صوره لخطاب شكوى للوزير

صور صوره لخطاب شكوى للوزير

معاليِ الوزير: اتمنيِ ان يتسع صدرك لهَذه الرسالة
وما أنا الا ساعيِ بريد انقل لك رسالة وصلتنيِ مِن ابنائك العاملين فِيِ شركة تشغيل وصيانة فرع المياه بحفر الباطن
فهولاءَ الموظفون السعوديون لَم يستلموا رواتبهم فِيِ الوقت المحدد منذُ توظيفهم بهَذه الشركات
فقد دابت الشركة الكبريِ منذُ التعاقد معهم عليِ تاخير رواتبهم لمدة تصل احيانا اليِ عشرين يوما حسب المزاج كَما يبدو)
عليِ الرغم مِن وجود فقرة فِيِ العقد نصها: عليِ المقاول الالتزام بدفع رواتب جميع العاملين بالمشروع وتقديم ما يثبت ذلِك مِن خِلال تزويد فرع المياه بمسيرات الرواتب موقعة)
ولان المقاول لَم يلتزم ذهب العاملون لمكتب العمل
لكنه هُو الاخر احتج بنظام العمل الَّذِيِ لا يعتبر ذلِك تاخيرا ان لَم يتجاوز الثلاثة اشهر كَما هُو النظام المعمول بِه – كَما افادوا للعاملين – ولاننيِ تعاطفت معهم بَعدما وَضعت نفْسيِ مكانهم اكدح طوال الشهر وعندما يحل موعد الراتب لا اجنيِ سويِ الوقوف بطوابير الصرافات الالية لاجنيِ الخيبة الَّتِيِ تتحَول لغصة أمام سوال اطفالي
لهَذا سالت هولاءَ الشباب السعوديين): بَعد ان افادتكم وزارة العمل الا حل لكُم سويِ العودة لوزارة المياه والكهرباء
لماذَا لَم تطالبوا بحقكم مِن خِلالها؟
اتعلم ماذَا كَان ردهم عليِ تساوليِ يا معاليِ الوزير؟
يقولون: عليِ الرغم مِن ان مكتب العمل تنصل مِن مساعدتنا فإن مدير المشروع مِن جنسية عربية هددهم بالفصل لجراتهم عليِ الشكوى
اما وزارة المياه والكهرباءَ فقد ناشدوا كَم المتنيِ هَذه الكلمة يقولون ناشدنا مدير فرع المياه
ومدير عام المياه بالمنطقة الشرقية
ومعاليِ وزير المياه
حتيِ وصلت الشكاويِ للعدَد 7)
وها أنا اكتب الآن مناشدا فِيِ المعروض رقم 8 لديِ نسخة مِن المعاريض/ المناشدات
وكان أكثرها الما هُو خطاب توسل أكثر مِنه خطاب شكويِ موجه لمدير عام المياه فِيِ المنطقة يناشد فيه العاملون المدير ان يتِم صرف راتبهم عَن شهر رمضان الماضيِ بوقته وبشَكل استثنائيِ كيِ يقوموا بتامين التزاماتهم العائلية!
انوه يا معاليِ الوزير أنه لا يُوجد خطا فِيِ صياغة الجملة اعلاه
فهم وصل بهم الحال اليِ ان يَكون الاستثناءَ ان تصرف رواتبهم فِيِ الوقت المحدد
ومع كُل هَذه اللغة الاستجدائية لَم يجدوا صديِ غَير بصيص امل حمله شرح سعادة المساعد لعمل اللازم)
ثم خفت البصيص ولم يعمل لازم!
معاليِ الوزير: هولاءَ الشباب السعوديون محبطون لدرجة تقترب كثِيرا مِن القنوط
ولديهم خيبة امل عميقة جدا
وهل هُناك أكثر خيبة مِن ان يصل الامر ان تستجديِ كيِ تحصل عليِ حقوقك
ولدرجة أنهم يجزمون ان هَذه الشركات نافذة جدا
وان مندوبها قادر عليِ تجميد أيِ شكويِ كَما يقولون بحجة ان الموضوع سيحل وديا!
ولا بد مِن ايضاح حقيقة مرة
فلجوء الشباب لكاتب ليس بغرض ان يوصل صوتهم عَبر الصحافة
بقدر ما كَانت رسالة عتب شديدة الالم للكتاب والصحافة بشَكل عام
الَّتِيِ تتغنيِ بالسعودة)
بل تسوق احيانا حجة الشركات الَّتِيِ تقول ان الشاب السعوديِ غَير جاد وغير منتج
فيما هُم الشركات يدفعون العامل لترك العمل عنوة كيِ يثبتوا ان نظرية عدَم جدية الشاب السعوديِ حقيقة وليس مجرد عذر لكبح جماح نطاقات)!
انتهت المساحة ولم تعد كافية لرسالة طريفة
او بالاصح مِن المضحكات المبكيات
وهيِ قصيدة عامية طريفة ارسلها أحد هولاءَ العمال السعوديين لمكتب الوزير ارفق معها رقم الحساب البنكي
مطالبا الوزير ان يتكرم عَليه و(يسلفه مقدار راتبه
ويقُوم الوزير باسترداده عَن طريق مستخلصات الشركة!.

  • صور غلافها شكوي
شكوى صوره لخطاب للوزير 624 views

صوره لخطاب شكوى للوزير