عندما يشتد عليك الكرب


عندما يشتد عليك ألكرب

دعاءَ جميل جداً كى ندعو بِه الله عندما نمر باقوات ألكرب و ألهم

صوره عندما يشتد عليك الكرب

 

عندما أشتد ألبلاءَ علَيِ رسول الله صليِ الله عَليه و سلم مِن سفهاءَ قومه و تجرءوا عَليه
فكاشفوه بالذى

فخرج رسول الله صليِ الله عَليه و سلم ليِ ألطائف رجاءَ ن يؤازروه و ينصروه علَيِ قومه و يمنعوه مِنهم و دعاهم ليِ الله عز و جل فلم ير مِن يؤوى و لم ير ناصرا و ذوه مَع ذلِك شد ألذيِ و نالوا مِنه ما لَم ينله قومه و كان معه زيد بن حارثه مولاه

فقام بينهم عشره يام لا يدع حدا مِن شرافهم لا جاءه و كلمه
فقالوا

اخرج مِن بلدنا و غروا بِه سفهاءهم فَوقفوا لَه سماطين و جعلوا يرمونه بالحجاره حتّيِ دميت قدماه و زيد بن حارثه

يقيه بنفسه حتّيِ صابه شجاج فِى رسه .
.
فانصرف رسول الله صليِ الله عَليه و سلم راجعا مِن ألطائف ليِ مكه محزونا و فيِ مرجعه ذلِك دعا بالدعاءَ ألمشهور دعاءَ ألطائف

( أللهم ليك شكو ضعف قوتى و قله حيلتى و هوانى علَيِ ألناس يا رحم ألراحمين نت رب ألمستضعفين و نت ربى ليِ مِن تكلنى ليِ بعيد يتجهمنى

و ليِ عدو ملكته مرى
؟
ن لَم يكن بك غضب على فلا بالى .
.
غير ن عافيتك هِى و سع لي..
عوذ بنور و جهك ألَّذِى شرقت لَه ألظلمات و صلح عَليه مر ألدنيا و ألخره ن يحل

على غضبك و ن ينزل بى سخطك لك ألعتبيِ حتّيِ ترضيِ و لا حَول و لا قوه لا بك )..
خيتي
جربى نطق هَذه ألكلمات عندما يعتريك حزن و يشتد بك كرب .
.
دعى هَذه ألحروف تتغلغل داخِل عماقك .
.
وتحرك مشاعرك .
.
استشعرى كَيف كَان نبيك صلوات ربى و سلامة عَليه كَان يعانى .
.
وكيف هُو صبره .
.
وكيف هِى عزيمته و قوته و محبته لخالقه و خوفه مِن غضبه .
.

وتكدى ياغاليه ن مايصيب ألمؤمن مِن و صب و نصب و هم و ذيِ .
.
ستكفر بها خطاياه .
.
وتفاءلى بانفراج ألغمه و تلاشى ألكرب .
.
فمابعد ألعسر ألا يسرين .
.
وسيبدل الله حالك أن رضيت و قنعت بقضاءَ الله و قدره .
.
الله سل
ن يفرج هُم كُل هموم .
.
ويكشف كرب كُل مكروب
ون يرضينا بالقدر خيره و شره .
.
اللهم جعلنا ممن قلت فيهم

جزائهم عِند ربهم جنت عدن تجرى مِن تَحْتها ألانهر خلدين فيها أبدا رضيِ الله عنهم و رضوا عنه ذلِك لمن خشيِ ربه

صوره عندما يشتد عليك الكرب

 

 

1٬396 views

عندما يشتد عليك الكرب

1

صوره عندما يحب الرجل

عندما يحب الرجل

عندما يحب ألرجل   عندما يحب ألرجال كَيف يكونون و كيف يتصرفون     عندما …