عرض عن الحواس الخمس , تعرف على الحواس الخمس

الحواس الخمس مصدرا مُهما لدراك لديِ جميع الكائنات الحيه

 

صور عرض عن الحواس الخمس , تعرف على الحواس الخمس

تعتبر عنصر مُهم لمعرفه كُل ما يحدث وكيفية حدوثه والشعور بِه و الاحساس بِه و الادراك بِه أيضا كَما ان الحواس الخمسه بكاملها مُهمه كَما اننا نستخدمها بِكُل شيء وترتبط بِكُل شيء فِيِ حياتنا مِن تواصل مَع الخرين ومن البحث والكشف والعلم والتعرف عليِ ماهيه الامور و لكُل حاسه وظيفه خاصه فمثلا حاسه السمع فَهيِ لتمييز الاصوات ومثل حاسه الشم فَهيِ لتمييز الروائح بالاضافه اليِ حاسه الذوق فَهيِ لتمييز الطعمه كَما ان الفيلسوفَ ارسطو هُو مِن صنف الحواس الخمس وهيِ حاسه الشم وحاسه الذوق وحاسه السمع وحاسه البصر وحاسه اللمس

الحواس الخمسه هِيِ نعمه مِن الله عز وجل فإن فقد الانسان احديِ هَذه الحواس يصبح لديه عجز وسنقوم بتعريف الحواس الخمس وشرح اليه عملها

البصر:

احديِ الحواس الخمس و هِيِ قدره الدماغ عَن طريق العين عليِ كشف الموجات الكهرومغناطيسيه للضوء أو انعكاس الضوء عليِ الاجسام لتفسير الصوره المنظور اليها فالعين تريِ الاشياءَ لتميز اللوان والشكال وتكشف النور عَن الظلام لذا عندما يمر الضوء مِن عدسه العين يؤديِ ذلِك اليِ انعكاس الصوره ومن ثُم تَقوم شبكيه العين بدورها بنقل الصوره للدماغ القادر عليِ ادراكها.

طريقَة الابصار:

تسقط الاشعه عليِ العين ومن الصوره ستجد ان أول شيء يقابلها القرنيه وهيِ الطبقه الشفافه الموجوده فِيِ المقدمه والَّتِيِ تحميِ العين ومن ثُم بؤبو العين الَّذِيِ يُوجد فِيِ القزحيه وهنا يتيِ دور القزحيه وهيِ عضله فَهيِ تتحكم بحجم البؤبو حسب حده الضوء فإن كَان شديد يصبح صغيرا وان كَان منخفضا يصبح ضيقا.

يمر الشعاع بَعد ذلِك عَبر الجسم الزجاجيِ الهلاميِ حتّى يصل الشعاع اليِ الشبكيه حيثُ تَحْتويِ عليِ ما يقارب مِن 150 مليون خليه ضوئيه حسيه أهمها ما يسميِ بالقضبان والمخاريط حيثُ تَقوم وظيفه القضبان تحديد الشَكل وتعمل جيدا فِيِ الاضاءه القاتمه اما المخاريط فتتعرف عليِ الالوان وتعمل جيدا فِيِ الاضاءه الفاتحه

بعد ذلِك تَقوم هَذه الخلايا بارسال اوامرها للمخ عَن طريق الاعصاب فتصل الصوره للمخ بشكلا مقلوب وعن طريق اللحاءَ البصريِ وهو جُزء فِيِ المخ يميز الانسان الصوره بالشَكل الصحيح وهَذه العمليه تَكون سريعه جداً باجزاءَ مِن الثواني

 

صور عرض عن الحواس الخمس , تعرف على الحواس الخمس

السمع :

احديِ الحواس الخمس و هِيِ قدره الذن عليِ التقاط ترددات الموجات الصوتيه المنتقله عَبر الهواءَ ودراكها فالذن تميز الصوات لتعرف صوت الصديق عَن غَيره ولتميز أيضا بَين الاصوات المختلفه المحيطه بالانسان مِن حيوانات والات وغيرها

طريقَة السمع:

تمر الموجات الصوتيه مِن خِلال الاذن الخارجيه الَّتِيِ تَقوم بتجميعها وارسالها اليِ طبله الاذن الَّتِيِ تَقوم بدورها باهتزازت عِند التقاط الموجات مما يؤديِ اليِ التثير عليِ عظيمات الاذن الثلاث فِيِ الاذن الوسطيِ فَتحركها وبعد ذلِك تهتز النافذه البيضاويه مما يؤديِ اليِ تحريك السائل المتواجد داخِل الاذن الداخليه وبذلِك تصل الاهتزازات اليِ ما يسميِ قوقعه الاذن الداخليه والَّتِيِ تَحْتويِ عليِ الاف مِن االخلايا الشعريه الصغيرة وهيِ الَّتِيِ تَقوم بتحويل هَذه الموجات المتواجده بالسائل اليِ نبضات عصبيه وذلِك يتِم خِلال العصب السمعيِ ومن ثُم ينتقل اليِ مركز السمع بالدماغ وبالطبع داخِل الدماع تتم تحليل الاصوات بطريقَة يفهمها البشر ويميز بَين تلك الاصوات.

