائما جميله
وكى تكون اكثر اقترابا
اسالك الذهابا
لنفترق و نحن عاشقان
لنفترق برغم كل الحب و الحنان
فمن خلال الدمع يا حبيبي
اريد ان تراني
ومن خلال النار و الدخان
اريد ان تراني
لنحترق لنبك يا حبيبي
فقد نسينا
نعمه البكاء من زمان
لنفترق
كى لا يصير حبنا اعتيادا
وشوقنا رمادا
وتذبل الازهار في الاواني
كن مطمئن النفس، يا صغيري
فلم يزل حبك ملء العين و الضمير
ولم ازل ما خوذه بحبك الكبير
ولم ازل احلم ان تكون لي
يا فارسى انت و يا اميري
لكننى لكنني
اخاف من عاطفتي
اخاف من شعوري
اخاف ان نسام من اشواقنا
اخاف من و صالنا
اخاف من عناقنا
فباسم حب رائع
ازهر كالربيع في اعماقنا
اضاء مثل الشمس في احداقنا
وباسم احلي قصه للحب في زماننا
اسالك الرحيلا
حتي يظل حبنا جميلا
حتي يكون عمره طويلا
اسالك الرحيلا

اعنف حب عشته
تلومنى الدنيا اذا احببته
كانى انا خلقت الحب و اخترعته
كاننى على خدود الورد قد رسمته
كاننى انا التي
للطير في السماء قد علمته
وفى حقول القمح قد زرعته
وفى مياه البحر قد ذوبته
كاننى انا التي
كالقمر الجميل في السماء قد علقته
تلومنى الدنيا اذا
سميت من احب او ذكرته
كاننى انا الهوى
وامه و اخته
هذا الهوي الذى اتى
من حيث ما انتظرته
مختلف عن كل ما عرفته
مختلف عن كل ما قراته
وكل ما سمعته
لو كنت ادري
انه نوع من الادمان ما ادمنته
لو كنت ادرى انه
باب كثير الريح، ما فتحته
لو كنت ادرى انه
عود من الكبريت، ما اشعلته
هذا الهوي اعنف حب عشته
فليتنى حين اتانى فاتحا
يديه لى رددته
وليتنى من قبل ان يقتلني
قتلته
هذا الهوي الذى اراه في الليل
علي ستائري
اراه في ثوبي
وفى عطرى و في اساوري
اراه مرسوما على وجه يدي
اراه منقوشا على مشاعري
لو اخبرونى انه
طفل كثير اللهو و الضوضاء ما ادخلته
وانه سيكسر الزجاج في قلبي
لما تركته
لو اخبرونى انه
سيضرم النيران في دقائق
ويقلب الاشياء في دقائق
ويصبغ الجدران بالاحمر و الازرق في دقائق
لكنت قد طردته
يا ايها الغالى الذي
ارضيت عنى الله اذ احببته
هذا الهوي اجمل حب عشته
اروع حب عشته
فليتنى حين اتانى زائرا
بالورد قد طوقته
وليتنى حين اتانى باكيا
فتحت ابوابى له و بسته
وبسته و بسته
اقدم اعتذاري
اقدم اعتذاري
لوجهك الحزين مثل شمس اخر النهار
عن الكتابات التى كتبتها
عن الحماقات التى ارتكبتها
عن كل ما احدثته
فى جسمك النقى من دمار
وكل ما اثرته حولك من غبار
اقدم اعتذاري
اقدم اعتذاري
عن كل ما كتبت من قصائد شريره
فى لحظه انهياري
فالشعر، يا صديقتي، منفاى و احتضاري
طهارتى و عاري
ولا اريد مطلقا ان توصمى بعاري
من اجل هذا جئت يا صديقتي
اقدم اعتذاري

