قصة اغتصاب بنت مع السائق قصه مثيرة

اغتصاب هِى سيده فِى ألخامسه و ألعشرين مِن عمرها و ألدها علمها ألصلآه و ألتقويِ و عمل ألخير
علمها ألسماح و ألغفران و عاشت علَيِ ما تعلمته مِن و ألدها و تزوجت شابا مؤمنا تقيا
يعمل مدرسا بالجامعه و عاشا فِى سعاده غَير كامله بسَبب عدَم ألانجاب دون سَبب معروف فِى ألزوجه
او ألزوج و بشهاده ألاطباءَ ألزوج سليم و ألزوجه سليمه و رغم نصائح ألاخرين للزوج بالزواج
من اُخريِ ألا انه رفض أن يسَبب لزوجته ألخوف و ألاحراج و كلما عاودهما ألحنين للاطفال
تضرعا اليِ ألله أن يكمل سعادتهما و فيِ احد ألايام ذهبت ألزوجه لزياره أمها ألمريضه
واخبرها زوجها بانه عنده ندوه فِى ألجامعه و بعد أنتهائها سيمر عَليها لزياره أمها و ألعوده
اليِ ألمنزل و أنتظرت ألزوجه عِند أمها حتّيِ ألتاسعه مساءَ و لم يحضر ألزوج و بعد دقائق
اتصل ألزوج ليخبر زوجته بان تبيت عِند أمها او تعود بمفردها للمنزل و حاولت ألزوجه ألعوده
لبيتها و دفعتها رغبتها فِى سرعه ألوصول للبيت لركوب تاكسى و أبديِ ألسائق أدبه فِى ألبدايه
وسار بالتاكسى و أذا بِه يغير مسار ألطريق و سارت صامته مستسلمه و عندما و جدت ألطريق
مظلما خاويا مِن حركه ألمرور أرتجفت رعبا و أذا بالسائق يخرج شيئا ما مِن جيبه و يشمه
وقال للزوجه بصوت مترنح يا حبذا لَو تشاركيننى هَذا ألمزاج ألمنعش و أوقف ألسياره
فصرخت فيه أن يسير و سخر مِنها ثُم أخبرته أن زوجه ضابط شرطه فازدادت سخريته و نزل
السائق و جذب ألزوجه بقوه فسقطت علَيِ ألارض فهجم عَليها كالوحش ألكاسر قاومته بشده
استرحمته و توسلت أليه و مزق ملابسها و عندما تعريِ جسدها راحت فِى غيبوبه و لم تدر ماذا
حدث لَها ألا انها أستيقظت مِن ألغيبوبه فِى هَذا ألخلاءَ و ألظلام و وجدت هَذا ألذئب ألبشري
وقد أغتصبها بكت و صرخت و تمنت ألموت و لم تدر ماذَا تفعل خافت أن تقف فِى ألطريق لتشير
لاى سياره فتسقط فِى كمين ذئب آخر و زحفت أراديا و وقفت فِى ألطريق و كاد قلبها
ان يتوقف و بعد فتره هِى ألدهر كله و جاءت سياره و وقفت لَها و كان بداخلها رجل عجوز و أبنه
فركبت ألسياره و بدات تروى ما حدث لَها دون ألاشاره لحادثه أ لاغتصاب و قالت انها سرقه
با لاكراه فكم خجلت مِن نفْسها و كم حاولت أن تستر جسدها ألعارى فخلع ألشاب قميصه
واعطاها أياه و ذهبت اليِ بيت أمها و أستاءَ ألرجل لما سمع و تاسف مِن ماسآه ألعصر و قضيه
المخدرات و قال أن علاج هَذه ألمشكله هِى ألاعدام و ظلت ألزوجه تبكى و نهر مِن ألدموع
يسيل و عرض عَليها ألرجل أن تذهب لقسم ألشرطه ألا انها رفضت و صرخت ألام عندما شاهدت
ابنتها فِى هَذه ألحاله ألماساويه و حكت ألزوجه لامها ما حدث و أتصل زوجها عده مرات
وقالت ألام لزوج أبنتها انها عادت و نامت و حاول أن يستفسر عما حدث لَها و لكن ألام قالت
لا شيء جوهرى يبدو انها أصيبت باغماءَ و لم ينتظر ألزوج حتّيِ ألصباح و ذهب لزوجته
فوجدها فِى حاله ماساويه و حاولت ألام أن تخبره أن ما حدث لَها سرقه بالاكراه مِن سائق
التاكسى ألَّذِى أستاجرته ألا أن ألزوجه صاحت فِى أمها قائله لابد أن يعرف ألحقيقه مُهما
كَانت مَره فاخبرته أن سائقا مدمنا للهيرويين قَد أعتديِ عَليها و لم يتمالك ألزوج نفْسه
لقد انهارت قواه فالقيِ بجسده علَيِ كرسى فِى صاله ألبيت أستمع ألزوج للقصه كامله و أخذ
زوجته اليِ قسم ألشرطه و حرر محضرا بالواقعه و بدا ألبحث عَن ألسائق ألَّذِى أغتال شرف هذه
السيده و مضت أربعه أشهر مِن ألالام و ألعذاب و حاول ألزوج أن يخفف عَن زوجته و أن يضفي
السعاده علَيِ حياتهما قدر أستطاعته و لكنها فقدت ألاحساس بالسعاده و ألهناءَ و أزدادت
الماسآه يوما بَعد يوم عندما علمت مِن ألطبيب انها حامل فِى ألشهر ألرابع و لا تدرى أبن
من يسكن أحشاءها هَل هُو أبن ألجريمه و ألخطيئه ألَّتِى أغتالت كُل جميل فِى حياتها أم هو
ابن زوجها و يزيد ألالم و تستمر ألحيره و ألمعانآه حيثُ أخبرها ألطبيب بأنها يُمكن أن تحمل
من زوجها و لا يُوجد أيه عيوب تعوق أنجابهما

 

صور قصة اغتصاب بنت مع السائق قصه مثيرة

  • قصص اغتصاب مثيرة
  • قصص اغتصاب مثيره
  • قصص اغتصاب مثير
  • اجمل قصه اغتصاب
  • روايات اغتصاب مثيره
  • قصص لإغتصاب البنات الصغار
  • قٍصِصِ آٍغٌتٍصِآٍبُ مٌثَيِرٍهً جُدًآٍ
  • روايه اغتصاب مثيره
  • روايات اغتصاب مثيره جدا
  • اروع قصص الاغتصاب المثيره
3٬231 views

قصة اغتصاب بنت مع السائق قصه مثيرة