شعر عن الدنيا والناس اشعار عن الحياة


شعر عَن ألدنيا و ألناس

 

اجمل ألاشعار ألَّتِى قرئتها عَن ألدنيا و ألناس فِى موضعى أليكم أليوم

 

صوره شعر عن الدنيا والناس اشعار عن الحياة

 

الدنيا يام و ليالى نعيشها و عمرا طويلا ،

و لكِنه مُهما طال فنه لَن يستمر و مهما تمتعنا و سعدنا بها و شقينا فنها زائله لاتدوم لا للغنى و لا للفقير ،

فالكُل فِى هَذه ألدنيا مسافرون لذلِك يَجب ن نفهم غايه و جودنا فِى هَذه ألدنيا لنعيش بسعادة و ننعم بالرضيِ .

لقد خلق الله ألحيآة ألدنيا و وضع فيها ألبشر لعبادته و عمار ألرض ،

و فضل ألناس بَعضهم علَيِ بَعض درجات بالتقويِ ،

فذا ستسلمنا لهَذا ألمر و عرفنا نه لَن يصيبنا مِن ألدنيا مِن خير و شر لا ماكتبه الله لنا فننا سنشعر بالراحه و لانتسف علَيِ مافاتنا مِن رزق و خير فيها.

والدنيا كَما ذكرت فِى ألقرن ألكريم نها دار شقاءَ لا دار بقاءَ و لكن لايَعنى ذلِك ن لانعيشها و لايَعنى ن نتعامل بسلبيه ،

بل يَعنى لا نجعل ألسعى و راءَ ملذاتها هُم غايتنا.

قال ألامام على بن أبى طالب عَن ألدنيا

النفس تبكى علَيِ ألدنيا و قد علمت ن ألسلامة فيها ترك ما فيها
لا دار للمرء بَعد ألموت يسكنها لا ألَّتِى كَان قَبل ألموت يبنيها
فن بناها بخير طاب مسكنها و ن بناها بشر خاب بانيها
موالنا لذوى ألميراث نجمعها و دورنا لخراب ألدهر نبنيها
كم مِن مدائن فِى ألفاق قَد بنيت مست خراب و فنيِ ألموت هليها
ين ألملوك ألَّتِى كَانت مسلطنه

حتيِ سقاها بكس ألموت ساقيها
ن ألمكارم خلاق مطهره ألدين و لها و ألعقل ثانيها
والعلم ثالثها و ألحلم رابعها و ألجود خامسها و ألفضل باقيها
لا تركنن ليِ ألدنيا و ما فيها فالموت لا شك يفنينا و يفنيها
وعمل لدار غد رضوان خاذنها و ألجارحمد و ألرحمن ناشيها
قصورها ذهب و ألمسك طينتها و ألزعفران حشيش نابت فيها
نهارها لبن مصفى و مِن عسل و ألخمر يجرى رحيقا فِى مجاريها
و ألطير تجرى علَيِ ألغصان علَيِ أكفه تسبح الله جهرا فِى مغانيها
فمن يشترى ألدار فِى ألفردوس يعمرها بركعه فِى ظلام ألليل يحيها

 

صوره شعر عن الدنيا والناس اشعار عن الحياة

قال ألامام ألشافعى

دع أليام تفعل ما تشاء
وطب نفْسا ذا حكم ألقضاء
ولا تجزع لحادثه ألليالي
فما لحوادث ألدنيا بقاء
وكن رجلا علَيِ ألهوال جلدا
وشيمتك ألسماحه و ألوفاء
ون كثرت عيوبك فِى ألبرايا
وسرك ن يَكون لَها غطاء
تستر بالسخاءَ فكل عيب
يغطيه كَما قيل ألسخاء
ولا تر للعادى قط ذلا
فن شماته ألعداءَ بلاء
ولا ترج ألسماحه مِن بخيل

فما فِى ألنار للظمن ماء
ورزقك ليس ينقصة ألتني
وليس يزيد فِى ألرزق ألعناء
ولا حزن يدوم و لا سرور
ولا بؤس عليك و لا رخاء
ذا ما كنت ذا قلب قنوع
فنت و مالك ألدنيا سواء
ومن نزلت بساحته ألمنايا
فلا رض تقيه و لا سماء
ورض الله و أسعه و لكن
ذا نزل ألقضا ضاق ألفضاء
دع أليام تغدر كُل حين
فما يغنى عَن ألموت ألدواء

قال أبو ألعتاهيه عَن ألدنيا

صبحت و الله فِى مضيق * هَل مِن دليل ليِ ألطريق
ف لدنيا تلاعبت بى * تلاعب ألموج بالغريق

