شعر عن دموع العين


شعر عن دموع العين

اشعار عن دمع العيون حزينه جدا

 

صوره شعر عن دموع العين

 

قصيده حقائب الدموع و البكاء – للشاعر نزار قباني

ذا تى الشتاء —– وحركت رياحه ستائري

حس يا صديقتي —– بحاجة لى البكاء

على ذراعيك — على دفاتري

ذا تى الشتاء

وانقطعت عندله العنادل

وصبحت .

.

كل العصافير بلا منازل

يبتدئ النزيف في قلبي .

.

وفي ناملي.

كنما المطار في السماء

تهطل يا صديقتي في داخلي..

عندئذ .

.

يغمرني

شوق طفولي لى البكاء .

.

على حرير شعرك الطويل كالسنابل..

كمركب رهقه العياء

كطائر مهاجر..

يبحث عن نافذه تضاء

يبحث عن سقف له .

.

في عتمه الجدائل .

.

ذا تى الشتاء..

واغتال ما في الحقل من طيوب..

وخب النجوم في ردائه الكئيب

يتي لى الحزن من مغاره المساء

يتي كطفل شاحب غريب

مبلل الخدين والرداء..

وفتح الباب لهذا الزائر الحبيب

منحه السرير .

.

والغطاء

منحه .

.

جميع ما يشاء

من ين جاء الحزن يا صديقتي

وكيف جاء؟

يحمل لي في يده..

زنابقا رائعه الشحوب

يحمل لي .

.

حقائب الدموع والبكاء..

 

شعر اخر عن الدموع

لا تلومون قلبي ونحيبه قلبي معذور يبجي لحبيبه

حقها تشتاق روحي الغريبة قصة الشوق راسك تشيبه

قلبي لو يهوى ويحب ما يعرف يخون

ونه قلبي من المهد بحسين مفتون

نه من ذكر حبيبي تطيح الدموع

يمكن بشوف الحبيب تطيح العيون
شعر اخر عن الدموع

مثل النجوم ظل جفني صاحي ريت الدموع داوت جراحي

تبدي الهموم لو طر صباحي طير والشوق كسر جناحي

قلبي من يذكر حبيب تهل دمه العين
روحي ما دريها جابت هالوفا امنين

بالهوى العذر سمعت مجنون العقول
ونه عديت الجنون بحبي لحسين
شعر اخر عن الدموع

على لهيب الشموع… نثرت قصيده الدموع.

ويالها من قصيده تحمل في جعبتها تعس الدموع!

خيوط الصباح بدت في الانتشار في الجواء،

و خطوط قلبي لم تنتهي من سكب الدماء.

فمالي و مال الحب

مالي و مال العشق الذي يسرني بجنون؟

مالي و مال الحساس جعلني مهووسه بشخص واحد من دون الناس؟

ترى كم مر من الوقت و نا… على لهيب الشموع… نثر قصيده الدموع.

مرت صورة القصيده من لهيب الشموع،

و ريت في لحظتين،

كيف توقفت قوافل حلامنا،

في لحظتين اثنتين،

ريت كيف توقفت سطوره قلبينا.

و بعد ذلك،

كل منا سلك طريق حياته.

و في ملتقى الطرق…هو ذهب في طريقة و نا ذهبت في طريقي.

حكيت للشموع،

و الدمعه على خدي،

كيف كان حبيبي.

خبرتها عن حالة الجنون التي اجتاحتني في هاتين اللحظتين،

و لا دري حينما التقيته..

هل كان ذلك حبيبي م طائر مغرد من الحب؟

هل كان ذلك حبيبي م ريح من عطر زهره؟

هل كان ذلك حبيبي م عبق من رياحين زنبقه؟

هل كان ذلك حبيبي م قلب ينبض بالهيام؟

لا لم يكن ذلك حبيبي،

بل كان خيال يتحرك على ضواء الشموع!
يا شموع:

كيف ،



خبريني كيف بعد لحظتين اثنتين،

استطاعت ن تتوقف قوافل حلامنا،

ن تتشرد اسطوره قلبينا؟

و بعد ذلك،

و في ملتقى الطرق،

هو ذهب في طريقة و نا ذهبت في طريقي.

يا حبيبي قد سلكت طريقا غير طريقي و اختفيت،

و اختفيت بلا رجعه و فهمت،

و فهمت ن سطوره قلبينا لم تعد سطوره،

و نني قد انتهيت..

و انتهيت لى الابد انتهيت.

و تركتني على لهيب الشموع… نثر تلك القصيده … قصيده الدموع.

 

شعر اخر عن الدموع

عذب الناس نوحي و ونيني مثل الطيور صاير حنيني

يرهب الليل كلما يجيني لشوف الحباب مشبوحه عيني

العين من كثر الدموع تعذر الماي

نه لو يعقوب حاضر يبجي وياي

نه من كثر العشق بحسين جنيت

نه وارث عابس بدمعات عيناي
شعر عن الدموع

قصيده حقائب الدموع و البكاء – للشاعر نزار قباني

ذا تى الشتاء..

