قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

قصه ام امل قصه ام امل حصريا

صور قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

قصص ام امل الحزينه مِن مدونه كُل شيِ يارب تعجبكم

صور قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

كَانت البدايه بتقرير اعده الزميل حسين بن مسعد حيثُ قضت ام امل خمسه وعشرون سنه مِن التيه و الجهل وقلبها يملئه الوجل تتساءل ما العمل العمر قَد ارتحل كبرت ام امل وكبر اولادها الثلاث فما طابت لَها حيآة بلا اهل دفعتها الحاجه لتَكون خادمه سعوديه فِيِ بيوت باكستان ام امل

ام

تبحث عَن امل

حيثُ قالت ام امل:” دخلت اليِ شقه الباكستانيِ وحاول إغلاق الباب عليِ ثُم حدث ما حدث قمنا بعمل خروج مِن السعوديه بسم زوجته الخريِ عمتيِ وَضعت خطه لهروبيِ ونتقاليِ لباكستان ما ان وصلت هُناك حتّى عرفت انيِ لَن اعود مَره اخريِ اليِ السعوديه ”.

هنا احكمت زوجه والدها خطه لخفاءَ معالم الجريمه بلا هواده ولا خجل ما ان علمت امل بمقر السفاره السعوديه حتّى التقت سفيرها عليِ عجل.

وضافت ام امل:”ذهبت اليِ مقر السفاره السعوديه ولكن دون امل التقيت مصادفه بسعوديِ عرفته مِن لهجته بحد اسواق كراتشيِ وساعدنيِ فِيِ العثور عليِ والديِ وعندما تحدثت اليه اخبرنيِ بنه لا يُريد ان يفَتح ابواب تم إغلاقها”.

عاد الحديث للستديو حيثُ قالت ام امل:” زوجه والديِ هددتنيِ بَعدَم قول أيِ شيء لوالديِ بَعد ان قام هَذا الباكستانيِ بفعلته بيِ وهيِ مِن قامت بتهريبيِ اليِ باكستان اخذونيِ اليِ جده واستقبلتنيِ امَره باكستانيه وخذتنيِ اليِ عائله لمده عشره ايام كنت خائفه جداً حينها وبعدها اخذنيِ الباكستانيِ اليِ غرفه مستقله وخبرنيِ أنه يقُوم بترتيب الوراق للسفر اليِ باكستان وعندما سلت عَن زوجت والديِ اخبرنيِ أنها لا دخل لَها بالقصه اخرجت جواز باكستانيِ بسم زوجته الوليِ وصلت باكستان وخبر ذويه اننيِ زوجته ون اوراق الزواج فقدت فِيِ المطار وتيِ القاضيِ وقام بتزويجنا هُناك فِيِ باكستان اخذنيِ لشقيقته لمده عامين وبعدها اخذنيِ لبيت زوجته حيثُ تم معاملتيِ معامله سيئه جداً تعرضت للضرب والهانات امرهم بحبسيِ وعدَم السماح لِيِ بمقابله أحد عشت مَع زوجته اغسل ملابسهم وصحونهم مقابل الحصول عليِ طعاميِ كنت اغمس الخبز اليابس بالماءَ لكيِ اقوم بطعام ابنتيِ امل استمر هَذا الوضع لمده 10 سنوات وبعدها قررت الخروج للبحث عَن رزقيِ خرجت مِن المنزل وطالبت ببيت مستقل كنت اتعرض للهانات مِن ابنهم وكنت اتحامل عليِ نفْسيِ بسَبب الظروف امرته زوجته الباكستانيه ان يقُوم بالتخلص منيِ بعيدا كنت نائمه مع  ابنتيِ وقاموا بحراق الغرفه و لكِن زوجه اخيه قامت بنقاذي”.

اناشد خادم الحرمين الشريفين بن يحفظ لِيِ كرامتي

م امل

وضافت ام امل:”قمت بالنتقال اليِ غرفه مستقله وكنت اعمل فِيِ البيوت مقابل 500 روبيه لكيِ اقوم بطعام ابنائيِ عملت فِيِ الكنس وغسيل الصحون وكل العمال ولا يعرفون انيِ سعوديه وكانو يعتقدونيِ انيِ باكستانيه ادخلت بناتيِ فِيِ مدارس الحكومه وبنيِ حافظ للقران ومدرس فِيِ المسجد مقابل 2000 روبيه ”.

وزادت ام امل:”بعد عامين ونصف رزقت ببنيِ حاولت التواصل مَع اهليِ فِيِ السعوديه وطلبت مِن احدهم مساعدتيِ فِيِ ايصال رسالَّتِيِ وبعد اسبوع والديِ قام بالتصال وخبرته انيِ ابنته وقال ماذَا تُريدين وخبرنيِ ان والدتيِ توفيت لكيِ لا اقوم بالبحث عنها وخبرنيِ أنها توفيت بسببي”.