الخرافه
حين كنا في الكتاتيب صغارا
حقنونا بسخيف القول ليلا و نهارا
درسونا
ركب المرأة عوره
ضحكه المرأة عوره
صوتها – من خلف ثقب الباب – عوره
صوروا الجنس لنا
غولا بانياب كبيره
يخنق الاطفال
يقتات العذارى
خوفونا من عذاب الله ان نحن عشقنا
هددونا بالسكاكين اذا نحن حلمنا
فنشانا كنباتات الصحاري
نلعق الملح، و نستاف الغبارا
يوم كان العلم في ايامنا
فلقه تمسك رجلينا و شيخا و حصيرا
شوهونا
شوهوا الاحساس فينا و الشعورا
فصلوا اجسادنا عنا
عصورا و عصورا
صوروا الحب لنا بابا خطيرا
لو فتحناه سقطنا ميتين
فنشانا ساذجين
وبقينا ساذجين
نحسب المرأة شاه او بعيرا
ونري العالم جنسا و سريرا

القصيده المتوحشه
احبينى بلا عقد
وضيعى في خطوط يدي
احبينى لاسبوع لايام لساعات
فلست انا الذى يهتم بالابد
انا تشرين شهر الريح
والامطار و البرد
انا تشرين فانسحقي
كصاعقه على جسدي
احبيني
بكل توحش التتر
بكل حراره الادغال
كل شراسه المطر
ولا تبقى و لا تذري
ولا تتحضرى ابدا
فقد سقطت على شفتيك
كل حضاره الحضر
احبيني
كزلزال كموت غير منتظر
وخلى نهدك المعجون
بالكبريت و الشرر
يهاجمنى كذئب جائع خطر
وينهشنى و يضربني
كما الامطار تضرب ساحل الجزر
انا رجل بلا قدر
فكونى انت لى قدري
وابقينى على نهديك
مثل النقش في الحجر
احبينى و لا تتساءلى كيفا
ولا تتلعثمى خجلا
ولا تتساقطى خوفا
اجيبينى بلا شكوى
ايشكو الغمد اذ يستقبل السيف
وكونى البحر و الميناء
كونى الارض و المنفى
وكونى الصحو و الاعصار
كونى اللين و العنفا
احبينى بالف و الف اسلوب
ولا تتكررى كالصيف
انى اكره الصيفا
احبينى و قوليها
لا رفض ان تحبينى بلا صوت
وارفض ان اوارى الحب
فى قبر من الصمت
احبينى بعيدا عن بلاد القهر و الكبت
بعيدا عن مدينتنا التى شبعت من الموت
بعيدا عن تعصبها
بعيدا عن تخشبها
احبينى بعيدا عن مدينتنا
التى من يوم ان كانت
اليها الحب لا ياتي
اليها الله لا ياتي
احبينى و لا تخشى على قدميك
سيدتى – من الماء –
فلن تتعمدى امراه
وجسمك خارج الماء
وشعرك خارج الماء
فنهدك بطه بيضاء
لا تحيا بلا ماء
احبينى بطهرى او اخطائي
بصحوى او بانوائي
وغطيني
ايا سقفا من الازهار
يا غابات حناء
تعري
واسقطى مطرا
علي عطشى و صحرائي
وذوبى في فمى كالشمع
وانعجنى باجزائي
تعرى و اشطرى شفتي
الي نصفين يا موسي بسيناء

الي رجل
متي ستعرف كم اهواك يا رجلا
ابيع من اجله الدنيا و ما فيها
يا من تحديت في حبى له مدنا
بحالها و سامضى في تحديها
لو تطلب البحر، في عينيك اسكبه
او تطلب الشمس، في كفيك ارميها
انا احبك فوق الغيم اكتبها
وللعصافير، و الاشجار، احكيها
انا احبك فوق الماء انقشها
وللعناقيد، و الاقداح اسقيها
انا احبك يا سيفا اسال دمي
يا قصه لست ادرى ما اسميها
انا احبك حاول ان تساعدني
فان من بدا الماساه ينهيها
وان من فتح الابواب يغلقها
وان من اشعل النيران يطفيها
يا من يدخن في صمت، و يتركني
فى البحر، ارفع مرساتى و القيها
الا ترانى ببحر الحب غارقه
والموج يمضغ امالى و يرميها
انزل قليلا عن الاهداب يا رجلا
ما زال يقتل احلامى و يحييها
كفاك تلعب دور العاشقين معي
وتنتقى كلمات لست تعنيها
كم اخترعت مكاتيبا سترسلها
واسعدتنى ورود سوف تهديها
وكم ذهبت لوعد لا وجود له
وكم حلمت باثواب ساشريها
وكم تمنيت لو للرقص تطلبني
وحيرتنى ذراعى اين القيها؟
ارجع الى فان الارض و اقفه
كانما الارض فرت من ثوانيها
ارجع فبعدك لا عقد اعلقه
ولا لمست عطورى في اوانيها
لمن جمالي لمن شال الحرير لمن
ضفائرى من اعوام اربيها؟
ارجع كما انت صحوا كنت ام مطرا
فما حياتى انا ان لم تكن فيها؟