الشم:

احديِ الحواس الخمس و هِيِ قدره النف عليِ تمييز الروائح المتنوعه ومع مرور الهواءَ داخِل الانف يثير مستقبلات الشم مما يحدث تفاعل كيميائيِ معين يصل للدماغ الَّذِيِ بدوره يحلل الرائحه وبعد ذلِك يميز الانسان بَين الروائح الطيبه والخبيثه

طريقَة الشم:

الانف يعتبر أحد اجزاءَ الجهاز التنفسيِ وهو الجُزء المتواجد فِيِ منتصف وجه الانسان وينقسم مِن الخارِج اليِ عظام وغضاريف ويحتَويِ مِن الداخِل عليِ تجويفين يفصل بينهما الحاجز الانفيِ وهَذا التجويف متصل بالبلعوم مِن الداخِل ويبطن التجويف غشاءَ مخاطيِ الموجود فيه عدَد كبير مِن الشعيرات الدمويه والغدد المخاطيه وهيِ الَّتِيِ تفرز ماده مخاطيه الَّتِيِ بدورها تعمل عليِ ترطيب الهواءَ المستنشق اما بالنسبه للشعر الموجود فِيِ مقدمه الفتحتين فانه موجود لحمايه الانف مِن الاجسام الغريبه ومن دخول الغبار لداخِل الجسم.

 

 

التذوق :

احديِ الحواس الخمس و هِيِ قدره اللسان عليِ تمييز الطعم والذوق للمواد المختلفه فعندما يكل الانسان فإن اللسان يتذوق الاطعمه عَن طريق ما يسميِ براعم اللسان الَّتِيِ بدورها تحدث تفاعل كيميائيِ الَّذِيِ يميزه الدماغ ويبدا بَعدها الدماغ بتحليلها والتمييز بَين الاطعمه ليميز الطعم الحلو مِن المر.

طريقَة عمل حاسه التذوق:

اللسان العضو الَّذِيِ يميز طعم المواد المختلفه بَعدما تذوب فِيِ اللعاب وينقسم اللسان اليِ عده اجزاءَ مِن شنها التعرف عليِ المذاق وهيِ موجوده عليِ سطح اللسان وهيِ ما يسميِ براعم اللسان اما بالنسبه للملمس الخشن الموجود باللسان فإن الحليمات هِيِ مِن يقُوم باضافه هَذه الخاصيه للسان اما بالنسبه لاليه عمل حاسه التذوق فَهيِ عَن طريق ذوبان الطعام بسَبب اللعاب الموجود فِيِ الفم مما يؤديِ اليِ عمل البراعم الَّتِيِ تمتص المذاق وتَقوم بتحويله للدماغ الَّذِيِ يميز الذوق.

اللمس :

احديِ الحواس الخمس و هِيِ قدره اطراف الانسان عليِ تمييز السمات الخاصه بالشياءَ والتعرف عليِ خصائصها فعِند لمس الاطراف لجسم معين يقُوم الجلد بوظيفه حلقه الوصل بَين الجسم الغريب والاعصاب الموجود تَحْته وهَذه الاعصاب تَقوم بنقل الصفه المحسوسه للجسم الملموس للدماغ الَّذِيِ بدوره يقُوم بتحليلها وتفسيرها ومن ثُم نميز بَين الساخن والبارد والصفات الاخريِ للاجسام

طريقَة عمل حاسه اللمس:

يُوجد طبقات للجلد والَّتِيِ يتواجد تَحْتها النسيج الحسيِ والاعصاب فطبقه الادمه هِيِ العازل الرئيسيِ للجلد فَهيِ تمنع دخول سوائل ضاره للجسم أو فقدان السوائل مِن جسم الانسان فاذا تذت هَذه الطبقه اصبح جسم الانسان معرض للخطر وهُناك نظام حمايه آخر مِن اشعه الشمس ما يسميِ الصبغيه أو الميلانوسيت الَّتِيِ تمتص اشعه الشمس وتمنع اثارها المدمَره مِن تدمير الخلايا لذلِك يسمر الجلد بَعد التعرض للشمس مِن اثر الحمايه ومن المعروف ان الجلد الابيض معرض للخطر أكثر مِن الجلد الاسمر فافريقيا لا يكثر فيها هَذا المرض اما بالنسبه للمهاجرين البيض للبلدان الحاره فهم مِن يتعرض لهَذا المرض والجلد يقُوم كوسيله لتنظيم حراره الجسم بافراز ماده العرق الَّتِيِ مِن شأنها تخفيض الحراره مِن خِلال اتساع الاوعيه الدمويه المتواجده تَحْت الجلد وفيِ حال انخفاض الحراره فإن هَذه الاوعيه تضيق لتقلل نسبه التعرق مما يحافظ عليِ الحراره بالبرد.

385 views

عرض عن الحواس الخمس , تعرف على الحواس الخمس