 

الجُزء الثاني

بدا هَذا الجُزء بخبر تبنيِ المير محمد بن ناصر امير منطقه جازان لقضيه امل حيثُ وعد بن يعمل عليِ اعادتها اليِ اهلها”.

وقالت ام امل:”قابلت سعوديِ فِيِ باكستان وطلبت مِنه ان يقُوم بالبحث عَن اهليِ كنت اخشيِ عليِ بناتيِ مِن الغتصاب والهانات اخبرت الشاب القصه كامله اخذ العنوان وبدا بالبحث وخلال اسبوع اتيِ برقم والديِ وقمت بالصال عَليه قَبل 3 اعوام عرفته مِن نبره صوته اخبرته انيِ ابنته وطلب منيِ البتعاد ونهم لا يُريدونيِ ون الناس قاموا بنسيانيِ اخبرت الشاب ان والديِ لا يتجاوب معيِ ونصحنيِ بالتوجه للسفاره أو القنصليه فِيِ اسلام اباد قمت بالتواصل مَع القنصليه فِيِ كراتشيِ وخبرت نائب القنصل بالنتفاصيل وعندما اخذ العنوان رفض ارسال سياره لَن المنطقه كَانت مشهوره بالسلاح والرهابيين وبالجماعات المسلحه المتناحره عليِ السلطه ”.

وزادت ام امل:”ذهبت للقنصليه وقابلت عبيد الله الحربيِ وخبرنيِ بنهم سيقومون بالوقوف معيِ ولم يحدث شيء مِن هَذا ابدا وطلب منيِ كتابه قصتيِ ومطالبيِ ولكن والديِ رفض عودتيِ بحجه انيِ اقوم بتهديده”.

ووضحت:”عامين ونا اذهب للقنصليه دون فائده ناس لا تخاف الله ولا اريد الحديث فِيِ التفاصيل بَعدها قمت بالحديث مَع صحيفه عكاظ مِن خِلال النترنت وقاموا بنشر قصتيِ وبعدها تحركت المياه الراكده وتيِ والديِ لباكستان طعننيِ فِيِ شرفيِ وتهمنيِ بالرهاب ونيِ مِن تنظيم القاعده لَم اشعر وقْتها أنه والديِ عشرون عاما لَم يشاهدنيِ ولم يفكر ان يقُوم بضميِ اليِ صدره خرجت معه للفندق أنا وبنائيِ طلب منيِ عدَم العمل وكان يهزا مِن ابنائيِ ويصفهم بالباكستانين وهم لا يعرفون تفاصيل القصه ”.

 

الجُزء الثالث

بدا هَذا الجُزء بحديث ام امل بقولها:”عندما اخبرت عكاظ بقصتيِ تفاعلت معيِ القنصليه وقامت بجمع مساعدات لِيِ مِن موظفيِ القنصليه كَان عليِ دين وقاموا بسداده عنيِ وعرض عليِ 500 ريال شهريا كمساعده جمعيه اواصر قامت بمساعدتيِ لمده ثلاثه اشهر طلب منيِ عبيد الله الحربيِ التوقيع عليِ استلاميِ للمستحقات الَّتِيِ تصل مِن اواصر رغم انيِ لَم احصل عليِ أيِ شيء السفير عاملنيِ بشَكل جيد ومر لِيِ ببيت لمده عام ولكنه بيت خاويِ وكنه”خرابه”.

عامين ونا اذهب للقنصليه دون فائده ناس لا تخاف الله

م امل

وضافت مواطنات تواصلو معيِ عَن طريق السفاره وقفوا معيِ ووصلت عَن طريقهم للبرنامج طلبت مِن السفاره جوازيِ للذهاب للعمَره ولكن الحربيِ رفض بحجه ان القانون لا يسمح لا اعرف لماذَا لَم يمنحونيِ جوازيِ منذُ 6 اشهر ونا احمل صوره للجواز لَم احاول التواصل مَع أحد للحصول عليِ جوازي”.

وفيِ ختام الحلقه قالت ام امل:”اناشد خادم الحرمين الشريفين بن يحفظ لِيِ كرامتيِ أنا ابنه هَذا الوطن وناشد المير محمد بن نايف بالوقوف معيِ ليس لِيِ أحد غَير بلديِ بَعد تخليِ اهليِ عنيِ لَن اعود لباكستان حتّى لَو تعرضت للسجن وحسبيِ الله ونعم الوكيل عليِ كُل ظالم واطالب مِن اهليِ ان يقوموا بمسامحتي”.

312 views

قصة ام امل , قصه ام امل حصريا