الي صامته
تكلمى تكلمي
ايتها الجميله الخرساء
فالحب مثل الزهره البيضاء
تكون احلي عندما
توضع في اناء
تحدثى الى في بساطه
كالطير في السماء
والاسماك في البحار
واعتبرينى منك يا حبيبتي
هل بيننا اسرار؟
ابعد عامين معا؟
تبقي لنا اسرار
تحدثي
عن كل ما يخطر في بالك من افكار
عن قطه المنزل
عن انيه الازهار
عن الصديقات اللواتي
زرت في النهار
والمسرحيات التى شاهدتها
والطقس، و الاسفار
تحدثي
عما تحبين من الاشعار
عن عوده الغيم
وعن رائحه الامطار
تحدثى الى عن بيروت
وحبنا المنقوش
فوق الرمل و المحار
فان اخبارك يا حبيبتي
سيده الاخبار
تصرفى حبيبتي
كسائر النساء
تكلمى عن ابسط الاشياء
واصغر الاشياء
عن ثوبك الجديد
عن قبعه الشتاء
عن الازاهير التى اشتريتها
من شارع الحمراء
تكلمي، حبيبتي
عما فعلت اليوم
– اي كتاب – مثلا
قرات قبل النوم؟
اين قضيت عطله الاسبوع؟
وما الذى شاهدت من افلام؟
باى شط كنت تسبحين؟
هل صرت
لون التبغ و الورد ككل عام؟
تحدثى تحدثي
من الذى دعاك
هذا السبت للعشاء؟
باى ثوب كنت ترقصين؟
واى عقد كنت تلبسين؟
فكل انبائك، يا اميرتي
اميره الانباء
عاديه
تبدو لك الاشياء
سطحيه
تبدو لك الاشياء
لكن ما يهمني
انت مع الاشياء
وانت في الاشياء

الي نهدين مغرورين
عندى المزيد من الغرور
فلا تبيعينى غرورا
ان كنت ارضي ان احبك
فاشكرى المولي كثيرا
من حسن حظك
ان غدوت حبيبتي
زمنا قصيرا
فانا نفخت النار فيك
وكنت قبلى زمهريرا
وانا الذي
انقذت نهدك من تسكعه
لاجعله اميرا
وادرته لولا يداي
اكان نهدك مستديرا؟
وانا الذي
حرضت حلمتك الجبانه كى تثورا
وانا الذي
فى ارضك العذراء القيت البذورا
فتفجرت ذهبا
واطفالا و ياقوتا مثيرا
من حسن حظك
ان تحبينى و لو كذبا و زورا
فانا باشعاري
فتحت امامك الباب الكبيرا
وانا دللت على انوثتك
المراكب و الطيورا
وجعلت منك مليكه
ومنحتك
التاج المرصع و السريرا
حسبى غرورا انني
علمت نهديك الغرورا
فلتشكرى المولي كثيرا
انى عشقتك ذات يوم
اشكرى المولي كثيرا

انا قطار الحزن
اركب الاف القطارات
وامتطى فجيعتي
وامتطى غيم سجاراتي
حقيبه واحده احملها
فيها عناوين حبيباتي
من كن، بالامس، حبيباتي
يمضى قطارى مسرعا مسرعا
يمضغ في طريقه لحم المسافات
يفترس الحقول في طريقه
يلتهم الاشجار في طريقه
يلحس اقدام البحيرات
يسالنى مفتش القطار عن تذكرتي
وموقفى الاتي
وهل هناك موقف اتي؟
فنادق العالم لا تعرفني
ولا عناوين حبيباتي
انا قطار الحزن
لا رصيف لي
اقصده في كل رحلاتي
ارصفتى كلها هاربه
هاربه منى محطاتي

