شعر لصديق غالي

صور شعر لصديق غالي

تعد ألصداقه مِن أسميِ و أنبل ألعلاقات و أرقاها،
خصوصا إذا كَانت مبنيه علَيِ أساس مِن ألمحبه و ألموده و ألاخلاص و ألتفانى و أيثار كُل صديق صديقه علَيِ نفْسه؛ فالصداقه هِى أجمل مايميز ألعلاقات ألانسانيه بَين ألبشر،
واجمل ألصداقات هِى تلك ألَّتِى تبقيِ عالقه علَيِ مديِ ألعمر مُهما طالت ألسنين فِى ذهن ألانسان،
فمثلا علاقه ألطلاب علَيِ مقاعد ألدراسه ؛ فهَذه ألعلاقه تبقيِ عالقه فِى ألقلب و ألعقل و كل جوارح ألانسان؛ لأنها دائما تشعل ألحنين فِى قلوب ألاصدقاءَ لماض ذهب بعيدا،
واخذ معه أحليِ ألذكريات ألعذبه ألَّتِى كَانت أيام ألطفوله ألبريئه ،
وفتره ألشباب ألحالمه ألمليئه بالمرح و ألضحك .

وتتوج هَذه ألصداقه بان يجد ألصديق صديقه فِى مواقف ألضيق؛ ليَكون سندا لَه فِى أيام ألشده ،
وهَذا هُو ألمعنيِ ألحقيقى للصداقه .

ابيات شعريه فِى ألصداقه
كتبت انا فِى تالى ألليل بيتين
لعيون مِن يسويِ كُل ألخلايق
اللى معاهدنى علَيِ ألزين و ألشين
واللى بشوفه يصبح ألفكر رايق
الصاحب أللى منزله داخِل ألعين
هو ألخوى و قْت ألسعه و ألضوايق

يا سائلا عنى مِن ألقلب لبيه
صوتك عزيز و غصب عنا نلبيك
مثلك مِن ألاجواد لا شك نغليه
ونفَتح لك أبواب ألخفوق و نحييك
واشرى رضيِ مِن يشترينى و أرضيه
واقول لَه بالروح و ألعين نشريك.

سر يا قلم و أكتب مِن ألمدح ما طاب
فيِ اليِ جزيل ألمدح يستاهلونه
ناس مزايين و ألرجا فيهم ما خاب
الروح و ألقلب فديِ لَهُم لَو يطلبونه
واكتب لَهُم شيك محبه مفتوح ألحساب
يسحبون مِن رصيد ألغليِ و أبد ما ينقصونه

اكتبه شعرى عسيِ شعرى يجود
بالحروف أللى حلاها مِن حلاك
كل حرف ما بلغ و صفك حسود
لعنبو قاف عجز يلحق مداك

لو أكتب أحساسى بالاشعار و أبديه
فيك ألمشاعر كَيف بس أختصرها
قدرك كبير و يعجز ألشعر يوفيه
كل ألقصايد فيك ينضب بحرها
ارفع يدينى و أسال ألله و أرجيه
ينجيك مِن شر ألحيآه و كدرها

من رافقك و ألله حشا ما يخليك
لو عاشرك كُل ألدهر ما يملك
انا أشهد أنى حرت مدرى و ش أسميك
كل ألخصال ألنادره ينتمن لك
الطيب كنه شابك أيديه فِى أيديك
ان كَان لَه صاحب فَهو صاحب لك

والله مانى علَيِ مدح ألرياجيل بخيل
خاصه لا جيت أمدح فِى زحَول ألرجال
المشكله مدحهم حمل لا شلته ثقيل
من ثقلها ما يقدر عَليها كبار ألجمال
حتيِ لَو تحاملت علَيِ حملها لا بد يميل
مال ألجمل حيله علَيِ حمل ألاثقال
اجل و ش حيله قلم بالقصايد يخيل
فيِ معانيها صدق مِن مزون ألخيال
قصيده ما هِى غزل فالطرف ألكحيل
ولا هِى عتاب و شكوه حال دون حال
قصيده مدح فِى ذاك ألشهم ألاصيل
ابو عبدالله أللى يشهد لَه فوح ألدلال
سلام يا أبو عبدالله يا زحَول ألرياجيل
سلام عد ما علَيِ ألصحارى مِن رمال
سلام عد ما هلمطر و سال ألمسيل
سلام عد ما أشرقت ألشمس و طل ألهلال
سلام ياللى لَه فِى قلبى مقر و مقيل
فداك ألعمر لَو أن ألعمر للفنا و ألزوال
قالوا عَن حاتم ماله فِى ألكرم مثيل
ومن ذيك ألعصور تضرب بِه ألامثال
وانا أقول أبو عبدالله حاتم هالجيل
قولوا لهتان ألكرم عندنا للكرم زلال
فديت كُل حرف مِن أسمه بِه خصل نبيل
ويا حى ألحروف أللى لَها فِى ألقلب منزال
الصاد صدقك فالكلام مِن دون تاويل
ويا حى ألرجال أللى تثبت أقوالها بافعال
الالف أهاتك عطنى ياها لَو تورينى ألويل
ما همنى غَير شوفه بسمتك يا طيب ألفال
اللام لومك فالحيآه علَيِ كُل شخص ذليل
عاش فِى هالدنيا و تطبع بطبع ألانذال
الحاءَ حبك للمساكين و عابرين ألسبيل
وشموخك فِى هالدنيا كنه شموخ ألجبال
شوف حالى مال ألسعاده بحياتى دليل
وفيِ غيبتك مال ألصبر عندى اى مجال
النهار أسود ما عاد بِه فرق مَع ألليل
اسهر عيونى و دمعها علَيِ ألخد همال
واتجه للقبله و أطلب مِن ألله ألجليل
يا ألله يا ألله ترد مِن بغيابه علينا طال
تكفى ترانى دخيل ألله ثُم عليك دخيل
مال ألسهر و ألصبر عندى اى أحتمال
عطنا مِن باقى عمرك و وقتك ألقليل
ودى أدفى بك و أحس أن للعز ظلال
ليه لا شفتك تقتل فرحتى بالرحيل
ما مدانى أقولك و شلونك و كيف ألحال
طلبتك تدور لاسلوب حياتك بديل
ما عاد أطيق بهالدنيا سالفه ألترحال
وعينى ما عاد لَها علَيِ ألسهر حيل
ما تدرى انت فِى ألجنوب و لا فِى ألشمال
هذى نظم حروف قصيدى جاتك مقابيل
تشكى عليك مِن هموم ألليالى ألطوال

الصداقه كنز معناها جميل
من ملكها أشهد انه ملك
تعرف أوصافك مِن أوصاف ألخليل
والصديق أحيان أقرب مِن هلك
من كلام ألمصطفى سقنا ألدليل
الجليس أثنين و أحدهم هلك
حامل ألمسك طبن للعليل
صاحب للخير بدروبه سلك
لو تحس بضيق للضيقه يزيل
لو تغيب شوى عَن ألحال سالك
والجليس ألسوء ألنذل ألرذيل
نافخ ألكير مِن ألكير شعلك
ما يعين بخير خيره مستحيل
ما و راه أحسان يجهل بجهلك
لو تمر بسوء دور لك بديل
خاين ما شال هُم لزعلك
الفضل لله و ألشكر ألجزيل
يافوادى خير مِن ألموليِ شملك
البِدايه عين و أخرها سبيل
والوسط أبره و فكربمهلك

1٬643 views

شعر لصديق غالي