شعر قصير عن العمل

اشعار قصير عن العمل

صور شعر قصير عن العمل

صور شعر قصير عن العمل 

 

قد عملنا في و رشة البتناء

لنشيد من بيوت المتلاء

عمل متواصل في مكان

عازمين فيه برغم العناء

وتري العمال الذين توها

فرحين رغم النوي باللقاء

قطعوا مسافاتهم قادمين

من قري طلبا لقوت الغذاء

كل مسكين قد ريناة فيها

ظل مجتهدا دوام الضياء

فهم مل البلاد الذين

مسحوا عرقا جري كالماء

فبما نجزوة نالوا ثوابا

ماكثا في سجلهم بالبقاء

كلهم حاز من مديح الثناء

قدر عمالهم على الاشياء

فذا لم نعط الجير حقوقا

سيصاب بالضعف بعد الدائي

كيف ينشئون المبانى التي قد

خططت من مهندسى الرجاء

ن غدوا و نفوسهم تغلى من

سف محبطين في المساء

وذا كرمناة يمضى لي الشغ

ل سعيدا بين المني و الرجاء
متمتعا بالحياة التي قد

ملئت بنجازة في العراء

هل سترقي البلدان ن لم نشيد

وطنا بسواعد العتناء

قدمت جيال جهود الوصول

قد سعوا بخلاصهم في البناء

نبغوا بابتكارهم قاصدين

ن يحسنوا من حياة السناء

 

 

قدم الجيل معظم الفكاري

المترابطة النهي للنماء

ساعدت جيلا بعد جيل بعلم

ثابة القوانين بين الخفاء

كل شيء له مقاسة في

معمل ضبطوة بعد الوفاء

ليواصلوا من بناء له في

مدن قدرا غالى اللاء

بالموازين تقنوا كل بيت

صالح لهل ذري الرتقاء

من عمارات طالت الجواء

شارفت طبقاتها كل ناء

من زجاج بريقة ساطع من

ضربات شمس قبيل اللقاء

وتري البساتين خضراء بين

فندق فارة من الغتناء

ومساحات من رياحينها ال

تى بدت للرائين كالحسناء

من راد نشاء جيل قوي

فعليه تشطيب كل الهراء

فذا سدت النابيب بالح

صي فكيف يمر ماء السماء

كل ما نراة بنتة يد قد

واصلت عمالا من القتفاء

كل مجتهد ينال هنا عن

دك حقة كاملا بالهناء

نحن نعمل عند عبد صدوق

لم نشاهد منه جفاء العداء

نجحت مشاريعة نها مت

قنة البني و فق كل الراء

كم مشاريع نجز الموهوب

عندما تقن الخطي في الشتاء

نحن نعمل عند من لا يضيع

جرنا عندة من القتناء

كل سبوع يقبض العمال

جرة في ظرف من السخاء

نت من هل الكرام لو تكرم

ت على المساكين بالرضاء

فمشاريعة شديدة بس

دقة المعايير قبل البناء

فهياكل الشد مسبوكة في

حلقات ضمن حديد العلاء

سكب السمنت المسلح فيها

فبعد حين يشد كالصماء

فغدا تجد البيوت عديد

ة عليها مصفوفة في الفناء

لبنات القرميد مرصوفة في

جدر قد صفت من النشاء

وذا دي الناس عمالهم في

ورشة يصبحون رمز الوفاء

يتحسن الدهر بعد كروب

زعجت معظم الوري بالبلاء

وذا سيقت للحكيم الحياه

فسيجعل الرض مثل البهاء

ما الحياة لا كمثل غصون

قد ظلت مسافر الثناء

فارق الظل بعد راحتة قد

واصل السير رفقة الكفاء

ما الحياة لا ثوان, يمر

كل جزء منها على الحياء

فذا لم يشيد المرء فيها

بتكارتة قبيل الفناء

ستمر عليه كالحلام

سنوات كنها كالهباء

فذا استيقظ الفؤاد فلن ي

جد غير ذكري المني في الخواء

من راد بلوغ قمة مجد

فعليه بالجد طول البقاء

فذا كنت و اثقا من بلوغ

غاية فقبل على الجواء

ليس في الدنيا مستحيل لا

من تكاسل عن مراد الرجاء

 
قال الشاعر احمد شوقى عن اتقان العمل :
يها العمال فنوا العمر كدا و كتسابا
وعمروا الرض فلولا سعيكم مست يبابا
تقنوا يحببكم الله و يرفعكم جنابا
ن للمتقن عند الله و الناس الثوابا
رضيتم ن ترى مصر من الفن خرابا
بعد ما كانت سماء للصناعات و غابا
طلبوا الحق برفقا و جعلوا الواجب دابا
وستقيموا يفتح الله لكم بابا فبابا

 
شعر الامام على عن العمل :
لنعم اليوم يوم السبت حقا لصيد ن ردت بلا امتراء

 

وفى الحد البناء لن فيه تبدي الله في خلق السماء

 

وفى الاثنين ن سافرت فيه ستظفر بالنجاح و بالثراء

 

ومن يرد الحجامة فالثلاثا ففى ساعاتها حرق الدماء

 

ون شرب امرؤ يوما دواء فنعم اليوم يوم الربعاء

 

وفى يوم الخميس قضاء حاج ففية الله يذن بالدعاء

 

وفى الجمعات تزويج و عرس و لذات الرجال مع النساء

 

وهذا العلم لم يعلمة لا نبى و و صى النبياء

 

 

 

 

شعر اخر عن العمل :
دع الخمول و النوم و الركود……… و انهض لتعمل و قم ببذل مجهود
واجعل الرادة لك حافزا و وقود…….

 

و اعمل بجد تفتح لك كل السدود
تشجع كافح و كن مع الناس و دود…..

 

تلين لك الشواك و تصبح و رود
ظهر مهارتك و تحدي كل السدود ….

 

.وكن رمزا بارزا مثالا للصمود
لاتيس و لا تبالى بالردود………… .

 

وواجة جواء البروق و الرعود
تقن عمالك و اختمها بالمردو د…….

 

يبقي عليها الناس للبد شهود
كتب اسمك بعرض البنود ……….

 

يكتب في التاريخ مع مرالعقود
كن كريما طيبا و تميز بالجود ……… و كن صادقا مينا و فيا للوعود
ضع بصمتك و اثبت للوجود………….

 

بن البداع ليس له حدود

  • شعر قصير على العمل

1٬749 views

شعر قصير عن العمل