اين اذهب
لم اعد داريا الى اين اذهب
كل يوم احس انك اقرب
كل يوم يصير و جهك جزءا
من حياتى و يصبح العمر اخصب
وتصير الاشكال اجمل شكلا
وتصير الاشياء احلي و اطيب
قد تسربت في مسامات جلدي
مثلما قطره الندي تتسرب
اعتيادى على غيابك صعب
واعتيادى على حضورك اصعب
كم انا كم انا احبك حتى
ان نفسى من نفسها تتعجب
يسكن الشعر في حدائق عينيك
فلولا عيناك لا شعر يكتب
منذ احببتك الشموس استدارت
والسموات صرن انقي و ارحب
منذ احببتك البحار جميعا
اصبحت من مياه عينيك تشرب
حبك البربرى اكبر مني
فلماذا على ذراعيك اصلب؟
خطاى اننى تصورت نفسي
ملكا، يا صديقتي، ليس يغلب
وتصرفت مثل طفل صغير
يشتهى ان يطول ابعد كوكب
سامحينى اذا تماديت في الحلم
والبستك الحرير المقصب
اتمني لو كنت بوبو عيني
اترانى طلبت ما ليس يطلب
اخبرينى من انت ان شعوري
كشعور الذى يطارد ارنب
انت احلي خرافه في حياتي
والذى يتبع الخرافات يتعب

بالاحمر فقط
فى كل مكان في الدفتر
اسمك مكتوب بالاحمر
حبك تلميذ شيطان
يتسلي بالقلم الاحمر
يرسم اسماكا من ذهب
ونساء من قصب السكر
وهنودا حمرا و قطارا
ويحرك الاف العسكر
يرسم طاحونا، و حصانا
يرسم طاووسا يتبختر
و امرأة يرسم عاريه
ولها ثديان من المرمر
يرسم عصفورا من نار
مشتعل الريش ، و لا يحذر
وقوارب صيد، و طيورا
وغروبا و ردى المئزر
يرسم بالورد و الياقوت
ويترك جرحا في الدفتر
حبك رسام مجنون
لا يرسم الا بالاحمر
ويخربش فوق جدار الشمس
ولا يرتاح، و لا يضجر
ويصور عنتره العبسي
ويصور عرش الاسكندر
ما كل قياصره الدنيا؟
ما دمت معى فانا القيصر

بانتظار سيدتي
اجلس في المقهي منتظرا
ان تاتى سيدتى الحلوه
ابتاع الصحف اليوميه
افعل اشياء طفوليه
فى باب الحظ
افتش عن برج الحمل
ساعدنى يا برج الحمل
طمئنى يا برج الحمل
هل تاتى سيدتى الحلوه؟
هل ترضي ان تتزوجني
هل ترضي سيدتى الحلوه؟
يخبرنى برجى عن يوم
يشرق بالحب و بالامل
يخبر عن خمسه اطفال ياتون
وعن شهر العسل
ابقي في المقهي منتظرا
عشره اعوام شمسيه
عشره اعوام قمريه
منتظرا سيدتى الحلوه
تقرانى الصحف اليوميه
ينفخنى غيم سجاراتي
يشربنى فنجان القهوه

