طريقة كتابة المقال التحليلي


طريقة كتابة المقال التحليلي

هناك خطوات هامه يجب اتباعها قبل القيام بكتابة المقال التحليلى وهذا لخصوصيه هذه النوعيه من المقالات والتى يجب قبل ان تبد في كتابتها ان تتعرف على اسس كتابتها بطريقة صحيحة حتى يتسنى لك كتابة مقال تحليلى بصورة متميزه وسوف نتعرف على هذه الاسس.

صوره طريقة كتابة المقال التحليلي

يقوم المقال التحليلى على هيئه الهرم المعتدل ويضم ثلاثه جزاء هى المقدمه،

وجسم المقال والخاتمه،

وبالنسبة للمقدمه يجب ن تتضمن برز حدث من الحداث الجاريه دون تفاصيل،

وذلك حتى لا يصبح صلب المقال تكرار للمقدمه،

ما جسم المقال فيتم عرض المعلومات بالتفصيل بموضوعيه مع براز الخلفيه التاريخيه للحدث الذى يتم التعرض له بالمقال وكشف بعاد الموضوع ودلالاته المختلفة ما في خاتمه المقال التحليلى فهى تضم خلاصه وجهه نظر الكاتب عن القضية والموضوع المطروح،

وقد تخذ الخاتمه صورا عديده منها النهاية الطريقه،

والاقتباسيه،

والتصويريه،

والملخصه،

والمثل والحكمه،

والمقارنات.

طرح القضية تفاصيل معلومات خلاصه – راء

وعلى هذا يمكن القول ن الخاتمه تعد من هم العناصر المؤثره في المقال التحليلى ذلك نه خر ما يطالعه القارئ من المقال،

وخر ما يترك لدى القارئ انطباعا عن المقال وكاتبه.

رابعا:

المقال النقدى:

وهو يقوم على عرض وتفسير وتحليل وتقييم النتاج الدبى والفنى والعلمى وذلك من جل توعيه القارئ بهميه هذا النتاج ومساعدته في اختيار ما يقره و يشاهده و يسمعه من هذا الكم الهائل من النتاج الدبى والفنى والعلمى الذى يتسم نتاجه يوميا على المستوى القومى والدولى.

ويختلف فن المقال الصحفى عن المقال الدبى اختلافا جوهريا،

وذلك من حيث الوظيفه والموضوع واللغه والسلوب جميعا،

فمن الثابت ن المقال الدبى يهدف لى غراض جماليه،

ويتوخى درجه عاليه من جمال العباره،

وذلك كما يتوخاها الديب الذى يرى الجمال غايه في ذاته،

وغرضا يسعى لى تحقيقه،

ما المقال الصحفى فنه يهدف ساسا لى التعبير عن مور اجتماعيه وفكار عملية بغيه نقدها و مدحها،

وهو على كل حال يرمى لى التعبير الواضح عن فكرة بعينها.

وعلى هذا فن المقال الصحفى عاده ما يهتم بتفاصيل ما يجرى من الحداث اليومية في المجتمع،

والحداث التي وقعت والحصاءات والبيانات الوارده من كل اتجاه حيث يكون كثر اهتماما بالحداث وتفاصيلها،

ما المقال النقدى فهو يتناول الرقام والحصاءات بالنقد والتحليل.

ويتضمن المقال الدبى مجالات عديده منها المسرح والسينما والفنون من تصوير ونحت،

وكذلك النتاج الذاعى والتليفزيوني،

والقصصى والشعار والغانى والكتب والمؤلفات في مختلف التخصصات من سياسة واقتصاد،

وتاريخ،

واجتماع،

وطب،

ورياضيات….

سس بناء المقال النقدى:

يقوم بناء المقال النقدى على طريقة الهرم المعتدل وهو في ذلك يصبح متشابها مع المقال الافتتاحى والعمودى،

من خلال ثلاثه جزاء هى:

-1 – المقدمه:

وتتضمن القضية و الفكرة التي يطرحها الكاتب،

سواء كانت دبيه،

و فنيه،

و علميه وفيها يتم تناول التجديد والتطوير الذى ضافه هذا العمل الذى يتم تناوله بالنقد وقبال الجمهور عليه من عدمه.

2 – جسم المقال:

وهو يشتمل على عرض موضوع العمل الفنى و الدبى و العلمى وتحليل وتفسير وشرح البعاد المختلفة له،

مع مقارنة هذا العمل البداعى مع غيره من العمال سواء كان ذلك على مستوى ما كتبه الكاتب من قبل،

و على مستوى ما يتم عرضه.

3 – خاتمه المقال:

وفيه يتم تقييم العمل والوقوف على مستواه البداعى وفى الخاتمه تتى دعوه الكاتب للقراء و المشاهدين و المستمعين لى مشاهدة و عدم مشاهدة هذا العمل وعلى هذا فن النقد هو تقييم لعمل يتم عرضه،

سواء كانت ذلك مدح في العمل و حد عناصره،

و نقد بعض عناصره والخطاء التي شابت العمل ذاته.

الفكرة عرض الموضوع تحليل تفسير مقارنة تقييم نهائى للعمل دعوه لمتابعة العمل و عدم المتابعه

خامسا:

اليوميات الصحفيه:

ومقالات “اليوميات” تعد قرب لى فن العمود الصحفى من حيث التعبير الشخصى الذى يتم عن تفكير صاحبه،

وروح المذهب الذى يميل ليه،

ونظرته لى الحياه،

سواء كانت روحه ساخره و متواضعه،

و متغطرسه و متكبره وقد تتناول اليوميات نقدا سياسيا و اجتماعيا،

والكاتب هنا يعبر عن وجهه نظره،

لا عن سياسة الصحيفة التي يعمل بها.

ولغه اليوميات تجمع شنها شن العمود الصحفى بين بساطه اللغه الصحفيه،

وجمال اللغه الدبيه،

وكذلك في كونها تقوم على التجارب الذاتيه للكاتب.وتطبيقا على الصحف المصرية تعد جريده الخبار هى الصحيفة المصرية الوحيده التي ما تزال تحتفظ بفن اليوميات بالصفحة الخيره والتى ما تزال تفسح له مساحه كبيرة من صفحتها الخيره،

ومن كتابها عبدالرحمن البنودى،

جمال الغيطانى،

سمير سرحان،

د.

محمد عماره،

نعم الباز،

سناء فتح الله.

ومن مميزات اليوميات نها تتنوع في موضوعاتها التي تصور الحياة النسانيه بمعناها الواسع بخيرها وشرها،

ويشترط في كاتب اليوميات ن يكون معروفا للناس من خلال مؤلفاته ونتاجه الفكرى والدبى

 

صوره طريقة كتابة المقال التحليلي

 

 

 

2٬429 views

طريقة كتابة المقال التحليلي