طريقة كتابة المقال التحليلي


طريقه كتابه المقال التحليلي

هناك خطوات هامه يجب اتباعها قبل القيام بكتابه المقال التحليلي و هذا لخصوصيه هذه النوعيه من المقالات و التي يجب قبل ان تبد في كتابتها ان تتعرف على اسس كتابتها بطريقه صحيحه حتى يتسني لك كتابه مقال تحليلي بصوره متميزه و سوف نتعرف على هذه الاسس.

صوره طريقة كتابة المقال التحليلي

يقوم المقال التحليلي على هيئه الهرم المعتدل و يضم ثلاثه جزاء هي المقدمه،

و جسم المقال و الخاتمه،

و بالنسبه للمقدمه يجب ن تتضمن برز حدث من الحداث الجاريه دون تفاصيل،

و ذلك حتى لا يصبح صلب المقال تكرار للمقدمه،

ما جسم المقال فيتم عرض المعلومات بالتفصيل بموضوعيه مع براز الخلفيه التاريخيه للحدث الذي يتم التعرض له بالمقال و كشف بعاد الموضوع و دلالاته المختلفه ما في خاتمه المقال التحليلي فهي تضم خلاصه و جهه نظر الكاتب عن القضيه و الموضوع المطروح،

و قد تخذ الخاتمه صورا عديده منها النهايه الطريقه،

و الاقتباسيه،

و التصويريه،

و الملخصه،

و المثل و الحكمه،

و المقارنات.

طرح القضيه تفاصيل معلومات خلاصه – راء

وعلي هذا يمكن القول ن الخاتمه تعد من هم العناصر المؤثره في المقال التحليلي ذلك نه خر ما يطالعه القارئ من المقال،

و خر ما يترك لدي القارئ انطباعا عن المقال و كاتبه.

رابعا: المقال النقدى:

وهو يقوم على عرض و تفسير و تحليل و تقييم النتاج الدبي و الفني و العلمي و ذلك من جل توعيه القارئ بهميه هذا النتاج و مساعدته في اختيار ما يقره و يشاهده و يسمعه من هذا الكم الهائل من النتاج الدبي و الفني و العلمي الذي يتسم نتاجه يوميا على المستوي القومي و الدولى.

و يختلف فن المقال الصحفي عن المقال الدبي اختلافا جوهريا،

و ذلك من حيث الوظيفه و الموضوع و اللغه و السلوب جميعا،

فمن الثابت ن المقال الدبي يهدف لي غراض جماليه،

و يتوخي درجه عاليه من جمال العباره،

و ذلك كما يتوخاها الديب الذي يري الجمال غايه في ذاته،

و غرضا يسعي لي تحقيقه،

ما المقال الصحفي فنه يهدف ساسا لي التعبير عن مور اجتماعيه و فكار عمليه بغيه نقدها و مدحها،

و هو على كل حال يرمي لي التعبير الواضح عن فكره بعينها.

و على هذا فن المقال الصحفي عاده ما يهتم بتفاصيل ما يجري من الحداث اليوميه في المجتمع،

و الحداث التي و قعت و الحصاءات و البيانات الوارده من كل اتجاه حيث يكون كثر اهتماما بالحداث و تفاصيلها،

ما المقال النقدي فهو يتناول الرقام و الحصاءات بالنقد و التحليل.

و يتضمن المقال الدبي مجالات عديده منها المسرح و السينما و الفنون من تصوير و نحت،

و كذلك النتاج الذاعي و التليفزيوني،

و القصصي و الشعار و الغاني و الكتب و المؤلفات في مختلف التخصصات من سياسه و اقتصاد،

و تاريخ،

و اجتماع،

و طب،

و رياضيات….

سس بناء المقال النقدى:

يقوم بناء المقال النقدي على طريقه الهرم المعتدل و هو في ذلك يصبح متشابها مع المقال الافتتاحي و العمودى،

من خلال ثلاثه جزاء هى:

-1 – المقدمه:

وتتضمن القضيه و الفكره التي يطرحها الكاتب،

سواء كانت دبيه،

و فنيه،

و علميه و فيها يتم تناول التجديد و التطوير الذي ضافه هذا العمل الذي يتم تناوله بالنقد و قبال الجمهور عليه من عدمه.

2 – جسم المقال:

وهو يشتمل على عرض موضوع العمل الفني و الدبي و العلمي و تحليل و تفسير و شرح البعاد المختلفه له،

مع مقارنه هذا العمل البداعي مع غيره من العمال سواء كان ذلك على مستوي ما كتبه الكاتب من قبل،

و على مستوي ما يتم عرضه.

3 – خاتمه المقال:

وفيه يتم تقييم العمل و الوقوف على مستواه البداعي و في الخاتمه تتي دعوه الكاتب للقراء و المشاهدين و المستمعين لي مشاهده و عدم مشاهده هذا العمل و على هذا فن النقد هو تقييم لعمل يتم عرضه،

سواء كانت ذلك مدح في العمل و حد عناصره،

و نقد بعض عناصره و الخطاء التي شابت العمل ذاته.

الفكره عرض الموضوع تحليل تفسير مقارنه تقييم نهائي للعمل دعوه لمتابعه العمل و عدم المتابعه

خامسا: اليوميات الصحفيه:

ومقالات “اليوميات” تعد قرب لي فن العمود الصحفي من حيث التعبير الشخصي الذي يتم عن تفكير صاحبه،

و روح المذهب الذي يميل ليه،

و نظرته لي الحياه،

سواء كانت روحه ساخره و متواضعه،

و متغطرسه و متكبره و قد تتناول اليوميات نقدا سياسيا و اجتماعيا،

و الكاتب هنا يعبر عن و جهه نظره،

لا عن سياسه الصحيفه التي يعمل بها.

و لغه اليوميات تجمع شنها شن العمود الصحفي بين بساطه اللغه الصحفيه،

و جمال اللغه الدبيه،

و كذلك في كونها تقوم على التجارب الذاتيه للكاتب.وتطبيقا على الصحف المصريه تعد جريده الخبار هي الصحيفه المصريه الوحيده التي ما تزال تحتفظ بفن اليوميات بالصفحه الخيره و التي ما تزال تفسح له مساحه كبيره من صفحتها الخيره،

و من كتابها عبدالرحمن البنودى،

جمال الغيطانى،

سمير سرحان،

د.

محمد عماره،

نعم الباز،

سناء فتح الله.

و من مميزات اليوميات نها تتنوع في موضوعاتها التي تصور الحياه النسانيه بمعناها الواسع بخيرها و شرها،

و يشترط في كاتب اليوميات ن يكون معروفا للناس من خلال مؤلفاته و نتاجه الفكري و الدبى

 

صوره طريقة كتابة المقال التحليلي

 

 

 

2٬529 views

طريقة كتابة المقال التحليلي