تذكره سفر لامراه احبها
ارجوك يا سيدتى ان تتركى لبنان
ارجوك باسم الحب، باسم الملح
ان تغادرى لبنان
فالبحر لا لون له
والشكل لا شكل له
والموج حتى الموج لا يكلم الشطان
ارجوك يا سيدتى ان ترحلي
حتي اري لبنان
ارجوك يا سيدتى ان تختفي
باى شكل كان
باى سعر كان
ان ترجعى البحر الى حدوده
وترجعى الشمس الى مكانها
وترجعى الجبال و الوديان
ارجوك يا سيدتي
ان ترجعى براءتي
والزمن المكسور فوق ساعتي
وترحلى عني، و عن لبنان
باى شكل كان
باى سعر كان
ارجوك يا سيدتي
ان تدركى بانى انسان
وتسحبى السيف الذى زرعته في فوهه الشريان
ارجوك باسم الزعتر البري، و الشربين، و الريحان
والثلج، و الضباب، و الرعاه، و القطعان
وباسم عامين هما خلاصه الزمان
باسم جعيتا و اليدان فوقها يدان
ونحن مبحران في عرس من الالوان
وباسم نادى الصيد في جبيل
والنبيذ و الدخان
وبيتنا المهجور في طبرجه
وشعرك المنثور فوق الارض و الحيطان
وباسم ثوب احمر
كنت به رائعه كزهره الرمان
ارجوك يا سيدتي
باسم كل الكتب المقدسه
والشمع، و البخور، و الصلبان
ارجوك بالاحزان يا سيدتي
ان كنت تعرفين ما الاحزان
ارجوك بالاوثان يا سيدتي
ان كنت تومنين في عباده الاوثان
ارجوك باسم الانس
ارجوك باسم الجان
ان تتركى لبنان
ارجوك يا سيدتى ان تاخذي
كل هداياك التى تحرك الشجون
كل المناديل التى تحمل حرف النون
ازرار قمصانى التى تحمل حرف النون
فكلها افيون
يا انت
يا اخطر ما عرفت من افيون
ارجوك ان تسترجعي
مصباحك القريب من و سادتي
وكلبك الابيض من سياراتي
فانها قد اصبحت نوعا من الادمان
يا امرأة قد جعلتنى ادمن الادمان
رفيقتي، على دروب اليرزه الخضراء
رفيقتى ، بالصندل الصيفى و القبعه البيضاء
رفيقتى ، امام باب مريم العذراء
رفيقتى بالحزن و البكاء
ارجوك، يا سيدتي، ان ترجعي
علاقتى الاولي مع الاشياء
ان ترجعى الاشجار مستقيمه
والارض مستديره
والقمح، و النجوم، و السنابل الخضراء
ارجوك يا سيدتي
ان ترجعى الى البحار الماء
والرب للسماء
ارجوك يا سيدتي
ان تحزمى حقائب النسيان
فان حجم دمعتي
اكبر من مساحه الاجفان
ارجوك يا سيدتي
ان تتركى بيروت في عنايه الرحمن
وتتركى لى الحزن
فهو صاحبى الوحيد من زمان
لبنان
كان انت يا حبيبتي
ويوم ترحلين عن صدري
فلا لبنان

حارقه روما
كفى عن الكلام يا ثرثاره
كفى عن المشي
علي اعصابى المنهاره
ماذا اسمى كل ما فعلته؟
ساديه
نفعيه
قرصنه
حقاره
ماذا اسمى كل ما فعلته؟
يا من مزجت الحب بالتجاره
والطهر بالدعاره
ماذا اسمى كل ما فعلته؟
فاننى لا اجد العباره
احرقت روما كلها
لتشعلى سجاره

خارج صدري
خارج صدري
انت لا توجدين
خارج عشقى انت سلطانه
مخلوعه
فى الارض لا تحكمين
انا الذي
سواك انسانه
فكور الثدى و صاغ الجبين
لولا كتاباتى و لولا يدي
لولاهما من انت في العالمين؟
رابيه ما تت عصافيرها
لا تنبت الدفلى، و لا الياسمين
خارج صدري
انت مفقوده
خارج شعرى انت مجهوله
مدفونه تحت جليد السنين
مليكه كنت معى دائما
وصرت بعدي
صرت كالاخرين

رساله من تحت الماء
ان كنت صديقي
ساعدنى كى ارحل عنك
او كنت حبيبي
ساعدنى كى اشفي منك
لو انى اعرف
ان الحب خطير جدا ما احببت
لو انى اعرف
ان البحر عميق جدا ما ابحرت
لو انى اعرف خاتمتي
ما كنت بدات
اشتقت اليك
فعلمنى ان لا اشتاق
علمني
كيف اقص جذور هواك من الاعماق
علمني
كيف تموت الدمعه في الاحداق
علمني
كيف اثور عليك
وانجو من سيف الاشواق
فانا من بعدك باقيه
ككتاب مقطوع الاوراق
يا كل الماضى و الحاضر
يا عمر العمر
حبى لك حب شعري
فلماذا تقتل في الشعر؟
حبى لك حبا ما ئيا
فلماذا تدفعنى للصخر؟
يا من اهديتك ضوء الشمس
لماذا تهدينى الظلماء؟
يا من قدمت لك الغابات
لماذا تعطينى الصحراء؟
يا من تتنزه فوق البر
وجسمى تمضغه الانواء
انى في الماء
وصوتك ياتينى من تحت الماء
وملامح و جهك
تخرج لى كالمارد من اعماق الماء
وخطوط يديك تطاردني
حتي في الماء
اه لو تغرق ذاكرتي
لو يغرق و جهك، و التاريخ
وتغرق الاف الاشياء
اه كم اشعر بالاعياء
ان كنت نبيا
خلصنى من هذا السحر
من هذا الكفر
حبك كالكفر
فطهرنى من هذا الكفر
ان كنت قويا
اخرجنى من هذا اليم
فانا لا اعرف فن العوم
الموج الازرق في عينيك
يجرجرنى نحو الاعمق
ازرق ازرق لا شيء سوي اللون الازرق
وانا ما عندى تجربه
فى الحب، و لا عندى زورق
ان كنت اعز عليك
فخذ بيدي
فانا عاشقه من راسي
حتي قدمي
انى اتنفس تحت الماء
انى اغرق
اغرق اغرق
اغرق

