قصة بيضاء الثلج

صور قصة بيضاء الثلج

فيِ قديم الزمان كَانت ملكه جالسه عليِ شرفه قصرها وهيِ تمسك فِيِ يديها الابره والخيط وتخيط بَعض الملابس
فشكت الابره اصبعها ونزلت مِن اصبعا بَعض قطرات الدماءَ عليِ فستأنها الابيض
فلفت نظرها جمال قطرات الدم الحمراءَ عليِ الفستان الابيض
فتمنت فِيِ نفْسها ان ترزق مولودا ابيض كالثلج واحمر كالدم اسود كالليل
وبعد فتره تحققت امنيه الملكه ورزقت الملكه بفتاه جميله وبياضها كبياض الثلج
وكان قدر الملكه ان تتوفيِ بَعد مولد ابنتها بفتره

وبعد فتره تزوج الملك مِن ملكه جديده جميله جدا
وكَانت هَذه الملكه تملك مراه سحريه
وكَانت دائما الملكه توجه سوالا للمرأة وهو مِن هِيِ اجمل سيده مِن سيدات هَذه البلاد
فكان رد المرأة دائما أنت اجملهن جميعا اقسم ان بياض الثلج اجمل فتنه

فكَانت الملكه فِيِ كُل مَره تسال فيها المرأة هَذا السوال وتحصل عليِ نفْس الاجابه تغضب كثِيرا وتكره بياض الثلج أكثر
وكَانت دائما تفكر كَيف لَها ان تتخلص مِن بياض الثلج
وخطرت فِيِ بالها فكره وهيِ ان تامر الصياد بان ياخد بياض الثلج اليِ الغابه ويقتلها هناك
وعندما اخد الصياد بياض الثلج اليِ الغابه وعلمت مبتغاه توسلت اليه كثِيرا بان لا يقتلها فحزن عَليها الصياد ولم يقتلها وتركها فِيِ الغابه
فمضت بياض الثلج بالغابه وبقيت تمشيِ اليِ ان وجدت كوخا وكان هَذا الكوخ للاقزام السبعه
فدخلت الكوخ وجلست مَع الاقزام وحكت لَهُم قصتها وطلبت مِنهم ان تبقيِ عندهم مقابل ان تنظف لَهُم الكوخ وتحضر الطعام

وبعد ان ظنت الملكه ان بياض الثلج توفيت
وقفت أمام مراتها السحريه وسالتها سوالها المعتاد وفوجئت برد المرأة عَليها ايتها الملكه أنت اجملهن جميعا واقسم ان بياض الثلج اجمل فتنه
جنت الملكه بهَذا الجواب وقالت للمرأة بان بياض الثلج قَد ماتت
فقالت لَها المرأة بان بياض الثلج ما زالت حيه وبأنها تعيش فِيِ كوخ بعيد جداً باعليِ التله

حاولت الملكه بَعد ذلِك قتل بياض الثلج أكثر مِن مَره ولكن بِكُل مَره كَانوا الاقزام ينقذونها مِن الموت
وفيِ آخر مَره نجحت محاوله الملكه بقتل بياض الثلج ببيعها تفاحا مسموما وغابت بياض الثلج عَن الوعي
وظن الاقزام بان بياض الثلج قَد ماتت فوضعوها فِيِ تابوت مصنوع الزجاج وكانوا كُل يوم يتناوبون عليِ حراستها اليِ ان مر مِن أمام الكوخ اميرا ورايِ بياض الثلج داخِل التابوت فاعجب بشده جمالها وطلب مِن الاقزام ان ياخد التابوت مقابل أيِ شيء يطلبونه
رفض الاقزام هَذا الطلب فِيِ بادئ الامر ومن ثُم وافقوا حزنا عليِ الامير

وعندما كَان حراس الامير يحملون تابوت بياض الثلج تعثروا بجذور أحد الاشجار
فاهتز التابوت واهتزت بياض الثلج بداخِل التابوت فخرجت مِن فمها قطعه التفاح المسمومه
فافاقت مِن غيبوبتها وقالت أين أنا
وغمرت الفرحه قلب الامير والاقزام السبعه ومن ثُم اخبروا بياض الثلج القصه كامله
وطلب يدها مِنها ووافقت واقاموا حفل زفاف كبير وكان مِن ضمن المدعوين الملكه زوجه ابيها لبياض الثلج
وعندما وجدت ان بياض الثلج هِيِ العروس تفاجات واصابتها نوبه قلبيه وماتت بَعد فتره قصيره
وعاشت بياض الثلج هِيِ وزوجها سعيدين طوال حياتهما

  • حكاية بياض الثلج
753 views

قصة بيضاء الثلج