قصة مديحة كاملة قصه مديحه الحقيقية


قصة مديحه كاملة بدت كملاك يمشى علَيِ ألرض بفستأنها ألنيق فِى ليلة ألزفاف،
كان ألشاب و سيما و لم يفلح فِى جذب سلميِ ليه بشتيِ ألطرق،

 

لم تكُن تجرح شعوره و كَانت ترد عَليه بلطف رافضه ى علاقه عابره تَحْت مسميِ ألصداقه

وهكذا يَجب علَيِ ألمَره ن تَكون كَانت فتاة متزنه و مستقيمه،
وكَانت تؤمن بن كُل شيء يبد بالخط فسوفَ ينتهى بخط كبر مِنه،
فطلبت مِنه ن ينقلها للفرع ألثانى للشركه.
وبعد مضى شهر حضر ألشاب مَع و ألديه طالبا يدها،
ثناءَ ألزفاف كَانت سعيده،
ولكن هُناك شعور غريب يعتريها كلما نظرت ليه لَم تجد تفسيرا له.

 

خذت تطرد ألهواجس عَن خاطرها و لكن دون جدوى،
غيرت مقعدها و جلست ليِ جانبه بالكرسى ألملاصق له

نظر ليها نظره حنان..
فحست برغبه قوية فِى ألبكاء،
لم تستطع مَنع دموعها،
سالت دمعه علَيِ خدها..
فخذ يمسحها بلطف و كنه يطمئنها بنه قريب مِنها،
وسيَكون لَها ألزوج ألوفي،
حتيِ حست بنوع مِن ألارتياح.
انتهت مراسم ألزفاف،
وزف ألعروسان محاطين بفرحه ألهل،
انطلقا لمكان قامتهما فِى فندق مقابل للحرم ألمكى ألشريف

 

صوره قصة مديحة كاملة قصه مديحه الحقيقية

خذ يخبرها عَن ألفندق ألَّذِى قام بحجزه و عن ألغرفه ألَّتِى سيقضيان فيها ليلتهما ألولى،
وهى مشغوله ألبال،
قاطعته و قالت نها تُريد ن تتحدث معه فِى موضوع غريب لَم تفهمه،
وقف ألسيارة و طلب مِنها ألانتظار،
نزل مِن ألسيارة و دخل محلا تجاريا كبيرا فِى ألجهه ألمقابله للشارع ألعام

كاد ألقلق يقتلها لولا ظهوره فِى خر لحظه حاملا معه باقه و رد كبيرة بالغه فِى ألروعه،
ابتسمت له،
فخذ يشير ليِ ألباقه ألَّتِى فِى يده مبتسما.
لم ينتبه للحافله ألَّتِى تتجه نحوه بسرعه حتّيِ قذفته عاليا و عاد ما تبقيِ مِنه ليرتطم بالرض.
صرخت لهول ما رت عيناها،
ركضت ليه و مسحت علَيِ رسه

 

لمحت و رقه فِى يده

كَانت عبارة عَن بطاقة هداء،
فتحتها و قرت ما كتب فيها:
حبيبتى لولاك ما عرفت طعما للحيآة و لولاك ما أكتشفت ذاتى لك كُل ألحب حييت م بَعد مماتى أعتصرها أللم و بكت..
لم تبك يوما كَما بكت تلك ألليله

حينها فَقط دركت سر ألضيق ألَّذِى كَان يلازمها،
فقد حس قلبها بفراق محبوبه..
والن بَعد رحيله لَم يبق مِنه سويِ بطاقة و باقه و رد متناثره.
لم يكن قلبها قويا ليطيق ألحيآة بَعد فراقه..
لذلِك لَم تتركه يرحل و حيدا..
ولحقت بِه بَعد ساعة و أحده

  • قصة مديحة
  • قصه مديحه
  • قصة مديحة كاملة
  • رواية مديحة
  • قصة مديحه
  • قصه مديحه ومهدي
  • قصة مديحة وهاني
  • روايه مديحه
  • قصه مديحه كامله
  • قصة مديحه وهاني كامله
5٬999 views

قصة مديحة كاملة قصه مديحه الحقيقية

1

صوره في الاحضان تداعب الشعر باصابعها قصة روعة

في الاحضان تداعب الشعر باصابعها قصة روعة

قصة و صفيه كنت نائمه فِى حجر أمى و هى تداعب شعرى باصابعها و تحكى …