رفقا باعصابي
شرشت
فى لحمى و اعصابي
وملكتنى بذكاء سنجاب
شرشت في صوتي، و في لغتي
ودفاتري، و خيوط اثوابي
شرشت بى شمسا و عافيه
وكسا ربيعك كل ابوابي
شرشت حتى في عروق يدي
وحوائجي، و زجاج اكوابي
شرشت بى رعدا، و صاعقه
وسنابلا ، و كروم اعناب
شرشت حتى صار جوف يدي
مرعي فراشات، و اعشاب
تتساقط الامطار من شفتي
والقمح ينبت فوق اهدابي
شرشت حتى العظم يا امراه
فتوقفى رفقا باعصابي

قارئه الفنجان
جلست و الخوف بعينيها
تتامل فنجانى المقلوب
قالت: يا و لدي، لا تحزن
فالحب عليك هو المكتوب
يا و لدي، قد ما ت شهيدا
من ما ت على دين المحبوب
فنجانك دنيا مرعبه
وحياتك اسفار و حروب
ستحب كثيرا و كثيرا
وتموت كثيرا و كثيرا
وستعشق كل نساء الارض
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك، يا و لدي، امراه
عيناها سبحان المعبود
فمها مرسوم كالعنقود
ضحكتها موسيقي و ورود
لكن سماءك ممطره
وطريقك مسدود مسدود
فحبيبه قلبك يا و لدي
نائمه في قصر مرصود
والقصر كبير يا و لدي
وكلاب تحرسه و جنود
واميره قلبك نائمه
من يدخل حجرتها مفقود
من يطلب يدها من يدنو
من سور حديقتها مفقود
من حاول فك ضفائرها
يا و لدى مفقود مفقود
بصرت و نجمت كثيرا
لكنى لم اقرا ابدا
فنجانا يشبه فنجانك
لم اعرف ابدا يا و لدي
احزانا تشبه احزانك
مقدورك ان تمشى ابدا
فى الحب على حد الخنجر
وتضل وحيدا كالاصداف
وتظل حزينا كالصفصاف
مقدورك ان تمضى ابدا
فى بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات
وترجع كالملك المخلوع

قصيده و اقعيه
لو كنت امرأة مثل سواك
لما اكملت معى شهرا
لو اطلب ملكا في نهديك
ملكتها شبرا شبرا
او اطلب نصرا من شفتيك
لكنت تركتهما قشرا
لو كانت تعنينى الارقام
لكنت باوراقى صفرا
لو كنت مجرد عابره
تاتى و امرأة تتعرى
لغدوت الان مع الذكرى
لو ابحث عن جنس
لحصلت عليه من امرأة اخرى
من ايه واحده اخرى
لكنك معجزه كبرى
معجزه اكبر من كبرى
تمطرنى تمطرنى شعرا
وانا يا سيدتى رجل
لا يقدر ان ينسي الشعرا
يا امراه
سوداء العينين
تساوى عيناها عصرا
لو عندى امرأة مثلك انت
لكنت هرقلا
او كسرى