وحركت رياحه ستائري

حس يا صديقتي

بحاجة لى البكاء

على ذراعيك..

على دفاتري..

ذا تى الشتاء

وانقطعت عندله العنادل

وصبحت .

.

كل العصافير بلا منازل

يبتدئ النزيف في قلبي .

.

وفي ناملي.

كنما المطار في السماء

تهطل يا صديقتي في داخلي..

عندئذ .

.

يغمرني

شوق طفولي لى البكاء .

.

على حرير شعرك الطويل كالسنابل..

كمركب رهقه العياء

كطائر مهاجر..

يبحث عن نافذه تضاء

يبحث عن سقف له .

.

في عتمه الجدائل .

.

ذا تى الشتاء..

واغتال ما في الحقل من طيوب..

وخب النجوم في ردائه الكئيب

يتي لى الحزن من مغاره المساء

يتي كطفل شاحب غريب

مبلل الخدين والرداء..

وفتح الباب لهذا الزائر الحبيب

منحه السرير .

.

والغطاء

منحه .

.

جميع ما يشاء

من ين جاء الحزن يا صديقتي

وكيف جاء؟

يحمل لي في يده..

زنابقا رائعه الشحوب

يحمل لي .

.

حقائب الدموع والبكاء..

صوره شعر عن دموع العين

شعر اخر عن الدموع

لا تلومون قلبي ونحيبه قلبي معذور يبجي لحبيبه

حقها تشتاق روحي الغريبة قصة الشوق راسك تشيبه

قلبي لو يهوى ويحب ما يعرف يخون

ونه قلبي من المهد بحسين مفتون

نه من ذكر حبيبي تطيح الدموع

يمكن بشوف الحبيب تطيح العيون

شعر اخر عن الدموع


مثل النجوم ظل جفني صاحي ريت الدموع داوت جراحي

تبدي الهموم لو طر صباحي طير والشوق كسر جناحي

قلبي من يذكر حبيب تهل دمه العين

روحي ما دريها جابت هالوفا امنين

بالهوى العذر سمعت مجنون العقول

ونه عديت الجنون بحبي لحسين
شعر اخر عن الدموع


على لهيب الشموع… نثرت قصيده الدموع.

ويالها من قصيده تحمل في جعبتها تعس الدموع!

خيوط الصباح بدت في الانتشار في الجواء،

و خطوط قلبي لم تنتهي من سكب الدماء.

فمالي و مال الحب

مالي و مال العشق الذي يسرني بجنون؟

مالي و مال الحساس جعلني مهووسه بشخص واحد من دون الناس؟

ترى كم مر من الوقت و نا… على لهيب الشموع… نثر قصيده الدموع.

مرت صورة القصيده من لهيب الشموع،

و ريت في لحظتين،

كيف توقفت قوافل حلامنا،

في لحظتين اثنتين،

ريت كيف توقفت سطوره قلبينا.

و بعد ذلك،

كل منا سلك طريق حياته.

و في ملتقى الطرق…هو ذهب في طريقة و نا ذهبت في طريقي.

حكيت للشموع،

و الدمعه على خدي،

كيف كان حبيبي.

خبرتها عن حالة الجنون التي اجتاحتني في هاتين اللحظتين،

و لا دري حينما التقيته..

هل كان ذلك حبيبي م طائر مغرد من الحب؟

هل كان ذلك حبيبي م ريح من عطر زهره؟

هل كان ذلك حبيبي م عبق من رياحين زنبقه؟

هل كان ذلك حبيبي م قلب ينبض بالهيام؟

لا لم يكن ذلك حبيبي،

بل كان خيال يتحرك على ضواء الشموع!

يا شموع:

كيف ،



خبريني كيف بعد لحظتين اثنتين،

استطاعت ن تتوقف قوافل حلامنا،

ن تتشرد اسطوره قلبينا؟

و بعد ذلك،

و في ملتقى الطرق،

هو ذهب في طريقة و نا ذهبت في طريقي.

يا حبيبي قد سلكت طريقا غير طريقي و اختفيت،

و اختفيت بلا رجعه و فهمت،

و فهمت ن سطوره قلبينا لم تعد سطوره،

و نني قد انتهيت..

و انتهيت لى الابد انتهيت.

و تركتني على لهيب الشموع… نثر تلك القصيده … قصيده الدموع.

 

شعر اخر عن الدموع

عذب الناس نوحي و ونيني مثل الطيور صاير حنيني

يرهب الليل كلما يجيني لشوف الحباب مشبوحه عيني

العين من كثر الدموع تعذر الماي

نه لو يعقوب حاضر يبجي وياي

نه من كثر العشق بحسين جنيت

نه وارث عابس بدمعات عيناي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • اشعار حزينة عن دموع العيون
  • دمع الشوق شعر
  • قصيدة دموع العين
3٬232 views

شعر عن دموع العين