قصة صاحب الجنتين في سورة الكهف

صور قصة صاحب الجنتين في سورة الكهف

تعد قصة صاحب الجنتين واحدة مِن قصص القران الكريم و الَّتِيِ وردت فييِ سورة الكهف
فما هِيِ هَذه القصة و ما هِيِ الايات الكريمة الَّتِيِ ذكرت فيها
القصة
فيِ أحد العصور
عاش رجلان فِيِ قرية
احدهما قَد ابتليِ بالفقر لكِنه كَان رجلا مومنا بالله
اما الاخر
فقد كَان صاحب مال كثِير و مِن اشهر الاغنياءَ
و قَد انعم الله عَليه بان جعل مِن املاكه حديقتين كبيرتين جميلتين كَان هَذا الغنيِ متكبرا عليِ النعم و مغرورا
لا يحمد ربه و لا يشكره
ينكر النعمة و يجحدها دائما

فيِ أحد الايام
دخل هَذا الغنيِ المتكبر اليِ حديقة مِن حدائقه مشيرا اليِ ما فيها مِن اشجار و نباتات و قصور قائلا ملكيِ و قصوريِ لَن تزول يوما مِن عنديِ
فسابقيِ مِن اغنيِ الاغنياءَ ما حييت

كان هَذا الرجل يتمتع بِكُل ما رزقه الله دون ان يخرج صدقة لمحتاج أو يساعد فقيرا مِن الفقراءَ
و فِيِ يوم مِن الايام ايها الرجل جاءَ الرجل الفقير اليِ الغنيِ المتكبر قائلا لَه ان الله قَد انعم عليك بالكثير
فاشكر ربك عليِ ذلِك
فسياتيِ يوم يحاسبك الله فيه

غضب الغنيِ مِن كلام الفقير كثِيرا قائلا لَه لا اريد منك نصحا
اسكت و لا تتابع كلامك
فانا لا اصدق ذلِك
و لا اومن بوجود يوم للحساب و العقاب
فمن سيجرو عليِ محاسبتيِ و أنا املك كُل هَذا المال و الجاه و السلطان
بالعكْس
فان كَان هُناك مِن يحاسبنيِ
فانه سيقدرنيِ و يولينيِ مكانة عظيمة لما املك مِن مال

اجابه الرجل الفقير بهدوء و خشوع اتكفر بالذيِ خلقك مِن تراب و رزقك و سواك لا تكفر يا صاحب الجنتين لكِن رغم ذلِك فقد تكبر الكافر و ابيِ مصرا عليِ جبروته و كفره.

فيِ صباح اليَوم التاليِ خرج الغنيِ اليِ حديقته
و عندما وصل اندهش مِن المنظر الَّذِيِ راه
فقد وجد ان حديقته تحولت اليِ خراب
كل الاوراق جفت
و الثمار تساقطت
ماءَ النهر لَم يعد موجودا
لم يبق شيء فِيِ الحديقة عليِ حاله اخذت بنصح ذلِك الفقير

الايات
وردت هَذه القصة فِيِ سورة الكهف بالايات التالية
واضرب لَهُم مِثلا رجلين جعلنا لاحدهما جنتين مِن اعناب وحففناهما بنخل وجعلنا بينهما زرعا كلتا الجنتين اتت اكلها ولم تظلم مِنه شيئا وفجرنا خِلالهما نهرا وكان لَه ثمر فقال لصاحبه وهو يحاوره أنا أكثر منك مالا واعز نفرا ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما اظن ان تبيد هَذه ابدا وما اظن الساعة قائمة ولئن رددت اليِ ربيِ لاجدن خيرا مِنها منقلبا قال لَه صاحبه وهو يحاوره اكفرت بالذيِ خلقك مِن تراب ثُم مِن نطفة ثُم سواك رجلا لكِنا هُو الله ربيِ ولا اشرك بربيِ احدا ولولا اذ دخلت جنتك قلت ما شاءَ الله لا قوة الا بالله ان ترنيِ أنا أقل منك مالا وولدا فعسيِ ربيِ ان يوتينيِ خيرا مِن جنتك ويرسل عَليها حسبانا مِن السماءَ فتصبح صعيدا زلقا أو يصبح ماوها غورا فلن تستطيع لَه طلبا واحيط بثمَره فاصبح يقلب كفيه عليِ ما انفق فيها وهيِ خاوية عليِ عروشها ويقول يا ليتنيِ لَم اشرك بربيِ احدا ولم تكُن لَه فئة ينصرونه مِن دون الله وما كَان منتصرا هنالك الولاية لله الحق هُو خير ثوابا وخيرعقبا

  • سبب تسميه سوره الكهف بصاحب الجنتين
الجنتين الكهف سورة صاحب قصة 336 views

قصة صاحب الجنتين في سورة الكهف