قطتى الشاميه
اضنانى البرد، فكومني
داخل قبضتك السحريه
خبئنى فيها اياما
احبسنى فيها اعواما
احبسنى كالطير المرسوم
علي مروحه صينيه
فالحبس لذيذ، و مثير
داخل قبضتك السحريه
لا تفتح كفك و اتركني
ارعي كالارنب
فى غابات يديك الوحشيه
لا تغضب منى لا تغضب
فانا قطتك الشاميه
هل احد
يغضب من قطته الشاميه؟
اتركنى العب كالسنجاب
علي الادراج العاجيه
وفتات السكر، الحسه
داخل قبضتك السحريه
امنيتى تلك، و ما عندي
اغلي من تلك الامنيه
لو املك زاويه بيديك
لكنت ملكت البشريه
خبئنى في خلجان يديك
فان الريح شماليه
خبئنى في اصداف البحر
وفى الاعشاب المائيه
خبئنى في يدك اليمنى
خبئنى في يدك اليسرى
لن اطلب منك الحريه
فيداك هما المنفى
وهمااروع اشكال الحريه
انت السجان و انت السجن
وانت قيودى الذهبيه
قيدنى يا ملكى الشرقي
فانى امرأة شرقيه
تحلم بالخيل و بالفرسان
وبالكلمات الشعريه
– انى مولاتك يا مولاي
فغص في صدرى كالمديه
سافر في جسدى كالافيون
وكالرائحه المنسيه
سافر في شعرى في نهدي
كطعنه رمح و ثنيه
سافر يا ملكى حيث تريد
فكل شطوطى رمليه
سافر فالريح مواتيه
وانا راضيه مرضيه
ضيعني
فى احراج يديك
سئمت سئمت المدنيه
حيث الاشجار بلا عمر
حيث الازمان خرافيه
ارجعنى صافيه كالنار
وكالزلزال بدائيه
حررنى من عقدى الاولى
مزق اقنعتى الشمعيه
وادفنى تحت رماد يديك
شهيده عشق صوفيه
ادفني
حيث يشاء الحب
انا رابعه العدويه

لحمها و اظافرها
لا تقولي: ارادت الاقدار
انك اخترت، و الحياه اختيار
اذهبى اذهبى اليه فبعدي
لن تعيش الدفلى، و لا الجلنار
بعت شعرى بحفنه من حجار
اخبريني، هل اسعدتك الحجار
وظننت السراب، جنه عدن
حين لا جنه و لا انهار
لا تقولي: خسرت ايام عمري
هكذا هكذا يكون القمار
كنت في معصميك اسوار شعر
وعلي الدرب ضاع منك السوار
او هذا الذى انتهيت اليه؟
مجدك الان قنب و غبار
كنت سلطانه النساء جميعا
ولك الارض كلها، و البحار
ثم اصبحت، يا شقيه، بعدي
ربوه لا تزورها الامطار
شامت شامت انا بك جدا
لا يريح المقتول الا الثار
اننى منك لا اريد اعتذارا
ما تفيد الدموع و الاعذار؟
ما بوسعى ان افعل الان شيئا
كل ما حولنا دمار دمار
ما بوسعى انقاذ وجه جميل
اكلته من جانبيه النار
انت انت التى هربت من الحب
وسهل على النساء الفرار
فلماذا تبكين ملكا مضاعا
انك اخترت، و الحياه اختيار

مع بيروتيه
لم يبق سوانا في المطعم
لم يبق سوى
ظل الراسين الملتصقين
لم يبق سوى
حركات يدينا العاشقتين
وبقايا البن الراسب
فى اعماق الفنجانين
لم يبق سوانا في المطعم
بيروت، تغوص كلولوه
داخل عينيك السوداوين
بيروت، تغيب باكملها
رملا، و سماء، و بيوتا
تحت الجفنين المنسبلين
بيروت، افتش عن بيروت
علي اهدابك، و الشفتين
فاراها طيرا بحريا
واراها عقدا ما سيا
واراها امرأة فاتنه
تلبس قبعه من ريش
تشبك دبوسا ذهبيا
وتخبئ زهره غاردينيا
خلف الاذنين
بيروت و انت على صدري
شيء لا يحدث في الرويا
من يوم تلاقينا فيها
صارت بيروت
هى الدنيا
لم يبق سوانا في المطعم
شال الكشمير على كتفيك
يرف حديقه ريحان
يدك الممدوده فوق يدي
اعظم من كل التيجان
عيناك امامى صافيتان
صفاء سماء حزيران
وطفوله و جهك مقنعه
اكثر من كل الاديان
ما دامت مملكتى عينيك
فانى سلطان زماني
المطعم اصبح مهجورا
وانا اتامل فنجاني
ماذا سيكون بفنجاني؟
غير الامطار، و غير الريح
وغير طيور الاحزان
تذبحنى امرأة من لبنان
تساوى ملك سليمان
اه يا حبى اللبناني
اه يا جرحى اللبناني
لا غيرك يسكن ذاكرتي
لا غيرك يسكن اجفاني
قد ما تت كل نساء الارض
وانت بقيت بفنجاني

