علامة تعجب فتاة تنام في غرفة شاب

قصه بنت تنام فِيِ غرفه ولد
رحله استكشافيه خرجت فيها مجموعه
من الطالبات والمعلمات اليِ احديِ القريِ لمشاهده المناطق الاثريه حين وصلت الحافله
كَانت المنطقه شبه مهجوره وكَانت تمتاز بانعزالها وقله قاطنيها فنزلت الطالبات والمعلمات
وبدؤا بمشاهده المعالم الاثريه وتدوين ما يشاهدونه فكانوا فِيِ باديء الامر يتجمعون مع
بعضهم البعض للمشاهده ولكن بَعد ساعات قلِيله تفرقت الطالبات وبدات كُل واحده مِنهن تختار
المعلم الَّذِيِ يعجبها وتقف عنده كَانت هُناك فتاه مِنهمكه فِيِ تسجيل المعلومات عَن هذه
المعالم فابتعدت كثِيرا عَن مكان تجمع الطالبات وبعد ساعات ركبت الطالبات والمعلمات الحافله
ولسوء الحظ المعلمه حسبت بان الطالبات جميعهن فِيِ الحافله ولكن الفتاه الاخريِ ظلت
هُناك وذهبوا عنها فحين تاخر الوقت رجعت الفتاه لتريِ المكان خاليا لايُوجد بِه أحد سواها
فنادت باعليِ صوتها ولكن ما مِن مجيب فقررت ان تمشيِ لتصل اليِ القريه المجاوره علها تجد
وسيله للعوده اليِ مدينتها وبعد مشيِ طويل وهيِ تبكيِ شاهدت كوخا صغيرا مهجورا فطرقت
الباب فاذا بشاب فِيِ اواخر العشرين يفَتح لَها الباب وقال لَها فِيِ دهشه مِن أنت فردت
عليه أنا طالبه اتيت هُنا مَع المدرسه ولكنهم تركونيِ وحديِ ولا اعرف طريق العوده فقال
لها انك فِيِ منطقه مهجوره فالقريه الَّتِيِ تُريدينها فِيِ الناحيه الجنوبيه ولكنك فِيِ الناحيه
الشماليه وهنا لايسكن أحد فطلب مِنها ان تدخل وتقضيِ الليله بغرفته حتّى حلول الصباح
ليتمكن مِن ايجاد وسيله تنقلها اليِ مدينتها فطلب مِنها ان تنام هِيِ عليِ سريره وهو سينام
عليِ الارض فِيِ طرف الغرفه فاخذ شرشفا وعلقه عليِ حبل ليفصل السرير عَن باقيِ الغرفه
فاستلقت الفتاه وهيِ خائفه وغطت نفْسها حتّى لا يظهر مِنها أيِ شيء غَير عينيها واخذت تراقب
الشاب وكان الشاب جالسا فِيِ طرف الغرفه بيده كتاب وفجاه اغلق
الكتاب واخذ ينظر اليِ الشمعه المقابله لَه وبعدها وَضع اصبعه الكبير على
الشمعه لمده خمس دقائق واحرقه وكان يفعل نفْس الشيء مع
جميع اصابعه والفتاه تراقبه وهيِ تبكيِ بصمت خوفا مِن ان يَكون جنيا وهو يمارس أحد الطقوس
الدينيه لَم يقترب مِنها ابدا ولم ينم مِنهما أحد حتّى الصباح فاخذها واوصلها الى
منزلها وحكت قصتها مَع الشاب لوالديها ولكن الاب لَم يصدق القصه خصوصا ان البنت
مرضت مِن شده الخوف الَّذِيِ عاشت فيه فذهب الاب للشاب عليِ أنه عابر سبيل وطلب مِنه ان
يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفه فساله عَن السَبب فقال
الشاب لقد اتت اليِ فتاه جميله قَبل ليلتين ونامت عنديِ وكان الشيطان يوسوس لِيِ وانا خوفا
من ان ارتكب أيِ حماقه قررت ان احرق اصابعيِ واحد تلو الاخر لتحترق شهوه الشيطان معها
قبل ان يكيد ابليس لِيِ وكان مجرد التفكير بالاقتراب مِن الفتاه يؤلمنيِ أكثر مِن الحرق
اعجب والد الفتاه بالشاب ودعاه اليِ منزله وقرر ان يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان
تلك الابنه هِيِ نفْسها الجميله التائهه فكَانت لَه وكان لَها فبدل الظفر بها ليله واحده
بالحرام فاز بها طول العمر شفتوا اشلون ان الدنيا
بخير شفتوا اشلون هالشاب كَان يملك رجوله وشهامه واخلاق هَذا هُو الرجل واما
فلا

صور علامة تعجب فتاة تنام في غرفة شاب

426 views

علامة تعجب فتاة تنام في غرفة شاب