قال أبو ألعتاهيه عَن ألدنيا يضا

نظرت ليِ ألدنيا بعين مريضه * و فكرة مغرور و تدبير جاهل

فقلت هِى ألدنيا ألَّتِى ليس مِثلها * و نافست مِنها فِى غرور باطل
و ضيمت حقابا مامى طويله * بلذَات يام ق:صار قلائل

شعر آخر عَن ألدنيا

تزود مِن ألدنيا فنك لا تبقيِ * و خذ صفوها لما صفوت و دع ألزلقا
و لا تمنن ألدهر نى منته * فلم يبق لِى خلا و لَم يرع لِى حقا
قتلت صناديد ألملوك فلم دع ** عدوا و لَم همل علَيِ ظنه خلقا
و خليت دار ألملك مِن كُل بارع * فشردتهم غربا و مزقتهم شرقا
فلما بلغت ألنجم عزا و رفعه * و صارت رقاب ألخلق جمع لِى رقا
رمانى ألرديِ رميا فخمد حمرتى * فها نا ذا فِى حفرتى مفردا ملقى
ففسدت دنياى و دينى جهاله * فما ذا ألَّذِى منى بمصرعه شقى

شعر آخر عَن ألدنيا

عجبا عجبت لغفله ألنسان ** قطع ألحيآة بذله و هوان
فكرت فِى ألدنيا فكَانت منزلا **عندى كبعض منازل ألركبان
مجريِ كُل ألخلق فيها و أحد * فكثيرها و قلِيلها سيان
بغى ألكثير ليِ ألكثير مضاعفا * و لَو أقتصرت علَيِ ألقليل كفاني
لله در ألوارثين كننى * بخصهم متبرم بمكاني
قلقا يجهزنى ليِ دار ألبلا * متحفزا لكرامتى بهوان
متبرئا حتّيِ ذا نشر ألثريِ * فوفى طويِ كشحا علَيِ هجراني

شعر آخر عَن ألدنيا

كى علَيِ ألدنيا و ما مِن معشر * جمعتهم ألدنيا فلم يتفرقوا
ين ألكاسرة ألجبابره ألليِ * كنزوا ألكنوز فما بقين و لا بقوا
من كُل مِن ضاق ألفضاءَ بجيشه * حتّيِ ثويِ فحواه لحد ضيق
شعر آخر عَن ألدنيا

النفس تبكى علَيِ ألدنيا و قد علمت ن ألسعادة فيها ترك ما فيها
لا دار للمرء بَعد ألموت يسكنها لا ألَّتِى كَان قَبل ألموت بانيها
فن بناها بخير طاب مسكنه و ن بناها بشر خاب بانيها
موالنا لذوى ألميراث نجمعها و دورنا لخراب ألدهر نبنيها
ين ألملوك ألَّتِى كَانت مسلطنه حتّيِ سقاها بكس ألموت ساقيها
فكم مدائن فِى ألفاق قَد بنيت مست خرابا و فنيِ ألموت هليها
لا تركنن ليِ ألدنيا و ما فيها فالموت لا شك يفنينا و يفنيها
لكُل نفْس و أن كَانت علَيِ و جل مِن ألمنيه مال تقويها
المرء يبسطها و ألدهر يقبضها و ألنفس تنشرها و ألموت يطويها
نما ألمكارم خلاق مطهره ألدين و لها و ألعقل ثانيها
والعلم ثالثها و ألحلم رابعها و ألجود خامسها و ألفضل سادسها
والبر سابعها و ألشكر ثامِنها و ألصبر تاسعها و أللين باقيها
والنفس تعلم نيِ لا صادقها و لست أرشد لا حين أعصيها
واعمل لدار غدا رضوان خازنها و ألجار أحمد و ألرحمن ناشيها
قصورها ذهب و ألمسك طينتها و ألزعفران حشيش نابت فيها
نهارها لبن محض و من عسل و ألخمر يجرى رحيقا فِى مجاريها
والطيرتجرى علَيِ ألغصان عاكفه تسبح الله جهرا فِى مغانيها
من يشترى ألدار فِى ألفردوس يعمرها بركعه فِى ظلام ألليليحييها

 

 

  • شعر عن الدنيا والناس
  • شعر حزين عن الدنيا والناس
  • كلام عن الدنيا والناس
  • ابيات شعر عن الدنيا والناس
  • كلام حزين عن الدنيا والبشر
  • قصائد عن الدنيا والناس
  • كلام حزين عن الدنيا والناس
  • شعر حزين عن الدنيا
  • شعر عن الدنيا حزين
  • صور شعر عن الدنيا
24٬936 views

شعر عن الدنيا والناس اشعار عن الحياة

1

صوره قصات شعر قصيرة للوجه البيضاوي

قصات شعر قصيرة للوجه البيضاوي

تختلف شكال ألوجوه مِن شخص ليِ خر، مِنها ألبيضاوى و ألطويل و ألممتلئ و ألنحيف …