هاملت شاعرا
ان تكونى امرأة او لا تكوني
تلك تلك المساله
ان تكونى امراتى المفضله
قطتى التركيه المدلله
ان تكونى الشمس، يا شمس عيوني
ويدا طيبه فوق جبيني
ان تكونى في حياتى المقبله
نجمه او و رده او سنبله
تلك تلك المشكله
ان تكونى كل شيء
او تضيعى كل شيء
ان طبعي، عندما اهوى
كطبع البربري
ان تكوني
كل ما يحمله نوار من عشب ندي
ان تكونى دفترى الازرق
اوراقى مدادى الذهبي
ان تكوني
كلمه تبحث عن عنوانها في شفتي
طفله تكبر ما بين يدي
اه يا حوريه ارسلها البحر الي
اه يا رمحا باعماقي
ويا جرحى الطري
اه يا ناري
وامطاري
ويا قرع الطبول الهمجي
افهميني
اتمني مخلصا، ان تفهميني
ربما اخطات في شرح ظنوني
ربما لم احسن التعبير عما يعتريني
ربما سرت الى حبك معصوب العيون
ونسفت الجسر ما بين اتزانى و جنوني
انا لا يمكن ان اعشق الا بجنوني
فاقبلينى هكذا او فارفضيني

انصتى لي
اتمني مخلصا ان تنصتى لي
ما هناك امرأة دون بديل
فاتن و جهك لكن في الهوى
ليس تكفى فتنه الوجه الجميل
افعلى ما شئت لكن حاذري
حاذرى ان تقتلى في فضولي
تعبت كفاي، يا سيدتي
وانا اطرق باب المستحيل
فاعشقى كالناس او لا تعشقي
اننى ارفض انصاف الحلول

يا زوجه الخليفه
يا زوجه الخليفه
لا يفهم الحراس ما قضيتي
يا زوجه الخليفه
رسائلى اليك يرفضونها
ازهارى الحمراء يرفضونها
يا زوجه الخليفه
قصائدى كتبتها بالضوء و القطيفه
لم يقبلوا استلامها
يا زوجه الخليفه
لا يفهم الحراس يا حبيبتي
انك كنت زوجتي
قبل وجود القصر و الخليفه
حراسك الغلاظ، يا سيدتي
لا يقروون الشعر
لا يفهمون الشعر
حاولت ان اقنعهم
انك شمس العمر
جربت سحرى معهم
فما افاد السحر
جربت ان ارشوهم بالمال
او بالخمر
لكنهم لم يقبلوا
ان يدخلونى القصر
كل القصور منذ ان كانت
تخاف الشعر

يوميات رجل مهزوم
لم يحدث ابدا
ان احببت بهذا العمق
لم يحدث لم يحدث ابدا
انى سافرت مع امراه
لبلاد الشوق
وضربت شواطئ نهديها
كالرعد الغاضب، او كالبرق
فانا في الماضى لم اعشق
بل كنت امثل دور العشق
لم يحدث ابدا
ان اوصلنى حب امرأة حتى الشنق
لم اعرف قبلك واحده
غلبتنى ، اخذت اسلحتي
هزمتنى داخل مملكتي
نزعت عن و جهى اقنعتي
لم يحدث ابدا، سيدتي
ان ذقت النار، و ذقت الحرق
كونى و اثقه سيدتي
سيحبك الاف غيري
وستستلمين بريد الشوق
لكنك لن تجدى بعدي
رجلا يهواك بهذا الصدق
لن تجدى ابدا
لا في الغرب
ولا في الشرق

685 views

شعر حب 2019